مادلين اولبرايت: تونس مثال جيّد لبلد تتطور فيه الديمقراطية"    سلمى اللومي تدعو القوى الوطنية الى التوحّد والتجند دفاعا عن تونس    وزير العدل يوقع مع نظيره المجري ببودابست مذكرة تفاهم في مجال إدارة القضاء    الشيوخ الأمريكي يصوت الخميس على تشريع يسعى لمنع ترامب من بيع أسلحة للسعودية    المبعوث الأمريكي يزور دول الخليج لمناقشة "التهديد الإيراني"    إلقاء القبض على مرتكب عمليّة سطو على فرع بنكي بجهة قمرت    كندا: أكثر من 9 آلاف مواطن يغادرون منازلهم بسبب حرائق غابات    المكتب الحدودي بملولة: حجز 1628 حبة دواء للأعصاب و190 حبة اكستازي في عجلة سيارة جزائري    الولباني:تسجيل 546 حالة غش و سوء سلوك الى غاية يوم امس الثلاثاء خلال الدورة الحالية لامتحان الباكالوريا    ميركل توضح سبب إرتجافها بشدة أثناء إستقبالها الرئيس الأوكراني    محمد الغربي يستعد لإصدار "ابن الارض2"    بنزرت: حملة أمنية موسعة تسفر عن إيقاف 9 أشخاص مفتش عنهم وحجز أكثر من 22 طنا من السلع المختلفة    سيماء المزوغي : الفن سيتملك الفضاء العام في عيد الموسيقى    هذه هي حقيقة خضوع الفنانة درة لجراحة تجميل الانف    سوسة: تفكيك شبكة مختصة في سرقة المنازل وعمليات السلب    خطيبة خاشقجي "تغرد" بعد التقرير الأممي بشأن مقتله    طقس الليلة والخميس: سحب عابرة وخلايا رعدية ببعض المناطق    اكتشاف نبتة نادرة في جزيرة جربة هي الوحيدة من نوعها في العالم    الإتحاد الأوروبي يرفض طعن "باري سان جرمان"على عقوبة إيقاف نيمار    اتّحاد الفلاحة وهيئة مكافحة الفساد يوقعان اتفاقية تعاون وشراكة    درس تحكيمي لعناصر المنتخب الوطني قبل التحوّل إلى مصر    وزير الفلاحة: البارح ناكل في الدلّاع...وهو سليم    أردوغان يتعهد بالسعي لمحاكمة النظام المصري أمام محاكم دولية بشأن وفاة مرسي    بسمة الخلفاوي: ما صرحت به في المحكمة " لا يتعلّق بتوجيه تهمة لي بالمشاركة في القتل "    عروض ثقافية متنوعة تؤثث الدورة 23 لمهرجان ربيع الفنون الدولي    بقرار من ال"كاف"..حكام ال"كان" ممنوعون من التصريحات    البرازيلية مارتا دي سيلفا الهدافة التاريخية لكأس العالم للرجال والسيدات    الدورة الحالية لامتحان ''النوفيام'': طباعة الاختبارات الكتابية بالنسبة لمادة علوم الأرض بالألوان    شركة الملاحة تؤمن 162 رحلة خلال هذه الصائفة    ماذا تعني رفّة العين ؟    أنواع الورم الدماغي وأعراضه    حمة الهمامي: لجبهة الشعبية ستكون أقوى وأكثر صلابة اثر انسحاب ''الوطد'' الموحد ومنسق رابطة اليسار العمالي منها    منوبة : القبض على عصابة احترفت سرقة السيارات    محمد رمضان يتحدى الجميع ويظهر ''عاريا'' في فيديو جديد    سالم الابيض: بسبب محمد مرسي ... تعرضت لحملة تشويه شرسة من صفحات قريبة من النهضة    زهيّر المغزاوي : “نحن بصدد جمع توقيعات للطعن في التنقيحات الواردة على مشروع قانون الانتخابات والاستفتاء”    وزير التجارة يوضّح بخصوص كميات البطاطا الموردة مؤخرا    لتطوير صادرات الصناعات الغذائية في 5 بلدان إفريقية ..مشروع مشترك بين «تصدير +» و«تايست تونيزيا»    بصدد الإنجاز .. «فاطوم» محمد علي النهدي في أيام قرطاج السينمائية    مجموعة تلنات تستثمر في السعودية    تقرير أممي: أدلة موثوقة تستوجب التحقيق مع بن سلمان في مقتل خاشقجي    هل تستمر مشاريع التضامن مع الفقراء والتشجيع على المنتوج المحلي بعد التعديل الانتخابي؟    بعد مغادرتها المستشفى.. رسالة مؤثرة لهيفاء وهبي من داخل منزلها    زغوان .. حريق يلتهم أكثر من 50 هكتارا من الحبوب بالفحص    زغوان ومدنين : ضبط شاحنتي نقل محملة ببضاعة مهربة    صورة/سامي الفهري ينشر محادثة خاصة لهذا الاعلامي توعده فيها بالسجن 5 سنوات..    كأس افريقيا مصر 2019: الاتحاد الافريقي يقرر ايقاف اللعب في الدقيقتين 30 و75    كأس أمم افريقيا: هل يكون اللقب الثاني في رصيد منتخبنا ؟    بالفيديو: هذه هي الأغنية الرسميّة ل”كان 2019″    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 19 جوان 2019…    الأمم المتحدة: أكثر من 70 مليون لاجئ ونازح في العالم عام 2018    كيف تؤثر الإنترنيت على الدماغ البشري؟    إطلاق سراح ميشال بلاتيني    وزيرة الصحة بالنيابة: سنحقق اكتفاءنا الذاتي من الدواء المصنع محليا بنسبة 70 بالمائة خلال 2020    أولا وأخيرا..«نعم يا حبيبي نعم»    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 18 جوان 2019..    بعد قوله إنّ القرآن غير مُقدّس..يوسف الصديق: صلاة الجمعة ليست فرضا وغير موجودة أصلا    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





5 آلاف غرفوي من 120 دولة يزورون تونس خلال المؤتمر
المؤتمر العالمي للغرفة الفتية الاقتصادية
نشر في الصباح يوم 19 - 05 - 2009

تستعد تونس لاحتضان المؤتمر القادم للغرفة الفتية العالمية الذي سينعقد بالحمامات من 16 إلى 21 نوفمبر من السنة الحالية وسيضم نحو خمسة آلاف غرفوي من رجال أعمال ومستثمرين وممثلين عن الغرف الفتية الوطنية ل120 بلدا.
وسيتيح الفرصة للشباب المنخرط من تبادل تفاعلي وتطوير الشبكة العالمية للشباب وسيكون المؤتمر الثاني من نوعه في إفريقيا بعد انعقاده في جنوب إفريقيا سنة 1977 هذا ما صرح به السيد جون سوب شين الرئيس العالمي للغرفة الفتية العالمية خلال لقاء إعلامي عقده يوم أمس بمقر وكالة الاتصال الخارجي.
وقد دعا من خلال كلمته التي ألقاها بالمناسبة الغرفة الفتية التونسية إلى تكثيف اتفاقيات التوأمة مع نظيراتها في الدول الصديقة والشقيقة واستغلال فرصة انعقاد المؤتمر لتبادل المعارف مبرزا أهمية هذا الحدث العالمي الذي سيحضره ممثلون عن الغرف الفتية الاقتصادية من شتى أصقاع العالم مذكرا بالحملة الجيدة التي سبقت التصويت على احتضان تونس لهذه التظاهرة العالمية وأهمية إحراز تونس على ثقة المجتمع الدولي لاستجابتها إلى عدة شروط ودعا بالمناسبة الإعلاميين إلى مزيد العمل على إبراز أهمية هذا المؤتمر الذي يعمل كل الغرفويين من خلاله إلى إبراز أهمية الدور الشبابي في تقديم الوجه الجيد لتونس التي شع صيتها من خلال نجاحها في العديد من المؤتمرات العالمية على غرار قمة مجتمع المعلومات وغيرها من المؤتمرات العالمية الأخرى مبينا ما سبق من تحضيرات هيكلية للندوات والمؤتمرات الموازية والتي يسبق أقامتها المؤتمر العالمي الذي سينعقد في تونس هذه المؤتمرات انطلقت على 64 غرفة عبر العالم وهي موزعة على أربع مناطق إفريقيا والشرق الأوسط آسيا والمحيط الهادي أمريكا ثم أوروبا وتقام هذه المؤتمرات كل سنة خلال شهر جوان إلى حين انعقاد المؤتمر العالمي الذي سيكون هذه السنة بمدينة الحمامات وأثنى السيد شوب شين على الجهود التي بذلها أعضاء الغرفة الفتية الوطنية على جميع الأصعدة من أجل أن تنال تونس شرف احتضان المؤتمر العالمي للغرفة الفتية الاقتصادية.
كما سيكون المؤتمر مناسبة للتركيز على انتداب الأعضاء والرعاية الخارجية والحد من التغيرات المناخية.
ومن جهته ابرز السيد إقبال اللومي الرئيس الثاني للجنة التنظيمية للمؤتمر عزم تونس على توفير كل الظروف لإنجاح هذا الموعد الدولي الهام بعد أن حازت ثقة المجتمع الدولي وإقراره بجدارتها لاحتضانه تناول الاستعدادات الضرورية لاحتضان تونس خلال شهر نوفمبر 2009 للمؤتمر العالمي للغرف الفتية الاقتصادية بمشاركة رفيعة المستوى لمختصين من كافة القارات وسيتيح الفرصة للتعريف بالتقدم الذي حققته بلادنا على مختلف المستويات داعيا الغرفة الفتية التونسية إلى تكثيف اتفاقيات التوأمة مع نظيراتها في الدول الصديقة والشقيقة مؤكدا استمرار استعدادات الغرفة الفتية الاقتصادية التونسية لاحتضان المؤتمر العالمي.وان هذه التظاهرة ستمكن من فتح أبواب جديدة للاقتصاد التونسي إلى جانب خلق أسواق خارجية جديدة من خلال التقاء هذا العدد الكبير من الشبان الغرفويين من مختلف أنحاء العالم بجميع اهتماماتهم الاقتصادية المختلفة وأضاف أن برامج الغرفة المتصلة بالتنظيم لهذا المؤتمر تتصل بالإعداد الاستراتيجي وإمضاء العقود مع الجهات المختصة على غرار الإقامة والتنقل وغيرها من المستلزمات الأخرى لضمان كل ما يلزم لينعقد المؤتمر على أكمل وجه إلى جانب تحفيز المبدعين وضرورة الاتفاق مع جميع الأطراف معتبرا أن الغرفة هي مدرسة لإعداد قادة المستقبل..وان المؤتمر فرصة للتعريف بالمنتجات والفرص في تونس التي عملت على مر العصور على كسب الرهانات المطروحة ليس فقط على المستوى الوطني بل أيضا على المستوى العالمي مشيرا إلى ضرورة الوقوف على تقدم تنفيذ برامج المكتب الوطني للغرفة الفتية الاقتصادية التونسية وسير أنشطة الغرف الفتية المحلية إلى جانب التحضيرات والاستعدادات لاحتضانها للمؤتمر حتى يتم في ظروف طيبة مشيرا في النهاية إلى ضرورة إنجاح الحملة الإعلامية الإفريقية التي ستنطلق خلال هذا الأسبوع .
وعلى صعيد متصل تشهد الغرفة الفتية الاقتصادية بتونس خلافات وصل صداها إلى مسامع الإعلاميين ممن حضروا الندوة وقد أفادنا السيد وليد الطريقي نائب رئيس وطني تنفيذي مكلف بإقليم الجنوب " أن التجاوزات والخلافات صلب الهيكلة مردها أن الرئيس الوطني للغرفة السيد العربي النابلي الذي يمر بوعكة صحية استوجبت ملازمته للراحة لمدة زمنية محددة لا تتجاوز أسبوعين كلف من جهته مثل ما يخوله له القانون الأساسي من صلاحيات السيد عبد العزيز عزوز للقيام بمهام نائب رئيس خلال مدة غيابه والقيام بمهامه الكاملة إلى حين عودته إلا إن المكتب لم يحترم هذا الإجراء واعتبر ذلك تجاوزا لا يسمح به القانون الأساسي للغرفة وان الاجتماع الذي اقره المكتب غير قانوني ولا يمكن لأي كان اتخاذ أي قرار من شانه أن يمس بالنظام الأساسي بالإضافة إلى العديد من الخلافات الأخرى التي تتضمن في محتواها العام إدارة لجنة التنظيم خاصة بعد أن تراجع المكتب عبر قرار رئيس الغرفة السيد العربي النابلي عن قرار العزل لعضوين من اللجنة المؤرخ في غرة ماي 2009 وإرجاع الحالة إلى ما كانت عليها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.