وسائل إعلام إسرائيلية: منفّذ عملية القدس وصل إلى مركز للشرطة بتاكسي وسلّم نفسه    قصة نهج...نهج أميلكار    أخبار النادي الافريقي: خليفة خارج الخدمة ورفع عقوبة المنع من الانتداب وارد    بعد سلسلة من التعيينات والاعفاءات...هل يتمكن جنيّح من إعادة هيبة النجم؟    أخبار أمل حمام سوسة: اختبارات ودية وتعطيلات في ملف المنتدبين    طقس الأحد: تواصل إرتفاع درجات الحرارة    اليوم: طقس حار بإمتياز    لمعاضدة مجهودات الدولة: اختراعات عديدة... في شتى المجالات !    توزر: أهالي تمغزة يطالبون بالتسريع بسدّ الشغور في خطة معتمد    عين دراهم: اخماد حريق أتى على هكتارين بغابات عين دراهم    ارتفاع رحلات الهجرة غير الشرعية نحو أوروبا بنسبة 63 %    أنجلينا جولي مرشحة لدور الملكة المصرية ''كليوباترا''    ''ناسا'' تطور أداة فضائية مذهلة للتنبؤ بحرائق الغابات    القيروان: العلا...لماذا تعطل مشروع حماية المدينة من الفيضانات؟    إشراف شبيل: ''الدستور الجديد تضمّن إنجازات لصالح المرأة''    عبير موسي: هناك معلومات جديّة لاغتيالي    بطولة سينسيناتي االامريكية للتنس.. اعفاء أنس جابر من الدور الأول    المندوب الجهوي للسياحة بنابل: انتعاشة سياحية    سوسة: لأول مرة...مؤشرات السياحة تتجاوز أرقام 2019    بنقردان.. وفاة طفل اثر سقوطه من على ظهر الفرس    تونس: 15 شخصا من عائلة واحدة يحاولون ''الحرقة''    العمران: بشرى للمتساكنين الذين سُرقت درجات نارية من منازلهم    على مسرح قرطاج الأثري..ليلى طوبال تعلن اعتزالها بالحب بالدموع    لمين النهدي في مهرجان بومخلوف بالكاف: المسرح ملاذي الوحيد    اليوم في مهرجان دقاش ...سهرة مع التليلي القفصي في انتظار علياء بلعيد    جندوبة: خطة جهوية لاستغلال المياه المعالجة لري الأعلاف    دراسة: هرمون التوتر مؤشر للإصابة في مرض كوفيد طويل الأمد    درجات الحرارة المتوقعة غدا صباحا تصل الى 39 درجة    تونس تُعرب عن تضامنها الكامل مع السعودية    جريمة بنزرت: بطاقة ايداع بالسجن ضد المتهم بقتل شخص أجنبي    مديرة مرصد الهجرة: الهجرة أصبحت مؤنثة على المستوى الوطني و الدولي    رئيس الجمهورية يزور القرية الحرفية بحي هلال بعد تهيئتها    وزارة الشؤون الثقافية تنعى المخرج التلفزي عبد الجبار البحوري    رئيسة الحكومة: تونس حققت مسارا تشريعيا تقدميا في مجال حقوق المرأة جعلتها نموذجًا في المنطقة    كرة اليد: توقيع عقد تنظيم البطولة العربية للاندية خلال شهر سبتمبر القادم    الكاف: توجيه 04 عينات لرؤوس ابقار للتحليل بعد الاشتباه في اصابتها بمرض اللسان الازرق    جميعهن قائدات طائرة مقاتلة: الكشف عن المترشحات لمهمة أول رائدة فضاء تونسية إفريقية (صور)    تلنات تكشف عن المترشحات اللاتي تم اختيارهن للخضوع للاختبارات المعمقة    " سلطانة" شهرزاد هلال باقة ورد للمرأة التونسية بصوت عذب    إطارات واعوان الادارة الجهوية للتجارة يكرمون المساعد الأول لوكيل الجمهورية    بمشاركة أكثر من 2000 مشارك ومشاركة: تواصل تظاهرة سباحة وتنشيط بالقصرين (تصريح)    تحذير من معاجين تبييض الأسنان    فرانس فوتبول تعلن قائمة المرشحين للفوز بالكرة الذهبية    والي صفاقس يُشرف على إنطلاق أول باخرة ترفيهية للتنشيط السياحي (فيديو)    برشلونة يقيد 4 لاعبين جدد في "الليغا" ويواجه معضلة تسجيل لاعب خامس    من على ركح مهرجان قرقنة..العبدلي يعتذر من الأمنيين    خلال جائحة كورونا : اختراعات عديدة... لمعاضدة مجهودات الدولة    السعودية تعلن اتخاذ اجراءات جديدة خاصة بالعمرة    روزنامة العطل في السنة الجامعية القادمة    توننداكس يحقق سادس ارتفاع اسبوعي له على التوالي وسط تداولات قاربت 5ر10 مليون دينار    البريد التونسي يصدر سلسلة من 22 طابع بريدي تمّ تخصيصها ل " نساء تونسيات"    مهرجان قرطاج الدولي 2022: الفنان زياد غرسة يقدم أغنيتين جديدتين    اسألوني ..يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    رسميا.. تغيير موعد انطلاق مونديال قطر    خطبة الجمعة: حسن معاشرة النساء    منبر الجمعة    الليلة: 'القمر العملاق' الأخير لسنة 2022    اليوم رصد القمر العملاق الأخير لهذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البنك الدولي يمنح تونس قرضا بقيمة 130 مليون دولار لمساعدتها في شراءات الحبوب وتحقيق الأمن الغذائي
نشر في المصدر يوم 04 - 07 - 2022

منح البنك الدولي تونس قرضا بقيمة 130 مليون دولار امريكي، ما يعاد 400 مليون دينار، لتمويل مشروع التدخل العاجل من اجل الأمن الغذائي الذي ينفذه ديوان الحبوب.
ويسدد القرض على 18 سنة منها 5 سنوات إمهال وبنسبة فائدة قدرها 1،71 بالمائة، وفق معطيات لوزارة الاقتصاد والتخطيط.
ويهدف مشروع التدخل العاجل من اجل الامن الغذائي إلى التزود بالمنتجات الأولية اللازمة للفلاحين قصد تأمين الموسم القادم من الحبوب إلى جانب التزود بالكميات اللازمة من القمح لضمان استمرارية توفير مادة الخبز للفئات الهشة،فضلا عن دعم القدرة على صمود منظومة الحبوب الوطنية وتصدّيها للجوائح والصدمات الخارجية.
وتولى التوقيع على اتفاقية القرض، الاثنين، وزير الاقتصاد والتخطيط، سمير سعيد، وممثل البنك الدولي، ألكسندر أروبيو، بحضور وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، محمود الياس حمزة.
وأوضح حمزة أنّ هذا التمويل سيساعد الفلاحين في شراءات القمح اللين والشعير العلفي والبذور للموسم القادم، كما سيمكن من تحقيق الاكتفاء الذاتي في ما يتعلق بالقمح الصلب.
وأكد أنه سيتم في اطار هذا المشروع توفير 40 ألف طن من البذور الممتازة وتوزيعها على الفلاحين لترتفع بذلك نسبة استعمالها من 17 بالمائة إلى نحو 25 بالمائة الى جانب تحسين الإنتاج والإنتاجية خلال الموسم القادم فيما سيقع توجيه نحو 30 مليون دينار الى الدراسات على المدى الطويل في مجال الحبوب.
وبين ممثل البنك الدولي، من جهته، أن هذا التمويل يرمي إلى مساعدة تونس في شراءات الحبوب وتحقيق الأمن الغذائي لا سيما في ظل الوضع المالي الصعب الذي تمر به البلاد، إلى جانب مواجهتها لتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية.
وذكر أروبيو أنّ البنك الدولي قدم خلال سنتي 2021 و2022، تمويلات بقيمة جملية تصل الى 1 مليار دولار بعنوان مساعدات عاجلة ومعاضدة جهود تونس ازاء مختلف الازمات التي واجهتها، وهي تتوزع الى 550 مليون دولار سنة 2022 و450 مليون دينار في 2021.
ويتكون مشروع التدخل العاجل من أجل الأمن الغذائي من ثلاثة محاور تتعلق بالدعم العاجل للفلاحين (60 مليون دولار )، وينقسم هذا المحور إلى مكونين فرعيين، يتمثلان في توفير مادة الشعير لفائدة الفلاحين منتجي الحبوب (35 مليون دولار) وتوفير البذور اللازمة للموسم الفلاحي القادم والتكفل بمصاريف تحويلها وتنظير علاماتها (25 مليون دولار).
ويهم المحور الثاني التزود العاجل بالقمح اللين قصد توفير الأمن الغذائي (60 مليون دولار) من خلال توفير 150 ألف طن من القمح اللين باعتماد تراتيب وإجراءات توريد الحبوب الجاري بها العمل بتونس.
وتعد هذه الإمدادات طارئة وضرورية لتحقيق الأمن الغذائي وتجنب انقطاع توفر الخبز على المدى القصير لفائدة الطبقات الاجتماعية الهشة والضعيفة.
ويعنى المحور الثالث من المشروع بتعزيز القدرة على الصمود خلال أزمات الأمن الغذائي والتصرف (10 ملايين دولار)، وتتصل أهم الأنشطة المنضوية تحت هذا العنصر بإنجاز دراسات حول إحكام إدارة سلسلة القيمة للحبوب.
كما يرنو الى تحديث دور ديوان الحبوب في تحقيق الأمن الغذائي من خلال تعزيز قدراته على التخطيط والرصد وتطوير النظم الغذائية من الحبوب وتنويعها علاوة على الحد من الخسائر والمساهمة في تيسير الانتقال إلى آليات دعم شفافة وعادلة، وفق وثيقة المشروع.
ويتضمن هذا المحور، ايضا، تطوير نظام وآليات تشجيع منتجي الحبوب لتحقيق الاكتفاء الذاتي ومجابهة التغيرات المناخية اضافة الى تقديم الدعم الفني لمتابعة تنفيذ المشروع ومراقبة مكوناته وتقييمها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.