وزارة الداخليّة توضح حقيقة ايقاف نبيل القروي    تونس تصدر 67 سيارة إلى الكوت ديفوار    الديوانة توضّح حول قضيّة “التنكيل بحافظ قائد السبسي “    أردوغان لبوتن: هجمات الجيش السوري تهدد الأمن التركي    حمّادي الجبالي يتعهّد باتّخاذ هذه الإجراءات المستعجلة في صورة انتخابه رئيسا للجمهورية [فيديو]    تونس: اللّيلة الافتتاح الرسمي لمهرجان مدنين الثقافي الدولي    دار الإفتاء المصرية تحدد شرطا وحيدا يجعل التاتو حلالا    مدير أيام قرطاج لفنون لخزف لالصباح نيوز: التكامل بين الملتقى الدولي والأيام يخدم فن الخزف في تونس    حافظ قائد السبسي : تعرضت إلى التنكيل ومعاملة غير لائقة بمواطن تونسي في مطار قرطاج    وزير التجارة الجزائري: قد نتوقف عن استيراد القمح    جملة من القرارات لفائدة ولاية قابس    حجز بضاعة مهربة بقيمة 255 الف دينار    مفاجأة: نيمار بقميص ريال مدريد الأسبوع المقبل؟    بعد تعطل خطوط القطارات بالضاحية الجنوبية …المسافرون يتذمرون والشركة تلجأ الى تعويض منظومة القطارات العاملة    دبّ مفترس يلتهم الفنان الفرنسي جوليان غوتييه!    العثور على جثة معاق داخل مستودع    متحيّل تسبب بهدم 3 مدارس في مصر.. والأزمة أمام مجلس النواب    مروان العباسي: يجب إعادة الهيكلة الاقتصادية وإنعاش الاستثمار    10 أطعمة احذرى تخزينها في الثلاجة    قابس: الانطلاق في استغلال حقل نوارة للغاز الطبيعي    التلفزة التونسية تتحصّل على حقوق بث مباريات الرابطة الأولى لكرة القدم    تطلعات جماهيره كبيرة.. المشاكل المالية وغياب الانتدابات يهددان موسم الافريقي    مهرجان ليالي الصيف الدولي بالقيروان .. بوشناق يتسلطن ويسرى محنوش في الاختتام    مدرب جديد لمنتخب مصر    استئناف حركة قطارات الأحواز الجنوبية للعاصمة    التخلّص من الحشرات ..كيفيَّة التخلُّص من الوزغات    مؤشر الانتاج الصناعي بتونس يتراجع    غارات إسرائيلية على العراق!    المنستير: أمني يكتشف أن ضحية حادث القطار زوجته    سيدي بوزيد: القبض على شخص مفتش عنه لفائدة وحدات أمنية مختلفة    بُوحجلة ..مهرجان الفروسية «ثقافة الأجداد هوية الأحفاد»    أنا يقظ: نتفاوض مع تويتر وفايسبوك لمراقبة تجاوزات المترشحين وصفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي    معهم في رحلاتهم ..مع فالّو في رحلته عبر تونس الوسطى (1)    من دائرة الحضارة التونسيّة .. عهد الأمان    ياسين ابراهيم: يوسف الشاهد يشوش على عبد الكريم الزبيدي    بطولة الرابطة المحترفة 1 : الجولة الاولى / دربي “مبكر” بين النادي الافريقي و الملعب التونسي    كشف الأعراض الرئيسية لسرطان الأمعاء    خميس الجهيناوي: ندعم الحل السياسي.. والمجموعة الدولية منقسمة إزاء الأزمة في ليبيا    اسألوني ...يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    مهرجان قرطاج الدولي 2019: حفل ضخم للفنان صابر الرباعي وجمهور عريض فاق طاقة استيعاب المسرح    كميات الامطار المسجلة يوم امس …اقصاها 68 مليمترا بولاية الكاف    مونديال الكرة الطائرة للأصاغر : تونس تحقق فوزها الأول    العريّض: هذه العقوبة تنتظر كل مُترشّح نهضوي خالف سياسة الحركة    القطار .. احتراق سيارتين بأحد المستودعات    الزهروني: مقتل شاب على يد خصميه بساطور    إصابة 3 مستوطنين بقنبلة يدوية برام الله    وزير الثقافة: قرار الترفيع في ميزانية الوزارة تتويج لإصلاحات عديدة في القطاع    قضية الشنيحي: فريق العلمة يتهم النادي الافريقي بتزوير وثائق الخلاص    حرائق الأمازون "تشعلها" بين ماكرون والرئيس البرازيلي    كوريا الشمالية لأمريكا: إما الحوار أو المواجهة    مدير عام الأبحاث الاقتصادية ل«الشروق» .. عقوبات بالغلق وخطايا بالمليارات ضد مساحات تجارية    هذه كميات الأمطار المتساقطة خلال ال24 ساعة الماضية    جوهر بن مبارك: عودة البحري الجلاصي وغيره من المرشحين الرئاسيين يكشف ارتباك هيئة الانتخابات    تقرير الجمعة : رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام    علماء يكتشفون مفتاح علاج سرطان مدمر في نبات شائع    وفاة خمسة أشخاص في تدافع خلال حفل لنجم الراب سولكينغ بالجزائر    النادي البنزرتي يمطر شباك منافسه في البطولة العربية بسباعية كاملة    علاج التعرق صيفا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفتي الديار التونسية يتحدث لالصباح الأسبوعي عن: المساواة في الإرث... مقاومة التطرف وفتوى جديدة حول الانتحار...
نشر في الصباح يوم 14 - 01 - 2019

أكد الشيخ عثمان بطيخ مفتي الديار التونسية أن دار الإفتاء لها خصوصية تتمثل في كونها مؤسسة استشارية للدولة وللمواطنين وهي تقدم استشارات علمية شرعية تخص ما يشغل بال المواطن في حياته الخاصة والعائلية.. ويتصل بنا المواطنون يوميا عن طريق الرسائل او مباشرة أو عن طريق الموقع الالكتروني والصفحة الاجتماعية..
بالإضافة إلى استقبال الأجانب الراغبين في اعتناق الدين الإسلامي عن طواعية وحرية اختيار..
كما يشارك المفتي في المؤتمرات والندوات العلمية في الخارج الى جانب الإعلان عن دخول الأشهر القمرية بعد التنسيق مع السادة الولاة واللجان الجهوية المكلفة بالرصد والمعهد الوطني للرصد الجوي واعتبره عمل لا يقتصر على المناسبات الدينية بل مستمر طوال السنة..
وأضاف المفتي في حديث مع "الصباح الأسبوعي" أن دار الإفتاء تصدر نشرية فصلية بعنوان "فتاوى تونسية" تحتوي على رصيد من المقالات لشيوخ تونسيين وفتاوى حديثة والبعض الآخر نتخيره من أرشيف الفتوى ببلادنا من اجل تقديم ثقافة دينية متوازنة ومعتدلة لإزالة ما يمكن أن يقع فيه شبابنا من لبس المفاهيم ..
كما لاحظ قائلا "والآن نحن بصدد إعداد برنامج تطويري لدار الإفتاء حتى تكون أكثر إشعاعا في الداخل والخارج"..
وعن رأيه في المساواة في الإرث ومعارضة بعض الأطراف لمشروع القانون الذي يمكن المرأة العزباء من الحق في التبني وهل يجوز ذلك شرعا قال الشيخ بطيخ ل"الصباح الأسبوعي" "أن مواضيع مثل الإرث والمرأة العزباء ومسائل أخرى مثارة حاليا تحتاج منا إلى المزيد من الحوار والبحث العلمي الجاد بصفة موضوعية وبعيدا عن كل من ليس له إلمام واسع ودقيق بالمسائل الشرعية.. وعندما تهدأ النفوس يرجع الكل إلى العقل وهو ما يذكرنا بما حصل لما صدرت مجلة الأحوال الشخصية فقد عارضها آنذاك الكثير ثم صارت بعد ذلك مقبولة..
مع العلم أن المشروع سيعرض على مجلس نواب الشعب وقولهم هو الفصل...
وعن مسالة دور مؤسسة دار الإفتاء بالتعاون مع أئمة الزيتونة في مقاومة التطرف أمام انتشار ظاهرة الإرهاب والفكر التكفيري قال مفتي الجمهورية أن مقاومة الإرهاب والتطرف هو من اهتمامنا وكل ما يصدر عن دار الإفتاء يتوجه أساسا إلى ترشيد الوعي العام ومنهم الشباب.. وقد أصدرنا على الصفحة الاجتماعية فتاوى نتخيرها في هذا الموضوع وغيره.. والدليل انه يراسلنا أصدقاء لاستبيان بعض المسائل التي تشتبه عليهم يوميا..
وقال "نحن نمد أيدينا إلى الجميع من اجل تكثيف الجهود وتنسيقها لتكون أكثر فاعلية ".
وبخصوص عدد الأجانب الذين أشهروا إسلامهم أمام دار الإفتاء بعد إلغاء منشور حظر زواج المسلمات من غير المسلمين قال الشيخ بطيخ أن العدد لم ينخفض.. حيث يسجل شهريا بين 35 و45 شخصا أجنبيا وخلال سنة 2018 تم تسجيل حوالي 408 أشخاص اعتنقوا الإسلام وهو نفس العدد تقريبا بالنسبة لسنة 2017...
وفي الأخير اعتبر مسالة الاحتجاج والتظاهر حقا مكفولا دستوريا لا احد يمكن ان يعارضه لكن في خصوص طرق الاحتجاجات العنيفة قال انها غير مقبولة ولا يجب ان تنقلب الحرية إلى فوضى أو عنف..
وعن ظاهرة الانتحار حرقا اعتبرها الشيخ من الماسي التي حلت بنا ويجب البحث عن وسائل سريعة للحد منها وإيقاف نزيفها.. وقال "اننا سنصدر قريبا بيان الحكم الشرعي في الانتحار وسننشره على صفحات النشرية مساهمة منا في توعية الناس بمختلف اعمارهم.
لمياء الشريف


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.