نور الدين البحيري: الحبيب الجملي هو مرشح النهضة لرئاسة الحكومة    راشد الغنوشي يُطلع رئيس الجمهورية على اسم مرشح النهضة لرئاسة الحكومة    عبير موسي: الغنوشي لن أناديه ''سيّدي رئيس المجلس''    توننداكس يتراجع الجمعة بنسبة 0،05 بالمائة    جريمة قتل تاكسيست الزهروني.. تفاصيل جديدة    الرابطة تحدّد موعد دربي العاصمة    الممثلة والمخرجة جيهان إسماعيل لالصباح نيوز: أنا مشروع ممثلة ومبدعة لكن..وهذه علاقتي بالتونسيات في مصر    نسبة امتلاء السدود بلغت 65 بالمائة من طاقة استيعابها الجملية    والي توزر ل الصباح نيوز: توزيع 2500 حزاما عاكسا للأضواء على أصحاب الابل تجنبا للحوادث القاتلة    بداية من السادسة مساء: انقطاع للمياه في جزيرة قرقنة    القيروان: تحرك احتجاجي لتنسيقية «وينو السبيطار»؟    صفاقس: مداهمة مستودع على ملك جزائري وحجز كميات من المواد الكيميائية والأدوية الحيوانية    الاقتصاد التونسي ينمو ب1 بالمائة خلال الثلاثي الثالث من 2019    هذا هو حكم مواجهة الترجي و"اسفي" المغربي    فوزي البنزرتي.. المنتخب التونسي كتاب مفتوح ونأمل في تحقيق نتيجة إيجابية    انطلاق موسم جني الزيتون بولاية قفصة    بعد "الرئاسية والتشريعية 2019 ".. هيئة الانتخابات تعقد يومي 16 و17 نوفمبر اجتماعا تقييميا    القلعة الصغرى: القبض على شاب بحوزته اقراص مخدرة    تصفيات كأس افريقيا: مجانية الدخول لحضور مباراة تونس و ليبيا    المنستير: إنطلاق فعاليات الدورة السابعة لمهرجان الإتحاد العام التونسي للشغل للإبداع    ناسا تكتشف خطرا قاتلا لرواد الفضاء في رحلة المريخ الطويلة    إحالة سامي الفهري والمتصرفة القضائية لشركة كاكتيس برود ووكيل شركة "أيت برود" على التحقيق    مونديال قطر 2019: الفيفا يكشف عن قائمة الحكام    حدث اليوم ..رغم التوصل الى هدنة في غزة... العدوان الصهيوني يوقع 34 شهيدا    بالفيديو: شيرين تقبل يد معجب سويسري    عروض اليوم    ما هذا يا وزارتي السياحة و الثقافة    حسام الجندي يعقد قرانه على الممثلة التونسية منال الحمروني    حملة تلقيح ضد الحصبة للأطفال دون سن 6 سنوات    تفاصيل ايقاف 10 أشخاص من جنسيات افريقية بصدد اجتياز الحدود التونسية الليبية خلسة..    الذكرى 31 لإعلان قيام دولة فلسطين.. تونس تندّد باستمرار العدوان الإسرائيلي    كل التفاصيل حول اجراءات تصدير شركات التجارة الدولية للمنتوجات المُستثناة من نظام حرية التصدير    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    كمال بن خليل ل"الصباح نيوز": اليونسي بريء من نزاع أبوكو ..وهذه الأطراف المسؤولة عن الملّف    للتعريف بالتقنية الرقمية للمعاملات المالية على الخط ..البريد التونسي ينظم يوما تحسيسيا    الفيفا يطرح تذاكر إضافية لكأس العالم للأندية قطر 2019    رأس الجبل : الإطاحة بعصابة من بينهم قصر يروجون "الزطلة"    ''شقاشق '' ذابح التاكسيست في الزهروني في قبضة الامن ...    ماذا يمكنني أن أتناول لأتمتع بالنشاط؟    أظافر صحية وجميلة بفضل التغذية السليمة    أفضل الطرق لإنقاص الوزن بعد الولادة    نوفل سلامة يكتب لكم : حتى نفهم كيف امتلك الريادة غيرنا    الاحتكار ضار بالاقتصاد والمجتمع    منبر الجمعة: التراحم أقوم الاعمال الصالحة    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 15 نوفمبر 2019    جندوبة: قتلى وجرحى في حادث إصطدام عنيف بين نقل ريفي وشاحنة..    رونالدو يسجل ثلاثية في فوز البرتغال ويقترب من هدفه الدولي المائة    أبكت التونسيين في ''صفّي قلبك'': ''سناء'' فنانة صاعدة في الفنّ الشعبي    الاحتكار إضرار بحاجة الناس    بلجيكا تعلن عدم قدرتها على استيعاب مزيد من اللاجئين وتتخذ إجراءات جديدة    بن قردان:حجز سلاحي كلاشينكوف وبندقية صيد وذخيرة في سيارة ليبية    حزب العمال: "لا للعدوان الصهيوني على فلسطين"    البرلمان الجزائري يتبنى قانون محروقات جديد ل'ضمان المداخيل الضرورية للبلاد'    البرلمان الجزائري يتبنى قانون محروقات جديد ل''ضمان المداخيل الضرورية للبلاد''    طقس اليوم: ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    ليبيا: إيقاف جميع الرحلات المتجهة إلى هذه الدول من مطار مصراتة    والي صفاقس يُتابع انتظام التزويد والانتصاب الفوضوي والسلامة الصحية للأغذية    بداية من اليوم: رسائل نصية قصيرة توعوية لمرضى السكري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حق الجوار شريط يوثق للكفاح التونسى الجزائرى ضد المستعمر الفرنسى
نشر في المصدر يوم 08 - 02 - 2016

اختار المخرج عبد المجيد الوسلاتى المساهمة فى الاحتفال بذكرى أحداث ساقية سيدى يوسف من ولاية الكاف 8 فيفرى 1958 بعرض شريط وثائقى أنجزه سنة 1979 تحت عنوان حق الجوار وذلك مساء اليوم الاحد بالمركز الثقافى والرياضى بالمنزه السادس.
ويقدم هذا الشريط 42 دقيقة والذى انتج بالابيض والاسود بالصوت والصورة عدة مشاهد حية من تاريخ تونس ابان الحقبة الاستعمارية ويبرز كذلك ارتباط الشعبين الشقيقين التونسى والجزائرى أيام الكفاح ضد الاستعمار الفرنسى.
وتنطلق أولى مشاهد الشريط مع ظهور طفلة تدعى ياسمين غادرت المنزل بعد فقدان أبويها اللذين قتلهما المستعمر لتتجه شرقا من مدينة باتنة الجزائرية الى احدى القرى الحدودية التونسية أين احتضنتها احدى العائلات التونسية.
هذه الانطلاقة التى اعتمدها المخرج فى بداية الشريط ونهايته أراد من خلالها التركيز على قيم التضامن والتازر التى جمعت العائلات التونسية بنظيرتها الجزائرية سنوات الاحتلال الفرنسى الغاشم.
وانطلاقا من هذه الحادثة مرر المخرج عديد المشاهد الحية المرتبطة بالكفاح الذى خاضه الشعب التونسى بالتوازى مع الشعب الجزائرى سنوات الاستعمار وعرج على العديد من اللقاءات والخطابات التى تقدم موقف الزعيم الحبيب بورقيبة من الكفاح الجزائرى وخاصة منها خطابه بمدينة المتلوى سنة 1955 والذى أعرب فيه عن امكانية التفويت فى قاعدة بنزرت للمستعمر ان هو مكن الجزائر من نيل الاستقلال.
مثل هذه المواقف وغيرها جمعها المخرج فى هذا الشريط ولعل من أبرزها احداث ساقية سيدى يوسف 8 فيفرى 1958 والتى امتزجت فيها دماء الشهداء التونسيين باخوانهم الجزائريين.
وذكر مخرج الشريط فى تصريح ل أن عملية الانتاج تطلبت منه عدة تضحيات مادية ومعنوية وكلفته تعبا فى الرحلات والاتصالات مع الاطراف الفرنسية والالمانية والايطالية للظفر بمثل هذه المشاهد الحية التى تضمنها الشريط والتى قبرت طيلة حكم النظام السابق حسب تعبيره.
ويضيف حق الجوار يعتبر وثيقة هامة تترجم احدى محطات تاريخ الكفاح الوطنى وتوثق من خلال شهادات حية للذاكرة الشعبية التونسية والجزائرية على حد السواء .
.
مخرج الشريط عبد المجيد الوسلاتى بدأت مسيرته منذ سنة 1965 لتتواصل بعالم الكاميرا الى غاية سنة 2000 سنة تقاعده من موسسة الاذاعة والتلفزة التونسية بعد عديد الاعمال مثل أم عباس و رسالة حق النور و سفير وشريط حق الجوار الذى يطمح الى تحويله ليصبح شريطا رقميا معربا عن أمله فى تحقيق ذلك خاصة وأن تكلفة هذه العملية باهضة وتتطلب دعما وفق قوله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.