"هيومن رايتس ووتش"رتدعو تونس إلى التخلي عن مشروع قانون الطوارئ    توننداكس يغلق على ارتفاع بنسبة 0,37 بالمائة وسط تداولات قاربت 10 ملايين دينار    بالفيديو.. السبسي يستقبل فريق النادي الصفاقسي للكرة الطائرة فتيات المتوج بالبطولة العربية    اتحاد الفلاحة يعبر عن رفضه الترفيع في نسبة الفائدة المديرية    البرلمان يصادق على اتفاقيتين في مجال النقل الجوي وخدماته    رئيس مدير عام ”الستاغ” يطالب الحكومة بإنقاذ المؤسسة    الطبوبي يدعو الى استثناء القروض الصغرى وقروض السكن والبناء من الزيادة في الكفلة و سعر الفائدة    كرة القدم: تعيين حكام مباريات الجولة 16 للمحترفة 2    Titre    ألمانية تقع في حب لاجئ تونسي بعمر أولادها وتخسر عملها من أجله    رسمي:تأجيل السوبر التونسي    اثناء مطادرة شاحنة تهريب : كسر على مستوى كتف عون ديوانة وتضرر سيارة الدورية    عاجل: هذا موعد صرف الزيادات في الأجور    بمشاركة 30 مطربة و20 إستعراضيا.. فوز تونسي في نهائي "نسكافيه كوميدي - شو "    تعرض لانتقادات بسبب تصريحه "الإفريقي أمة" : عادل العلمي يوجه هذه الرسالة الى جماهير الترجي (متابعة)    لا صحة لانسحاب السرايري من إدارة السوبر    تونس: الاعراف ينددون بقرار الترفيع في نسبة الفائدة المديرية    الطبوبي : "مازلنا ما خذيناش الزيادة ..خذاووها باليد الأخرى"    الجزائر: المعارضة تجتمع للتوافق حول مرشح يواجه عبد العزيز بوتفليقة    فيديو: ممثلة تونسية تثير غضب اللبنانيات وتصفهنّ بالمنافقات    حرفيات فخار سجنان غاضبات : "كفانا تهميش وحقرة ولسنا وسيلة لتلميع صوركم في الانتخابات"    القبض على متطرفين في ماطر    مأساة تحل بعائلة سورية في كندا    اليوم: نزول ''جمرة الهواء''    في قضايا تدليس وتحيل : 25 سنة سجنا في حق رجل أعمال معروف و20 سنة لموظف ببلدية العمران في قضايا تدليس وتحيل    وزير مالية أسبق ل"الصباح نيوز": هذه التداعيات "الكارثية" لقرار الترفيع في نسبة الفائدة المديرية..    تونس: ضبط 950 كغ من السلاطة المشوية الفاسدة وسجائر وأحذية رياضية مجهولة المصدر    تونس والصين توقّعان بروتوكول اتفاق بخصوص إرسال فرق طبية الى بلادنا    حريض وتكفير يطال حمزة البلومي..نقابة الصحفيين تتدخل    وزير الدفاع الفنزويلي: على المعارضة أن تمر على "جثثنا" قبل عزل مادورو    فظيع: يحرق زوجته بدم بارد وينتظر تحوّلها إلى رماد    فيما يتواصل اجتماع لجنة التوافقات حول "العتبة".. البرلمان يغير جدول اعمال جلسته العامة    رغم تحسن النتائج.. المرزوقي يدفع الزواغي للانسحاب من تدريب الجليزة    نبيل بافون : الإنتخابات التشريعية والرئاسية في هذه الآجال    مصر: تنفيذ حكم الإعدام ضد 9 متهمين بإغتيال النائب العام    محمد الحبيب السلامي يترحم : أديب الأطفال يودعنا    الناطق باسم محاكم المهدية والمنستير: قابض مستشفى السواسي اعترف باختلاسه 64 ألف دينار    ولي العهد السعودي يبدأ زيارة للهند تخيم عليها ظلال هجوم كشمير    انقلترا : “بيدرو” يدعو لاعبي تشيلسي للهدوء لتغيير حظوظ الفريق    أخبار شبيبة القيروان..غضب على الأحد الرياضي والميساوي يدرب الفريق    لافروف..أمريكا تريد تقسيم سوريا وإقامة دويلة تابعة لها    قرطاج بيرصا ..إيقاف 3 شبّان وحجز مسدس مسروق    الكاف..إخلاء عدد من فضاءات مركز الفنون الدرامية والركحية    بصدد الإنجاز..مركز الفنون الدرامية بجندوبة .. أول تجربة في المهرجانات المسرحية    مشاهير ..كافكا    خبيرالشروق ..الغذاء الصناعي مصدر للأمراض(6)    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    البقالطة الإطاحة بعصابة سرقة المواشي والسيارات    بلاغ مروري حول وجود ضباب كثيف بالطريق السيارة أ1 تونس/قابس    دراسة: نبتة الساموراي "تبطئ الشيخوخة"...    طقس اليوم.. الحرارة تتراوح بين 14 و23 درجة    عماد الحمامي مرشح ليكون رئيس الحكومة: يمينة الزغلامي توضح وتنفي    6 فوائد صحية لشرب الماء الدافئ صباحًا!    حظك اليوم    أسماك القرش تحمل سر طول عمر الإنسان!    هذا المساء: القمر العملاق يطل على كوكب الأرض للمرة الثانية    المستاوي يكتب لكم : قراءة في وثيقة الاخوة الانسانية من اجل السلام العالمي والعيش المشترك (1)    حظك ليوم الثلاثاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الصباح يوم 14 - 01 - 2019

أكد الشيخ عثمان بطيخ مفتي الديار التونسية أن دار الإفتاء لها خصوصية تتمثل في كونها مؤسسة استشارية للدولة وللمواطنين وهي تقدم استشارات علمية شرعية تخص ما يشغل بال المواطن في حياته الخاصة والعائلية.. ويتصل بنا المواطنون يوميا عن طريق الرسائل او مباشرة أو عن طريق الموقع الالكتروني والصفحة الاجتماعية..
بالإضافة إلى استقبال الأجانب الراغبين في اعتناق الدين الإسلامي عن طواعية وحرية اختيار..
كما يشارك المفتي في المؤتمرات والندوات العلمية في الخارج الى جانب الإعلان عن دخول الأشهر القمرية بعد التنسيق مع السادة الولاة واللجان الجهوية المكلفة بالرصد والمعهد الوطني للرصد الجوي واعتبره عمل لا يقتصر على المناسبات الدينية بل مستمر طوال السنة..
وأضاف المفتي في حديث مع "الصباح الأسبوعي" أن دار الإفتاء تصدر نشرية فصلية بعنوان "فتاوى تونسية" تحتوي على رصيد من المقالات لشيوخ تونسيين وفتاوى حديثة والبعض الآخر نتخيره من أرشيف الفتوى ببلادنا من اجل تقديم ثقافة دينية متوازنة ومعتدلة لإزالة ما يمكن أن يقع فيه شبابنا من لبس المفاهيم ..
كما لاحظ قائلا "والآن نحن بصدد إعداد برنامج تطويري لدار الإفتاء حتى تكون أكثر إشعاعا في الداخل والخارج"..
وعن رأيه في المساواة في الإرث ومعارضة بعض الأطراف لمشروع القانون الذي يمكن المرأة العزباء من الحق في التبني وهل يجوز ذلك شرعا قال الشيخ بطيخ ل"الصباح الأسبوعي" "أن مواضيع مثل الإرث والمرأة العزباء ومسائل أخرى مثارة حاليا تحتاج منا إلى المزيد من الحوار والبحث العلمي الجاد بصفة موضوعية وبعيدا عن كل من ليس له إلمام واسع ودقيق بالمسائل الشرعية.. وعندما تهدأ النفوس يرجع الكل إلى العقل وهو ما يذكرنا بما حصل لما صدرت مجلة الأحوال الشخصية فقد عارضها آنذاك الكثير ثم صارت بعد ذلك مقبولة..
مع العلم أن المشروع سيعرض على مجلس نواب الشعب وقولهم هو الفصل...
وعن مسالة دور مؤسسة دار الإفتاء بالتعاون مع أئمة الزيتونة في مقاومة التطرف أمام انتشار ظاهرة الإرهاب والفكر التكفيري قال مفتي الجمهورية أن مقاومة الإرهاب والتطرف هو من اهتمامنا وكل ما يصدر عن دار الإفتاء يتوجه أساسا إلى ترشيد الوعي العام ومنهم الشباب.. وقد أصدرنا على الصفحة الاجتماعية فتاوى نتخيرها في هذا الموضوع وغيره.. والدليل انه يراسلنا أصدقاء لاستبيان بعض المسائل التي تشتبه عليهم يوميا..
وقال "نحن نمد أيدينا إلى الجميع من اجل تكثيف الجهود وتنسيقها لتكون أكثر فاعلية ".
وبخصوص عدد الأجانب الذين أشهروا إسلامهم أمام دار الإفتاء بعد إلغاء منشور حظر زواج المسلمات من غير المسلمين قال الشيخ بطيخ أن العدد لم ينخفض.. حيث يسجل شهريا بين 35 و45 شخصا أجنبيا وخلال سنة 2018 تم تسجيل حوالي 408 أشخاص اعتنقوا الإسلام وهو نفس العدد تقريبا بالنسبة لسنة 2017...
وفي الأخير اعتبر مسالة الاحتجاج والتظاهر حقا مكفولا دستوريا لا احد يمكن ان يعارضه لكن في خصوص طرق الاحتجاجات العنيفة قال انها غير مقبولة ولا يجب ان تنقلب الحرية إلى فوضى أو عنف..
وعن ظاهرة الانتحار حرقا اعتبرها الشيخ من الماسي التي حلت بنا ويجب البحث عن وسائل سريعة للحد منها وإيقاف نزيفها.. وقال "اننا سنصدر قريبا بيان الحكم الشرعي في الانتحار وسننشره على صفحات النشرية مساهمة منا في توعية الناس بمختلف اعمارهم.
لمياء الشريف


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.