باجة: تجمّع كبير أمام مقرّ الولاية في أوّل اضراب عام جهوي    سليانة: القيمون والقيمون العامون ينفذون اعتصاما بمقر المندوبية الجهوية للتربية    وزير السياحة: ضرورة العمل على المدى القصير لحماية قطاع السياحة من الانهيار والحفاظ على أكبر عدد ممكن من المؤسسات السياحية    الإمارات تعلق منح تأشيرات لمواطني 13 دولة    الفحص: القبض على عنصرين تكفيريين مفتش عنهما لفائدة وحدات أمنية وهياكل قضائية مختلفة    حجز مبلغ مالي مجهول المصدر بمحطة الاستخلاص مرناق    إلهام شاهين تتحدث عن فيلم جديد يناقش موضوعات "مخجلة"    بطل مسلسل ''أنت اطرق بابي'' يصدم الجمهور بمهنته قبل التمثيل    الكاف: 5 وفيات بالكورونا و76 إصابة جديدة    لاعبو الجليزة يقاطعون التمارين    عاجل- بعد فقدانها منذ فيفري 2019: العثور على جثّة الفتاة في بئر.. واعترافات صادمة لصديقتها    كمامات من الألماس واللؤلؤ في محاربة كورونا باليابان    وزارة المرأة ترصد 6 مليون دينار لاعادة تأهيل رياض الأطفال البلدية    نابل: حملة مراقبة اقتصادية واسعة وتركيز لجان لمتابعة التزود بقوارير الغاز    في ظل التوترات الاجتماعية، حركة النهضة تجدد اقتراحها بعقد حوار وطني شامل    ‫ماطر: القبض على شابّ فارّ من مستشفى الرّازي متّهم بحرق حافلتين‬    ‫في سليانة: القبض على كهل محكوم ب17 سنة سجنا‬    المنستير: اتحاد الصناعة والتجارة يدعو أصحاب سيارات التاكسي إلى التوقف عن استعمال قوارير الغاز    تعيينات جديدة على رأس دواوين الحبوب والزيت والأراضي الدولية    حكاية تقطع شهر عسلها لهذا السبب..    "فيفا" يعلن عن لائحة المرشّحين لنيل جائزة لاعب العام    خلال حملات بمحطات وسائل النقل ببن عروس الاطاحة ب3عناصر اجرامية خطيرة    ‫ العوينة: القبض على زعيم شبكة اجرامية خطيرة محل تفتيش ‬    ‫أزمة الغاز..تمتد إلى تطاوين..!‬    هذه الهواتف الأكثر عرضة للسرقة    المنستير: إحباط محاولة سرقة مكتب بريد والقبض على السارق    مهاجم زمبي على طاولة حمدي المدب    12% مالتوانسة مرضوا بالكورونا    من بينها تونس.. 22 دولة تشارك في كأس العرب بالدوحة    ‫قرقنة: عودة نسق التزود الطبيعي بالغاز والمحروقات ‬(صورة)    الوضع الوبائي لا يسمح بمراجعة الإجراءات بالنسبة للمقاهي أو لصلاة الجمعة    ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا المستجدة في الوسط المدرسي    هالاند يتفوق على مبابي وميسي ويحرج رونالدو    هام: اقرار اجراءات عاجلة لفائدة هذه الولاية    عمرو ذياب يطرد دينا الشربيني ويُعنفها    النادي الإفريقي.. مالي في الاختبار.. وغلق منتظر لملف اونداما    نابل.. القبض على مروّج مخدرات مُفتش عنه    أبطال أوروبا (مجموعات / جولة 4): برنامج مباريات الاربعاء    إبراهيموفيتش يحصل على الكرة الذهبية للمرة 12 في السويد    بسبب الإضراب العام في باجة: توقف سير القطارات نحو هذه المحطات    عقيلة صالح بموسكو.. ولافروف يبدي ارتياحا لتطورات الملف الليبي    120 عمليّة حجز في حملات للشرطة البلدية    محامي زوج نانسي عجرم يعلق على إدانة موكله بالقتل    الرصد الجوي: هكذا سيكون طقس اليوم    سويسرا: الاشتباه بدوافع إرهابية وراء هجوم بسكين في متجر    تحيا تونس يدعم تحركات الصحفيين    بايدن يؤكد أن الولايات المتحدة "مستعدة لقيادة العالم"    جيش الاحتلال الاسترائيلي يشن عدوانا جويا على الاراضي السورية    كورونا: زيادة لافتة في أعداد المصابين عالميا خلال أسبوع    يوميات مواطن حر: حتى جبل آهاتي لم يردم بئر مأساتي    مجلس القضاء العدلي يقرر رفع الحصانة عن الرئيس الأول لمحكمة التعقيب و تعهيد النيابة العمومية بالنظر في تسريبات بشبهات جرائم    إدانة زوج نانسي عجرم وهذه الأحكام في انتظاره    العالم يترقب ظاهرة فلكية لم تحدث منذ 800 عام    الفنانون المعتصمون يرفضون المنح الاستثنائية التي أعلنت عنها وزارة الشؤون الثقافية    محمد الحبيب السلامي يرجو:....الوصل يا إذاعة الثقافة    «حوار القوّة أم قوّة الحوار»    مطرنا بفضل الله.. فما لنا لله لا نشكر؟    الباب الخاطئ....تحت مصباح وهّاج.. لا يضيءُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إثر عملية أمنية نوعية.. "أمن القرجاني" يطيح بقتلة "القهواجي" في صفاقس
نشر في الصباح نيوز يوم 10 - 06 - 2016

أماط فجر أمس الخميس أعوان الإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية بإدارة الشرطة العدلية بالقرجاني اللثام عن الجريمة البشعة التي هزت مدينة الحنشة من ولاية صفاقس قبل نحو ثلاثة أسابيع، حيث ألقوا -اثر عملية أمنية في القيروان وصفت بالنوعية والدقيقة- القبض على أربعة أشخاص بينهم المشتبه به الرئيسي وحجزوا أداة الجريمة فيما تتواصل المجهودات للإيقاع بمشتبه بهما آخرين مازالا متحصنين بالفرار.
وكانت مدينة الحنشة اهتزت أواسط شهر ماي الفارط على وقع هذه الجريمة اثر العثور على عامل بمقهى يدعى علي طريح الأرض قرب محل عمه التجاري بوسط المدينة ثم مفارقته الحياة، بعد اقل من يومين بالمستشفى الجامعي بصفاقس متأثرا بالمضاعفات البليغة للإصابات التي لحقت به عندما حاول منع أفرادها من السطو على محل عمه.
وحسب المعطيات الأولية فإن الضحية وهو شاب في الخامسة والعشرين من عمره يدعى علي وبينما كان متوجها فجر يوم الأربعاء 18 ماي الفارط إلى المسجد لأداء صلاة الصبح ومنه إلى المقهى التي يعمل بها، فوجئ بعدد من المنحرفين بصدد خلع محل تجاري على ملك عمه والواقع بوسط المدينة فسارع إلى المكان محاولا منعهم، ولكن ردة فعلهم كانت قوية وعنيفة ووحشية إلى ابعد الحدود، إذ استغلوا اختلال ميزان القوى لفائدتهم وانهالوا عليه ضربا ثم شلوا حركته وأصابه احدهم بواسطة"كمّاشة"(كلاّب) في الرأس والعين ولاذوا بالفرار، تاركين إياه طريح الأرض في حالة صحية خطيرة والدماء تنزف من جسمه.
عثر لاحقا بعض المواطنين على الشاب علي يحتضر بجانب محل عمه فسارعوا إلى الاتصال بالحماية المدنية وأعوان الأمن ليتم نقله إلى المستشفى الجامعي بصفاقس حيث احتفظ به تحت العناية المركزة في حالة صحية وصفت بالحرجة، ولكن بعد نحو 48 ساعة فارق الحياة متأثرا بمضاعفات الاعتداء الإجرامي، وقد تعهد في البداية أعوان فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بصفاقس الشمالية بالبحث في ملابسات الجريمة وتحديد هويات القتلة وإيقافهم، ولكنهم لم يتوصلوا إلى كشف النقاب عن الجريمة التي خلفت احتقانا كبيرا في الحنشة واحتجاجات أمام مقر مركز الأمن الوطني بالجهة ثم إلى مواجهات مع الأمن انتهت بإصابة ثلاثة أمنيين من بينهم ضابط بجروج متفاوتة الخطورة، اصدر حاكم التحقيق الأول بالمحكمة الابتدائية بصفاقس إنابة عدلية تعهد بموجبها رجال الإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية بإدارة الشرطة العدلية بالقرجاني المعروفين بحرفيتهم وحنكتهم في التعامل مع مثل هذه الجرائم الغامضة وكشف النقاب عنها.
باشر المحققون التحريات على عدم وساق وأجروا ماراطونا من الأبحاث الميدانية والفنية نجحوا في أعقابها في حصر الشبهة حول شاب أصيل ولاية القيروان، فراقبوا تحركاته في كنف السرية لتحديد هويات شركائه في الجريمة، وفعلا تمكنوا من تحديد هويات عدد منهم ليقوموا في حدود الساعة الثالثة من فجر أمس الخميس بسلسلة من المداهمات بإذن من النيابة العمومية ألقوا في أعقابها القبض على اربعة مشتبه بهم بينهم المظنون فيه الرئيسي وهو شاب من مواليد سنة 1992 وحجزوا أداة الجريمة.
وباقتيادهم إلى المقر الأمني بثكنة القرجاني اعترف اثنان منهم الأول من مواليد سنة 1985 والثاني من مواليد سنة 1994 بمشاركتهما في الجريمة فيها اعترف الثالث بمسؤوليته المباشرة عن مقتل الشاب علي بإصابته بواسطة"الكماشة"، وباستشارة النيابة العمومية أذنت بالاحتفاظ بهم على ذمة الأبحاث المتواصلة في هذه الجريمة التي هزت ولاية صفاقس لبشاعتها ونجح بعد مجهودات كبيرة رجال الإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية بإدارة الشرطة العدلية بالقرجاني من كشف النقاب عنها.
صابر المكشر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.