محكمة المحاسبات: 68 شخصا متوفّيا قدّموا تبرعات مالية لحركة النهضة بين 2016 و2018    عمر الباهي: كل المواد الاستهلاكية ستكون متوفرة خلال شهر رمضان    تقرير خاص/ احزاب استولت على 5 مليارات من خزينة الدولة..وتحقيقات تطال 4 رؤساء احزاب ومترشح رئاسي بارز    إحدى زوجات علاء الشابي لرملة / افرحي الآن...فهذا ماسيحصل لكي بعد ذلك...ورملة ترد بطريقة قاسية!    تبرئة الرئيس السابق لبرشلونة ساندرو روسيل من تهمة تبييض الأموال    “توننداكس” يقفل معاملات حصة الاربعاء متراجعا ب12ر0 بالمائة    مؤتمر دولي: 10 بالمئة من الأدوية في أسواق دول العالم الثالث مغشوشة    يوسف الشاهد: أصدرنا منشورا ينص على وجوب اقتراح امرأة ورجل لكل منصب في الدولة    المفكر هشام جعيط يكتب ل"الصباح" كتاب هالة الوردي تحايل فظ على التاريخ..    تحسين سعر صرف الدينار التونسي.. عمل طويل من أجل استعادة عافيته    الترفيع في تسعيرة الحبوب عند الإنتاج    الكاف.. التعرف على هوية الإرهابي الذي تم القضاء عليه بمنطقة سركونة    نور شيبة يخرج عن صمته..وهكذا علق على ما راج حول علاقته بشقيقة زوجة علاء الشابي..    إثر نشر شريط مصور مع مسؤولي شركة سكر تونس..الديوان التونسي للتجارة يوضح    القيروان/ حقيقة الجن الذي قتل كهل وجرح قريبه أثناء البحث عن كنز ثمين    الوسلاتية: تظاهرة ثقافية تحت شعار "تنمية الطفولة المبكرة مسؤوليتنا"    كاس تونس للرقبي - مستقبل جمال ونادي باجة للرقبي يوم الاربعاء 1 ماي في الدور النهائي    الحصيلة 4 هزائم..حاتم الميساوي يشرف على ثلاث فرق في موسم واحد    شورى النهضة سيحسم في كيفية مشاركة الحركة في الانتخابات الرئاسية السبت المقبل    قبلي: اكتشاف حوالي 70 اصابة بمرض السل في قطيع للابقار بضيعة واحدة    تفاصيل العثور على سلاح ناري لدى منحرف بجندوبة    القيروان: طلبة يحتجون على قرار إلغاء مناظرة "الكاباس" ويطالبون بإلغاء شعبة علوم التربية    مواطنون مستاءون من إضراب النقل الحديدي    المنصري: الكلفة التقريبية لتنظيم انتخابات ب3 دوائر بلدية تتراوح بين 150 و200 الف دينار    صندوق الضمان الإجتماعي يجدد التذكير بالتمديد في آجال إيداع مضامين الولادة للمنتفعين بجرايات الشيخوخة والعجز والأرامل    أخبار الترجي الرياضي ..30 ألف مُشجّع في الموعد ودعم رئاسي ل«مَازمبي»    كيف يمكن أن يؤثر القلق على صحتك؟ اليك الاجابة!    خطير: مجموعة ارهابيّة تحاول اختطاف عائلة بقفصة.. وهذه التفاصيل    بن عروس.. تفكيك شبكة مختصّة في ترويج المخدّرات    انطلاق حملة التلقيح ضد المكورات الرئوية بمركز رعاية الصحة الأساسية بمنطقة رأس الطابية بباردو    بنك تونس العربي الدولي يُطلق خدمة دفع الكتروني جديدة    أخبار الجزائر    جندوبة: وقفة احتجاجية للمحامين‎    مدرب الهلال السوداني نبيل الكوكي: الخبرة خذلتنا أمام النجم ونحتاج لتدعيم الفريق    فيديو: رانيا التومي تتحدّى الجميع وتُزيل الماكياج    اتحاد الفلاحين: الأسعار لن تنخفض...    تدهور الحالة الصحية لعادل إمام ودخوله المستشفى سراً    تخطي وجبة الإفطار يعرضك لخطر صحي قاتل!    المنستير : الغاز يقتل مسنّة وابنتها    العثور على سلاح كلاشينكوف وخراطيش في سيارة تهريب بالمنطقة الحدودية بتطاوين    'طلامس' : الفيلم العربي والافريقي الوحيد في 'نصف شهر المخرجين'    حكومة سريلانكا تكشف تفجيرات الكنائس «انتقام» لمذبحة المسجدين في نيوزيلندا    هنا جربة : برنامج ملتقى الجيلاني بن الحاج يحيى "لأعلام جربة"    هل يكون شكري البجاوي المدرّب الجديد للنادي البنزرتي؟    ليبيا .. اختطاف وكيل وزارة دفاع حكومة الوفاق بطرابلس    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم وغدا..    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    بسبب نعجتين ... راعي أغنام يقتل طفلا!!    حمزة لحمر يتوج بكاس الكويت    الكاف: عملية تمشيط واسعة لتعقب العناصر الارهابية    قبل ملاقاة النجم الساحلي: الزمالك ينهزم امام بيراميديز في البطولة المصرية    الفنانة المصرية صفية العمري في تونس    تطاوين .. تشكيلات عسكرية تحجز سلاح كلاشنيكوف في سيارة تهريب    تفكّر في أمور كثيرة؟.. حيلة بسيطة لتصفية دماغك    تونس دون قطارات اليوم وغدا    في الغذاء دواء : الخيار والثوم أنجع دواء لضغط الدم..إليكم الوصفة    حظك اليوم : توقعات الأبراج    حظك اليوم : ماذا تقول لك الأبراج..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدار البيضاء تحصي خسائرها ومواجهات بين الأمن ومتضررين بالمحمدية
نشر في الحوار نت يوم 05 - 12 - 2010

انتشلت مصالح الوقاية المدنية جثة شاب يبلغ من العمر 43 سنة، كانت قد جرفته السيول مساء الثلاثاء 30 نونبر 2010 بوادي آيت داوود بالإقليم. وقد تم العثور على جثة الضحية بعد انحسار منسوب المياه بالوادي، الذي شهد ارتفاعا عقب التساقطات المطرية الهامة. وقد تم إيداع جثة المتوفى بمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي سيدي محمد بن عبد الله بالصويرة. وبذلك ترتفع حصيلة ضحايا الأمطار الاستثنائية التي تهاطلت على مناطق متفرقة من الممكلة إلى 73، إضافة إلى عدد من المفقودين والجرحى. ومن جانب آخر، وقعت مشاداة أول أمس الأربعاء بين الساكنة المتضررة التي أغرقت مياه الأمطار مساكنها بدوار البراهمة شرقاوة بالمحمدية بعمالة المحمدية) ورجال الأمن. وأسفرت هذه المواجهات عن اعتقال حوالي 21 من المحتجين، وخلفت إصابات في صفوف الكثير منهم.
وكان المحتجون قد توجهوا من عين حرودة إلى مدينة المحمدية، واقتحموا شققا سكنية فارغة لشركة العمران بحي النصر، كانت مخصصة لإعادة إسكان تجمعات صفيحية، تم تعويضهم ببقع أرضية بعد أن رفضوا السكن بهذه الشقق السكنية. وهو ما أدى إلى تدخل رجال الأمن الذين أخرجوا المحتلين لشقق العمران بالقوة، غير أن السكان الغاضبين على عدم تدخل الجهات المعنية بعد الفيضانات التي اجتاحت مساكنهم القصديرية وأتلفت كل أغراضهم، توجهوا في مسيرة احتجاجية إلى مقر عمالة المحمدية، وبعد تصاعد المواجهات تم اعتقال 7 أشخاص منهم.
وعمت حالة من الفوضى بعد توجه المحتجين إلى الطريق السيار، حيث تمت عرقلة حركة السير، واستمرت المواجهات هناك لساعات، قبل أن تتم السيطرة في نهاية الأمر على الوضع، بعد أن عمد رجال الأمن إلى تطويق جمهور المحتجين بسلسلة حديدية، واعتقال 5 أشخاص آخرين منهم. وفي موضوع ذي صلة، خرج ساكنة الهراويين المتضررين من التساقطات المطرية التي عرفتها مدينة الدار البيضاء في مسيرة احتجاجية أول أمس الأربعاء، وتوجهوا إلى عمالة مولاي رشيد، قبل أن تتم معالجة الأمر بإسكان المتضررين بمدرسة الهراويين.
هذا، وتعيش العديد من المناطق بالدار البيضاء وضواحيها فصلا آخر من فصول معاناتها مع تراكم مياه الأمطار، جراء إفلاس البنيات التحتية الخاصة بالتطهير السائل في مقابل سخاء التساقطات المطرية وارتفاع منسوب مياهها بشكل استثنائي، حيث إن ساعات من تهاطل الأمطار بإيقاعات متباينة بلغت 200 ملم، وسط رياح عاصفية، كانت كافية لإغراق أزقة المدينة وأحيائها وشوارعها وساحاتها، وعجزت قنوات الصرف الصحي من جديد عن القيام بمهمتها.
إلى ذلك، بدأ مجلس مدينة الدار البيضاء أمس في تقديم مساعدات لمنكوبي الفيضانات بالمدينة، وكان المجلس المذكور قد خصص في اجتماعه أول أمس الأربعاء مبلغ 4 ملايين درهم كإعانة لمتضرري الفيضانات.ومن جانب آخر، أكدت السلطات المحلية بجهة الدار البيضاء الكبرى أول أمس الأربعاء أنه تمت معالجة غالبية الأضرار المترتبة عن التساقطات المطرية التي عرفتها الجهة ليلة الاثنين -الثلاثاء الماضيين.
وأوضح مصدر بالوقاية المدنية في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن القيادة الجهوية عملت بتعاون مع المصالح المختصة على إعادة فتح كل الطرقات (أزقة وشوارع) التي غمرتها المياه.وأضاف المصدر ذاته أن القيادة الجهوية للوقاية المدنية قامت خلال الثماني والأربعين ساعة الماضية بأكثر من ألف تدخل بجل عمالات ومقاطعات جهة الدار البيضاء الكبرى.
ومن جهة ثانية، أعلنت شركة ''ليديك في بلاغ لها أنها تمكنت إلى غاية الساعة الحادية عشرة من صباح أول أمس من إصلاح وإعادة تشغيل 746 مركزا لتوزيع الكهرباء من بين 800 مركز أصيبت بأضرار جراء التساقطات المطرية.وأوضحت الشركة أنه لم يتم بعد إعادة تشغيل 153 مركزا للتوزيع بأحياء المعاريف وبورغون والنخيل وكاليفورنيا وعين حرودة لوجود معظمها في أماكن تحت الأرض وغمرتها المياه أو لعدم توفر ظروف السلامة.
وبخصوص الطرق الرابطة بين الدار البيضاء ومطار محمد الخامس، أكد المكتب الوطني للمطارات في بلاغ، إمكانية الوصول إلى المطار عبر الطريق السيار الآتي من الجديدة مرورا بحي اليساسفة وعبر الطريق المؤدية لبوسكورة عبر محول ''مكة''


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.