منظمة “العفو الدولية” تدعو الرئيس المنتخب قيس سعيّد إلى “تعزيز حماية حقوق الإنسان في تونس”    صفاقس: تجمع عمالي وتحركات احتجاجية تنديدا بتهديد كاتب عام الاتحاد الجهوي للشغل    فرق الانقاذ المشتركة لمصالح الحماية المدنية ببنزرت تتمكن من انتشال جثتي عضوي طاقم باخرة جزائرية توفيا على متنها بعرض البحر    البنك المركزي:يوم 31 ديسمبر 2019 آخر أجل لاستبدال الأوراق النقدية من فئات 10 و5 دنانير المسحوبة من التداول    تكنولوجيا: مجموعة ''تلنات'' التونسية تفتح فرعا لها في روسيا    المتظاهرون في بيروت: لا تراجع…ولا استسلام!    مسؤول أميركي: تحرير العشرات من داعش في سوريا    رابطة الابطال.. باريس سان جيرمان بالعلامة الكاملة.. والريال ينتفض    احتجاجا على عدم تمكينه من عقده: وليد بن حسين يغادر السي أس أس.. والهيئة تبحث عن البديل    مستجدات جديدة في حريق القبة... لهذا طالبت الشرطة تأجيل الصيانة الى الغد (صورة)    مشاركة تونسية في صالون الإفريقي للبناء بالعاصمة الطوغولية لومي (صور)    هرب من جبال القصرين بعد مقتل زعيمهم: الجيش الجزائري يقضي على الارهابي الخطير «العتروس»    حالة الطقس ليوم الأربعاء 23 أكتوبر 2019    متابعة/ اعترافات صادمة لذابح عمه الثمانيني في منزل بورقيبة    الإعلان عن المتوجين بجوائز الدورة الثانية للملتقى الدولي لفيلم مكافحة الفساد    بيت الشعر القيرواني يستعد للدورة الرابعة لمهرجان الشعر العربي    تونس.. مشروع ربط كهربائي مع إيطاليا يدخل حيز الاستغلال بعد 2025    مدنين.. بحارة حومة السوق يدخلون في اعتصام مفتوح ويغلقون مدخل الميناء    رئيس وزراء إثيوبيا: لا توجد قوة يمكنها منع إثيوبيا من بناء سد النهضة    بنزرت : وفاة بحارين جزائرين اختناقا بالغاز على متن باخرة لنقل البضائع والحماية المدنية التونسية والحرس البحري يتدخلان    المهرجان الوطني للمسرح التونسي بالمنستير..برمجة متنوعة لعروض مسرحية وفرجوية بكامل المعتمديات    ماجدة الرومي ترد على تاخرها في التضامن مع الاحتجاجات اللبنانية    تونس: غازي الشّواشي يستبعد أن تفوّض النّهضة أحد قيادييها لتشكيل الحكومة المقبلة    دخول رضيع في غيبوبة إثر ابتلاعه قطعة ''زطلة'': مندوب حماية الطفولة يتدخّل    فتح باب الترشح لأساتذة اللغة الألمانية للقيام بدورة تكوينية في ألمانيا    منزل بورقيبة: يقتل عمّه طعنا    رغم المساعي لتهدئته: شرف الدين يتمسك بمغادرة.. وهيئته تلوح بالرحيل    نشر الأمر المتعلق بإحداث المركز الوطني لتعليم الكبار في الرائد الرسمي    إلغاء رحلة من مطار جربة جرجيس الدولي نحو العاصمة بسبب عدم توفر طائرة لنقل المسافرين    حادثة اندلاع حريق بقبة المنزه.. وزارة الرياضة تتحرك    مودريتش يفضل صلاح على هازارد    دورة ليوزهو الصينية .. الجزيري يتأهل إلى ثمن النهائي    دواء لعلاج أمراض القلب يكافح السرطان    اريانة: 3050 طنا تقديرات انتاج الزيتون لموسم 2019-2020 بنسبة تطور قدرت ب60 بالمائة    وزارة الشؤون الاجتماعية تفتح تحقيقا حول وضعية أطفال مركز الرعاية الاجتماعية بالزهروني    قريبا : ملتقى دولي هام في تونس حول امراض القلب    صحف أسترالية تُسود صفحاتها الأولى احتجاجا على "تقييد حرية الصحافة"    إنتخاب تونس نائبا لرئيس المنظمة العالمية للمياه المعدنية وعلم المناخ    رئيس الحكومة يتابع ملف اخراج تونس من القائمة السوداء لمجموعة (Gafi)    الدفعة الأولى من الجولة الخامسة..قمة مشوقة في بنزرت والاتحاد المنستيري يبحث عن البقاء في القمة    توننداكس يستهل معاملات الثلاثاء متراجعا بنسبة 01ر0 بالمائة    احدهما محل 24 والثاني 5 مناشير.. القبض على منحرفين روعا متساكني برج الوزير    عروض فنية متنوعة فى برنامج ''اكتوبر للموسيقى'' بنابل    ريال مدريد : المدرب زيدان مهدد بالإقالة    زيمبابوي.. نفوق عشرات الأفيال و"كارثة" تهدد الملايين    تونس: يتضمّن شهادة للرئيس الراحل الباجي قائد السبسي..اليوم العرض الأوّل لفيلم”عالبار”    إصدارات المربّين : المجموعة القصصيّة «يشبهُون القمر» تحتفي بالطفل    ابتلع قطعة من ‘الزطلة'.. تعكر الحالة الصحية لرضيع بالقيروان    وادي مليز : مدرسة بوقصة تشارك في مهرجان الفيلم القصير    نصائح لتحقيق أقصى استفادة من التمارين الرياضية    أهمية البروتين لصحتك    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 22 أكتوبر 2019    إشراقات..بين بين    حالة غريبة حيّرت الأطباء : معدته تنتج خمرا!!    لبنان.. يوم جديد من التظاهرات والجيش يؤمن الحراك الشعبي    دردشة يكتبها الأستاذ الطاهر بوسمة من باريس : إنهم يحاولون تبخيس الثورة    توقعات الابراج ليوم الاثنين 21 اكتوبر 2019    كلام × كلام...في الوعي السياسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شملت الديوانة والاعلام: الكشف عن ملفات الفساد المحالة على المحكمة العسكرية وادارة الأبحاث بالقرجاني
نشر في الحوار نت يوم 24 - 05 - 2017

كشفت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في تقرير لها عن عدد الملفات المتعلقة بشبهات فساد المحالة الى أنظار النيابة العمومية بمختلف المحاكم والتي أحيلت فيما بعد الى القطب القضائي والمحاكم الابتدائية والملفات المحالة الى على المحكمة العسكرية والى فرقة الأبحاث الديوانية.
وتتعلق أهم التهم موضوع الاحالات بجرائم الاستيلاء على أموال عمومية وبالتلاعب بنتائج مناظرات وبإجراءات الانتدابات وبالصفقات العمومية والرشوة وتهم مسؤولين ببعض الوزارات والمؤسسات العمومية والقطاع الخاص وتشمل عدة مجالات وأهمها الصحة والنقل والشؤون المحلية والبيئة والطاقة والطاقة والادارة العامة للديوانة والتعليم العالي والاعلام والقطاع الخاص.
الهيئة تحيل 169 ملفا على أنظار النيابة العمومية
وأحالت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والى حدود تاريخ 23 ماي 2017 باحالة 169 ملفا على أنظار النيابة العمومية بمختلف المحاكم الابتدائية.
وأبرزت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، في تقرير تحصلت حقائق أون لاين على نسخة منه، د أن النيابة العمومية بمختلف المحاكم الابتدائية قد تولت بدورها احالة الملفات الى عدد مؤسسات قضائية حيث أحالت النيابة العمومية 27 ملفا على القطب القضائي.
كما أحالت النيابة العمومية بمختلف المحاكم الابتدائية 12 ملفا على قلم التحقيق بالمحاكم الابتدائية بتونس.
ووصل عدد الملفات المحالة على قلم التحقيق بالمحاكم الابتدائية بباقي الجمهورية) بن عروس، سوسةصفاقسصفاقسباجة، جندوبة، سليانة ( الى 23 ملفا.
وبلغ عدد الملفات التي صدرت بشأنها انابات عدلية مباشرة من طرف النيابة العمومية بالمحاكم الابتدائية بتونس، القصرين وأريانة وتمت احالتها على الفرق المركزية للحرس الوطني بالعوينة حد 13 ملفا.
وبلغ عدد الملفات التي صدرت بشأنها انابات عدلية من طرف النيابة العمومية بالمحاكم الابتدائية بزغوان ومنوبة وصفاقس 2 وتمت احالتها على الادارة الفرعية للأبحاث الاقتصادية والمالية بالقرجاني حد 39 ملفا.
وصدرت انابات عدلية مختلفة من طرف النيابة العمومية بمختلف المحاكم الابتدائية في شأن 47 ملفا الى مراكز الأمن و فرق الشرطة العدلية والادارة الفرعية للأبحاث الإجرامية.
واُحيل على المحكمة العسكرية ملفا واحدا فيما وصل عدد الملفات المحالة حديثا على النيابة العمومية بمختلف المحاكم الابتدائية وهي بانتظار قرار النيابة العمومية بشأنها 3 ملفات.
ووجهت النيابة العمومية بالمحاكم الابتدائية 3 ملفات الى فرقة الأبحاث الديوانية وهي موجهة تحديدا من المحكمة الابتدائية بتونس وملف عن المحكمة الابتدائية بالمنستير.
وصدرت أحكام بالإيداع بالسجن عن المحكمة الابتدائية بتونس في حق 3 ملفات وذلك في موضوع الشكايات المحالة.
وصدر قرار بتحجير السفر عن المحكمة الابتدائية بسوسة في شأن ملف واحد.
وتم القضاء بشأن 5 ملفات بالحفظ مفصلة حيث تم حفظ ملف من طرف النيابة العمومية من طرف النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية ببنزرت للصبغة المدنية لموضوع الشكاية.
وتم القضاء بالتخلي من طرف المحكمة الابتدائية بنابل لعدم الاختصاص وتم رفض طلب تحجير سفر من طرف النيابة العمومية بتونس كما تم القضاء بالحفظ من طرف قلم التحقيق ببن عروس لعدم كفاية الحجة وتم حفظ شكاية من طرف النيابة العمومية بتونس لسابقية التعهد.
فساد يشمل الاعلام والصحة والنقل والديوانة
وبينت الهيئة الوطنية أن بقية الشكايات المحالة للقضاء تتعلق بجرائم الاستيلاء على أموال عمومية وبالتلاعب بنتائج مناظرات وباجراءات الانتدابات وبالصفقات العمومية والرشوة وتهم مسؤولين ببعض الوزارات والمؤسسات العمومية والقطاع الخاص.
وتشمل ملفات الفساد وجرائم الاستيلاء على أموال عمومية قطاع الصحة حيث تم الكشف عن شبهات فساد ببعض المستشفيات العمومية والمصحات الخاصة وبالصيدلية المركزية والديوان الوطني للأسرة والعمران البشري وبمجامع الصحة الأساسية.
كما شملت هذه الملفات قطاع النقل وتم الكشف عن ملفات فساد بديوان الطيران المدني والمطارات وشركة الخطوط الجوية التونسية وشركة السكك الحديدية وميناء سوسة التجاري والشركة التونسية للشحن والترصيف ومطار صفاقس الدولي.
وفي قطاع الشؤون المحلية والبيئة تم احالة شبهات فساد تتعلق بالديوان الوطني للتطهير وببعض البلديات وتهم الصفقات العمومية والاستيلاء على الأموال العمومية.
ووتتعلق ملفات الفساد في قطاع الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة بوجود شبهات فساد بالشركة التونسية للتنقيب والشركة التونسية للكهرباء والغاز.
كما شملت هذه الملفات المحالة الى القضاء قطاع السياحة والصناعات التقليدية وتتعلق بشبهات فساد بالوكالة العقارية السياحية والديوان الوطني السياحي.
وتعلقت الملفات المحالة الى القضاء بالادارة العامة للديوانة حيث تمت احالة ملفات تنص على وجود شبهات فساد ورشوة تعلقت باطارات ديوانية.
وفي خصوص قطاع التعليم العالي تمت احالة ملفات تتعلق بشبهات فساد حول التمويل غير الشرعي للجمعيات ومخابر بحث علمية وبدار تونس بباريس وبمعهد بورقيبة للغات الحية وبالمدرسة الوطنية للمهندسين بصفاقس وبالمعهد الوطني للعلوم التطبيقية بتونس وجامعة سوسة وببعض المبيتات والمطاعم الجامعية بسوسة وقفصة.
وفي قطاع المالية تمت احالة ملفات تتعلق بشبهات فساد تعلقت بقطاع الذهب وبإسناد رخص التبغ وعدم استخلاص الديون الجبائية ولفائدة الدولة والتفريط في ضمانات استخلاص مستحقاتها.
وارتبطت الملفات المحالة الى القضاء التي تخص قطاع التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية بشبهة فساد بالشركة الوطنية العقارية للبلاد التونسية.
أما فيما يخص قطاع الفلاحة فقد تعلقت الملفات بشبهات فساد واستيلاء على أموال عمومية بالشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه وببعض الإدارات وبالمندوبيات الجهوية الفلاحية.
وأحالت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ملفات الى القضاء تخص قطاع التربية وتتعلق بشبهات فساد بالمركز الوطني البيداغوجي وببعض المعاهد النموذجية.
وتتعلق ملفات الفساد المحالة الى القضاء والتي تخص مؤسستي التلفزة التونسية والاذاعة الوطنية بفساد في الصفقات والشراءات العمومية.
وتمت احالة ملفات تتعلق بشبهات فساد بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية وصندوق التأمين على المرضو وديوان التونسيين بالخارج ومصحة العمران وببعض مراكز رعاية المعاقين وبمراكز الإحاطة والادماج والارشاد الاجتماعي.
وابزر تقرير الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أنه قد تمت احالة ملفات الى القضاء وتتعلق بشبهة تلاعب بنتائج مناظرات للالتحاق بشعبة الرياضة واختلاس أموال عمومية وشبهات فساد تعلقت بصفقات عمومية.
واحيلت ملفات الى القضاء من وتتعلق بشبهات فساد بشركة عجبين الحلفاء والورق ووكالة النهوض بالصناعة والتجديد والمجلس الوطني للاعتماد.
وشملت الملفات المحالة من الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد القطاع الخاص ونصت على وجود شبهات فساد ببعض الشركات المصدرة كليا وبمؤسسات اعلامية.
الحكومة غير ملتزمة بتعهداتها
شددت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد على أن الحكومة غير ملتزمة بتعهداتها في توفير الموارد المادية والبشرية واللوجستية الضرورية الدنيا سواء ما تلعق منها بالسلطة القضائية خاصة القطب القضائي المالي ومتخلف هيئات الرقابة وكذلك الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.
وفيما يلي كامل بلاغ الهيئة:


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.