النهضة تهنئ الرئيس الجزائري الجديد عبد المجيد تبون    مصطفى بن أحمد: قيس سعيد ليس له الحق دستوريا أن يعلن عن مشروعه السياسي    حضرتها قيادات أمنية.. الوضع الأمني محور جلسة عمل بإشراف قيس سعيد    النادي الإفريقي.. 5 مليارات جملة تبرعات الجماهير    بلاغ حول بيع تذاكر نهائي كأس الجامعة    مصدر من المعهد الوطني للرصد الجوي يحذر من رياح قوية    في صفاقس: تقديم كتاب "زمان الابيض والاسود"( صورة)    التبادل التجاري مع الخارج يسجل انخفاضا على مستوى الصادرات والواردات الى موفى شهر نوفمبر 2019    حمام سوسة: الإطاحة بفارّ من السّجن منذ سنة 2011    دوار هيشر: وفاة عائلة بسبب تسرّب الغاز    تحكيم شيلي للقاء الترجي والهلال السعودي    الشرطة الفرنسية تقتل رجلا هدد عناصرها بسكين في باريس    الدكتور محمود صميدة يُتوّج بلقب أفضل باحث في جراحة عظام الأطفال في الهند    ميركل: ليبيا باتت مكانا لحرب بالوكالة    الخطوط التونسية: الموقع الذي صنفنا ضمن اسوأ الشركات فاقد للمصداقية...    مديري الصحف يطلقون صافرة الإنذار    الهايكا تقرّر سحب إجازة إحداث واستغلال إذاعتي "رقاب الثورة" و"قصرين أف أم"    يمثل خطرا على أجهزة الاتصال: العثور على لاقط هوائي داخل طرد بريدي (صور)    البنك المركزي التونسي يصدر قريبا قرارات لمعالجة مديونية المعاصر ومصدري زيت الزيتون    البرلمان يكشف عن تركيبة اللجان التشريعية القارة والخاصة حسب حجم الكتل البرلمانية    عبد المجيد تبون…خلافه مع «رجال بوتفليقة» أوصله إلى كرسي الرئاسة    عصابة بميناء حلق الوادي تصادر فرحة أطفال محتاجين وأيتام    توقيع اتفاقية تمويل مشروع تجديد أسطول خط تونس- حلق الوادي- المرسى    كلّنا عمدون ".. حفل خيري لفائدة عائلات ضحايا الفاجعة    الدفعة الأولى من الجولة 12.. المنستيري لتعزيز صدارته وسليمان لتأكيد صحوته    احباط عملية ارهابية تستهدف منشات حساسة وثكنة عسكرية ببنزرت ليلة رأس السنة    خليل شمام : لن نكرر اخطاء مباراة العين واصرارنا كبير على تجاوز عقبة الهلال السعودي    توفيق الراجحي: الحكومة المقبلة مطالبة بالاسراع في تفعيل ثلاثة إصلاحات كبرى وعاجلة    "كانك راجل ايجا لتونس" وراء الحكم بسجن مخلوف والحصانة البرلمانية تحول دون تنفيذ الحكم    ميناء حلق الوادي: حجز 14 بندقية صيد على متن سيارة قادمة من مرسيليا    ليفربول يمدّد عقد مدربه كلوب    بعد فوزه الساحق .. جونسون يؤكد موعد الخروج من الاتحاد الأوروبي    يهم النجم الساحلي : الاهلي المصري يتعاقد مع هداف الزمالك والنقاز يرفض    منح جامعية للدراسة بالمجر في هذه الاختصاصات    مصالح الديوانة بميناء حلق الوادي الشمالي تحجز 14 بندقية صيد    محمد الحبيب السلامي يصرح ويصارح : من لم يأخذ العبرة من الدرس يسقط في الدرس    حجز مواد غذائيّة غير صالحة للاستعمال وسط العاصمة.. وهذه التفاصيل    الدوري الأوروبي.. قائمة الفرق المتأهلة للدور 16    تونس : بلاغ مروري بمناسبة عطلة الشتاء المدرسية والجامعية    بالتعاون مع "الستاغ": أوريدو تطلق خدمة خلاص فواتير الكهرباء والغاز عبر الهاتف الجوال    رويترز: 25 مصابا على الأقل جراء انفجار شرق ألمانيا    بمناسبة احياء ذكرى الثورة.. فايا يونان تغني في سيدي بوزيد    الدقاش.. حريق هائل يأتي على عشرات أصول نخيل    رفع درجة التأهب الأمني والعسكري على الحدود التونسية الليبية    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    في الحب والمال/توقعات الابراج ليوم الجمعة 13 ديسمبر 2019    مرام بن عزيزة تتّهم زوجها بالخيانة وتنشر صوره مع امرأة أخرى    عروض اليوم    "التونسية للملاحة" تؤجل موعد رحلتي "تانيت" و"قرطاج"    الندوة الفكرية لأيام قرطاج المسرحية .. في سينوغرافيا الفضاء المسرحي... وتاريخ المسارح الرومانية في تونس    منبر الجمعة : الضمير وازع تربوي    اسألوني    من مكارم الأخلاق....التعفف    الشاعر الصامت في ذمة الله ..محمد بن صالح.... وداعا !    نصائح فعالة للوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا    كيف تعالج بحة الصوت‬؟    فوائد جمة للمشي لمدة 15 دقيقة يوميا    أضرار الإرهاق في العمل.. وهذه هي المهن ذات الخطورة العالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كاتبة الدولة للخارجية الايطالية تزور رأس جدير وتعلن عن مساعدات بقيمة 725 مليون أورو
نشر في الصباح يوم 11 - 03 - 2011

مازالت زيارات وفود الدول الغربية والمنظمات الدولية تتوالى على تونس منذ اندلاع الثورة الليبية وتدفق آلاف المهجرين على البلاد التونسية.
وتأتي هذه الزيارات في إطار التضامن مع تونس التي أبدت على امتداد الثلاثة أسابيع الأخيرة استعدادها الكامل في قبول هؤلاء المرحلين والسعي إلى ضمان إقامتهم في مخيمات، مع الإحاطة بهم جميعا بتوفير مستلزمات أكلهم وشربهم وإيوائهم والإحاطة بهم صحيا، والعمل على ترحيلهم باتجاه بلدانهم بأسرع وقت ممكن.
وضمن توافد ممثلي الدول والمنظمات الإنسانية أدت السيدة سينمانيا كاراسي كاتبة الدولة للشؤون الخارجية الإيطالية أمس زيارة إلى المنطقة الحدودية برأس جدير أين واكبت لمدة ساعة عملية قبول المهجرين من ليبيا، ثم تحولت إلى المخيمات للإطلاع على ظروف أقامتهم وتابعت في جولة قامت بها مجالات رعايتهم الصحية من خلال زيارة العديد من المستشفيات المقامة هناك سواء التابعة للجيش الوطني والحماية المدنية أو التي تم تركيزها من قبل مصالح وزارة الصحة العمومية والقطاع الخاص والمنظمات الانسانية التونسية والدولية.
وتابعت كاتبة الدولة الإيطالية كافة الجوانب المتصلة بتوفير مستلزمات الأكل والشرب والإقامة وبقية الخدمات التي توفرها مكونات المجتمع التونسي والمنظمات الإنسانية والأهالي ببن قردان لكافة المرحلين، وخاصة منها المطاعم التي تمت أقامتها هنا كسواء بمجهود تونسي أو عربي كما بادرت بذلك دولة الأمارات العربية الشقيقة ببعث مطعمين من هذا القبيل أو بما يفد على الحدود من قوافل تضامن محملة بأنواع الأغذية من كافة جهات البلاد والمنظمات التونسية.
وتحولت كاتبة الدولة الإيطالية بعد ذلك إلى معتمديه بن قردان لتتباحث مع السلط الجهوية بها حول وضعية اللاجئين أين تحدثت مطولا مع الأطراف المتدخلة حول سبل مد يد المساعدة طبقا للحاجيات المطلوبة سواء من الأدوية أو المواد الاستهلاكية والأغطية الفرش وخيمات الإقامة وذلك لمساعدة تونس بخصوص هذه الجوانب والتخفيف أيضا من أعداد العالقين على حدودها بالعمل على التقليص بأقصى جهد ممكن في مدة أقامتهم داخل المخيمات.
إشادة كاملة بما قدمته تونس للمهجرين
وفي تصريح خصت به مراسل " الصباح" ميمون التونسي برأس جدير أشادت كاتبة الدولة للشؤون الخارجية الايطالية بما قامت به تونس حكومة وشعبا من مجهود جبار في استقبال المهجرين من ليبيا، وبينت أن هذا المجهود يدعو إلى تعاون دولي معها وإلى تكاتف كافة المنظمات الإنسانية الدولية في تكريس ما لها من إمكانيات ومجهود بوضع كافة إمكانياتها مع تونس وذلك بأسرع وقت ممكن ودون انتظار.
وتوجهت كاتبة الدولة الإيطالية من ناحية أخرى بنداء إلى المجموعة الدولية وفي مقدمتها دول حوض المتوسط للتعاون مع تونس ومساعدتها على توفير كافة المستلزمات للمهجرين المقيمين على الحدود التونسية والإسراع بإيجاد السبل الكفيلة بترحيلهم دون انتظار طويل إلى بلدانهم، وكذلك البحث عن إيجاد حلول عاجلة للعالقين على الحدود نتيجة ظروف خاصة تتعلق إما بعدم ملكيتهم لوثائق تثبت هويتهم أو الذين يتعذر عليهم العودة الى بلدانهم لأسباب سياسية.
تدارس ظاهرة الهجرة السرية
وعرجت كاتبة الدولية الإطالية للشؤون الخارجية أثناء لقائها مع السلط الجهوية ببن قردان ومدنين على الإشارة إلى ما يجري من تدارس لظاهرة الهجرة السرية، وصرحت بأنه تم رسم اعتمادات مالية خام للغرض بقيمة 250 مليون أورو كهبة لتونس، وكذلك منحها قرضا قيمته 475 مليون أورو لمساعدة الحكومة التونسية على دفع أوجه التنمية، خاصة في مجال القطاع الخاص من هلال بعث مؤسسات صغرى ومتوسطة وعدهم التنمية بالجهات الداخلية التونسية.
الخدمات الصحية على الحدود
وأولت كاتبة الدولة للشؤون الخارجية اهتماما وانبهارا بالخدمات الصحية الهامة المتوفرة على الحدود الجنوبية التونسية، حيث تولت زيارة معظمها والإطلاع على نشاطها وما توليه من اهتمام بكل المهجرين. ويشار الى أن هذه المنظومة الصحية التي تم تركيزها تتمثل في 10 نقاط صحية، بعضها تابع للجيش والوطني وأخرى تتوزع بين متطوعين لاختصاصيين في المجالات الطبية المختلفة ويعود البعض الأخر منها إلى وزارة الصحة والحماية المدنية والهلال الأحمر التونسي ومنظمات صحية عربية ودولية.
وتولي هذه المراكز الصحية حسب ما أفدت به مصادرها القيام ب 600 عيادة يومية، كما أنها أجرت 15 عملية جراحية في العديد من المجالات وبلغ مجمل تدخلاتها لحد الآن 8200 عملية فحص طبي.
وقد أشار جيليان شاليي منسق تدخلات اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي صباح أمس بأنه يجري تنسيقا دوليا لمزيد دعم الهلال الأحمر التونسي وذلك بتوفير مزيد من المعدات الطبية التي ينتظر أن تصل الى تونس بأسرع وقت ممكن.
كما أشار أنه سيقع انتداب مزيد من اليد العاملة التابعة للهلال الأحمر، وكذلك عددا من حاملي الشهادات العليا للاستعانة بهم في جملة من الخدمات التي تنوي المنظمة تركيزها خلال الأيام القريبة العاجلة دعما للمجهود الصحي الذي يجري على الحدود والمنتظر تتواصل لمدة قد تكون أطول . وعلى صعيد آخر أفادت مصادر أمنية من بوابة رأس جدير أن العدد الجملي للمرحلين منذ بداية تدفقهم على الحدود التونسية قد بلغ حد نهار أمس 116665، وذلك بزيادة حصلت يوم أمس وتمثلت في حلول 3655 مرحلا يتوزعون بين 1020 بنغاليا و886 ماليا و576 ليبيا و531 سودانيا و179 صوماليا و141 مصريا، إلى جانب عدد صغير من الجنسيات الأخرى.
كما أفادت مصادر من مطار جربه جرجيس الدولي أنه تم أمس برمجة 7 رحلات جوية كان منها 2 باتجاه عمان و2 باتجاه دبي ومعدل رحلة واحدة باتجاه كل من مالي ونيجيريا وبلغاريا. وتولت هذه الرحلات نقل 1660 مرحلا في اتجاه بلدانهم.
تغطية : علي الزايدي ميمون التونسي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.