الاتحاد الأوروبي : جاهزون للتعاون مع الحكومة التونسية الجديدة    الدفاع الروسية: تركيا تواصل دعم مسلحي إدلب خرقا لاتفاقات سوتشي    المهدية..حادث مرور فظيع يخلّف قتيلين وجريحين    المنستير: دهس غريمه بشاحنته بعد خلاف بينهما    جندوبة..يسلبه هاتفه الجوال ويعتدي عليه بواسطة سكين    فيروس كورونا: إلغاء 42 سلسلة من الرحلات الجويّة غير المنتظمة بين تونس وجدّة وتونس والمدينة    التيار الشعبي يشخّص الازمة    سامية عبو توجه تحدّ لعبير موسي    بسبب إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حق ابنه..كهل يحرق نفسه أمام المحكمة الإبتدائية بالقصرين    الشاهد يقدم تقريرا لسعيّد    ينتظم لاول مرة في تونس: المعرض الدولي للطيران والدفاع بجربة (صورة)    سيف الدين مخلوف: تخلصنا من حقبة يوسف الشاهد السوداء    بتمويل من الصندوق السعودي للتنمية: توقيع العقد الإستشاري لإنشاء 3 مستشفيات في تونس    القصرين: أخصائيون نفسانيون للإحاطة بتلاميذ مدرسة "وادي الرشح"    يستدرج حريفاته: القبض على طبيب مباشر في سيدي بوزيد يمجد الإرهاب    دوخت كل الاسلاك الامنية: سقوط بائعة هوى ربطت علاقت محرمة مع شخصيات نافذة لترويج المخدرات    حصري: قطر تعتزم إيداع 500 مليون دولار بالبنك المركزي التونسي    إصابة تونسي عائد من ميلانو بفيروس كورونا : وزارة الصحة توضح    أمير قطر يستقبل أمين عام مجلس التعاون الخليجي الجديد    النجم الرياضي الساحلي يحط الرحال في الدار البيضاء    تونس: تركيبة جديدة للكتل البرلمانية    تعيينات حُكّام الدور السادس عشر لمسابقة كأس تونس لكرة القدم    تواصل حرب التصريحات بين علاء الشابي وابنة أخيه    بسبب “كورونا”..إلغاء صلاة الجمعة في بعض المدن الإيرانية    وزارة الصحة اللبنانية: تسجيل ثالث إصابة بفيروس كورونا في البلاد والضحية إيراني    كأس العرب للأواسط .. المنتخب التونسي يواجه المغرب في مربّع الذهب    تقرير خاص : "جمرة الماء" لن تكون "فال خير" على تونس ..و"انقلاب" غريب في الفصول    التعرّف على هوية الغرقى الجزائريين الثلاثة في أحد شواطئ بنزرت    18 لاعبا في قائمة الزمالك لمواجهة الترجي    البطلة التونسية أنس جابر تتحدى كفيتوفا في ربع نهائي بطولة قطر المفتوحة للتنس    منظمات تدعو البرلمان إلى توسيع المشاورات حول تعديل القانون الانتخابي    مرتضي منصور يقيم مأدبة غداء على شرف بعثة الترجي    مطار النفيضة دون كاميرا حرارية للكشف عن الكورونا    مطار القاهرة يبدأ منع سفر المعتمرين والسياح للسعودية    رئيس الوزراء العراقي المكلف يتنازل عن جنسيته البريطانية    حوار مع نبيل ''كلّاب'' في كواليس تسجيل ''الشاف خالد'' في تونس 2050    تغريم أتليتيكو مدريد بسبب هتافات مسيئة ضد غريزمان    بن قمرة يرد على إشاعة وفاته : "أنا لاباس ومن شوهني حسابه عند ربي"    مدرب برشلونة يلعب دور الجاسوس في مدريد    “اسمنت قرطاج” تمدّد فترة الاكتتاب في عملية الترفيع في راس مالها الى 6 مارس 2020    واشنطن توافق على بيع أربع طائرات قاذفة خفيفة لتونس بقيمة 325.8 مليون دولار    السعودية توقف رحلات العمرة: وزير الشؤون الدينية يوضّح بخصوص موسم الحج    كوريا الجنوبية.. ارتفاع حصيلة الإصابات بكورونا إلى 1766 حالة    حوار حصري مع حنشاوي ''تونس 2050'': عزيز الجبالي يتحدث عن دوره الاستثنائي في ''قلب الذيب ''    الخميس 27 فيفري 2020..الجائزة الأولى لأحسن زيت زيتون بيولوجي لمجمع الفلاحة بالسند    حسب البنك المركزي..تحسّن متواصل لعديد المؤشرات الاقتصادية    تتواصل إلى غاية 1 مارس القادم بقصر المعارض بالكرم انطلاق الدورة الرابعة لصالون السلامة 2020    مرافئ فنية    عروض اليوم    المركز الجامعي للفنون الدرامية والأنشطة الثقافية «الحسين بوزيان»..افتتاح ملتقى الشعراء الطلبة العرب    وسائل إعلام: مقتل 7 أشخاص في حادث إطلاق نار بمدينة ميلواكي الأمريكية    وزير الثقافة في رسالة الوداع: شرف لن أنساه ما حييت...شكرا    ديون الشركة التونسية للكهرباء والغاز فاقت 1800 مليون دينار    معاذ بن نصير: هكذا يتعامل التونسي مع ''الكورونا''    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    رفيق عبد السلام: من لا يشكر قطر لا يشكر الله    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    غدا الثلاثاء مفتتح شهر رجب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قضية تعذيب سجين سياسي.. تأجيل محاكمة عز الدين جنيح، السرياطي، القلال وإطارات أمنية أخرى
نشر في الصباح نيوز يوم 15 - 06 - 2016

أجلت اليوم الدائرة الجناحية بمحكمة الإستئناف بتونس النظر في قضية السجين السياسي رشاد جعيدان الى غاية 2 نوفمبر 2016 لاستدعاء بقية المتهمين في القضية.
هذا وقد حضر اليوم عز الدين جنيح بحالة سراح وقد طلب محاميه تاخير القضية لمسايرتها بقضية مشابهة في قضايا التعذيب.
علما وأن القضية شملت بالإضافة الى جنيح، كل من عبد الله قلال وعبد الرحمان قاسمي وعلي السرياطي وسليم غنية وبلحسن الكيلاني وعمر الحاج محمد(اطارات أمنية).
وكانت المحكمة الإبتدائية بتونس قضت بسجن المتهم زين العابدين بن علي مدة خمسة سنوات من اجل الاعتداء بالعنف بواسطة غيره دون موجب مع الإذن بالنفاذ العاجل وبانقضاء الدعوى العمومية بمرور الزمن في حق بقية المتهمين.
وكان رشاد جعيدان أدلى ل"الصباح نيوز" بتصريح تحدث فيه عن أطوار القضية، حيث قال أنه في سنة 1993 عاد الى تونس قادما من فرنسا لحضور حفل زفاف شقيقته وأثناء الحفل فوجئ بقدوم أعوان الأمن واقتحامهم منازل الأجوار بعد ان أخبروهم أنهم سيقبضون على إرهابي والمقصود كان هو ثم اقتحموا منزل والده وقلبوه رأسا على عقب وعثروا على حافظة أوراقه فاستولوا من داخلها على 2000 دينار كان ينوي تسليمها كهدية لشقيقته ثم اقتادوه الى غرفة بالطابق الثالث بوزارة الداخلية أين أذاقوه شتى ألوان التعذيب والتنكيل من وضعية الدجاجة " المصلية" الى وضع رأسه بإناء يحتوي على القاذورات وكان عز الدين جنيح حاضرا على تعذيبه بمعية أعوانه وهدده بجلب شقيقته أي شقيقة جعيدان الى غرفة التعذيب، وأضاف أنه بعد ذلك قدم علي السرياطي و سأله قائلا "ما هي تحضيراتكم لمؤتمر حزب التجمع لأن حزب التجمع آنذاك كان سيعقد مؤتمره ثم سأله عن علاقته بصالح كركر القيادي في حركة النهضة وكان رشاد جعيدان يجيبه دائما أنه بريء وليس له علاقة بأحد ولكنهم لم يصدقونه".
وأضاف: " عندما تأكدوا أني لست ارهابيا وليست لي علاقة لا بصالح كركر ولا غيره لفقوا لي تهمة محاولة اختطاف ابنة المخلوع سيرين وابنة عبد الله القلال وحكمت ب 26 سنة سجنا ظلما قضيت منها 13 سنة بين الناظور ورجيم معتوق وعدة سجون أخرى وذقت خلالها العذاب المادي والمعنوي وفي 2006 غادرت السجن تحت ضغط من الصليب الأحمر الدولي ولكن معاناتي لم تنته حيث تم منعي من العمل ".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.