حسونة الناصفي رئيسا لكتلة الحرة لحركة مشروع تونس    نضال اللطيف يدير لقاء الترجي والجليزة    كرة القدم: برنامج مباريات الجولة 8 للمحترفة 2    منظمة الصحة العالمية: هذه الدول هي الأكثر استهلاكا للمضادات الحيوية    سليانة: مرضت والدته فأصبح من أكبر مروّجي المخدرات    تم اختياره في التشكيلة المثالية لليغ 1: وهبي الخزري يتفاعل مع تتويج الترجي وينشر سجله الحافل    العالية : حجز 300 لتر من مواد التنظيف مجهولة المصدر    تفاقم عجز الميزان التجاري في سبتمبر 2018    حصري : حالة استنفار على الشريط الحدودي مع الجزائر بسبب 4 وفايات و700 اصابة بعد تفشي وباء جديد خطير ..التفاصيل    حارس النادي الصفاقسي ايمن دحمان في المنتخب الوطني    مؤتمر باليرمو حول ليبيا.. وزير الخارجية يلتقي الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا                هذه الليلة: الحرارة بين 12 و18 درجة مع أمطار متفرقة    فظيع بحي التضامن: مسنة تذبح جارها وتسدد له طعنات قاتلة بعد «عركة » بينهما    صفاقس: السجن المدني يحتفي بأيام قرطاج السينمائية بصفاقس والفن يحارب الجريمة        تشكيلات عسكرية تحجز سيارة مهربين عالقة في الساتر الترابي..وايقاف 8 مهربين        الداخلية: محجوزات قضية مصطفى خذر على ذمة القضاء    خواطر حول الإسلام السياسي ..!؟ والحكم في تونس....!؟ -- بقلم لطفي شندارلي    القيروان : مجموعة من الشبان يضرمون النار في اجسامهم للمطالبة بالشغل    تونس: وزارة التربية تحذّر التلاميذ والأولياء من لعبة ''دوكي دوكي''    تفاصيل البرمجة الخاصة بمهرجان المولد النبوي الشريف بالقيروان    صاروخ غزاوي يصيب حافلة مستوطنين اسرائيلية    امريكا: ارتفاع عدد ضحايا حرائق كاليفورنيا إلى 31 قتيلا    تفاصيل الاطاحة بخليّة ارهابيّة بجندوبة    عبد المجيد الزار:"لا يوجد امن غذائي في تونس ما دمنا نستورد اكثرمن 70 بالمائة من حاجياتنا من الحبوب ونستورد الاعلاف" 

    وفاة امرأة إثر اغتصابها من قبل زوجها وأصدقائه    عبد المجيد الزار: “سعر زيت الزيتون غير كاف للفلاح”    يوم ترويجي للاحتفال بالمولد النبوي الشريف بالقيروان    فرنانة/العثور على جثة كهل متفحمة داخل كوخه..وهذه التفاصيل..    وزارة الشؤون الدينية تفتح باب الترشح للحج لسنة 1440ه /2019 م    من هو الضابط القتيل الذي تكتم الاحتلال الاسرائيلي عن هويته؟    وفاة شاب بعد تلقيه طعنة بالرأس وفرار الجاني    حراك تونس الارادة يعتبر أن التحوير الوزاري مناورة سياسية ستعمق الأزمة    خلاف بين شابين ينتهي بمحاولة قتل أحدهما الآخر    الشاهد: هذه أولويات الحكومة.. ولا الغاء للدعم.. وسنضرب بقوة على أيادي المُضاربين    حاتم الطرابلسي.. تتويج الترجي لا يعنيني ولا أفرح إلا للسي آس آس؟    مشروع نوارة سيشغل 120 شخص بصفة مباشرة و180 اخرين في اطار المسؤولية المجتمعية

    تصفيات كاس امم افريقيا 2019: المنتخب المصري يدخل فر تربص استعدادا للقاء تونس    سيدي بوزيد: افتتاح موسم جني الزيتون    أنس الحطاب تقرر مقاضاة النهضة لهذه الأسباب    بالفيديو: ناصيف زيتون يتحدّث لأوّل مرة عن حبيبته    مقال راي//ايام قرطاج السنمائية : حين يرفع الستارعن الابداع التونسي ..يكون الامتياز..    وليد الزريبي يكشف تفاصيل محاولة اختطاف زوجته أمس ومطاردته امام مقهى    هنا القلعة الكبرى : مهرجان الزيتونة والاحلام المخزونة    منجي الحرباوي يكشف حقيقة إنسحابه من "نداء تونس"    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الاثنين 12 نوفمبر 2018    "الصريح" تحتفل بمولده : مع السيدة خديجة ..لقاء فتجارة فزواج    تنبيه لمستعملي الطريق/ضباب كثيف يحجب الرؤية بهذه الطرقات..    حالة احتقان بسبب توقف خط الميترو عدد4(بالفيديو )    لصحتك : لقشور الموز فوائد لا تتصوّرها..تعرف عليها    رسالة مفتوحة إلى وزير الشؤون الدينية    مازال صرحا وما هوى!    الإيبولا يقضي على أكثر من 200 شخص بالكونغو الديمقراطية    6 مؤشرات تدل على الصحة الجيدة...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زهير اليحياوي..''شهيد الأنترنات'' الذي كسر شيفرة الرقابة
نشر في الجريدة التونسية يوم 13 - 03 - 2012

سبق عصر الثورات العربية على الطغاة فشق عصا الطاعة و كسر حصار الصمت. شن حربا افتراضية على نظام بن علي في زمن لا صوت يعلو فوق صوت البوليس و لا طغيان لغير الحزب الواحد والراي الواحد و الاعلام الأحادي.
شغل الاواسط الصحفية و السياسية التونسية و العالمية منذ سنة 2000بمواقفه النضالية و اعتبر "شهيد الانترنات "اذ اعتقل بسبب مدونته "تونزين" و اتهم بنشر معلومات تسيء لنظام بن علي و حكم عليه القضاء بسنتن سجن .
هو زهير اليحياوي مدون تونسي و من اهم النشطاء في الصحافة الالكترونية توفي في 13 مارس 2005 في مستشفى الحبيب الثامر بسبب صعوبات في الجهاز التنفسي خلفها التعذيب ولم يناهز عمره 36 سنة .
استخدم اليحياوي الانترنات ليكشف حقيقة الواقع في تونس وطرح بكل جرأة المسكوت عنه دون ان يحدد سقف للحريات و لا للانتماءات السياسية و الطائفية والاجتماعية. حمل شعار حرية الفكر و التعبير فكانت مقالاته و اخباره صاعقة للديكتاتورية و لرموز نظام البوليسي في تونس.
ويذكران منظمة مراسلون بلا حدود رشحته لجائزة شبكة الانترنات للمعلومات حين كان في السجن علها تخفف عنه عذاب الزنزانة .الا ان الضغوطات الدولية التي مورست على الديكتاتور و اضراب الجوع الذي قام به زهير اجبرت بن علي على اطلاق سراحه قبل نصف عام من نهاية العقوبة .
فعندما تحدي بكلماته جابروت نظام بوليسي لم تكن موازين القوى في صالح هدفه ولم تحميه حصون الشبكة العنكبوتية من بطش و قهر نظام بن علي ليصبح زهير "شهيد الانترنات" رقم واحد في تونس .
و هو الذي انتهج منهج عمه القاضي مختار اليحياوي في الدفاع عن حقوق الانسان و مقاومة الظلم و الفساد . الاان زهير اليحياوي تنازل عن حقه في الحياة مقابل حرية الكلمة.
في عهد السابق حمل مشعل المعارضة ووفاته محنة حسب قول رئيس الجمهورية المؤقت المنصف المرزوقي . و اعتبره زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي محاميا شرسا و مدافعا عن قضايا الشعب التونسي .
على خطى زهير دخل الكثير عالم الانترنات من اوسع ابوابه و على دربه تعلموا مبارزة الحجب والرقابة ليتوحد شباب تونس في مواجهة القمع و فضح ممارسة النظام الديكتاتوري عبر الفابسبوك ...لتكون الشرارة الاولى لاندلاع ثورة 14 جانفي .
و اليوم و بعد سقوط نظام بن علي يعلن 13 مارس يوم وطني لحرية الانترنات و يكرم فيه زهير اليحياوي و لكن تبقي حرية التعبير في قفص زجاجي .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.