النهضة: ''سعيّد رجع بتونس 200 سنة إلى الوراء ''    فريد بلحاج: البنك الدولي يقف إلى جانب تونس في هذا الظرف    جبهة الخلاص تتضامن مع حمادي الجبالي    افتتاح المعرض الوطني للتكوين المهني بقصر المعارض بالكرم    في مكالمة هاتفية مع الرئيس الألماني: قيس سعيد يؤكد تميز العلاقات بين تونس وألمانيا    كان صاحبها يستعد لبيعها في العيد: نفوق أغنام في حريق بسيدي بوزيد    عبد الفتاح السيسي يستقبل أمير قطر في زيارة رسمية    الأوّل في شعبة الاقتصاد: أريد مواصلة دراستي في الخارج    تونس : سجينة تحصد شهادة الباكالوريا في سجن النساء    وزير التربية: أعلى نسب نجاح في البكالوريا كانت بالمعاهد العمومية    نابل: توفر حولي 40 ألف أضحية لعيد الاضحى و زيادة بحوالي 15% في أسعارها    مساعدات بمناسبة عيد الإضحى    بنقردان: الإيقاع بعنصر متشدد دينيا    مع الشروق ..رياضتنا... المريضة...    حالة الطقس السبت    أضاحي العيد    "توننداكس" ينهي معاملاته الاسبوعية مرتفعا بنسبة 1ر1 بالمائة    سعيد يدشن مقر مؤسسة "فداء" ويؤكد أنه سيتم توفير كل الإمكانيات "للإحاطة الحقيقية" بعائلات الشهداء والجرحى    بطولة بيونس ايرس :مالك الجزيري يصعد الى الدور قبل الاخير    بطولة ويمبلدون للتنس:انس جابر تستهل مشاركتها بملاقاة السويدية ميريام بيوركلنود    عرض مسرحية «السلطة الرابعة» في قاعة الفن الرابع ...رحلة في كواليس الصحافة التونسية    الرياضات الميكانيكية    صاحب "فاضي شوية" في مهرجان الحمامات    رمّمها الجيش في 5 أيام: تدشين مؤسسة فداء    بعد حركته غير الأخلاقية: الرابطة تعاقب الجزائري بن عيادة    هيئة الانتخابات تنشر قراراها حول شروط واجراءات احداث الهيئات الفرعية وضبط مشمولاتها وسير عملها    حركة تونس إلى الأمام تدعو إلى الكشف عن الجرائم المعلنة من قبل الداخلية اليوم    جندوبة: وفاة شخص واصابة 5 آخرين في حادث اصطدام بين سيارة عائلية و"لواج"    فوضى في معبر رأس الجدير بسبب إعتداء أمنيين ليبيين على أمني تونسي..#خبر_عاجل    بعد نجاحه في الباكالوريا : أيوب الحفناوي:'' سأذهب إلى أمريكا''    اكتشاف أكبر بكتيريا في العالم.. تُرى بالعين المجردة    العاصمة: القبض على شخص قام بطعن عون امن والاعتداء على اعوان اخرين    منوبة: حصاد اكثر من 47 بالمائة من المساحات المزروعة وتجميع اكثر من 125 الف قنطار من الحبوب    الداخلية تكشف معطيات وتفاصيل جديدة عن العملية الارهابية التي استهدفت أمنيين بالعاصمة..#خبر_عاجل    انطلقت أمس بالهوارية...فقرات متنوعة في الدورة 53 لمهرجان الساف    الفيفا يزيد عدد اللاعبين في التشكيلة إلى 26 في كأس العالم 2022    فيديو/ سعيد يحيي الذكرى 66 لانبعاث الجيش الوطني    سليانة: نسبة تقدم مسح المسالك الفلاحية لموسم الحصاد تبلغ 63 بالمائة    سليانة.. ارتفاع أسعار الأضاحي .. المواطن يشتكي والفلاح يبرر    القيروان.. المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية ...الجفاف وارتفاع كلفة الإنتاج وراء غلاء أسعار الأضاحي    افتتاح مهرجان ربيع الفنون الدولي بالقيروان .. نجوم تونسية وعربية ... ودرة زروق والنوري بوزيد من المكرمين    أُمّ نسيت طفلها بالسيارة فوقعت الكارثة    3 نجوم عرب في قائمة "أفضل 10 لاعبين" من قارة إفريقيا لعام 2022    امتدادات .. ما تقوله الحكمة هو ما يخالفه العرب!    ندوة علمية    منبر الجمعة: ألا بذكر الله تطمئن القلوب    فضائل النوافل    أعر اض الانفلونزا    بشرى لتلاميذ البكالوريا..انطلاق الاعلان عن النتائج عبر الارساليات القصيرة..    انتشال جسم مشبوه في عرض سواحل جرجيس..وهذه التفاصيل..    أزعور: متّفقون على ضرورة توجيه الدعم للفئات الضعيفة    راج انه سجنها في الصحراء: قصة امال ماهر وتركي الشيخ كاملة    نصر الله:الدورة الاولى لذاكرة الفن المغاربي    بالفيديو: فرقة ''ميّاس'' تبدع وتُبهر الجميع    تونس توافق على اتفاقيات امتياز لاستغلال المحروقات مع شركاء محلية ودولية    ليلى اليحياوي في ذمّة الله    حمّادي بن حسين كسكاس في ذمّة الله    المكى: من يريد الاستقالة فليبادر بها ..وجبهة الخلاص ستحدد موقفها من فحوى مسودة الدستور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الاربعاء 18 ماي
نشر في المصدر يوم 18 - 05 - 2022

اهتمت الصحف التونسية الصادرة، اليوم الاربعاء، بعدد من المواضيع التي تخص الشأن الوطني على غرار دعوة رئيس الدولة الى تغيير أولوياته وخطاباته واعطاء الاولوية المطلقة للازمة المالية والاقتصادية وتسليط الضوء على الغموض الذي يلف المشهد السياسي الى جانب التطرق الى أسباب تراجع قيمة العمل والتساؤل حول الاسباب التي تقف وراء استمرار غلق الحدود البرية بين تونس والجزائر.
"لن نيأس من بلادنا … الاصلاح مازال ممكنا"
جريدة (المغرب)
"على رئيس الدولة أن يغير من أولوياته ومن خطاباته وأن يبادر -والبادئ أكرم- بتهدئة الاجواء وباعطاء الاولوية المطلقة للازمة المالية والاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها البلاد وأن لا يجبر البلاد على استفتاء قد تكون عواقبه وخيمة على قواعد عيشنا المشترك ثم أن يحصل حوار حقيقي تقوده المنظمات الوطنية حول الاولويات السياسية الضرورية للصلاح ونخالها لا تتجاوز تعديل دستور 2014 في بعض فصوله المتعلقة بالنظام السياسي ثم النظر في الاصلاحات الضرورية للمنظومة الانتخابية برمتها حتى تذهب البلاد الى انتخابات تشريعية ورئاسية سابقة لاوانها. انتخابات تجدد الشرعية ضمن مسار متكامل يحظى بموافقة الغ-(البية الساحقة من التونسيين ومن جل مكونات المشهد السياسي والجمعياتي والحقوقي".
"الضبابية متواصلة في مختلف الخيارات … ورقة بيد الرئيس … أم ضده؟"
صحيفة (الشروق)
"يعتبر العديدون أن سياسة الغموض تشكل ورقة بيد رئيس الجمهورية لتنفيذ مشروعه السياسي ووضع الجميع أمام الامر الواقع غير أن واقع الاشياء يفرض توضيح الخطوات للرأي العام الذي لا يعرف الى حد اللحظة طبيعة ما قال سعيد انها اصلاحات ينوي ادخالها على الدستور ولا اللجنة المشرفة على ذلك واذا ما كان ذلك سيتم بطريقة تشاركية ضمن حوار وطني أو بطريقة فردية بل انه لا أحد يعلم على وجه الدقة اذا ما كان الرئيس سينزل مشروع البناء القاعدي الذي يفسره مفسرون لا أحد يعرف شيئا عن علاقاتهم به واذا كانوا على تواصل معه أو معبرين باسمه عن مشروعه الشخصي من عدمه".
"تعددت الشوارع والخسارة واحدة…"
جريدة (الصحافة)
"نحن اليوم ومع احتدام معارك الشارع نجد أنفسنا أمام خسارات مضاعفة ووحدها المعركة الاقتصادية هي المعركة الحقيقية التي ينبغي خوضها الان دون تردد أو بطء وهو مع الاسف ما لم تقم به الحكومة الحالية حتى الان. والخشية هي من تحرك الشارع الذي يمثله عموم التونسيين من غير المسيسين وانفجاره في مثل هذه اللحظات وغالبا ما يكون التحرك لا يبقي ولا يذر".
جريدة (الصباح)
"من الاسباب الموضوعية التي كانت تدعو كل مرة للاحتجاج وتعبير عن الغضب عبر تحركات اجتماعية حاشدة نجد الاسباب الاجتماعية من غلاء معيشة وارتفاع في مؤشرات البطالة والفقر وكان يقود هذه التحركات في العادة أو يؤطرها النقابات العمالية وأساسا اتحاد الشغل الذي انشغل منذ أشهر بالازمة السياسية وتناسى دوره الاجتماعي في الدفاع عن الفئات المسحوقة والمفقرة … ولكن المثير للانتباه انه رغم التذمر اليومي للمواطنين من غلاء المعيشة وارتفاع الاسعار لم يعد يواجه بالاحتجاج والشارع كما هو معتاد بالصمت والتجاهل مع تواصل التذمر والغضب والاحتقان".
"حينما تتراجع قيمة العمل وتصبح اشكالية…"
صحيفة (الصباح)
"اننا نعجب لما وصلنا اليه اليوم من وضع كارثي حيث أصاب البلاد الوهن في كل شئ تقريبا. فلانه لم يكن هناك موقع في ثقافتنا وفي موروثنا الديني وفي تنشئة الاجيال السابقة، للتكاسل، بل على العكس هناك دائما تحسيس بقيمة العمل وبقداسته مهما كان المقابل حتى أن العقيدة الاسلامية تربط بين العبادة والعمل".
"نعتقد أن الاشكالية جديرة فعلا بأن تطرح، فلدينا في تونس مشكل في المطلق اسمه تراجع قيمة العمل، لكن من المهم أن يكون ذلك بعيدا عن البحث عن الحلول الترقيعية التي عادة ما تفرضها الامزجة ولا تكون نتيجة دراسة علمية دقيقة".
تونس والجزائر … علاقات أخوية تربكها حدود برية مغلقة؟"
جريدة (الصحافة)
"رغم استقرار الوضع الوبائي وانحسار جائحة كورونا يتواصل غلق الحدود البرية بين تونس والجزائر الامر الذي أثار عديد التساؤلات لدى عدد من الملاحظين ومن مهنيي القطاع السياحي بالخصوص حول أسباب تواصل غلق الحدود بين الجارتين الشقيقتين والذين استغربوا أيضا عدم وجود جهود ديبلوماسية ظاهرة من أجل اعادة فتح الحدود بين البلدين واعادة الحركية الاقتصادية والتجارية والسياحية بينهما".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.