إتحاد أصحاب المؤسسات الخاصة للتعليم يرصد 284 مليون دينار لصيانة عدد من المؤسسات التربوية    إطلاق مشروع الكتب الصوتية في تونس.. وهذه التفاصيل    وزارة الداخلية.. ايقافات، محاضر ومخالفات بالجملة خلال يوم أمس    منير بن صالحة يدعو الى غلق البلاد لمدة شهرين لانقاذ ارواح الناس قبل فوات الاوان..    تحقيقات "الصباح": التونسي والتبذير..أرقام صادمة وأموال في القمامة    سليم سعد الله رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك : قاطعوا الغلاء ستنخفض الاسعار …    رئاسة الحكومة توفّر طائرة خاصة لنقل رئيس السي آس آس إلى تونس    بمناسبة الدربي : هيئة الافريقي تضع 40 ألف تذكرة على ذمة الاحباء    منع الرياضيين من الركوع في أولمبياد طوكيو    مدنين.. حالتا وفاة و187 اصابة جديدة بفيروس كورونا    جربة.. حلوى " السردوك" فرحة الصغار وعشق الكبار خلال رمضان    15 مهندسا عالقون في التشاد يوجهون نداء للسلطات التونسية    هام: بداية من هذا التاريخ..تعديل ب6،5% في الجرايات العمرية لحوادث الشغل والأمراض المهنية    أمين محفوظ: قيس سعيد لم يستعمل بعد السلاح الدستوري الأقوى    سعر قارورة الغاز المنزلي هو 29 دينار !    الرابطة 2 (مرحلة الصعود / جولة 2): برنامج مباريات الخميس    «ملك الغياب»... غاب عن وظيفته 15 عاما وقبض كل الرواتب    سوليتاس البوركيني النادي الصفاقسي (0 2)..انتصار العبور    من بينهم امرأة: الاطاحة بعصابة اختطفت فتاة قاصر واعتدت عليها جنسيّا    القبض على قط يهرّب المخدّرات    قناة حنبعل: المواطنة فرجانية رفضت تمكينها من حجة او عمرة مقابل تبرعها    عز الدين سعيدان: من الصعب على تونس حاليا الحصول على تمويلات جديدة    نقابة الفلاحين ترفض زيادة أسعار المحروقات    اطلاق صاروخ من سوريا باتجاه جنوب إسرائيل    الهند تسجل 315 ألف إصابة بكورونا في أعلى معدل يومي عالميا    ليبيا.. لماذا رفض البرلمان اعتماد ميزانية حكومة الدبيبة؟ (تحليل)    الرابطة2 : امل جربة يقرر الانسحاب من دورة الصعود    زيدان " أنا سعيد حقا بما يفعله بنزيما فهو لاعب مهم لنا ولخطتنا "    سبعة جرحى جراء حادث طعن في مركز لطالبي اللجوء بهولندا    دبارة اليوم: سلاطة قطانية – شربة عدس – لحمة محشية – روز أزعر – صمصة مالحة – غريبة حمص.    نشرة خاصة: تغيرات مرتقبة في حالة الطقس    المهدية..صادرة في حقهما أحكام قضائية باتة..إيقاف شخصين يشتبه في انضمامهما إلى تنظيم إرهابي    المنستير:اتهمه جاره بسرقة دراجته النارية فاطلق عليه النار    البورصة السياسيّة .. في نزول ... محمد بوسعيد (وزير التجارة)    أولا وأخيرا..جرّبوا وتذكروني بخير    نجم في رمضان..الفنانة سلاف «10»    مسلسلات رمضان .. لماذا لا نجدها على اليوتيوب ؟    أضواء على سنّة المصطفى صلى الله عليه وسلّم...أهمية السنّة النبوية في حياة المسلمين (2 )    أسماء الله الحسنى...البصير    نساء مسلمات..مارية القبطية    مشكلة العلف تتفاقم بالجريصة ..عريضة لسحب الثقة من الاتحاد المحلي للفلاّحين    الهند تعلن رقما غير مسبوق عالميا لإصابات كورونا    الهاشمي الوزير: "إلى حد الآن السلالة البرازيلية غير موجودة في تونس"    13 وفاة في يوم واحد بفيروس كورونا    العثور على لقاحات "فايزر" مزيفة في بلدين    طقس اليوم الخميس: انخفاض في درجات الحرارة مع نزول بعض الأمطار    مع الشروق.. تونس ليبيا... والمشيشي الغائب!    النهضة لن تدخل ...في مواجهة مع سعيّد    دعوة إلى غلق صفحات بالفايسبوك    فرقة الأبحاث و التفتيش للحرس الوطني بطبرقة توقع بعصابة تهريب الاشخاص خلسة    مسلسل "حرقة" على الوطنية 1 يكشف حقائق صادمة عن الهجرة السرية بمعالجة درامية فيها الكثير من الصور التوثيقية    هام: البرمجة الجديدة لقناة التاسعة اثر قرار الهايكا    خالد بوزيد ل"الصباح":في "عيشة فل" نهدف لافتكاك الابتسامة في واقع رديء    فيديو/ عاملة فلاحية تتبرع بمدخراتها للحج لفائدة المحتاجين    الجزائر تعلن رفض "التغييرات المنافية للدستور" بعد مقتل رئيس تشاد    وفاة شخصين وإصابة 8 آخرين في حادث مرور أليم    فصل المفكر المغربي سعيد ناشيد من وظيفته بقرار من رئيس حكومة بلاده    معاذ بن نصير: تراجع الإقبال على عادات وتقاليد رمضان يعود إلى تغير نمط عيش الأسرة التونسية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





7 عادات سيئة يجب الإقلاع عنها للحفاظ على الأسنان
نشر في الصباح يوم 05 - 03 - 2021

ممارسة نظافة الفم الجيدة تعني أكثر من مجرد منع تسوس الأسنان، حيث يتعلق الأمر أيضا بحماية المينا والعناية باللثة وتقليل تراكم البكتيريا.
وهنا سبع عادات سيئة يمكن أن تلحق الضرر بالأسنان وكيفية إصلاحها.
1. مضغ الثلج:
يمكن أن يتسبب مضغ الثلج في تشقق الأسنان وكسرها. وهذا الضرر لا رجعة فيه، واعتمادا على شدة التشقق أو الكسر، قد يتطلب الأمر حشوا مركبا أو تاجا، أو فقدان السن تماما، كما تقول ميكايلا توزي، طبيبة أسنان في هندرسون، نيفادا.
وتضيف توزي أن الكثير من الناس يمضغون الثلج لشعورهم بالرغبة في الطحن، لكنها عادة ضارة، وبدلا من مضغ الثلج، جرب تناول وجبات خفيفة من الأطعمة المقرمشة، مثل التفاح أو الجزر أو الفشار، ويمكن أيضا مضغ العلكة الخالية من السكر لتحل محل التثبيت الفموي لمضغ الثلج
2. غسل الأسنان بالفرشاة بشدة:
يعد تنظيف الأسنان بالفرشاة أحد أهم الطرق للحفاظ على صحة الفم، لكن تنظيف الأسنان بقوة مفرطة يمكن أن يتسبب في تلف أسنانك ولثتك، على حد قول توزي.
ويمكن أن يؤدي التنظيف القاسي إلى تآكل الطبقة الواقية على أسنانك والتي تسمى المينا، ما قد يؤدي إلى زيادة الحساسية والألم.
ويمكن أيضا أن يتسبب التنظيف الشديد للفرشاة في انحسار اللثة أو دفعها بعيدا عن الأسنان. ويكشف هذا عن جذور الأسنان، ما قد يؤدي أيضا إلى الحساسية ويزيد من خطر الإصابة بالعدوى.
ولا توجد طريقة لاستعادة مينا الأسنان المفقودة أو اللثة، كما تقول توزي، على الرغم من أن القشرة يمكن أن تساعد في حماية سطح الأسنان.
وتوصي توزي باستخدم فرشاة أسنان كهربائية مزودة بمستشعر ضغط سيصدر صوتا إذا كنت تضغط بشدة، والتبديل إلى فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة.
3. طحن الأسنان:
كثير من الناس يطحنون أسنانهم أثناء النوم ولا يدركون أنهم يفعلون ذلك، كما تقول أليس بوغوسيان، طبيبة الأسنان في بارك ريدج، بإلينوي، والمتحدثة باسم جمعية طب الأسنان الأمريكية.
ويمكن أن يؤدي طحن الأسنان إلى تآكلها ويزيد من خطر حدوث تسوس الأسنان والكسور. وتشمل العلامات التي قد تدل على صرير الأسنان في الليل: الاستيقاظ مع ألم في الفك أو صداع خفيف، وتلف في الخدين من الداخل، ما قد يشير إلى أنك تعض أثناء نومك.
ولتقليل الضرر، ارتد جهازا طبيا بلاستيكيا يحمي الأسنان خلال النوم ليلا، كما تقول بوغوسيان. وهذا جهاز يتم وضعه فوق الأسنان على جانب واحد من الفك ويوفر حاجزا وقائيا بين الأسنان.
ويرتبط صرير الأسنان أيضا بالإجهاد ويتفاقم أحيانا بسبب التدريبات المكثفة مثل رفع الأثقال التي قد تسبب لك الضغط على الفك.
وللتوقف عن صرير الأسنان، توصي بوغوسيان بممارسة تقنيات الاسترخاء مثل التأمل أو أخذ حمام دافئ قبل النوم، ووضع منشفة دافئة على الوجه لمنع العضلات من الانقباض، وتدليك الفك لإرخاء العضلات.
4. قضم الأظافر:
تقول توزي إن قضم الأظافر يمكن أن يكسر الأسنان ويسبب تشققها. ويمكن إصلاح هذه الكسور بالربط المركب، والذي يتضمن وضع الراتنج في الكسور لإصلاحها. ومع ذلك، إذا استمرت العادة، يمكن أن ينكسر الترابط المركب ويتشقق أيضا.
وتشير توزي إلى أن تجميل الأظافر قد يساعد في تقليل الرغبة في قضم الأظافر. وكذلك مضغ العلكة الخالية من السكر أو النعناع أيضا في إيقاف الحاجة إلى مضغ شيء ما.
5. الشرب دون الشفاطة:
تقول بوغوسيان إن شرب بعض المشروبات من دون الشفاطة يمكن أن يسبب ضررا للأسنان. وتوضح بوغوسيان أن المشروبات السكرية مثل الصودا وعصير الليمون أو المشروبات الرياضية المضاف إليها السكر يمكن أن تكون ضارة بشكل خاص بالأسنان. والسكر الموجود في المشروبات يغذي البكتيريا المسؤولة عن التسوس.
وتشمل المشروبات الأخرى التي يمكن أن تضر الأسنان المشروبات عالية الكربونات أو الحمضية مثل عصير البرتقال أو ماء الليمون.
وتؤدي المستويات العالية من الحمض إلى تآكل مينا الأسنان، ما يزيد من خطر حدوث تسوس الأسنان.
كما يمكن أن يتسبب النبيذ والقهوة في جعل الأسنان تبدو صفراء أو بنية اللون، واستخدام الشفاطة يمكن أن يقلل الضرر الناجم عن تناول هذه المشروبات لأنها تعيد توجيه السائل إلى الجزء الخلفي من الفم وبعيدا عن الأسنان.
6. استخدام الأسنان كأدوات:
يمكن أن يؤدي استخدام الأسنان لفتح كيس من رقائق البطاطس أو إزالة غطاء القلم إلى إتلاف أسنانك عن طريق قطعها أو كسرها.
وتقول بوغوسيان: "من المفترض أن تمضغ أسنانك طعامك حتى يكون لديك هضم سليم. فالأسنان ليست أدوات".
وتضيف توزي: "استخدم المقص إذا كنت بحاجة إلى فتح عبوة. وإذا لم يكن لديك مقص متاح، يمكنك استخدام المفاتيح أو قلامة الأظافر".
7. التدخين:
تقول بوغوسيان إن التدخين لا يضر بصحتك العامة فحسب، بل يضر أسنانك أيضا. والأشخاص الذين يدخنون هم أكثر عرضة للإصابة باللويحات البكتيرية التي تسبب أمراض اللثة. ويقلل التدخين أيضا من تدفق الدم إلى اللثة، ما يمنع التئام الفم.
وبصرف النظر عن زيادة خطر الإصابة بالأمراض، يمكن أن يسبب التدخين أيضا رائحة الفم الكريهة ويصبّغ الأسنان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.