المدير الجهوي للصحة بسوسة ل"الصباح نيوز": تسجيل حالة جديدة بفيروس كورونا..و3 مصابين حالتهم حرجة    الغنوشي في افتتاح جلسة التوافقات بين رؤساء الكتل والوفد الحكومي: حريصون على تحقيق التوافق لبعث رسائل طمأنة للتونسيين    وزير التجار من سوق الجملة: المنتوجات الفلاحية متوفرة وهناك تراجع في الأسعار    مدير الشعائر بوزارة الشؤون الدينية: السعودية طالبتنا بالتريث في القيام بإجراءات الحج    الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية تحذر    يوسف البلايلي يطالب الاهلي بفسخ عقده    بسبب كورونا.. الاتحاد البلجيكي ينهي الموسم ويعلن المتصدر بطلا    الكاف.. حجز 1300 علبة جعة معدة للبيع خلسة    مركز الفنون الدرامية والركحية بالقصرين ينظم مسابقة لأفضل ومضة تحسيسية لمجابهة فيروس كورونا    "مهنّد" يكشف حقيقة اصابته بفيروس كورونا    وزارة الشؤون الدينية تنهي مهام ثلاثة إطارات مسجدية لمخالفتهم قرار الحجر الصحي    الكرة الطائرة..مهدي بن الشيخ:..لن أعتزل وسأشارك في أولمبياد طوكيو ... 2021    سبيطلة : العثور على لغم أرضي وذخائر ..وتفجيرها    سيدي حسين.. طعن شقيقه وعنف والدته من أجل "بارابول"    صفاقس : وفاة مواطن في الطريق وحالة فزع    جبل الجلود: حجز 80 رصاصة بحوزة امرأة    صفاقس : حجز وإتلاف كمّية هامّة من اللّحم البقري الفاسد    اتفاق بين الحكومة والبرلمان على صيغة معدلة لمشروع قانون التفويض    بسبب كورونا....أسبوعان إضافيان لماتويدي في الحجر الصحي    نصاف بن علية: حالات الاصابة المسجلة بفيروس كورونا المستجد تشهد استقرارا    برشلونة يجهز مخططا جديدا لاستعادة نيمار    شك في خيانة زوجته له مع صديق الدراسة فقيدها لأيام وتفنن في تعذيبها    طفل ضمن خلية دعم للعناصر الارهابية بالجبال ووالدته مكلفة بمهمة..التفاصيل    كورونا قد تغير موعد عرضه.. "خياطة" سيتكوم جديد لأبطال "الحجامة"    مرصد مدنية الدولة: بيان أساتذة الزيتونة حول دفن المتوفين بكورونا محاولة ل”تأسيس دولة دينية”    منجي مرزوق وزير الطاقة والمناجم ل"الصباح نيوز" : الغاز الجزائري لتونس بأسعار منخفضة وتونس توفر حاجيات ليبيا من الكهرباء    يوميّات من الحجر الصحّي الاختياري “نهاية اليوم التّاسع للعزل” (2-3)    أبو ذاكر الصفايحي يتذكر : عمرو بن العاص وابي والحجر الصحي    المستاوي يكتب لكم : أسلوب ومضمون خطاب الدكتور مصطفى محمود رحمه الله يشد السامع إليه    قيس سعيد يستنكر اعتداء “المليشيا الحوثية المدعومة من إيران” على السعودية.. والرئاسة تحجب الموقف !    بسبب الإحتكار والمضاربة.. حكمان بالسجن.. 21 إيقاف.. و23 قرار غلق في العاصمة    عاجل كورونا يضرب بقوة في روسيا وتسجيل قفزة كبيرة في أعداد المصابين    إيقاف 22 شخصا من أجل التلاعب بالأسعار واحتكار المواد الغذائية    يويفا يؤجل مباريات جوان للمنتخبات حتى إشعار آخر    رسالة لسعد اليعقوبي لتلاميذ الباكالوريا إثر إلغاء الباك سبور    "سوسة ماتموتش".. مبادرة لدعم المدّ التضامني    إسبانيا: 900 ألف يفقدون وظائفهم بسبب كورونا    بن قردان.. 6 حافلات لنقل 230ت ونسي عالقين بليبيا    إغلاق مخبزة بالكرم بسبب إصابة عاملة بها بالكورونا.. بلدية حلق الوادي توضح    وزير الصحة الإسرائيلي في قبضة كورونا.. وعدد الضحايا يرتفع    مفتي الجمهورية: هكذا تكون صلاة الجنازة على المتوفّي بال''كورونا''    الليغا الإسبانية تجهز خطة من 4 مراحل لعودة الدوري    قفصة.. تسجيل 246 مخالفة اقتصادية خلال شهر مارس    وزير الخارجية الايطالي: الائتمان الممنوح لتونس ليس هبة أو هدية كما حاول أحدهم جعل التونسيين يؤمنون بذلك    القيروان : حجز كميات من التبغ تجاوزت قيمتها 100 الف دينار    بايرن ميونيخ يسلط عقوبة مالية على بواتينغ بسبب خرقه الحجر الصحي    إلغاء العروض العالمية للدورة 56 لمهرجان قرطاج الدولي    رئيس الفلبين يهدد مخالفي الحجر الصحي : "سأدفنكم بدلاً من أن تتسببوا في إثارة المتاعب"    اليوم..طقس مغيم مع أمطار متفرقة    بوتين يقرّ عقوبة بالسجن أقصاها 7 سنوات لمخالفي الحجر الصحي    كورونا.. آخر التطورات الصحية للرئيس بوتين بعد إعلان مرض طبيب قابله    أبو ذاكر الصفايحي يرد التحية باحسن منها/ إلى الشيخ صلاح الدين المستاوي حفظه الله: رب عتاب زاد في تقارب الأحباب    مؤسسة "فن جميل" العالمية تطلق برنامجا لدعم المجتمعات الابداعية    مركز الفنون الدرامية والركحية بالقصرين ينظم مسابقة لأفضل ومضة تحسيسية لمجابهة فيروس كورونا    جندوبة:بطاقة إيداع بالسجن في حق تاجر مواد غذائية بالجملة احتكر كميات كبيرة من السميد    غسل ودفن من يموت بوباء كورونا.. الصباح نيوز تنشر البيان الشرعيّ لأساتذة الزيتونة    رسمي: سيتم إرجاع أقساط قروض شهر مارس التي تم اقتطاعها    الحكواتي هشام الدرويش لالصباح نيوز: مواقع التواصل الاجتماعي دعمت الخرافة في الحجر الصحي ..وأعدت روادها لأيام زمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تضخيم مجحف في المرتبات..تجاوزات بالجملة والتفصيل ..وعن محاباة العائلة المالكة حدث ولا حرج !
وزير الفلاحة يكشف عن ملفات الفساد ويعلن الحرب على عقلية

- خصص وزير الفلاحة محمد بن سالم جزءا هاما من أول لقاء صحفي عقده أمس مع وسائل الإعلام للكشف عن تفاصيل عديد ملفات الفساد التي استشرت بعدد من مصالح الوزارة والمؤسسات التابعة لها
مستعرضا أبرز نتائج التحقيقات التي توصلت إليها التفقدية العامة بالوزارة في الملفات المحالة عليها والتي بلغت منذ جانفي إلى هذه المرحلة 27ملفا وتم إيفاء الوزير بنتائج مجموعة منها تتراوح بين 12و15ملفا اتخذت فيها الوزارة إجراءات إدارية بالنظر إلى طبيعة التجاوز مع إحالة أخرى على القضاء. وتبرز خطورة ما تم اقترافه من إهدار مجحف للمال العام على مدى سنوات مديدة حسب ما أورده بن سالم في أن التمعش من هذه الأموال تم على حساب المردودية العامة للقطاع وعلى حساب المناطق المحرومة حقيقة .
وفي استعراض لعينات من التجاوزات التي تم رصدها يتضح أنها تعلقت بذمة بعض المديرين السابقين وكذلك عدد من الأعوان نورد منها ما يلي:
ساعات زائدة وتضخيم في المرتبات
- رصد تضخيم مهول في عدد ساعات العمل الزائدة لسائق بديوان الوزير تمكن بموجبها وعلى مدى سنوات من تضخيم مرتبه بقرابة 895دشهريا من غير وجه حق.
كما أن إحدى السكرتيرات كانت تتحصل على حوالي 600دشهريا زائدة عن المرتب تتكفل بدفعها "الصوناد".
- بالنسبة للسيارات الإدارية وعلى ضوء ما تم رصده من توظيف غير موجب وتجاوزات في نقل عاملين بمكتب الوزير اتخذت وزارة محمد بن سالم قرارا بالتقليص في عدد السيارات الموضوعة على ذمة الديوان من ثمان إلى أربع سيارات مع إصدار قرار بترك السيارات بمأوى الإدارة ليلا للتقليص من استعمالها خارج أوقات العمل ودون موجب مع ما يستتبع هذه العملية من استهلاك لوصولات البنزين.
وقد مكن إجراء التقليص من عربات الديوان وإبقائها بالمربض ليلا من اقتصاد ملحوظ في كمية المحروقات المستعملة شهريا بحوالي 1600لتر حيث مرت من 2160ل إلى540ل وهو ما شجع على تعميم الإجراء على بقية الإدارات المركزية.
وأورد الوزير أن التعامل العام مع السيارات الإدارية سيتم بمنطق " أسكر كثيره فقليله حرام" وبالتالي سيعمم إجراء إبقائها بالمآوي الإدارية ليلا ما لم تكن هناك حاجة لاستعمالها.
6,5مليار قيمة التجاوزات في إدارة الغابات
من بين ملفات الفساد التي تم رصدها تحدث وزير الفلاحة عن التجاوزات الكبيرة المرتكبة في وقت ما بالإدارة العامة للغابات والتي كلفت الوزارة ومنها المجموعة الوطنية ما قيمته 6,5مليون دينار ذهبت هدرا جراء سوء التصرف. مما استوجب إحالة هذا الملف إلى المكلف العام بنزاعات الدولة.
ولئن أشاد الوزير بالدور الهام الموكول لهذه الإدارة في حماية الغابات ومقاومة الحرائق وغيرها من المهام فقد شدد على ضرورة إدانة التجاوزات التي حدثت من ذلك تكفل هذه الإدارة باقتناء جرارات ضخمة على حسابها بما قيمته 100ألف دينار لتضعها على ذمة ضيعة تابعة لعلي السرياطي.
وفي نفس الإدارة قال الوزير " إن السكرتيرة الخاصة لمدير عام سابق تتمتع بسيارة رباعية الدفع وسائق على ذمتها لمدة سنوات طويلة وتسافر على حساب الإدارة.."
وقد بلغت القيمة الجملية لوصولات البنزين التي استعملت في غير محلها على مستوى الإدارة العامة للغابات قرابة 56ألف دينار.
هل تم التلاعب بالزقوقو؟
من الملفات التي تم فتحها ويجري التدقيق فيها ملف الزقوقو الفاسد الذي ادعت بعض التقارير أنه تم إتلافها لكن عدم احترام الإجراءات المقننة لعملية الإتلاف ومنها المعاينة الميدانية التي يجب تضمينها بمحاضر الإتلاف تجعل من غياب هذا الإجراء ما يثير الشكوك والشبهات وتستوجب التحري لمعرفة حقيقة الأمر والتثبت من صحة إتلافها خشية أن تكون قد روجت بطرق ملتوية.
من الاجتماعي إلى الرئاسي
ومن مظاهر التجاوزات أن فيروس محاباة الرئيس السابق وصيانة قصوره بالمال العام لم تسلم منه المشاريع التنموية المشتركة حيث تم اقتطاع مبلغ ضخم ب2,5مليون دينار من مشروع تنموي يستهدف عددا من الولايات المحرومة تموله اليابان لتحول وجهته لفائدة صيانة وتهيئة قصور رئاسية. "وكأن الميزانية الضخمة المرصودة للرئاسة سابقا كانت في حاجة ل"التنتيف" من اعتمادات مشاريع اجتماعية " هكذا علّق الوزير قبل أن يتعرض إلى ملف فساد آخر صادر عن جهات إدارية أخرى حيث تم تخصيص 1,2مليون دينار من اعتمادات كانت موجهة لصيانة منشآت مائية للقصور الرئاسية كذلك.
...ولتعاونية الزراعات الكبرى نصيب
تعرض السيد محمد بن سالم إلى العديد من التجاوزات ومواطن الفساد صلب الشركة التعاونية للزراعات الكبرى ما حدا بها حسب قوله إلى استهلاك رأس مالها أكثر من ألف مرة وتتخلد بذمتها ديون لفائدة ديوان الحبوب بأكثر من 270مليون دينار ومع ذلك تمثل كتلة الأجور التي تمنحها لإطاراتها وأعوانها ضعف مداخيلها المتأتية من تجميع الحبوب وهو ما ينم عن تضخيم مجحف للمرتبات .. وإزاء تعدد التجاوزات أعلن الوزير عن قرار حل مجلس إدارة الشركة وتسمية هيئة إدارية وقتية للتصرف.
كيف تبخرت وصولات البنزين؟
باستغراب كبير تساءل الوزير عن كيفية تمكن سائق بالإدارة العامة لحماية ومراقبة جودة المنتوجات الفلاحية من التصرف في كميات بنزين تقدر قيمتها ب81ألف دينار دون أن يتفطن المسؤولون إلى هذا النزيف .ولكشف خيوط هذه العملية طالب بفتح تحقيق.تتعدد ملفات التجاوزات ولا تتشابه،وفي هذا السياق تمت إثارة ملف خاص بالتجاوزات المتعلقة بإحدى مندوبيات التنمية الفلاحية في مستوى التقصير في أداء الواجبات وكذلك بتعمد بعض أعوان يتمتعون بمساكن إدارية إقامة مساكن لأبنائهم بالحدائق التابعة لها ويتصرفون فيها كأنها "ملك السيد الوالد" على حد تعبير وزير الفلاحة ،الذي ختم هذه الدفعة من التجاوزات برصد مبلغ من الديون متخلد بذمة مسؤول سابق بالمنظمة الفلاحية يبلغ 69ألف دينار قال إنه لم يقع استخلاصه لفائدة الشركة التونسية للدواجن . وفي تناوله لأحد مظاهر التجاوز بهذه الشركة عرّج الوزير على تعمد مسؤولة سابقة بها الترفيع في مرتبها بنحو الألف دينار بتعلة أنه "من حقها لأن شهريتها ناقصة ".
لا للتعامل بعقلية "رزق البيليك"
في معرض حديثه عن الإخلالات والتجاوزات التي تم الكشف عنها والتي تعود إلى العهد السابق شدد وزير الفلاحة على أنه لن يتسامح مستقبلا في التعامل مع المال العام والممتلكات العامة بعقلية "رزق البيليك" وبأنه سيعمل على مقاومة مثل هذه الممارسة بكل صرامة
منية اليوسفي

تقدم في معالجة ملف شركات الإحياء الفلاحية...
في رده على جانب من أسئلة "الصباح" حول مدى التقدم الحاصل في معالجة ملف شركات الإحياء الفلاحية لا سيما منها الراجعة إلى العائلات المتنفذة سابقا، وموقف الوزارة من المطلب الملح للفلاحين بمراجعة سلم تعييرالحبوب. علاوة على إثارة موضوع المنظمة الفلاحية ودورها في تناول القضايا الفلاحية الراهنة في ظل تواصل التجاذبات داخلها ووجود رأسين في مستوى قيادتها ...أفاد محمد بن سالم بأن ملف شركات الإحياء الفلاحية الراجعة إلى عائلات وأصهار الرئيس السابق يحرز تقدما رغم ما يلاحظ من تواصل استغلال بعض أفراد هذه العائلات والمقرّبين منهم لبعض المستغلات بسبب التأخر في الكشف عن علاقة القرابة هذه .
وأكد أنه مهما كان الطرف المستغل إذا ثبت تحصله على هذه الأراضي بغير وجه حق سيقع استرجاعها بالقانون ولن تتردد الوزارة في ذلك وستعيد فتح قضيتين مرفوعتين أمام المحكمة الإدارية لم يقع الحكم فيهما لصالح الوزارة لعدم اتباع الإجراءات القانونية.
ومن بين 41 شركة أمكن حصرها تم إصدار قرابة 24 تنبيها يقضي بمنح مهلة في احترام بنود التعاقد وصدور 11تنبيها في أسقاط الحق وبمجرد تنفيذ ذلك يقع الإعلام عنه.
وحول إعادة النظر في سلم تعيير الحبوب أبدى الوزير تحمسا وتفاعلا مع مطلب المنتجين مشيرا إلى انه في الوقت الذي ينعقد فيه اللقاء الصحفي تجتمع اللجنة المكلفة بدراسة الموضوع لتدارس أوجه المراجعة المقترحة . مقرا بأن المقاييس الحالية غير منصفة للمنتجين وتخدم مصلحة أصحاب المطاحن باعتبارها دون المعاييرالدولية وأضاف بأن المعيار المعتمد في مستوى القموح المورّدة أقل إجحافا من المقاييس المطبقة في التعامل مع المنتوج المحلي ومن هذا المنطلق يعدّ سلم التعيير ظالما وجائرا في حق الفلاح ما يستوجب مراجعته بصفة تكون مرضية.
وبخصوص موقفه من إتحاد الفلاحين الذي تتجاذبه قيادتان والجهة التي يعتبرها شرعية وبالتالي مشروع التعامل معها لم يتردد وزير الفلاحة لحظة في الإشارة إلى الشق الذي قال عنه إنه انتخب بصفة شرعية يجمع في تركيبته بين الأعضاء الجدد والقدامى وانبثقت عنه هيئة تسيير توافقية يرأسها جار الله معتبرا أنّها الجهة الشرعية التي تمثل الفلاحين وتعبر عن مشاغلهم .
وحول سؤال لأحد الإعلاميين حول مراجعة السعر المرجعي للحليب لم يخف الوزير حدة ارتفاع كلفة الإنتاج على المربّين وما يمثله ذلك من ثقل لكنه شدّد على أهمّية أن تراعي أي زيادة الميزانية العامة معلنا أن الموضوع محل دراسة ولم يتحد بعد أي قرار في هذا الشأن.
منية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.