ينطلق غدا: تفاصيل التوقيت الإداري الجديد    الإعلان عن العقوبات المفروضة على المخالفيت لقرار منع جولان وسائل النقل    الرابطة المحترفة الاولى : الترجي على بعد انتصار من اللقب والنجم يقطع خطوة هامة نحو ضمان المركز الثاني    فتح 6 مراكز اضافية للتلقيح وارتفاع عدد المراكز إلى 38    وزارة الصحة: 66 وفاة و1514 إصابة جديدة بكوفيد-19    قفصة : ثلاث وفيات جديدة جرّاء الإصابة بفيروس كورونا بقفصة خلال 48 ساعة الأخيرة    كرة السلة: نتائج مباريات الجولة السادسة لمجموعة تفادي النزول    وزارة الوظيفة العمومية تنشر تفاصيل توقيت العمل الاداري الجديد    توزر.. وضع وبائي خطير: امتلاء جميع أسرة الانعاش و77 اصابة جديدة    فرنانة: سيارة تدهس اما لثلاثة اطفال    اعتداء بسلاح ابيض وسط جامع    " ب منفرد" لعلي العمري (3/3): في مديح المنسيين    القيروان : حسب تقرير محكمة المحاسبات، مخطوطات القيروان النفيسة في وضعية رديئة    الرئاسة تنشر الوثائق التي عرضها قيس سعيد في عيد قوات الأمن الداخلي (صور)    في السادس من رمضان وصل الجيش إلى شراة العلوية    معاذ بن نصير: تراجع الإقبال على عادات وتقاليد رمضان يعود إلى تغير نمط عيش الأسرة التونسية    بمناسبة الإحتفال بعيد قوات الأمن الداخلي: رئيس الحكومة يشيد بالنجاحات الأمنية..ويعلن انطلاق حملة تلقيح الاعوان    وزارة المرأة: تعليق نشاط نوادي الطفولة ومراكز الاعلامية الموجهة للطفل والمراكز المندمجة للشباب    قتلى وجرحى في حادث قطار جديد في مصر    المسافرون نحو ايطاليا مطالبون باختبار " بي سي آر" سلبي لا تتجاوز مدتة 48 ساعة    السعودية تستأنف رحلات الطيران الدولية في 17 ماي    المستشارة الإعلامية لدى رئاسة الجمهورية تعلن عن استقالتها    الترجي الرياضي / شبيبة القيروان.. التشكيلة الأساسية للفريقين    تعليق نشاط نوادي الطفولة ومراكز الاعلامية الموجهة للطفل والمراكز المندمجة للشباب    القيروان في اليوم السادس من رمضان: اللهفة في آنخفاض..أسعار بعض المنتوجات تتهاوى و الحركة التجارية ضعيفة    تاجروين: العثور على جثة كهل تتدلى من عمود كهربائي    المرشد السياحي، بين المخيال الشعبي و حقيقة الصورة..    حجز 12 طنا مواد فلاحية و20 طن مواد الغذائية منذ بداية شهر رمضان        عاجل: تفاصيل اعتداء شاب بسكين على صديقه في جامع بجرزونة..    الرابطة الاولى : برنامج مباريات اليوم والنقل التلفزي    كاهنة بهلول... أول امرأة إمام في فرنسا: الإسلام تجربة شخصية روحانية والحجاب ليس اجبارياً    هكذا رأيت دراما رمضان    سعر وحدة بيتكوين يتراجع 9.5 بالمئة بفعل جني أرباح ... فاقدا 5931 دولارا للوحدة الواحدة    شاطيء بنقردان : انتشال جثة مهاجر غير شرعي من اصول افريقية    أطباق من الجهات (الكاف)..طاجين بونارين    على مائدة أمك صنافة ...إعداد الشاف منال دلاعي عفيف    القيروان: انتحال صفة الكاتب العام الجهوي للشغل على الفايسبوك    الفنّانة سلاف...سمراء الاغنية التونسية «6»    أخبار الترجي الرياضي : تغييرات في التشكيلة والجزائري حداد على الخط    صراع الصعود في الرابطة الثانية ..الامتياز للقوافل وقسمة «وخيّان» بين مدنين «الهمهاما»    لطيفة القفصي ل«الشروق»: الإنتاج الدرامي التونسي حقّق معجزة!    تسجيل كميات كبيرة من الأمطار في ولاية جندوبة    فضائل السلوك في رمضان...بر الوالدين بعد وفاتهما    رمضان شهر الصدقة    أسباب النزول    طقس اليوم: انفخاض درجات الحرارة مع تواصل الامطار    سوسة: مشاريع لبعث خطوط حديدية وإحداث منطقة لوجستية    قليبية: افتتاح سوق من المنتج إلى المستهلك    أخبار شبيبة القيروان: خطة حذرة وبوقرة والعامري خارج الحسابات    قائمة بأكثر الدول تضررا من كورونا    احنا شعب لا يعجبو العجب…برهان بسيس    قدامكم السيناريو البرازيلي والسيناريو الانقليزي ولكم الإختيار..ذاكر الايهيذب    التشيك تطرد 18 دبلوماسيا روسيا    جندوبة: العثور على جثتي شاب و فتاة ميتين بشقة    برمجة أول رحلة لاجلاء التونسيين العالقين بالمغرب    الشخصيات الرئيسية التي سترافق الملكة إليزابيث في جنازة الأمير فيبليب    اتهام الإسلام بهضم حقوق المرأة.. كيف يردّ عليه العلماء؟-بسام ناصر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مواقف متباينة للكتل البرلمانية بخصوص التحوير الوزاري الأخير
نشر في المصدر يوم 19 - 01 - 2021

عبّر ممثلو كتلتي النهضة وقلب تونس بالبرلمان، عن مساندتهما للتحوير الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة السبت الفارط، فيما أعلنت الكتلة الديمقراطية وبعض المستقلين صراحة عن رفضهم التصويت لفائدة التحوير المقترح.
في المقابل، مازالت مواقف كتلة الإصلاح وتحيا تونس متأرجحة بين رفض التحوير أو دعمه جزئيا، خلال الجلسة العامة المنتظر عقدها للتصويت على منح الثقة من عدمه للوزراء الجدد.
فقد أعرب أسامة الخليفي (رئيس كتلة قلب تونس، 29 نائبا) عن مساندته للتحوير الحكومي، الذي قال إنه أتى بعد تقييم جدي ومعمق، مؤكدا تصويت أعضاء كتلته لفائدة التحوير.
واعتبر أن هذا التحوير لم يتعلق بالأشخاص كما يروج له البعض، بل تعلق برؤية الحكومة وهيكلتها، مضيفا أنه بفضل هذا التحوير سيصبح الفريق الحكومي متجانسا ومجتمعا حول رؤية واضحة للإصلاح، قائلا "هو انجاز يمكن البناء عليه في المستقبل".
كما أكدت حركة النهضة (54 نائبا) في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء عقب انعقاد مكتبها التنفيذي، دعمها للتحوير الوزاري الذي ا?علن عنه ري?يس الحكومة هشام المشيشي، قصد إضفاء مزيد من الفاعلية والنجاعة على العمل الحكومي.
من جانبه، صرح النائب مروان فلفال (كتلة تحيا تونس، 16 نائبا) بأن أعضاء كتلته سيمتنعون عن التصويت لأية شخصية تعلق بها ملف تضارب مصالح أو انتماء حزبي، لا سيما بعد تعهد المشيشي بتشكيل حكومة كفاءات مستقلة، وهو ما تم منح الثقة على أساسه.
وأضاف أن كتلته ستقوم في الأيام القليلة المقبلة بعملية استقصاء للتثبت من المعلومات المتداولة بخصوص تضارب المصالح والانتماء الحزبي لعدد من الوزراء المقترحين.
وكانت كتلة حركة تحيا تونس، أصدرت اليوم بيانا أكدت فيه أنه باعتبارها جزءا من الحزام السياسي، والتزاما بقرار مجلسها الوطني الداعم لحكومة غير سياسية، فإنها مستعدة للتصويت على التحوير مع امتناعها عن التصويت، بعد التحري، على الأسماء المتعلقة بها قرائن انتماء حزبي وشبهات تضارب مصالح.
في المقابل، أفاد زهير المغزاوي (الكتلة الديمقراطية، 38 نائبا) بأن أعضاء كتلته لن تصوت لهذا التحوير الوزاري، الذي يتضمن شخصيات تعلقت بها شبهة تضارب مصالح وفساد وتعامل مع جهات صهيونية، على حد قوله، على غرار وزير الطاقة والمناجم ووزير التكوين المهني والتشغيل والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، منتقدا غياب العنصر النسائي في هذا التحوير.
وبين أن التحوير يجب أن يكون عقب عملية تقييم يقوم بها البرلمان وليس رئيس الحكومة، رغم أحقيته في إجراء تحوير على تشكيلته الحكومية، معتبرا أن المشيشي استجاب لضغوطات حزامه الداعم ولا يملك أية رؤية للإصلاح، لاسيما بعد تهربه من حضور جلسة عامة يوم 18 ديسمبر المنقضي، لتقييم عمل حكومته بعد مرور 100 يوم على توليها مهامها.
وفي السياق ذاته، أكد ياسين العياري (من غير المنتمين إلى كتل)، أنه لن يصوت لهذا التحوير نظرا لغياب رؤية وحلول واضحة، معتبرا أن التحوير الوزاري المقترح يفتقر لأي "تصور سياسي".
وبخصوص الانتماء الحزبي وغياب المرأة في التحوير الأخير، اعتبر العياري أن الانتماء ليس جريمة باعتبار أن التنافس السياسي غايته الوصول إلى الحكم، كما أن غياب العنصر النسائي في هذا التحوير ليس بالمسألة الهامة، نظرا الى أن عملية تقييم الوزراء المغادرين يجب أن تتم على أساس كفاءتهم فحسب.
تجدر الإشارة، إلى أن رئيس الحكومة هشام المشيشي أعلن السبت الماضي عن تحوير في تشكيلته الحكومية طال 11 حقيبة وزارية، كما ألغى خطة كاتب الدولة للمالية والوزارة المكلفة بالعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني.
يشار الى أن مكتب البرلمان، سينظر في اجتماعه المقرر اليوم الثلاثاء، في طلب وارد من رئيس الحكومة، بخصوص عقد جلسة عامة للتصويت على منح الثقة للأعضاء المقترحين في التحوير الوزاري الأخير، وفق ما صرح به مساعد رئيس مجلس النواب المكلف بالإعلام والاتصال ماهر المذيوب ل (وات).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.