وزير الداخلية: المجمع الأمني الخاص بتأمين جزيرة قرقنة جاهز    توفيق المرودي : عبير موسي باعت رئاسة القائمات في المزاد و تدعمها مخابرات أجنبية    "مرحبا بالأسطورة": فيورنتينا الإيطالي يحتفي بفرانك ريبري    في القيروان: مفتش عنه يلقي بنفسه من نافذة الطابق العلوي لمقر الولاية    تونس ستطلق بداية من شهر سبتمبر 2019 موقع واب جديد تحت عنوان ''طاقتنا'' لمزيد تحسين الشفافية في القطاع الطاقي (توفيق الراجحي)    زهاء 43 ألف عائلة من ولاية المهدية يمكنها الانتفاع بتكفل الدولة بجزء من ديون العائلات تجاه الشركة التونسية للكهرباء والغاز    أمام الإقبال الكبير على حفل يسرى محنوش: هيئة مهرجان مدنين تقرّر...    صفاقس تودع أحد أعلامها سماحة الشيخ محمد المختار السلامي    حاتم بولبيار: النهضة اتصلت بالحوار التونسي لمنعي من الظهور في القناة لاني كنت ساكشف ''خنارهم''    هذه الليلة: أمطار متفرقة والحرارة بين 22 و28 درجة    حبس زوجين فرنسيين بتهمة سرقة رمال من شاطئ إيطالي    المرصد التونسي للمياه: اهتراء شبكات التوزيع تقف وراء تكرر وتواصل اضطراب توزيع المياه    خبير يكشف "سر" إصرار ترامب على شراء "غرينلاند"    فرار عشرات الآلاف من حملة تقودها روسيا على معقل المعارضة السورية    نشرت صورا لها من قفصة .. اليسا تحيي جمهورها بتونس و تهنئه بعيد الأضحى    كأس العالم للكرة الطائرة ..تونس تواجه كوبا في الافتتاح    التصدي لعمليتي "حرقة"    رونالدو: 2018 كان الأصعب بعدما شككوا في شرفي    بعد توقف العمل اليوم بعدد من مكاتبه : البريد التونسي يصدر هذا التوضيح    يوسف الشاهد يقرر الترفيع في ميزانية وزارة شؤون الثقافة ب 1 بالمائة من ميزانية الدولة بعنوان سنة 2020    وزارة التربية تستغرب التصريحات ''اللامسؤولة'' بشأن منع إسناد تراخيص تدريس بالقطاع الخاص لكافة مدرسي القطاع العمومي    سيدي بوزيد: إتلاف لحوم مصابة بالسلّ    في ملف التوجيه للمعاهد النموذجيّة.. تلامذة وأولياء يُطالبون الوزير بالإيفاء بتعهّداته    مع العودة المدرسية: لسعد اليعقوبي يهدد ويتوعد    العاصمة: ضبط كمية هامة من السجائر ومبلغ مالي داخل مستودع    فراس شوّاط يرفض الاحتراف بالبطولة السّعودية    الهلال السوداني يرفض تمديد عقد المدرب التونسي نبيل الكوكي    مالك الجزيري يخرج من الدور الأول لتصفيات بطولة فلاشينغ ميدوز    أمام جمهور غفير..لطفي بوشناق يفتتح أولى سهرات الدورة الثانية والثلاثين لمهرجان زغوان    حجز كمية هامة من بنادق الصيد والذخيرة بأحد المنازل ببلدة القطار بقفصة والاحتفاظ بصاحب المحل    بسبب فيديو من "الحج".. أمل حجازي تتعرض لموجة من الانتقادات    جندوبة: يٌلقي بنفسه من أعلى المستشفى    الجيش الأمريكي يطور صاروخا جديدا أسرع من الصوت    باردو: خروج عربة المترو رقم 4 عن السكة    أعلام من الجهات .. الشيخ علي النوري ..متصوّف وعالم جليل    الأمم المتحدة تؤجل مؤتمرا حول تعريف وتجريم التعذيب كان مقررا عقده في مصر    رموش طويلة وكثيفة    حمية غذائية ناجحة بالماء    بين الرديف وأم العرائس..حجز سجائر ومواد غذائية مهربة وتحرير 15 مخالفة اقتصادية    رئيس الحكومة يقرر اعادة فتح مطار تونس قرطاج الدولي امام العموم    بعد إهانتها للمعينة المنزلية: سوسن معالج تعتذر    رضوان الدربالي (مقيم بفرنسا) لا بديل عن اللمة العائلية بموطني.. فجلمة هي الهواء الذي اتنفسه    ليبيا..سلاح الجو التابع لحفتر يقصف عدة مواقع للوفاق في طرابلس    تونس: اندلاع حريق بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل بسمامة في القصرين    تعرضت الى عملية تحيل في المغرب .. الممثلة نورة العرفاوي تستنجد بالملك محمد السادس    عروض اليوم    تونس: خروج المترو عدد 4 عن السّكة    انتعاش معتبر في إنتاج الطماطم الفصلية    3 سبتمبر المقبل: الكشف عن شعار مونديال قطر 2022    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 21 أوت 2019    انخفاض في المبادلات مع الخارج وعجز الميزان التجاري الغذائي يتواصل    القيروان .. لهم المليارات وللفلاح مجرد مليمات ..الفلاّحون يتهمون مصانع التحويل بالابتزاز والتغول    تبيع الأوهام: إمرأة تسلب الشباب أموالهم مقابل ''عقود عمل'' بالخارج    تغيير منتظر لملعب و توقيت مباراة النادي الإفريقي و الملعب التونسي    رغد صدام حسين تنشر رسالة نادرة لوالدها بخط يده (صورة)    زوجة تروي حكايتها: شقيق زوجي يتحرش بي ويراودني…ويسعى للإختلاء بي!    صفاقس: الصيدليات تشكو نقصا في التزويد والمواطن يستغيث من غياب بعض الأدوية    لرشاقتك ..طبّقي رجيم الكمون وتخلّصي بسهولة من الدهون الزائدة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفضيحة الجنسية لأشهر قارئ للقرآن تهز إيران
نشر في الصباح نيوز يوم 26 - 10 - 2016

لا تزال فضحية الاتهامات الجنسية لواحد من أشهر رجال الدين في إيران المقربين من المرشد الأعلى على خامنئي، تهز مواقع التواصل الاجتماعي مما وضع السلطة القضائية في البلاد المتهمة بتجاهل الدعاوى في موقف حرج.
ويواجه سعيد طوسي أشهر قارئ للقرآن في إيران، دعاوى تتهمه بالاعتداء الجنسي على طلابه.
ففي واقعة غير مسبوقة، اتهم ثلاثة رجال المقرئ سعيد طوسي بالاعتداء الجنسي والاغتصاب، عندما كانوا في سن 12 و13 عاما، بحسب صحيفة الغارديان البريطانية.
وظهرت الادعاءات للعلن للمرة الأولى عبر مواقع التواصل، التي لها حضور كبير في إيران في غياب حرية الصحافة.
وتحدث بعض الضحايا علنيا لشبكة التلفزيون الفارسي التابعة لإذاعة صوت أميركا، بعدما لم تجد دعواتهم إلى العدالة أي صدى لدى النظام القضائي.
وتناولت وسائل إعلام محلية، من بينها الصحيفتين الإصلاحيتين شرق واعتماد، تقارير تتحدث عن اعتداءات جنسية قام بها طوسي الذي يبلغ من العمر حاليا 46 عاما.
وأصدر طوسي بيان أنكر فيه الاتهامات، واصفا إياها محض أكاذيب تهدف إلى تشويه صورة المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي.
وينظر كثير من الشباب المتحمس لتوسي على أنه نموذج يحتذى به كونه واحد من أفضل قارئي القرآن في إيران وحائز على جائزتين عالميتين في تلاوة القرآن.
ويؤدي طوسي تلاوة القرآن في وجود خامنئي في مناسبات عديدة، ما يعني أنه من الدائرة المقربة للزعيم الإيراني.
وبحسب صوت أميركا، فقد أقيمت العديد من الدعاوى قبل أربع سنوات ضد توسي، والذي اتهم في بادئ الأمر قبل إسقاط التهم لاحقا.
وكسر الضحايا الذين ينتمون لعائلات ذات خلفية دينية محافظة، حاجز الصمت تدريجيا بالحديث مع صوت أميركا والخدمة الفارسية في هيئة الإذاعة البريطانية، بعدما فقدوا الأمل في إحالة الأمر إلى القضاء.
اتهامات عديدة
وبحسب الغارديان، فقد توالت الاتهامات بالاعتداء الجنسي على توسي، حيث تحدث 10 أشخاص حتى الآن عن تعرضهم لاعتداءات.
وقال أحد الضحايا إنه تعرض للتحرش عندما كان بصحبة طوسي خارج البلاد للمشاركة في مسابقة للقرآن، موضحا:" تلمس جسدي بينما كنا في الطائرة، لقد تحرش بي".
وأضاف:" عندما وصلنا إلى الفندق، كان من المفترض أن ننزل في غرفتين، لكنه رتب الأمر من أجل أن ننزل في غرفة واحدة".
وتابع:" كان عمري حينها 12 عاما. لقد غدر بي، فبينما كنت أستحم، دخل الحمام عاريا.. كنت في صدمة ولم أستطع الصراخ، فقد توقف عقلي.. وقد فعل فعلته".
وقال شخص آخر إنه اقترب من طوسي لأنه كان متحمسا للتعلم من وأحد من أفضل أساتذة التلاوة.
وأضاف:" أخذني إلى حمام عام وهناك فعل فعلته بي، متذرعا بأنه يقوم بتدليكي". وروى أن طوسي كان مرعوبا بعد ذلك وتوسل إليه بعدم إخبار أي أحد.
وذكر ضحية ثالث أنه تعرض للاعتداء الجنسي أيضا بذريعة "التدليك".
وليس من الواضح إلى أي مدى وصلت الإجراءات القانونية في قضية توسي، لكن انتشار الأمر أجبر السلطات على القول بأن القضية لم تغلق بعد وأنها لا تزال قيد التحقق.
وقال المتحدث باسم القضاء غلام حسين محسني إن أربعة من الضحايا رفعوا دعاوى قضائية، وقد أحيلت لقاض متخصص للنظر فيها.
ودافع رئيس السلطة القضائية آية الله صادق لاريجاني، الاثنين، عن مؤسسته في تعليقات تحمل تحذيرا للضحايا، بقوله، إن الذين تعاونوا مع وسائل إعلام معادية، يجب أن يعاقبوا.. لذا فنحن نعرف من هو مخلص للثورة ومن ضدها" (وكالات)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.