البرلمان يحاور 5 وزراء حول الوضع الصحي والاجتماعي والتربوي في البلاد    سليانة ... يسيل لعاب مخابر التجميل ...تجار ومحتكرون يستغلون إنتاج الخرّوب    العباسي: تخفيض نسبة الفائدة المديرية ب 50 نقطة قرار معقول    لأول مرة بعد الثورة: ارتفاع قياسي للاحتياطي من العملة الأجنبية    ترامب وبايدن يكشفان انطباعاتهما عن أول مناظرة بينهما    انتفاضة عمالية ضد الملكة إليزابيث بسبب كورونا    إلقاء القبض على 03 أشخاص مفتش عنهم لفائدة وحدات أمنيّة وهياكل قضائيّة مختلفة    جندوبة ..القبض على سارقة مصوغ وساعات فاخرة    مروّع المارة بشارع قرطاج في قبضة النجدة    السيجومي: إيقاف 3 أشقاء يروّجون الخمور وحجز 2000 قارورة خمر    المطربة شهرزاد هلال ل«الشروق»..المهرجانات لا تُبرمج سوى مشاهير التلفزة    التيار الشعبي يدعو لمواجهة اجتياح البضائع الاجنبية لتونس    اصابة لاعب كرة اليد للترجي الرياضي وجدي البرهومي بكورونا    اصابة لاعب كرة اليد للترجي الرياضي وجدي البرهومي بكورونا    إمضاء اتفاقية شراكة بين البريد التونسي وMoneyGram العالمية لتحويل الأموال دوليا    باجة: تسجيل خامس حالة وفاة بفيروس "كورونا"    فحوى لقاء رئيس الحكومة بالرئيس السابق لنقابة الصحفيين    اليوم.. الذكرى 35 للعدوان الصهيوني على حمام الشط    هل يكون مهدي النفطي المدرب القادم للنجم الساحلي ؟    زيدان: هازارد "منزعج" بعد تعرضه لإصابة جديدة    تحفة جديدة من بي إم دبليو تضاف إلى عالم السيارات المكشوفة    رفيق بوشناق: بثينة قويعة انسانة مريضة ووقحة وقليلة حياء يجب طردها من الاذاعة الوطنية    مدنين :تسجيل 16 إصابة جديدة بفيروس كورونا    القصرين: حالة وفاة خامسة لإمرأة مصابة بكورونا    الإفراج عن 6 موقوفين في قضية مقتل الشاب آدم بوليفة    جامعة مربي الدواجن ترفض الترفيع في أسعار الفراخ    منجي الرحوي: اي مشاريع تصادق عليها لجنة المالية غير دستورية    قريبا.. الغنوشي في باريس بدعوة من رئيس البرلمان الفرنسي    إنقاذ 15 مهاجرا تونسيا في سواحل صفاقس كانوا في اتجاه السواحل الإيطالي    عاجل-رئيسة قسم أمراض الرئة بمستشفى عبد الرحمان مامي تحذر وتطلق صيحة فزع..    اجراءات استثنائية في 6 معتمديات بسوسة    إضراب مفتوح للشركة الجهوية للنقل بصفاقس    «وأقبل التراب» .. للشاعر الأردني عمر أبو الهيجاء :1 2....و هل ثمة أثمن من التراب..من قطع الروح و الانتماء والرغبات...    رئيس قسم الاستعجالي بمستشفى عبد الرحمان مامي يطلق صيحة فزع    بالفيديو..معزوفة إسرائيلية بألحان حسين الجسمي تثير الغضب    الدوري الفرنسي: نيمار ينجو من العقوبة    أرمينيا تؤكد استمرار التوتر والمعارك في قره باغ    كواليس الحوار الليبي.. تعثر وغموض في "مفاوضات المغرب"    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    المنزه: القبض على امرأة محلّ 14 منشور تفتيش    اشترط وجوب تنسيق الوزراء مع القصبة قبل لقاء رئيس الجمهورية... المشيشي يبدأ معركة استرجاع صلاحياته؟    كيف تؤثر المخاوف الاقتصادية بسبب كورونا على سوق النفط؟    الروائي حسونة المصباحي ل«الشروق»: هناك مافيا ثقافية ...والسينمائيون لا علاقة لهم بالرواية ولا القصة    فرنسا تطالب أوروبا باتخاذ مواقف حازمة تجاه تركيا ومعاقبتها    بعد انتشار فيروس كورونا في صفوف الاندية...هل تلجأ الجامعة الى تأجيل إنطلاق الموسم الجديد؟    بعد الاطار الفني...«الكورونا »تصيب 3 لاعبين من الترجي    تونس تحيي اليوم العالمي للمسنين    أخبار النجم الساحلي: بن عمر والشيخاوي يستأنفان التمارين بعد شفائهما من «الكورونا»    د. رفيق بوجدارية: داخلين لمنطقة الخطر والوضع حرج جدا    السودان يطالب أمريكا ب59 مليار دولار لقاء خدمات جوية عن 27 عاما    معرض جماعي بفضاء "كا دنس " بسوسة: تعبيرات تشكيلية متنوعة..و فضاء للفنون    يوميات مواطن حر: نبض نبض الإحساس    أصبحت في مستوى 6,25٪.. مجلس إدارة البنك المركزي يقرر تخفيض نسبة الفائدة ب50 نقطة أساسية    أبو ذاكر الصفايحي يتذكر ويذكر: وقفة مع كتاب (الاجتهاد والتجديد في التشريع الاسلامي) لتلاميذ الباكالوريا اداب    محمد الحبيب السلامي: ورقات من ذكرياتي في عالم التربية للتاريخ (2): الأحاديث الموضوعة    عاجل: وفاة أمير الكويت    ابوذاكرالصفايحي يتفاعل مع تعليق الصديق محمد الحبيب السلامي: شكرا على تلكم الكلمات وزدنا مما عندك من الذكريات    وفاة الناشطة السياسية حليمة معالج بكورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لجنة الصحة بالبرلمان تقرر عقد جلسات استماع جديدة الى عديد الاطراف المعنية بمشروع قانون حقوق المرضى والمسؤولية الطبية
نشر في المصدر يوم 21 - 01 - 2020

قرّرت لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية بالبرلمان خلال جلسة عقدتها، اليوم الثلاثاء، الشروع في الاستماع الى عديد الأطراف المعنية بمشروع قانون حقوق المرضى والمسؤولية الطبية بدءا من يوم غد الأربعاء، وذلك بعد أسبوع من الجلسة العامة التي أفضت الى إعادة مشروع القانون الأساسي إلى هذه اللجنة من أجل إعادة النظر فيه.
واتفق أعضاء اللجنة على إعادة النظر في مشروع القانون بناء على رزنامة استماعات ومراسلات كتابية مع عمادة الأطباء وعديد الهياكل النقابية كالنقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص والنقابة التونسية لأطباء الأسنان الممارسين بصفة حرة والهيئة العامة للتأمين وجمعيات معنية بالدفاع عن حقوق المرضى.
وقال عضو اللجنة حسونة الناصفي ل(وات) إن اللجنة تعهدت خلال الجلسة العامة الماضية بتسريع النظر في مشروع القانون بعد مراجعته والتداول بشأن كل النقاط الخلافية باعتباره يثير عدة تحفظات رغم أهميته في حماية حقوق المرضى ومهنيي قطاع الصحة.
وأكد أنه تمّت برمجة عديد اللقاءات والمراسلات مع ممثلي قطاع الصحة ومنظمات المجتمع المدني والهيئة العامة للتأمين من أجل مزيد تعميق النظر في مشروع القانون مع الالتزام بالمصادقة عليه داخل اللجنة وإحالته على الجلسة العامة في أجل لا يتجاوز الشهر.
وشدد على ضرورة مناقشة المشروع في ظل حكومة تصريف الأعمال الحالية باعتبارها الجهة المبادرة بهذا المشروع، مشيرا إلى أن تأخير النظر فيه قد يدفع الحكومة المقبلة أو وزير الصحة القادم إلى سحبه من البرلمان في صورة ما كان لديهم تحفظات بشأنه.
وفي المقابل اعتبر عضو لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية عدنان بن ابراهيم في تصريح ل(وات) انه ليس من الضروري مناقشة مشروع هذا القانون خلال الجلسة العامة بحضور وزيرة الصحة بحكومة تصريف الأعمال، قائلا إن “البرلمان يتعامل مع مؤسسات وليس مع أشخاص”.
وشدد، في هذا السياق، على ضرورة التريث في إعادة النظر في مشروع قانون حقوق المرضى والمسؤولية الطبية داخل اللجنة البرلمانية بالنظر إلى “تضمنه العديد من النقائص وتسجيل تحفظات تجاهه من قبل بعض الهياكل النقابية والمهنية وبعض منظمات المجتمع المدني”.
وقال إن اللجنة تعهدت خلال الجلسة العامة بتاريخ 15 جانفي الجاري بالإسراع في مراجعة مشروع القانون والاستماع إلى الأطراف المتدخلة، مؤكدا أن اللجنة السابقة ورغم جهدها في عقد جلسات الاستماع لم تستمع إلى بعض الأطراف على غرار المنظمة التونسية للأطباء الشبان.
وسيطر الغضب خلال جلسة اليوم على عدد من أعضاء لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية، الذين وجهوا انتقاداتهم إلى مدير الشؤون القانونية بوزارة الصحة، بسبب نشره تدوينة على منصة التواصل الاجتماعي “فايس بوك”، فيها عبارات “تستصغر” النواب وهياكل نقابية للصحة، وفق تقديرهم.
وقال عدنان بن إراهيم إن أعضاء اللجنة تداولوا خلال اجتماعهم ما جاء في تدوينة المدير القانوني بوزارة الصحة من “اتهامات لأعضاء اللجنة بالخضوع إلى لوبيات من أجل رفض تمرير المشروع”، مؤكدا أنه تمت المطالبة بمنعه من حضور جلسات النقاش داخل اللجنة فضلا عن إمكانية رفع دعوى قضائية ضده.
وكانت وزير الصحة بالنيابة سنية بالشيخ عبرت عن بعض الاستياء بعد قرار إعادة ترحيل مشروع القانون إلى اللجنة خلال الجلسة العامة المنعقدة في 15 جانفي الماضي، مشيرة إلى أن تم الاشتغال عليه منذ 2016 وتطلب جلسات عمل تفوق 80 اجتماعا مع عديد الوزارات فضلا عن جلسات الاستماع التي نظمتها اللجنة البرلمانية السابقة.
وشددت الوزيرة على أهمية الإسراع في تمرير مشروع القانون لما يكتسبه من أهمية وضمانات لفائدة المرضى من خلال إرساء آليات للوقاية من المخاطر والأضرار المرتبطة بالعلاج وهي بمثابة التزامات محمولة على مهنيي الصحة والمؤسسات الصحية، وفق تعبيرها.
كما أوضحت أن مشروع القانون سيحدث إطارا جديدا للمسؤولية الصحية الطبية نظرا لأن القانون الحالي يعتبر إطارا عاما لا يتماشى مع خصوصية وطبيعة الأعمال والأنشطة الدقيقة التي يقوم بها مهنيو القطاع الصحي وما تتميز به من طابع فني دقيق لا يخلو من مخاطر.
وكانت لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية تعهدت بمشروع القانون منذ 30 ماي 2019 وعقدت عديد جلسات استماع مع وزيرة الصحة بالنيابة انطلقت في 13 جوان 2019 إلى جانب جلسات استماع لكل من المجلس الوطني لهيئة الصيادلة وعمادة الأطباء ونقابة أطباء الأسنان ونقابة أطباء القطاع الخاص.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.