مرصد “شاهد” يرصد عدد من الإخلالات في العملية الانتخابية    دائرتا نابل1 و2/ اقبال دون المتوسط.. عزوف للشباب وفوضى هذا سببها    تونس: هذا ما قاله الشاهد للتونسيين عند أداء واجبه الانتخابي [فيديو]    نباتات الزينة ...KALANCHOE كلانشوا    مقاومة حشرات الخريف ...ذبابة ثمار الزيتون Dacus oleae Gmel    فوائد نخالة القمح    أعراض كهرباء الدماغ    ماني وصلاح "حبايب" من جديد    احباط 3 عمليات حرقة حصيلتها 68 مجتازا    معهم في رحلاتهم...مع ابن جبير في رحلته المتوسّطيّة (3)    تونس تدين الإعتداءات في محافظة بقيق وهجرة خريص بالسعودية    تقارير تؤكد: ميسي في طريقه إلى الدوري الأمريكي..وبيكام صاحب الصفقة    الشيخ مخلوف الشرياني...أبرز علماء صفاقس في العصر الوسيط    فرنانة...لبن «الشكوة» العربي    يوسف الشاهد ينعى أرملة الرئيس الأسبق الباجي القائد السبسي    كأس الكاف: هذه تشكيلة السّي آس آس أمام بارادو الجزائري    أنيس بن ميم ل"الصباح نيوز".. استعادة الإفريقي لنقاطه الست أمر صعب ولكنه غير مستحيل    رئاسية 2019: نسبة الاقبال الجملية على الاقتراع داخل تراب الجمهورية بلغت 1,6 بالمائة الى حدود 9 صباحا    صفاقس: القبض على 60 شخصا خططوا ل«حرقة» بالتزامن مع الإنتخابات    بعد إيقاف زوجته وزوجة شقيقه..الإطاحة بأخطر بائعي الخمر خلسة بالكرم    الفنان سمير العقربي..عرض النوبة ... سيكون مثيرا    فنانون ومشاركة زملائهم في الانتخابات..إضافة مضمونة... أم عملية فاشلة ؟    صاحب عبارة «عظمة على عظمة يا ست»...عشق أم كلثوم إلى حد الإفلاس!    حدث اليوم..بوتين يهدّد نتنياهو.. سنسقط طائراتكم إذا ضربتم سوريا أو لبنان    نوفل سلامة يكتب اكم :الراحل صلاح الدين الجمالي السفير السابق بليبيا: على " خليفة حفتر " أن يفهم أن ليبيا لا يمكن أن تحكم مستقبلا بالعسكر    بنزرت : الإقبال على التصويت في إرتفاع    قفصة.. نسبة اقتراع تجاوزت 18% بمركز الاقتراع بالمولي    النبق ثمرة السدرة الصيفية ..بسيسة أجدادنا الصحية    دراسة جديدة تؤكد : الشاي مفيد للدماغ    صفاقس: إحباط «حرقة» ل18 إيفواري من بينهم رضيع    طلال سلمان يكتب لكم : نحن بخير ...طمنونا عنكم    ابنة عمة محمد السادس تؤسس في الرباط مطعما من نوع خاص    النّاطق الرّسمي باسم الهيئة الفرعيّة للإنتخابات بسوسة لالصباح نيوز: نسبة الإقبال على التّصويت محترمة جدّا مع تسجيل بعض الخروقات    الكشف عن فرع ل«افريقيا المسلمة» التابعة لكتيبة عقبة بن نافع الارهابية في المنستير    سوسة: مجهولون يعتدون على عون حرس كان في طريقة لتأمين الانتخابات    حمدي الحرباوي يواصل التسجيل في قطر    رابطة الأبطال ..هذه تشكيلة النجم في مواجهة أشانتي الغاني    هذه تشكيلة الترجي في مواجهة ايلكت التشادي    حظك يا رئيس    القوات العسكرية تطيح بأخطر المهربين ..حجز أسلحة كلاشنكوف، ورشاش وطائرة «درون»    طقس اليوم.. خلايا رعدية وأمطار متفرقة    يهدّد ضحاياه بكلب شرس..الإطاحة بمروّع روّاد سوق المنصف باي    كان كرة اليد (وسطيات)..فتيات المنتخب يتوجن باللّقب    صحيفة كويتية: طائرة مسيرة حامت فوق قصر أمير البلاد    تخدر زوجها وتصوره عاريا ثم تبتزه…وسبب الجريمة غريب!    في خطوة مفاجئة: الممثلة نادين نسيب نجيم تعلن طلاقها (صور)    نجاة رئيس وزراء الصومال من هجومين بيوم واحد    الفنان عاصي الحلاني في حالة حرجة!    معتصم النهار ونادين نسيب نجيم أفضل ممثلين في مهرجان الفضائيات العربية    قبلي: انتعاشة سياحية وارتفاع في عدد الوافدين    اكتشاف خلايا غامضة خطرة في جسم الإنسان    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    محمد الحبيب السلامي ينبه ويحذر : إياكم وشهادة الزور    سميرة سعيد تكشف موعد عرض الموسم الخامس من ذا فويس    مرتجى محجوب يكتب لكم : في يوم الصمت الإنتخابي..هنيئا لتونس    حجم صادرات تونس يتراجع بنسبة 4 بالمائة مع موفي اوت 2019 مدفوعا بتقلص اداء اغلب القطاعات    حجز 75 طن من “البطاطا” غير صالحة للاستهلاك    هذه حصيلة نشاط الشرطة البلدية في يوم واحد: حجز طن من الفرينة المدعمة ومواد أخرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ارتفاع حصيلة الاشتباكات في طرابلس إلى 61 قتيلا: هدوء حذر في العاصمة الليبية ومخاوف من فشل الهدنة
نشر في الصباح يوم 06 - 09 - 2018

طرابلس(وكالات). ساد هدوء حذر العاصمة الليبية طرابلس، الأربعاء، غداة إعلان وقف إطلاق النار برعاية المبعوث الاممي غسان سلامة وذلك بغية إنهاء اشتباكات دموية اندلعت بين فصائل مسلحة منذ الاسبوع الماضي. وفي أحدث حصيلة أعلنتها إدارة شؤون الجرحى في طرابلس (تابعة لوزارة الصحة بحكومة الوفاق)، أسفرت الاشتباكات المسلحة في طرابلس عن سقوط 61 قتيلاً وإصابة 159 آخرين. في الاثناء قالت الأمم المتحدة إن المليشيات المتناحرة التي تتقاتل في العاصمة الليبية طرابلس منذ الأسبوع الماضي توصلت إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.و كانت البعثة الاممية توصلت الى اتفاق لوقف اطلاق النار لم يدم طويلا حيث عادت المعارك .
ويخشى المراقبون ألا تصمد الهدنة الهشة طويلا مع استمرار الخلافات و الصراعات بين الفصائل المسلحة و غياب مؤشرات التوصل الى حل سلمي في ليبيا التي تعيش على وقع حرب اهلية منذ سقوط النظام السابق قبل سبع سنوات.
وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا: «تحت رعاية مبعوث الأمم المتحدة غسان سلامة، تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار ووُقع اليوم لإنهاء جميع الأعمال العدائية وحماية المدنيين وحماية الممتلكات العامة والخاصة».
وحسب شهود عيان، شهدت العاصمة، صباح الأربعاء، هدوءاً حذراً في مناطق عين زارة وصلاح الدين وطريق المطار وأحياء جنوبي طرابلس، فيما خلت الشوارع القريبة من مناطق المواجهات من حركة السيارات.لكن ناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي تداولوا، صوراً لاشتباكات قالوا إنها وقعت بعد ساعات من توقيع الاتفاق في منطقتي وادي الربيع وصلاح الدين..
والثلاثاء، أعلنت البعثة الأممية في ليبيا التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار في طرابلس، خلال اجتماع بمدينة الزاوية (غرب)، ينهي جميع الأعمال القتالية ويقضي بإعادة فتح مطار معيتيقة في العاصمة المغلق منذ الجمعة الماضي.
وقالت، في بيان، إن الاتفاق أعقب لقاء جمع المبعوث الأممي غسان سلامة، مع ممثلين عن المجلس الرئاسي ووزير الداخلية عبد السلام عاشور وضباط عسكريين وقادة مجموعات مسلحة مختلفة في طرابلس وما حولها.
ومن أبرز هذه المجموعات التي تتنافس على نفوذ ونقاط تمركز في طرابلس "اللواء السابع" وهو فصيل مسلح من مدينة ترهونة جنوب العاصمة.
ورحبت كل من فرنسا وإيطاليا وبريطانيا والولايات المتحدة بتوقيع الاتفاق، مشيدة بجهود الأمم المتحدة في هذا الإطار.
وجددت الدول الأربع، في بيان "دعمها لفايز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني التي تعمل بالشراكة مع الأمم المتحدة لتعزيز المصالحة ودعم العملية السياسية التي يقودها الليبيون".
كما أعلن المجلس الأعلى للدولة الليبية (هيئة استشارية)، ترحيبه ودعمه للاتفاق، وطالب، في بيان، المجلس الرئاسي بالالتزام بتطبيق الترتيبات الأمنية وفق الاتفاق السياسي (اتفاق الصخيرات 2015).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.