عمر الباهي: كل المواد الاستهلاكية ستكون متوفرة خلال شهر رمضان    تقرير خاص/ احزاب استولت على 5 مليارات من خزينة الدولة..وتحقيقات تطال 4 رؤساء احزاب ومترشح رئاسي بارز    إحدى زوجات علاء الشابي لرملة / افرحي الآن...فهذا ماسيحصل لكي بعد ذلك...ورملة ترد بطريقة قاسية!    تبرئة الرئيس السابق لبرشلونة ساندرو روسيل من تهمة تبييض الأموال    “توننداكس” يقفل معاملات حصة الاربعاء متراجعا ب12ر0 بالمائة    مؤتمر دولي: 10 بالمئة من الأدوية في أسواق دول العالم الثالث مغشوشة    يوسف الشاهد: أصدرنا منشورا ينص على وجوب اقتراح امرأة ورجل لكل منصب في الدولة    المفكر هشام جعيط يكتب ل"الصباح" كتاب هالة الوردي تحايل فظ على التاريخ..    تحسين سعر صرف الدينار التونسي.. عمل طويل من أجل استعادة عافيته    الترفيع في تسعيرة الحبوب عند الإنتاج    القيروان/ حقيقة الجن الذي قتل كهل وجرح قريبه أثناء البحث عن كنز ثمين    إثر نشر شريط مصور مع مسؤولي شركة سكر تونس..الديوان التونسي للتجارة يوضح    نور شيبة يخرج عن صمته..وهكذا علق على ما راج حول علاقته بشقيقة زوجة علاء الشابي..    الكاف.. التعرف على هوية الإرهابي الذي تم القضاء عليه بمنطقة سركونة    رئيس هيئة الانتخابات.. قبول الترشّحات لانتخابات المجلس البلدي بباردو ستكون بين 7 و14 ماي القادم والإقتراع مبدئيّا يوم 14 أو21 جويلية 2019    الوسلاتية: تظاهرة ثقافية تحت شعار "تنمية الطفولة المبكرة مسؤوليتنا"    كاس تونس للرقبي - مستقبل جمال ونادي باجة للرقبي يوم الاربعاء 1 ماي في الدور النهائي    الحصيلة 4 هزائم..حاتم الميساوي يشرف على ثلاث فرق في موسم واحد    شورى النهضة سيحسم في كيفية مشاركة الحركة في الانتخابات الرئاسية السبت المقبل    قبلي: اكتشاف حوالي 70 اصابة بمرض السل في قطيع للابقار بضيعة واحدة    تفاصيل العثور على سلاح ناري لدى منحرف بجندوبة    القيروان: طلبة يحتجون على قرار إلغاء مناظرة "الكاباس" ويطالبون بإلغاء شعبة علوم التربية    مواطنون مستاءون من إضراب النقل الحديدي    المنصري: الكلفة التقريبية لتنظيم انتخابات ب3 دوائر بلدية تتراوح بين 150 و200 الف دينار    صندوق الضمان الإجتماعي يجدد التذكير بالتمديد في آجال إيداع مضامين الولادة للمنتفعين بجرايات الشيخوخة والعجز والأرامل    أخبار الترجي الرياضي ..30 ألف مُشجّع في الموعد ودعم رئاسي ل«مَازمبي»    كيف يمكن أن يؤثر القلق على صحتك؟ اليك الاجابة!    خطير: مجموعة ارهابيّة تحاول اختطاف عائلة بقفصة.. وهذه التفاصيل    بن عروس.. تفكيك شبكة مختصّة في ترويج المخدّرات    انطلاق حملة التلقيح ضد المكورات الرئوية بمركز رعاية الصحة الأساسية بمنطقة رأس الطابية بباردو    بنك تونس العربي الدولي يُطلق خدمة دفع الكتروني جديدة    أخبار الجزائر    جندوبة: وقفة احتجاجية للمحامين‎    مدرب الهلال السوداني نبيل الكوكي: الخبرة خذلتنا أمام النجم ونحتاج لتدعيم الفريق    فيديو: رانيا التومي تتحدّى الجميع وتُزيل الماكياج    اتحاد الفلاحين: الأسعار لن تنخفض...    تدهور الحالة الصحية لعادل إمام ودخوله المستشفى سراً    تخطي وجبة الإفطار يعرضك لخطر صحي قاتل!    المنستير : الغاز يقتل مسنّة وابنتها    العثور على سلاح كلاشينكوف وخراطيش في سيارة تهريب بالمنطقة الحدودية بتطاوين    'طلامس' : الفيلم العربي والافريقي الوحيد في 'نصف شهر المخرجين'    حكومة سريلانكا تكشف تفجيرات الكنائس «انتقام» لمذبحة المسجدين في نيوزيلندا    هنا جربة : برنامج ملتقى الجيلاني بن الحاج يحيى "لأعلام جربة"    هل يكون شكري البجاوي المدرّب الجديد للنادي البنزرتي؟    ليبيا .. اختطاف وكيل وزارة دفاع حكومة الوفاق بطرابلس    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم وغدا..    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    بسبب نعجتين ... راعي أغنام يقتل طفلا!!    حمزة لحمر يتوج بكاس الكويت    الكاف: عملية تمشيط واسعة لتعقب العناصر الارهابية    قبل ملاقاة النجم الساحلي: الزمالك ينهزم امام بيراميديز في البطولة المصرية    الفنانة المصرية صفية العمري في تونس    تطاوين .. تشكيلات عسكرية تحجز سلاح كلاشنيكوف في سيارة تهريب    تفكّر في أمور كثيرة؟.. حيلة بسيطة لتصفية دماغك    تونس دون قطارات اليوم وغدا    في الغذاء دواء : الخيار والثوم أنجع دواء لضغط الدم..إليكم الوصفة    حظك اليوم : توقعات الأبراج    حظك اليوم : ماذا تقول لك الأبراج..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الصباح يوم 07 - 12 - 2017

500 قرص «ايكستازي» المخدّر تم حجزها أمس الأول أعدتها شبكة مختصة في ترويج المخدرات للتلاميذ بالمؤسسات التربوية بجهة سوسة.
الفرقة المركزيّة لمكافحة المخدرات للحرس الوطني تمكنت أمس الأول من الإطاحة بعناصر هذه الشبكة التي جاء في اعترافاتها الأولية أنها كانت ستروّج الأقراص المخدّرة للتلاميذ.
هذه الشبكة ليست الوحيدة التي تستهدف التلاميذ فقد سبق وأن تمت الإطاحة بالعديد من مروجي المخدرات الذين اتخذوا من التلاميذ زبائن لهم حيث تمكنت الوحدات الأمنية بنابل الأسبوع الفارط من القبض على تلميذ ومروج مخدرات وتلميذة لم تتجاوز ال14 من عمرها استهلكت حبّة «ايكستازي» كان أمّنها لها صديقها وهو تلميذ مما أدخل الطفلة في حالة هستيرية غير عادية وحالتها تلك هي التي كشفت الأمر.
وفي نفس السياق تمكنت الوحدات الأمنية الشهر الماضي من حجز 12 ألف قرص مخدّر تم تسريبها في أكياس قهوة هرّبت من بلجيكبا الى تونس وكان مهرّبها يخطط الى ترويجها ليلة رأس السنة في العلب الليلية بولايتي سوسة والمنستير.
الايكستازي وخطره على جسم مستهلكه..
حبوب «الإكستازي» أو ما يطلق عليه «عقّار النشوة» و«آدم» و«مخدّر الحب» وعدة أسماء أخرى وهو مخدّر منشّط تم تركيبه أوّل مرّة سنة 1912 في ألمانيا وكان في البداية مخصص لأغراض طبيّة وكان استعماله محدودا الى أن ارتبط بثقافة الرقص والمجون في المملكة المتحدة واوروبا وقد شهد اقبالا كبيرا من طرف متعاطيه بداية التسعينات.
وتشير بعض الاحصائيات غير الرسمية الى أنه بين 10 و25 مليون شخص في العالم تعاطوا «الايكستازي» سنة 2008
وهذا النوع من المخدر له اثار سلبية حيث أنه يزيد من طاقة ونشاط زائد لمتعاطيه كما يصبح متعاطيه يشفق على نفسه وعلى الآخرين ويبقى مفعوله على الجسم بين ثلاث وست ساعات ويرتبط «الايكستازي» بعدة اثار جانبية فبمجرد ان ينتهي مفعول «النشوة» تبدأ الآثار الجانبية في الظهور وتشمل الإكتئاب والشعور بالتعب والأرق والدوار وعدم القدرة على التركيز وقد تستمر هذه الأعراض عدة أيام.
ويمكن ان تسبب جرعات «الايكستازي» الزائدة تلفا في الدماغ وقد تحدث الوفاة.
وكان اول انتشار لهذا المخدر في الولايات المتحدة بداية الثمانينات بين مرتادي النوادي الليلية في «دالاس» ثم انتشر استخدامه في أوروبا وأصبح جزءا لا يتجرأ من ثقافة الشباب في التسعينات ويتم انتاجه في مصانع سرية صغيرة في أوروبا ويتم تهريبه الى الخارج في طرود او في الأغراض الشخصية للمهربين.
ويعتقد متعاطو هذا المخدر أن له تأثيرا ايجابيا على شخصيتهم ومهاراتهم الإجتماعية لينتهي بهم المطاف الى الاعتماد على المخدر للتعامل مع المواقف الإجتماعية التي يشعرون حيالها بالقلق.
وتصل الأقراص المخدرة الى بلادنا تهريبا سواء بحرا من اوروبا وخاصة ايطاليا أو جوا أو برّا من ليبيا باتجاه تونس أو من تونس نحو ليبيا اذا كانت المخدرات قادمة من الجزائر وتتم عملية التهريب عبر المسالك الصحراوية التي تربط بين معبر رأس جدير وبنقردان وبين منطقة ذهيبة والمعبر.
وعلى الرغم من أن القوات الأمنية تلاحق مروجي ومهربي المخدرات وأسقطت العديد من أباطرة تهريب البضائع الضالعين في تهريب المخدرات أيضا إلاّ أن ّما تدرّه هذه «الممنوعات» من أموال طائلة جعلت مسألة اجتثاث هذه الآفة من جذورها مسالة معقدة ومستحيلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.