توضيح من رئاسة الجمهورية حول المتورطين في قضايا فساد مالي    المصادقة على مشروع التفويض لرئيس الحكومة لإصدار المراسيم    وزارة الداخلية تضع رقما اخضر على ذمة المواطنين لطرح الاشكاليات    المنستير: تعزيز مسالك التوزيع و توفير مادتي السميد و الفارينة    ألمانيا: القبض على تونسي هاجم المارة بساطور في أوغسبورغ    القصرين: غدا نقل المصابين الستة بفيروس كورونا الى احد نزل المنستير    المدير الجهوي للصحة بسوسة : 3 حالات إصابة جديدة كشفتها تحاليل مخبر الأحياء الدقيقة بمستشفى فرحات حشّاد    محكمة سوسة 2 تفتح تحقيقا ضد صحفية التاسعة وبراءة لعلاء الشابي (متابعة)    الاحتفاظ ب4 أشخاص قدموا من المهدية لتحميل علب شاي مخترقين الحجر الصحي وحظر الجولان    وزيرة الشؤون الثقافية: الدورة القادمة لمهرجان قرطاج لن تكون دولية    تونس : رئيس الجمهورية يقرر تمتيع 1420 محكوما عليهم بالعفو الخاص    رئيس الحكومة يقرر عدم اسناد مقتطعات الوقود خلال كامل فترة الحجر الصحي الشامل    حمام سوسة: القبض على 3 أشخاص حاولوا سرقة مكتب بريد    سيدي بوزيد.. الإطاحة بمروج مخدرات    التأم عن بعد.. هذا ما تقرر في اجتماع مكتب البرلمان    امال الشاهد تكتب لكم : ياسي الفخفاخ رجع الخضرة والغلة تحت 2 دينارات الكيلو حكة الطماطم بوكيلو ماعادش تفوت 2 دينارات    القصرين.. تسليم اول رخصة بائع متجول لتزويد ارياف العيون بالمواد الغذائية    مبادرة "ملتزمون" / "البيات" ترجع أقساط قروض مارس المقتطعة إلى الحرفاء المعنيين.. وتقدم امتيازات لمن يفوق أجرهم الالف دينار    جربة.. حملة أمنية واسعة    ذئب منفرد كشف عن شبكة لصنع المتفجرات والأحزمة الناسفة تستعد لتنفيذ عمليات إرهابية في رمضان    سنهزمك ب"المقرونة أيتها "الكورونا"    جلسة عمل وزارية حول الإجراءات الاجتماعية    المنستير: دخول مخبر التحاليل الطبية حيز العمل.. و لا إصابات جديدة اليوم بكورونا    بن قردان.. ايداع تاجر بسجن حربوب بمدنين    شيراز العتيري تعلن: مهرجان قرطاج 2020 سيكون تونسيا…دون فنانين أجانب ولا عملة صعبة    وزير المالية يلتقي رئيس جمعية البنوك والمؤسسات المالية    صفاقس: حجز 50 طن من مشتقات الحبوب المدعومة وكميات كبيرة من الحليب والسكر    زيدان يكسر الحجر الطبي الإجباري    الجمعة القادم : أمطار بأغلب المناطق    عجز الميزان التجاري بلغ 3،7 مليار دينار سنة 2019    جلسة عمل بوزارة التجارة من أجل إحكام توزيع مادة السميد    العقيد الراحل معمر القذافي حذر من مخطط حرب الفيروسات وقدم الحلول    كتاب اليوم..بدو الأمس؛ بدو اليوم في الجنوب التونسي    في رسالة الى قيس سعيد : رئيس الصين يؤكد استعداد بلاده لمساعدة تونس في مكافحة كورونا    الجزائر: إرجاء ألعاب البحر المتوسط إلى 2022 بسبب كورونا    تلميذ يواجه تهمة قتل والده..والناطق باسم محكمة اريانة يوضح ل"الصباح نيوز"    لفظها البحر: العثور على جثّة ببنزرت    كورونا: وفيات الولايات المتحدة تتخطى 3 آلاف    محمد الحبيب السلامي ينصح : النظافة في الإسلام    صفاقس : غضب بسبب تواصل غلق أسواق السّمك ورئيس البلدية يوضّح    كورونا ينقذ أحد المدانين بفضائح الفيفا من السجن    نوفل سلامة يكتب لكم : الدعاء لرد البلاء أو الدعاء لمقاومة فيروس كورونا    المستاوي يكتب لكم : الموتى ضحايا الكورونا شهداء واحكام تجهيزهم ودفنهم راعتها الشريعة السمحاء    كورونا يحبط الاتفاق السرى لتتويج ليفربول بالدوري    الكاف يسير نحو تثبيت موعد كان الكاميرون    أستون فيلا يغرم قائده لعدم الالتزام بقيود مكافحة انتشار كورونا    بعد إيقاف "كلنا تونس" : علاء الشابي يعود إليكم ببرنامج جديد    الشرطة الكويتية تطارد "كورونا" (فيديو)    مصير المسابقات الأوروبية سيحدد في اجتماع يوم غد الاربعاء    رئيس برشلونة يتحدّث عن ضم نيمار ولاوتارو في الميركاتو المقبل    غوغل تضيف ميزة جديدة لتطبيق مكالمات الفيديو Duo    حالة الطقس اليوم الثلاثاء    كورونا يتسبب بإقالة أول وزير صحة في دولة أوروبية    أول رئيس في العالم يتبرع براتبه الشهري كاملا لمدة 7 أشهر لدعم مواجهة كورونا    مُنجّمة المرناقيّة ونهاية الأزمة الكورونيّة    رأي / وجهة نظر.. خواطر وعبر حول كورونا بين الطب والتراث والأديان ..    تفاعلا مع ظاهرة كورونا .. مجموعة من الاعمال التشكيلية للفنان محمد البعتي بعنوان كورونات    فيروس كورونا يتسبب بمشهد محزن في جنازة الفنان جورج سيدهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نهاية مأساوية لمغاربي قتل داخل منزله
نشر في الصباح يوم 06 - 07 - 2007

تفيد وقائع هذه القضية ان المجني عليه كهل من قطر مغاربي مجاور وهو متزوج من امرأة تونسية وله ابناء وخلال شهر نوفمبر 2006 لقي حتفه داخل منزله الكائن بالضاحية الجنوبية بعدما سدد له شاب طعنة
حيث تسلل الى منزله ليلا وازهق روحه وبانطلاق الابحاث انحصرت الشبهة في زوجة الضحية وشابين اخرين.
وباحالتهم على قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية ببن عروس صرحت الزوجة انها على علاقة جيدة مع زوجها الهالك وليست بينهما اية خلافات وقد عاشت معه مدة طويلة بالشمال الشرقي حيث كان يعمل بميدان الفلاحة وبعدها انتقل الى العاصمة فانتقلت معه وكان يقوم بقضاء جميع شؤونها خارج المنزل من شراء الخضر وغير ذلك وليلة الحادثة رجع من عمله وبعدما خلدا للنوم وتحديدا في حدود الساعة الحادية عشرة توجهت الى دورة المياه ففوجئت بشاب في المطبخ فعادت مسرعة وايقظت زوجها ولما وقف كان ذلك الزائر الغريب قد خرج من المطبخ وتوجه نحو زوجها واشهر في وجهه سكينا فطلب منه هذا الاخير عدم ايذائهما ولكنه سدد له طعنة بصدره فتقهقر الى الوراء وطلب منها الزائر نقل زوجها الى المستشفى ولكنها رفضت كما رفض زوجها وذلك خشية تعرضها للاعتداء وفي الاثناء فر الجاني من المنزل، وفجأة سمعت طرقا على الباب ففتحت لتجد شابا اخر وكان عاري الجسم فاستفسرها عن سبب صراخها فاعلمته بالامر ولما حضر اعوان الحماية المدنية اعلموها ان زوجها فارق الحياة وبمواجهة الزوجة بشهادة بعض الاجوار الذين اكدوا على انها لم تطلق عقيرتها بالصياح الا بعد وقوع الحادثة ببرهة زمنية ارجعت ذلك لحالة الخوف والهلع التي كانت عليها ونفت ان تكون قد خططت ودبرت مع المظنون فيهما الاخرين عملية قتل الضحية.
وبسماع المظنون فيه الثاني انكر ان يكون قد شارك في قتل الهالك وصرح انه كان ليلة الحادثة عاريا بغرفة نومه المطلة على منزل الضحية ولما سمع صراخا خرج لاستجلاء الامر دون ان يرتدي ملابسه فوجد المجني عليه يتخبط دمائه فرشه بالماء في محاولة منه لمساعدته.
واما المظنون فيه الثالث فقد اعترف بانه تسلح ليلة الحادثة بسكين اخذها من منزل قريبته وخرج وفي طريقه احتسي مشروبات كحولية وقام بجولة وفي الاثناء فكر في زيارة بعض اصدقائه الذين يسكنون بالجهة ولكنه دخل منزل المجني عليه لسرقة هاتف بعدما تسلق الجدار الخارجي ودخل عبر النافذة ولما باغته صاحب المنزل طعنه في صدره وهرب بعدما رفضت زوجة الضحية نقل زوجها للمستشفي واضاف انه لم يخطط للعملية وان غايته كانت السرقة فقط ولم تربطه أي علاقة بزوجة الهالك ولا بالمتهم الثاني. وفي خاتمة التحقيق احيل ملف القضية على المحكمة الابتدائية بتونس لتقول فيه كلمتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.