جندوبة: منع الجولان ليلا بعد تسجيل ارتفاع مؤشرات الوضع الوبائي    تونس تطلق طلب عروض لشراء الحبوب تزامنا مع انخفاض الاسعار العالمية    بشبهة الاعتداء بالفاحشة على طفلتين بروضة أطفال:بطاقة ايداع بالسجن في حق المتهم    جزر القمر تمنح تونس فرضيات جديدة في التأهل إلى ثمن نهائي أمم إفريقيا    مناهضة التعذيب تطالب بالتحقيق في وفاة مسترابة لشاب من نابل    اضراب بيومين لأعوان وموظّفي البلديّات بداية من هذا التاريخ    كان 2022: تونس تخوض مباراة غامبيا بالزي الأبيض    حركة النهضة تصدر بلاغا بخصوص وفاة رضا بوزيان    تأسيس اتحاد الهياكل الثقافية المستقلة    5 ملايين كمامة لفائدة وزارة التربية    "القصاص": السعودية تنفذ حكم الاعدام في حق شخص قتل مواطنا اثر شجار بينهما    الكبيّر: اللاعبون الموجودون في قائمة المنتخب قادرون على تمثيل تونس أحسن تمثيل    النيابة العمومية توضح حيثيات وفاة شخص شارك في مظاهرات 14 جانفي    سليانة: جلسة عمل لمتابعة تقدّم الموسم الفلاحي 2021-2022    عاجل: تسجيل أول اصابة ب"فلورونا" في تونس    المنستير: فتح تحقيق متعلق بمسك سندات خزينة بقيمة مليون دولار.. والاحتفاظ ب3 أشخاص    القسط الثاني من الإشتراكات المدرسية والجامعية انطلاقا من يوم 24 جانفي 2022    قطر تعلن انطلاق المرحلة الأولى من مبيعات تذاكر مباريات كأس العالم 2022    من بينهم اطفال قصر ورضيعان: انقاذ مهاجرين غير نظاميين شارفوا على الغرق    مدنين: تسجيل أول إصابة مزدوجة بكورونا ونزلة البرد على المستوى الوطني    أنجيلا ميركل تتلقى أول عرض عمل    طقس الأربعاء: هدوء واستقرار وارتفاع في درجات الحرارة    بن حليمة: توجد مواد مخدرة لا تظهرها التحاليل يمكن استعمالها قبل شنق شخص    فيروس " كورونا " أربك حسابات المنتخبات الافريقية في "كان" الكاميرون    تطبيق الزيادة في أجور القطاع الخاص محور لقاء ماجول بالزاهي    معرض تشنغدو للسيارات يفتح أبوابه في 29 اوت 2022    رسمي: رئيس الجمهورية يمدد في حالة الطوارئ    د. سمير عبد المؤمن: متحور ''أوميكرون'' يمكن أن يتسبب في جلطات دموية    تونس: 12 وفاة و12436 إصابة جديدة بكورونا في يوم واحد    كوفيد 19 و مرض الموت: بين الفقه الاسلامي و القانون التونسي    وفاة ستة أشخاص وإصابة 298 آخرين في حوادث خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية    ترتيب أقوى الجيوش في العالم.. وهذا ترتيب تونس    نرمين صفر تقرّر تجميد بويضاتها    موقف محرج لأول حكمة في تاريخ كأس إفريقيا (فيديو)    في القدس والنقب: عدوان الصهاينة لا يتوقّف    شكاوى ب"التعذيب" ضد رئيس الإنتربول الإماراتي أحمد ناصر الريسي    ازمة جامعة كرة اليد: تكليف هيئة تسييريّة    الكاف: مسنة حي ابن خلدون ماتت خنقا؟    صفاقس: التنقل الحضري على طاولة النقاش    شركات طيران عالمية تلغي رحلات إلى الولايات المتحدة    الساحة الفنية تفقد علمين من أعلام المسرح والغناء .. وداعا منجي التونسي ومحمد العربي القلمامي    متحف تونس للفن المعاصر: شراكة مع إيطاليا    نادال يصعد للدور الثالث في أستراليا المفتوحة    البرلمان الليبي يكشف عن خريطة الطريق الجديدة    تعاون سياحي مع إسبانيا    ليبيا.. القبض على متهم بقتل أكثر من 20 بنغاليا    تحسن نسبي في مخزون السدود    مع الشروق..حتّى تدخل الأزمة الليبية منعرج الحلّ    الفنان الكبير محمد العربي القلمامي في ذمة الله    ممثل صندوق النقد الدولي: "كتلة الأجور في الوظيفة العمومية من بين الأعلى في العالم.. ويجب القيام باصلاحات عميقة"    سيارة تونسية تعمل بالطاقة الشمسية.. كلفتها ومميزاتها..    الموت يُغيّب الممثّل منجي التواتي وهذا موعد موكب الدفن    بالفيديو: وصال بن فضل، أحبها التلاميذ '' التوانسة'' فانتدبتها الإمارات    سيلين ديون تعتزل الغناء    دفاتر.. في سبيل ثقافة التقدم    جرة قلم .. الشّاهدُ والمشهود    أنا أتّهم" من إميل زولا إلى مواطن تونسي...    قطّ يُنقذ حياة المفكّر يوسف الصدّيق...كيف ذلك؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قتل جاره المهاجر السابق فأضرمت عائلة القتيل النار في ثلاثة منازل
نشر في الصباح يوم 10 - 02 - 2009

أحيل أمس على أنظار الدائرة الجنائية الأولى بالمحكمة الابتدائية بتونس متهمان الأول له من العمر 26 عاما وأحضر بحالة إيقاف وأما الثاني فحضر بحالة سراح وهو شاب أيضا، وقد وجهت دائرة الاتهام للأول تهمة القتل العمد طبق الفصل 205 من المجلة الجزائية وللثاني المشاركة في ذلك.
وبالعودة إلى الوقائع فإن الأبحاث انطلقت في القضية بتاريخ أكتوبر 2006 عندما تلقى أعوان فرقة الاستمرار بالملاسين مكالمة هاتفية مفادها تعرض شخص للاعتداء بواسطة آلة حادة فتحول أعوان الشرطة إلى مكان الحادثة نظرا لخطورة إصابة المصاب ثم نقله إلى المستشفى إلا أنه توفي قبل الوصول إلى الباب.
وبإذن النيابة العمومية تعهدت فرقة الشرطة العدلية بالسيجومي بالبحث في ملابسات الحادثة، وتبين أن الهالك له من العمر 33 سنة وكان يقيم بالبلاد الإيطالية ثم رجع إلى تونس منذ حوالي 3 أعوام قبل الحادثة، وفي تاريخ وقوع الجريمة خرج المجني عليه من منزل أسرته الكائن بالملاسين لشراء السجائر ولكنه وجد ابن حيه في طريقه وطلب منه سيجارة غير أنه أعلمه بأنه سيذهب لشراء السجائر، إلا أن شخصا ثانيا شل حركته فيما سدد له الجاني طعنة في أعلى فخذه فسقط أرضا والدماء تسيل منه، وفي الأثناء توجه الجاني وجلب سيفا من منزله وعاد ووقف فوق المصاب ومنع تدخل أسرته ثم لعق الدم الذي علق بالسكين أداة الجريمة ولما حاولت والدة المجني عليه التدخل دفعها بقوة ثم ضرب والد المصاب بنصل السيف على ظهره، ومنع تقديم أي اسعاف إلى أن حل أعوان الأمن.
وبعد إيقاف المظنون فيه وشريكه تولت عائلة المجني عليه إحراق 3 منازل تابعة لوالد وجد الجاني وقد خلفت النيران أضرارا فادحة بجميع محتوياتها.
وبسماع المظنون فيه صرح أن والده وشقيقه شوها وجه المجني عليه فتقدم بشكاية ضدهما وتمت محاكمتهما بالسجن وذلك ما حز في نفسه ونفوس باقي أفراد الأسرة، وفي ليلة الحادثة التقى بالضحية فطعنه بسكين وأرداه قتيلا.
وبإحالة حلف القضية على أنظار المحكمة نفى المتهم أن تكون له أية نية لإزهاق روح المجني عليه ونفى المتهم الثاني أيضا مشاركته له في ذلك.
وبفسح المجال لمحامية الدفاع في جلسة أمس رافعت عن منوبها وذكرت أن منوبها تعرض لمحاولتي قتل خلال سنتي 2004 و2005 وذلك ما جعله يحمل معه سكينا كي يدافع بها عن نفسه إذا ما أحسن بالخطر.
وفي ليلة الحادثة التقى بالمجني عليه عن طريق الصدفة وحصل ما حصل، وأضاف أنها هناك شهادة وحيدة ويتيمة قال فيها الشاهد أن منوبها منع تقديم الاسعافات للهالك ولعق دمه، وهي شهادة حسب رأيها مجردة.
وطلبت إعادة التكييف القانوني واعتبار التهمة من قبيل الاعتداء بالعنف الشديد الناجم عنه موت دون قصد القتل طبق أحكام الفصل 208 من المجلة الجزائية، فيما حجزت المحكمة القضية للمفاوضة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.