نواب يعتبرون أن موقف "آفاق تونس" من الحكومة يضعف الحزام السياسي الداعم لها    توقيع اتفاقية شراكة بين ديوان التونسيين بالخارج والديوان الفرنسي للهجرة    صحراء تطاوين: ايقاف 19 شخصا على متن شاحنات تهريب‎    وزير الفلاحة: قرابة ثلثي إستثمارات وزارة الفلاحة في المخطط 2020/2016 موجهة للمياه    جمعية القضاة تقدم توضيحا بخصوص مسار قضية التامر على امن الدولة    غازي الشواشي ل"الصباح نيوز": انتخاب العياري دليل على رفض خطاب الأحزاب.. وما حدث صفعة للنهضة والنداء    لون عام 2018 إلى العلن...    هذا ما تفرضه "الإتيكيت" عليك في المطعم!    علماء يدقون ناقوس خطر الهواتف الذكية    25 ديسمبر.. انطلاق التسجيل للترشّح لأداء فريضة الحجّ لسنة 1439ه/2018م    كرة اليد: وائل جلوز يغيب عن نهائيات امم افريقيا    خطر العناية بالأظافر وعلاقتها بالتهاب الكبد الفيروسي    أمام تزايد موجة البرد.. وزارة الصحة تقدّم جملة من النصائح    البنك الوطني الفلاحي يطرح اكتتابا خاصا لتعبئة 50 مليون دينار    الحمامي يصف الوضع الصحي الحالي بالخطير على خلفية تسجيل 5 وفايات بسبب فيروس H1N1    البورصالي: تسجيل 5 حالات وفاة بفيروس H1N1 منهم 3 نساء حوامل    فتح باب الترشح لعضوية المحكمة الرياضية    رئيس الجمهورية يلتقي وزراء خارجية مصر والجزائر    صفاقس.. ضبط 11 شخصا يعتزمون اجتياز الحدود البحرية خلسة    التيار الشعبي: الوضع الكارثي في البلاد نتيجة سياسات الائتلاف الحاكم وصراعاته وفضائحه    مهاجم شبيبة القيروان على رادار النادي الإفريقي    تفاصيل جديدة حول مقتل الديبلوماسية البريطانية في بيروت    قفصة: اصابة طفلين ووالدهما بحريق في منزلهم    العثور على دبلوماسية بريطانية مقتولة في لبنان    رسميا.. برشلونة يحسم جدل "الوقفة الشرفية" لريال مدريد    تمهيدا لالتحاق بلال السويسي بالترجي: نجم المتلوي يتعاقد مع حارس جديد    ماهر الكنزاري يغادر الملعب القابسي    كاكا يعلن اعتزاله كرة القدم    بنزرت: تفكيك عصابة مختّصة في سرقة المنازل    صاروخان من غزة على إسرائيل    مقتل عميد بلدية مصراتة في ليبيا    الفلبين.. قتلى وجرحى نتيجة العواصف والفيضانات    تطاوين: انقلاب سيارة تهريب رباعية الدفع    باحثة تونسية تحذر من مخاطر الدود الأبيض للحبوب    نابل: انطلاق الدورة 32 للمهرجان الدولي نيابوليس لمسرح الطفل    القلعة الكبرى: افتتاح الدورة 37 لمهرجان الزيتونة الدولي    القيروان: ارتفاع أسعار الديك الرومي    العاصمة: وفاة الفنان الليبي محمد حسن    وفاة الفنان الليبي محمد حسن    القيروان: استزراع 85 سمكة من نوع 'بولبيس' و'كارب' بفسقية الأغالبة    رغم موجة تراجعات اسبوعية.. "توننداكس" يرفع مردوديته السنوية 13,07 بالمائة    العناية المركّزة    الدكتورة آمال موسى تشارك في مؤتمر حول الإسلام السياسي ب"البندقية"    اعتراف للنساء دون قاضي تحقيق ولا عصا بوليس!    بيان تضامني من أجل القدس    النظامَين السعودي والمصري نَّسقا مع ترامب خطوة الاعتراف بالقدس كعاصمة للكيان!!    مقاربة علمية لمواجهة التطرف الديني    هل أتاك حديث غزوة البطحاء والإتحاد؟    لماذا المنظمة الديمقراطية للثقافة ؟    فيديو و صور من كارثة انقلاب حافلة سياحية بباجة    الخطوط التونسية تتسلم قريبا أربع طائرات إيرباص    التوقعات الجوية ليوم الأحد 03 ديسمبر 2017    خبير اقتصادي يحذر من انهيار تام للقدرة الشرائية للتونسيين    الاسماء المرشحة لجوائز افضل الرياضيين في 2017    بعد قرعة المونديال .. مدرب إيران يطالب اتحاد الكرة بإقالته    الإمام الأول بجامع الزيتونة :تونس محفوفة بالألطاف لحُبها لرسول اللّه    بالصور: أسوأ إطلالات النجمات في ختام مهرجان القاهرة بعضها كشفت عيوب أجسامهن    صورة للفنانين على السجادة الحمراء في ختام مهرجان القاهرة السينمائي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عالم الحلاقة والتجميل :نساء يعترفن
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005


عالم الحلاقة والتجميل: enter رجال يخطفون النجومية من النساء enter نساء يعترفن: enter نثق بالرجال أكثر! enter enter تونس (الشروق): enter لا تستغرب سيدي لو أعلمتك زوجتك أنها ذاهبة الى حلاقها المفضل، بل وكن على ثقة أنها ستعود اليك في أجمل صورة، فميدان الحلاقة والتجميل اليوم أصبح بيد الرجال بعدما أثبت كثيرون مهارات فائقة وقدرة عالية في إرضاء الباحثات عن لمسة جمال. enter فبعدما كان هذا المجال حكرا على النساء انقلبت الموازين وأصبحت الساحة تعج بحلاقين مشاهير من الرجال... يقصدهم النساء من كل مكان. enter فكيف انقلبت الموازين وأصبح الرجل يهيمن على مجال التجميل... وهل حقا أن يد الرجل أكثر براعة في إضفاء لمسة الجمال التي تبحث عنها بنات حواء. enter enter هذه التساؤلات طرحتها »الشروق« على بعض الحلاقين المعروفين في مجال الحلاقة النسائية وكذلك بعض النساء ممن يرتدن صالونات الحلاقة التي تعمل بها الرجال. enter البداية كانت مع السيد »عماد« الذي دخل هذا المجال قبل 23 عاما متسلحا بعزيمة وموهبة وحبه لمهنته حتى أصبح اليوم من المشاهير في مجال الحلاقة النسائية والتجميل. enter مهمة صعبة enter ويعترف »عماد« بأن إرضاء المرأة وكسب ثقتها ليس بالمهمة اليسيرة، فهي في ميدان التجميل تبحث دائما عن لمسة مفقودة وشيئا ما لا تعرفه بالتحديد، لذلك تترك المهمة لحلاقها حتى يجتهد ويجد ما تبحث عنه هي واذا حصل ذلك يكون قد حاز على ثقتها الى الابد. enter ومن خلال تجربته يؤكد »عماد« أن المرأة بشكل عام تثق بالرجل أكثر من المرأة من بنات جنسها. enter ويرى أيضا أن عين الرجل أكثر قدرة على استكشاف مواطن الجمال في وجه المرأة لذلك غالبا ما ينجح في الوصول الى النتيجة التي ترضيها سواء بالنسبة لتسريحة الشعر أو الماكياج. enter ومع أخذه في الاعتبار لكل العوامل السابقة يرى السيد »عماد« ان سر النجاح في مهنته يعود الى الاخلاص في العمل والتعامل مع حريفاته وهو ما أثمر علاقة قوامها الثقة التامة ويقول ان حريفاته يستشرنه في كل ما يتعلق بجمالهن ويطلبن النصيحة بخصوص القصة المناسبة أو التسريحة أو لون الشعر. enter ويؤكد أنه يفعل ذلك بعيدا عن كل مصلحة مادية لان ما يهمه بالدرجة الاولى هو الاحتفاظ بالحريفة وكسب أخريات من خلالها... enter مواكبة الموضة enter وحتى يواكب كل صيحات الموضة في هذا الميدان يجتهد عماد في البحث والاطلاع وذلك من خلال مطالعة المجلات المتخصصة أو شبكة الانترنيت والتي نجح بفضلها من ربط علاقة وثيقة مع أشهر الحلاقين والمزينين في العالم. enter ويذكر في هذا السياق أنه أصبح على علاقة وطيدة مع المزيّن اللبناني المعروف »نعيم« والذي تقصده معظم الفنانات. enter ولا يفوّت »عماد« أي فرصة للاطلاع على آخر ما صدر لذلك فهو يداوم على مشاهدة أحدث الكليبات للفنانات كي لا يعجز أمام رغبات البعض من حريفاته الشابات اللواتي يرغبن في التشبّه بالفنانات وكشف لنا بهذا الصدد أن قصة شعر »نجوى كرم« و»أنغام« أصبحت مطلوبة من طرف الكثيرات ونفس الشيئ بالنسبة لخصلات شعر »نانسي عجرم« ذات اللون الاحمر. enter نظرة خاطئة enter ولئن كانت تعترف بقدرة الرجل أو تفوّقه في هذا المجال فإن السيدة »نورة بشالي« تؤكد ان المسألة لا تتعلق بكون الحلاق رجلا أم امرأة، بل ان النجاح في كسب ثقة الحريفة يكون من خلال الموهبة والقدرة على الابداع بغية الوصول الى النتيجة المرضية. enter ومع ذلك تقول السيدة »بشالي« التي تعمل في الميدان منذ سنوات طويلة أنها لاحظت ميلا خاصا لدى بعض النساء الشابات الى التعامل مع حلاقين رجال واعتبارهم أكثر براعة من النساء وهذه نظرة ذاتية محصنة لا علاقة لها بالواقع حسب السيدة »نورة«. enter ويوافقها على فكرتها السيد »بشير« الذي يعمل في مجال الحلاقة النسائية منذ 47 عاما ليقول أن سر النجاح لا علاقة له بكون الحلاق رجلا أم امرأة، ولكن الاجتهاد والعمل بإخلاص وحب المهنة هي عوامل التفوّق والتميز في هذا المجال. enter الرجل أكثر براعة enter وتلتقط خيط الحديث احدى الحريفات التي كان »بشير« بصدد عمل صبغه لشعرها فتقول أنها اصبحت تؤمن بأن الرجل اكثر تفوّقا في إبراز جمال المرأة من المرأة نفسها. فذلك من خلال تجربتها الخاصة وتقول انها تعاملت مع حلاقات كثيرات لكنها لم تصل الى النتيجة التي تحققت لها منذ اليوم الاول الذي سلمت فيه رأسها لبشير لذلك أصبحت حريفة وفية له منذ أكثر من أربع سنوات وتأتيه من ولاية تبتعد عن تونس أكثر من 100 كلم. enter وتتدخل السيدة »سعيدة« التي تعمل في نفس الصالون مع بشير منذ 20 سنة بالقول ان المسألة نسبية وتتعلق بالمزاج فهناك من تحبذ التعامل مع الرجل وتمنحه ثقتها وهناك من لا تثق سوى بأنامل المرأة وقدرتها على الابداع في مجال التجميل والحلاقة. enter وهي الفكرة التي توافقها عليها السيدة سلمى المقيمة بإحدى دول الخليج والتي تؤكد أنها تعودت على حلاقتها هنا بتونس حيث دأبت على زيارتها منذ سنوات طويلة بعدما اقتنعت بخبرتها العالية وقدرتها على تحقيق أفضل النتائج لذلك لا يمكن أن تغيّر رأيها وتسلم »رأسها« لحلاق رجل لانها تعتبر أن هذه المهنة هي اختصاص نسائي بحت ولا يمكن للرجل ان يتفوق فيه على المرأة. enter ولئن اختلفت الآراء فإن معظمها تجمع على أن الخبرة والموهبة والاخلاص للمهنة هي مفاتيح النجاح والطريق الى كسب ثقة الحريفات. enter enter enter حورية باي

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.