بعد أن اعتبرت أن حزب حركة النهضة غير قانوني: وزير داخليّة سابق يردّ على عبير موسي    الكتلة الوطنية تدعو رئاسة البرلمان "إلى الاعتذار عن إدراج اسم رئيسها ضمن تركيبة لجنة التحقيق في شبهة تضارب المصالح لرئيس الحكومة"    اللاعب السابق عبد المجيد التلمساني في ذمة الله    حديث على مستوى قادة الأركان العسكرية بين روسيا وتركيا حول سوريا وليبيا    ليلى علوي تطالب بالإبلاغ عن حالات التحرش وتقول:    محمّد منير يعتذر من بنات مصر    وصفوها ب"خدعة الكهرباء".. هؤلاء يتهمون تركيا بالانقضاض على قطاع الكهرباء في ليبيا    قرارات الإدارة الوطنيّة للتحكيم    سوسة/ تلميذة وحيدة تجري امتحانات الباكالوريا في المستشفى الجامعي سهلول    بعد ضبطها تغش..منع تلميذة بكالوريا في بوحجلة من اكمال اجتياز امتحان الفلسفة    بعد تسريب اختبار الفلسفة: وزير التربية محمّد الحامدي يعلّق    210 عملية حجز في حملات للشرطة البلدية    منظمات وأحزاب وشخصيات تدين حملات التحريض ضد اتحاد الشغل    الاتفاق على جملة من النقاط حول اعادة تهيئة الملعب الأولمبي بالمنزه    السماح بدخول 350 تونسيا وجزائريا إلى التراب التونسي    برشلونة يكسب قضية نيمار    مستقبل سليمان .. إلغاء اللقاء الوي مع الاتحاد المنستيري    نجم المتلوي يتعادل سلبيا مع النادي الصفاقسي    بداية من اليوم: الأسعار الجديدة للمحروقات    مستر فلاي: تونس الثانية عالميا في المبيعات السياحية    القصرين.. حجز 10 أطنان من مادة السّداري المدعم    الديوانة تحجز 4 قطع أثرية مهربة    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    غوارديولا يزيد الغموض بشأن مستقبل ميسي مع برشلونة    المهرجانات الصيفية في سليانة.. انطلاق التحضيرات وفرق صحية لتفقد المسارح    صفاقس...10 آلاف يجتازون اليوم «الباك»    تسجيل ارتفاع كارثي لموجات الحر في العالم...    بطولة ايطاليا : ميلان يطيح بيوفنتوس في ظرف خمس دقائق    الفخفاخ:بكالوريا 2020 كغيره من المناظرات ولا يمكن تسميته بكالوريا الكورونا    ما خفي أعظم: كورونا يفتك بالدماغ وعلماء يحذرون من الجلطات والتلف الدماغي    بعد إعفاء ر م ع تونس الجوية...الوزير تجاوز القانون وأحرج رئيس الحكومة؟    أخبار الملعب التونسي: المدب يثير الجدل والجماهير تحتفل بذكرى التأسيس    اليوم.. طقس صاف والحرارة تصل إلى 38 درجة    اليوم: أكثر من 133 ألف تلميذ يجتازون الدورة الرئيسية لامتحان الباكالوريا    أغنية لها تاريخ: موشح « اعطفي عادل قوامك» ..وأمنية الهادي الجويني التي لم تتحقق    مسيرة موسيقي تونسي: صالح المهدي....زرياب تونس «24»    نظرات في الترجمة من الإيطالية    الطبوبي يعلّق    Titre    صربيا.. محتجون يقتحمون البرلمان احتجاجا على إغلاق مزمع للعاصمة بسبب كورونا    مبروك كورشيد يهاجم عماد الدايمي: أنت أكبر الفاسدين وأخطر من يختفي وراء شعارات مقاومة الفساد    الصحة العالمية: لم نشهد مثيلا لكورونا منذ قرن.. وسكان العالم "رهائن"    مع الشروق.. خطوات... على طريق «إسرائيل الكبرى»    منح جزيرة هدية لأمير قطري: الرئيس الموريطاني السابق يواجه تهمة "الخيانة العظمى"    بمناسبة البكالوريا: توقف استثنائي لقطاري 06:40 دق و07:00 بمحطة رادس المعهد    "رويترز": إصابات كورونا في الولايات المتحدة تتجاوز ال3 ملايين    حقيقة وفاة الطبيب المعالج للفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا؟    فكرة : الفلوس ماتعنيلي شيء ...كذبة انيقة    وفاة والدة حمادة هلال بعد صراع مع المرض    تونس الثانية عالميا في قائمة المبيعات السياحية    وزارة الشؤون الثقافية تنغى الفيلسوف والأكاديمي التونسي مصطفى كمال فرحات    مصيف الكتاب موسم 2020 : من 15 جويلية إلى موفي شهر أوت    اسباب وصية رجاء الجداوي بعدم دفنها الى جانب زوجها    يوميات مواطن حر: حنين الزمن الجميل    تطوّر الاستقلالية الطاقية لتونس إلى 49%    البنك المركزي: تحسن طفيف في سعر صرف الدينار مقابل أهم العملات الأجنبية    صالح الحامدي يكتب لكم: ابتهالات بأسماء الله الحسنى سبحان الله العلي الأعلى الوهاب    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تونس: تسجيل 60 الف حالة اصابة بمرض الزهايمر خلال سنة 2018
نشر في المصدر يوم 18 - 04 - 2019

قالت رئيسة الجمعية التونسية لمرض الزهايمر ليلى علوان أن تونس تعاني على امتداد سنوات من تفاقم مرض الزهايمر لدى الفئة العمرية فوق 65 سنة حيث بلغ عدد المرضى سنة 2018 حوالي 60 ألف حالة مسجلة بذلك ارتفاعا بحوالي الضعف مقارنة بسنة 2012 (35 ألف مريض).
وأضافت ليلى علوان في تصريح ل (وات) اليوم الخميس أن تونس ستشهد تضاعف عدد المرضى الى حوالي 4 مرات في افق سنة 2050 ليبلغ ما يقارب 250 ألف مريض مشيرة الى أن 5 بالمائة من المرضى في تونس هم من الفئة العمرية 65 سنة.
وفسرت تطور عدد المصابين بمرض الزهايمر في تونس بالتشخيص الذي اصبح أكثر فاعلية فضلا عن التهرم السكاني مشيرة الى ان التشخيص يكون لدى طبيب مختص في الامراض العصبية حيث يقوم بفحص تجريبي وفي حال لاحظ وجود بعض العلامات السلبية يضطر الى القيام بتحليل دم او التصوير بالرنين المغناطيسي.
ولفتت الى أنه خلال السنوات الاولى لظهور المرض لا العائلة ولا الاقارب بامكانهم التفطن للمرض لدى أحد أفراد العائلة ولا حتى المريض نفسه بسبب الامكانات و القدرات البشرية على تلافي حالات النسيان الخفيفة وتدارك حوادث النسيان ومواصلة التعاطي مع الأمور الحياتية حسب تقديرها الى أن يحدث شيئا صادما يقع التفطن اليه من قبل المقربين من المريض مثل نسيان غير مبرر أوغير منطقي ولكن ذلك يقع بعد تغلغل المرض وبداية ظهور العلامات الصادمة حسب توصيفها.
وقالت علوان أن الاصابة بالمرض تضعف المهارات العقلية والاجتماعية شيئا فشيئا مما يؤدي إلى إعاقة الأداء اليومي في الحياة العادية ومرض الزهايمر عبارة عن ضمور في خلايا المخ السليمة يؤدي إلى تراجع مستمر في الذاكرة وفي القدرات العقلية الذهنية وهو ليس مرحلة طبيعية من مراحل الشيخوخة لكن احتمال الإصابة به يتزايد مع تقدم العمر حسب تقديرها.
واعتبرت أنه من الصعب التعايش مع مريض الزهايمر الذي تنخفض لديه القدرة على التركيز وتصبح حالة المعاناة مستمرة يعيشها المريض و العائلة و المقربين منه.
وذكرت أن تونس تفتقر لوجود مراكز عديدة مختصة تعنى بمريض الزهايمرمعتبرة أن الرعاية النفسية غير كافية أو منقوصة في هاته المراكز فالمريض يحتاج الى تأهيل نفسي قبل أن يكون اهتمام بنظافته أو أكله أو شربه فقط.
وللوقاية من المرض اعتبرت علوان أن التغذية السليمة و المتوازنة و النشاط الفكري والرياضي و القراءة تعد من الضروريات التي تساعد على تأخر ظهور مرض الزهايمر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.