الجامعة العامة للتعليم الثانوي تدعو رئاسة الجمهورية إلى الالتزام بسن القانون المجرم للاعتداء على المؤسسات التربوية    صفاقس: يوم 10 ديسمبر القادم …إضراب جهوي عام تحت شعار "يوم غضب"    توننداكس ينهي معاملات الاثنين متراجعا ب07، 0 بالمائة    تطاوين : انتحار مدير مركز بريد    بنزرت: اثر حادث اصطدام شاحنة بمقهى ودهس شاب : أهالي رأس الجبل يحتجّون    ماطر: إيقاف شخص من أجل سرقة السيارات    النادي الإفريقي: رخصة استثنائية للشرفي.. الوحيشي يعود إلى تونس.. وقرب يتدرب على انفراد    بعد وصوله إلى أوروبا: ما المطلوب لحماية تونس من اوميكرون ؟    صفاقس: استئناف سفرات ال"لود" بين صفاقس وقرقنة    ايقاف سيدة اصيلة صفاقس انتحلت صفة مستشارة رئيس الدولة    منوبة: بطاقة إيداع بالسجن في حق قائد فوج منوبة للكشافة    ارتفاع في أسعار السيارات بداية من 2022    المنتخب التونسي لكرة القدم يختتم تحضيراته لمباراة الغد ضد موريتانيا    رياح عاتية تقتل شخصين في اسطنبول (فيديو)    بيان الاتحاد العام التونسي للشغل الاعتداء على الأمين العام هو اعتداء على الاتحاد    كأس العرب فيفا-2021 : حكام الدورة    مدنين: حجز منشّطات جنسية بقيمة 47 ألف دينار    مسرحية كلو نات ليوسف مارس: عندما يتحول المهرج إلى شهرزاد    تعليق الرحلات الجويّة بين تونس والمغرب.. وهذا موعد آخر رحلة إجلاء متّجهة الى تونس    الترفيع في أسعار الحبوب عند الإنتاج    منظمة حقوقية تطالب بسحب رئاسة لجنة القدس من المغرب    القضاء المصري يحسم مسألة منع محمد رمضان من التمثيل    دراسة تكشف: تنامي تعرض التلاميذ الى العنف من قبل غرباء في محيط المؤسسات التربوية    السعودية تعلن عن شروط تأشيرة السفر لأداء العمرة    أوميكرون: 22 دولة في 4 قارات تغلق حدودها    رددت الشهادتين ثم أجهشت بالبكاء.. فيديو مؤثر لفرنسية اعتنقت الإسلام    نحو التخفيض في الأداءات الديوانية الخاصة بالسيارات الهجينة    منزل بوزيان والمكناسي في يوم غضب    مخدرات واغتصاب في شقة بحي النصر: لاعب دولي سابق وثلاث شبان في قفص الاتهام..    كهل يضرم النار في نفسه إثر خسارته في الرهان الالكتروني.. وهذه التفاصيل    وزير التربية: الوزارة لن تتوانى عن اغلاق أي مدرسة او معهد متى استوجبت الضرورة الصحية ذلك    تعاونية الفنانين تعقد جلستها العامة الانتخابية يوم 29 جانفي 2022    هام: للوافدين على تونس.. شروط جديدة بداية من 1 ديسمبر    مستقبل اللوزة.. اسماعيل مدربا    كاريك: وضع رونالدو على مقاعد البدلاء كان قراري    رابطة الهواة المستوى 1 : (الجولة 2 ذهابا ) الجديدة و المرسى يؤكدان و الفحص في حالة هيجان    الصحة العالمية: "أوميكرون قد يتسبب في زيادة إصابات كورونا وهو ما ستكون له عواقب وخيمة"    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    أحلام قزارة: "الدعوة ستُوجه للجميع لتلقي الجرعة الثانية من لقاح كورونا"    المنستير: تكوين 100 باعث شاب في قطاع الصناعات التقليدية    عودة الاحتجاجات في لبنان.. "وقطع للطرقات" من الشمال إلى الجنوب    من الأعماق .. الانتصار المُبين على إرهاب «الشاقور» والسكّين    جمعية مبدعون : شبان الكرم الغربي يصدرون «أما بعد»    الإرهاب لا مكان له في تونس    تزويد السوق بحديد البناء    ليبيا تتنازل عن عضويتها بمجلس الأمن والسلم للاتحاد الإفريقي لصالح المغرب    حجز 10 أطنان من المواد الغذائية المدعمة و1.22 طنا من الغلال    المنتخب التونسي: أيمن عبد النور يغادر للإصابة.. ومنذر الكبيّر يستنجد بجاسر الخميري    منوعة ويكاند الناس في إذاعة صفاقس تتصدر المراتب الأولى في الاستماع وطنيا    اذاعات تغرد خارج السرب    الصحافة الجهوية في تونس في خبر كان    ارتفاع رقم معاملات قطاع التأمين الى أكثر من 2093 م دينار خلال الأشهر ال9 الأولى من 2021    ارتفاع خدمة الدين الخارجي ب 20.6 % مقارنة بنفس الفترة من سنة 2020    نادية عكاشة: ننحني وفاء وتقديرا وإجلالا لمن قدم روحه في سبيل تونس    اذكروني اذكركم    الحوار منهج الأنبياء    الحوار منهج قرآني في التعايش بين الناس    لا تَقُدْ جميعَ الناس بالعصا نفسها..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أحزاب "التكتل الإسلامي" تهدد بالانسحاب من الانتخابات في حالة حدوث تزوير
نشر في الفجر نيوز يوم 13 - 03 - 2012

هددت ثلاثة احزاب جزائرية تشكل "التكتل الاسلامي" هي حركة مجتمع السلم و حركة النهضة وحركة الاصلاح الوطني، الاحد بالانسحاب من الانتخابات التشريعية المقررة في العاشر من ايار/مايو في حالة حدوث تزوير. وقال حملاوي عكوشي امين عام حركة الاصلاح في مؤتمر صحافي مشترك لاحزاب التكتل "اذا راينا التزوير فننسحب من الانتخابات ونترك السلطة تواجه الجماهير". واضاف" السلطة تزور وفنانة في التزوير وعلى الشعب ان يشارك في حماية الانتخابات من اولها الى اخرها كما فعل الشعب في تونس ومصر".
وتابع "نحن لن نسكت ويمكن ان ننسحب قبل موعد الانتخابات".
اما فاتح ربيعي امين عام حركة النهضة فاوضح ان التكتل الاسلامي بقائمته "الجزائر الخضراء" قرر المشاركة في الانتخابات لكنه "لم يقدم صكا على بياض" للسلطة بانه راض عن الطريقة التي تجري بها تحضير الانتخابات.
وقال ربيعي "الجزائر في مفترق طرق وهي في غنى عن الفوضى (...) واي تلاعب لتحريف ارادة الناخبين هو لعب بالنار".
ومن جهته تحدث رئيس حركة مجتمع السلم ابو جرة سلطاني عن "احتقان شعبي كبير في انتظار يوم 10 ايار/مايو".
وقال "الشعب اصدر حكما (بالتزوير) مع وقف التنفيذ وينتظر ما ستسفر عنه نتائج الانتخابات".
واكدت احزاب التكتل الاسلامي ان بدايات التزوير تمثلت في التسجيل الجماعي لافراد الجيش بعد انقضاء الاجال القانونية.
وقال عكوشي "ضخ قوائم الجيش في القائمة الانتخابية كما حدث في تندوف تزوير، خاصة انهم (وزارتا الداخلية والعدل) لا يردون على طلبات التوضيحات التي تقدمنا بها".
ومن جهته قال ربيعي "لم يعد مقبولا ضخ قوائم انتخابية خارج الاطار القانوني ونطلب من رئيس الجمهورية ان يوفر اجواء التنافس الشريف وابعاد الهيئات الرسمية كالجيش عن التنافس الانتخابي".
وكانت قضية تسجيل 33 الف عسكري في القوائم الانتخابية بصفة جماعية وبعد انقضاء الاجال القانونية في تندوف، اقصى الجنوب الغربي الجزائري، اثارت جدلا بين وزارة الداخلية وبين اللجنة الوطنية لمراقبة الانتخابات .
ووصفت رئيسة حزب العمال المعارض لويزة حنون ذلك بانه "محاولة لتزوير الانتخابات".
وتجري الاتخابات التشريعية في العاشر ايار/مايو بمشاركة مشتتة للاسلاميين المنقسمين الى التكتل الاسلامي باحزابه الثلاثة وجبهتي العدالة والتغيير وحزب الحرية والعدالة لرئيسه محمد السعيد وحزب جبهة الجزائر الجديدة لجمال بن عبد السلام المنشق عن حركة الاصلاح الوطني.
اما "الجبهة الاسلامية للانقاذ" المحظورة منذ 1992 فدعت الى مقاطعة الانتخابات التشريعية.
وفاز الاسلاميون في آخر انتخابات تشريعية جرت في 2007 باقل من ستين مقعدا من بين 389، ويأملون بالفوز بالانتخابات القادمة باغلبية المقاعد التي ارتفع عددها الى 462 بفعل تزايد عدد السكان خلال الخمس سنوات الماضية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.