تونس تنجح في انتاج 500 ميغاواط من الطاقة الشمسية بتعريفة قياسية    السفينة الشراعية العسكرية الجزائرية ملاح ترسي بميناء حلق الوادي    بطولة امم افريقيا للكرة الطائرة: المنتخب التونسي يفوز على نظيره البوتسواني 3-صفر    النادي الإفريقي: 33 لاعبا في انطلاق تربص حمام بورقيبة    سيدي بوزيد/ زوج شقيقة ارهابي من جند الخلافة يهدد نساء اجواره ويمنعهن من الخروج للشارع    نبيل بفون: 149 قائمة تقدمت للاتنتخابات التشريعية في اليوم الأول    الخارجية الإسرائيلية: وصول صحفيين سعوديين وعراقيين.. وسيلتقون بأعضاء الكنيست    هنيد ينتقل إلى نادي سلافيا براغا التشيكي مقابل مبلغ هامّ للسّي آس آس    نبيل بفون.. الهيئة ستنظر مع وزارة الماليّة في الإشكال الذي تعرّض له النائب زهير المغزاوي وفي مسألة استخلاص المنح العمومية عبر مبدأ التضامن    وزير الدفاع يوضح سبب نزول الطيار الليبي بتونس    استقالة 4 أعضاء من المكتب الجهوي للتيار الديمقراطي بالقصرين    تجميد الأرصدة البنكية لشركات جهوية للنقل البري    سليانة: شاحنات الجيش الوطني تشرع في إجلاء الحبوب المجمع بالهواء الطلق    اعترافات « الزعيم » المتهم بتهريب ذهب بقيمة 5 ملايين دينار كشفت عن تورط عون امن (متابعة)    الجيش الوطني الليبي يتقدم على كافة المحاور نحو طرابلس    مهرجان جربة أوليس الدولي ..عندما تتمايل الحروف بين أجراس الموسيقى على مسرح الهواء الطلق    مرتجى محجوب يكتب لكم: كلنا فداء للوطن ...    القصرين وتطاوين..حجز شاحنتي نقل محمّلة ببضاعة مهرّبة    ماجد المهندس يخضع لعملية تجميل.. ما الذي تغير في وجهه؟    كارول سماحة تُغازل الجمهور التونسي قبل حفلها في قرطاج    القيروان..القبض على شخص محكوم ب 10 سنوات سجنا    عملية بيضاء لحجيج الجنوب    الترجي الرياضي..الغاني بونسو ضمن المجموعة .. وود ضد فريق ايفواري    ‘أغنّي الحبّ وسط هذه الحرب”.. يوسف الشاهد يوجه رسالة إلى خصومه من حفل “سولكينغ”    بنزرت : بطاقة ايداع بالسجن ضدّ المتهم بقتل شخص والاعتداء على المواطنين بمدينة راس الجبل    البرلمان يرفض اتفاقا ماليا بسبب عدم توفر النصاب القانوني لتمريره    تأسيس حزب سياسي جديد تحت اسم “حزب الجبهة الشعبية    سليانة :شاحنات الجيش الوطني تشرع في إجلاء كميات الحبوب المجمعة بالهواء الطلق    الأسعد الدريدي ل"الصباح الأسبوعي": اسم النادي الافريقي يستحق المجازفة .. وخماسي بارز في الطريق    بالفيديو/ فايا يونان لالصباح نيوز: التمثيل خطوة مؤجلة وهذه أسباب غنائي بالعربية الفصحى    غيلان الشعلالي يلتحق بالدوري التركي    بعد غياب أسبوعين ..رئيس الجمهورية يعود للظهور    حلق الوادي: ''حوّات'' يُهشّم رأس زميله ويفقأ عينه    بطولة افريقيا للكرة الطائرة..المنتخب يواجه بوتسوانا في المنزه    فتح باب الترشح للمدرسة التطبيقية للحرف المسرحية، إختصاص ممثل الدورة السادسة 2019 / 2021    نابل: مداهمة مصنع طماطم بدار علوش بصدد تفريغ علب الطماطم منتهية الصلوحية و اعادة تعبئتها    مهرجان صفاقس : حفل ناجح لفايا يونان واللّيلة عرض "الزيارة" (صور)    توننداكس يستهل معاملات حصة الاثنين متراجعا بنسبة 23ر0 بالمائة    تسريبات/ الشّاهد و السبسي لا يتواصلان منذ خروجه من المستشفى.. وهذه التفاصيل    الكيان المحتل يهدم منازلا على مشارف القدس وسط إحتجاجات فلسطينية    وفاة يوكيا أمانو مدير وكالة الطاقة الذرية    الخطوط التونسية تقدم برنامجا خاصا برحلات الحج    الإنسان عقل وضمير ووجدان    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    بسبب إرتفاع الحرارة.. العقارب والأفاعي تشن الهجوم 20 ألف ملدوغ سنويا ووفيات بالسموم..    لطفي بوشناق يغني للوطن في مهرجان جرش    اليوم: طقس صاف والحرارة تصل إلى 39 درجة    الهند.. الصواعق والأمطار تقتل 32 شخصا    مدير وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية ل"الصباح الأسبوعي": هذه الامتيازات التي منحها القانون الجديد للاستثمار الفلاحي والباعثين الشبان    حصيلة حملات الشرطة البلدية على امتداد ال24 ساعة الأخيرة    أول صدام بين رونالدو ومدرب يوفنتوس الجديد    القصرين : تقدم أشغال عدد من مشاريع البنية التحتية    الملح يسبّب أمراضا خطيرة    ظهور الحب في اللسان    نصائح جدتي ..معالجة مشكل ثقل اللسان    ريحة البلاد .. بلال بن أحمد قرمبالية..سنمثل تونس أحسن تمثيل في الخارج    معهم في رحلاتهم    5 نصائح لتشجيع طفلك .. على تناول الأكل الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تداعياته الاقتصادية وخيمة.. نحو ترفيع ثالث في نسبة الفائدة المديرية
نشر في الصباح نيوز يوم 31 - 05 - 2017

في ظرف أقل من شهر أقر البنك المركزي زيادة في نسبة الفائدة المديرية حيث كان الترفيع الأول ب50 نقطة يوم 26 أفريل المنقضي لترتفع النسبة من 4.5 إلى 4.75، وفي 23 من الشهر الجاري وعقب اجتماعا لمجلس إدارة البنك اقر المجلس الترفيع في نسبة الفائدة المديرية للبنك المركزي ب 25 نقطة أساسية لتنتقل النسبة بذلك إلى 5 %. ومن المنتظر الذهاب نحو زيادة أخرى في الأيام القادمة.
ولئن علّل البنك المركزي قراره بالترفيع في نسبة الفائدة المديرية بسعيه لمواصلة العمل على مواجهة الضغوط المتزايدة على مستوى الأسعار والمدفوعات الخارجية وتفادي آثارها السلبية على الانتعاشة التي شهدها النشاط الاقتصادي خلال الثلاثية الأولى من السنة الحالية.
أعرب الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية عن استغرابه من قرار البنك المركزي، خاصة وأن الأمر، حسب بيان صادر اتحاد الأعراف يتعلق بزيادة ثانية في ظرف شهر واحد بعد الترفيع ب50 نقطة يوم 26 أفريل 2017 معتبرا أن هذه الزيادة جاءت بعد ظهور بوادر إنتعاشة إقتصادية، ومؤشرات إيجابية في نسبة النمو، وقد يؤثر سلبا على المنحى الإيجابي للمؤشرات الاقتصادية المسجلة تحديدا خلال الثلاثي الأول من السنة، مؤكدا أنه ينطوي على مخاطر حقيقية بالنسبة إلى المؤسسة، وستكون له تداعيات سلبية على تنافسيتها، فضلا عن كونه يمثل رسالة سلبية للمستثمرين لأنه سيزيد في كلفة الإستثمار.
المؤسسة ضحية
كما اعتبر إتحاد الأعراف أن «المؤسسة أصبحت ضحية للعديد من القرارات المجحفة، وما فتئت تتلقى الضربات الموجعة الواحدة تلو الأخرى على غرار الضريبة الاستثنائية على المؤسسات لقانون المالية لسنة 2017، والزيادة في الأجور، وانهيار قيمة الدينار التونسي، والترفيع في المعاليم الديوانية وفي نسب الأداء على القيمة المضافة، كما أنها تعاني من عدم استقرار التشريعات والقرارات، فضلا عن المناخ العام الذي تنشط فيه المؤسسة وخاصة تفشي التجارة الموازية والتهريب».
كما أشار إلى أن هذه الزيادة التي وقع تبريرها بالعمل على الحد من التضخم، لن تحل المشكل لأن إرتفاع التضخم يكمن في عوامل وسياسات أخرى.
ودعا الإتحاد تبعا لذلك، الجهات المعنية إلى إقرار الإجراءات المناسبة التي تأخذ بعين إعتبار مصالح المؤسسة، والتشاور معه حول الملفات التي لها علاقة مباشرة بنشاط المؤسسة الاقتصادية.
وفي هذا الصدد أكد الخبير الإقتصادي رضا قويعة ل»الصباح» ان هذه الزيادة جاءت قبل دخول شهر رمضان الذي يكثر فيه الاستهلاك.
ضرب القروض الاستهلاكية
معتبرا ان هذا الإجراء جاء للضرب والتقليص من القروض الاستهلاكية التي تكثر في هذا الشهر وخاصة خلال الصيف معتبرا ان من إيجابيات الزيادة التخفيض من تزايد الطلب في هذه الفترة على هذا النوع من القروض التي ستصرف حسب رأي البنك المركزي في الكماليات في حين ان هذه الكماليات من شأنها ان تكون حافزا للدفع الاقتصادي كونها ستدخل حركية على العديد من القطاعات.
وواصل الخبير الاقتصادي مشددا على ان هذه الزيادة لن تكون ذا تأثير على المستهلك العادي الذي لن يلمس هذا الترفيع لأن القروض التي يتحصل عليها صغيرة ونسبة الفائدة التي توظف عليها ضعيفة. وأوضح أنه في المقابل ستكون لهذه الزيادة تداعيات سلبية على الاقتصاد الوطني ككل رغم أن أي زيادة تكون مدروسة من حيث الأهداف والنتائج كونها ستؤثر سلبا على القروض التي يتحصل عليها المستثمرون على اعتبار أن هذا الترفيع يزيد من تكلفة الاستثمار.
تبعات وخيمة على الاقتصاد
وبين ان هذه الزيادة ستكون لها تبعات وخيمة على الاقتصاد الوطني كونها ستتسبب في الحد من الإستثمار رغم ان بلادنا في حاجة ماسة إلى خلق استثمارات جديدة على اعتبار ان الإستثمار هو أحد أهم محركات الاقتصاد إذ أنه يدفع بالنمو ويخلق حركية إقتصادية في المنطقة التي سيحدث فيها كما يساهم في خلق مواطن شغل جديدة.
حنان قيراط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.