عادل الجربوعي: نثمن مبادرة السبسي وسنوحد العائلة الندائية    في بلاغ لها وزارة الداخلية تردّ على سفيان طوبال    بعد 130 عاما: العالم يودع الكيلوغرام القديم    راشد الغنوشي: عبير موسي ظاهرة عابرة    مجلس جامعة قرطاج يستنكر تهديد ممثلي "اجابة" لرئيسة الجامعة ونائبتها    بعد اتهامه مدير عام بالتواطؤ في تسريب فيديو "الرشق"..وزارة الداخلية ترد على سفيان طوبال وتوضح    حسين محنوش: مجرمون محترفون ومجموعات مهيمنة على التلفزة الوطنية وراء غيابي    بورصة تونس تقفل حصة الاثنين على انخفاض    راشد الغنوشي: نبحث عن العصفور النادر ليكون مرشحنا في الانتخابات الرئاسية    حالة الطقس ليوم الثلاثاء 21 ماي 2019    الاختبارات التقييمية الموحدة لتلاميذ السنة السادسة ابتدائي: المدرس لن يصحح تحارير تلاميذه وذلك بالنسبة للمؤسسات التربوية العمومية والخاصة    الهيئة العليا المستقلة للانتخابات تفتح باب الترشح لعضوية الهيئات الفرعية للانتخابات    'بالفيديو: إصابة شيرين رضا خلال برنامج 'رامز في الشلال    القطار: وفاة شخصين في حادث اصطدام قطار بسيارة خفيفة    النادي الصفاقسي والنجم الساحلي على الوطنية الاولى ويحكمها ضابط شرطة مصري    تسريح 1200 عامل من الخطوط التونسية بالشراكة مع اتحاد لشغل    مجلة الحياة الثقافية تحتفي في إصدارها الجديد بالأديبة نافلة ذهب    السعودية تعترض صاورخيْن متجهين لمكة وجدّة    ماذا يحدث داخل جسمك وقت الصيام    صفاقس: ضبط 19 شخص من أصول إفريقية كانوا بصدد التحضير لاجتياز الحدود البحرية خلسة    العاصمة: القبض على 4 أشخاص مورطين في سرقة مركب ثقافي    رئيس مصلحة حفظ الصحّة بسوسة ل"الصباح نيوز": حجز رؤوس أغنام وقوائم أبقار ولحوم زوائد بمستودع عشوائي    بمناسبة عيد الفطر: تخفيضات استثنائية على ملابس الأطفال    ''الكاف: القبض على مروّجة ''زطلة    بدعوى من ملك السعودية: رئيس الجمهورية يشارك في أشغال القمة الإسلامية والقمة العربية الطارئة    مدنين: حجز حوالي 2.5 طن من المواد الغذائية المدعمة كان يعتزم أصحابها توزيعها خارج المسالك القانونية    كروس يمدد عقده مع ريال مدريد الى غاية 2023    السعودية.. اعتراض صواريخ حوثية باتجاه مكة وجدة    غوغل تعلق بعض معاملاتها مع هواوي    حمدي الحرباوي افضل هداف في البطولة البجليكية هذا الموسم    سيدي بوزيد: تسجيل 182 مخالفة اقتصادية خلال النصف الاول من شهر رمضان    المنستير: تشريك السياح في الدورة السادسة لتظاهرة ''شعبانية الأجيال''    مُنع من جمع ''المهبة'': إمام يغادر المسجد بعد الركعة الرابعة    “المصدر” يقدم لكم دبارة اليوم الخامس عشر من شهر رمضان    تجميد نشاط حكمي نصف لقاء الترجي والنجم في كرة اليد    كأس الكونفدرالية: نهضة بركان يفوز على الزمالك في ذهاب النهائي    أخبار الترجي الرياضي .. البطولة «محسومة» والعيون على تاج افريقيا    خوخ مُسرطن في تونس: هيثم الزناد يوضّح؟    أخبار شبيبة القيروان...الفريق يدفع ثمن إضراب اللاعبين    تجنّبوه.. السهر في رمضان له تأثيرات سلبية على الصحة    التين والزيتون .. اهم فوائد التين المجفف وزيت الزيتون    مجزرة دموية في ملهى ليلي بشمال البرازيل    مصر.. مقتل إرهابيين في عدد من المداهمات    تمرد في سجن بطاجيكستان.. والحصيلة 32 قتيلا    مجلة لها : هذا سر اكتئاب عائشة عثمان وسبب تواجدها في أميركا    في رسالة من محمد عمار شعابنية إلى عبد القادر مقداد ..عُد يا صديقي.. الركح يشتاق إليك    الخميس القادم في دار حسين .. «مراوحة» الزين الحداد ..رحلة طربية مع أغنيات نادرة    عين على التليفزيون ..تستفز المشاهدين بومضة اشهارية سخيفة.. «أوريدو»... نحن لا نريدك    قليبية ..حجز 200 كلغ من مادة الفارينة المدعمة و200 كلغ من السكر    شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم .. الحلم    كتاب الشروق المتسلسل ..علي بن أبي طالب (15) وليمة ل 4 آلاف ضيف    كتاب الشروق المتسلسل... هارون الرشيد بين الاسطورة والحقيقة    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    نادال يهزم ديوكوفيتش ويحصد لقبه التاسع في إيطاليا    مميزات الجهات . . قابس: منتوجات سعف النخيل    «الشروق» في السوق المركزية .. الدجاج والغلال في نزول.. والطماطم «تحت الطاولة»!    التين والزيتون ..تخفيض الوزن    الصيدلية المركزية تعتزم اعادة جدولة ديون المستشفيات العمومية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تداعياته الاقتصادية وخيمة.. نحو ترفيع ثالث في نسبة الفائدة المديرية
نشر في الصباح نيوز يوم 31 - 05 - 2017

في ظرف أقل من شهر أقر البنك المركزي زيادة في نسبة الفائدة المديرية حيث كان الترفيع الأول ب50 نقطة يوم 26 أفريل المنقضي لترتفع النسبة من 4.5 إلى 4.75، وفي 23 من الشهر الجاري وعقب اجتماعا لمجلس إدارة البنك اقر المجلس الترفيع في نسبة الفائدة المديرية للبنك المركزي ب 25 نقطة أساسية لتنتقل النسبة بذلك إلى 5 %. ومن المنتظر الذهاب نحو زيادة أخرى في الأيام القادمة.
ولئن علّل البنك المركزي قراره بالترفيع في نسبة الفائدة المديرية بسعيه لمواصلة العمل على مواجهة الضغوط المتزايدة على مستوى الأسعار والمدفوعات الخارجية وتفادي آثارها السلبية على الانتعاشة التي شهدها النشاط الاقتصادي خلال الثلاثية الأولى من السنة الحالية.
أعرب الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية عن استغرابه من قرار البنك المركزي، خاصة وأن الأمر، حسب بيان صادر اتحاد الأعراف يتعلق بزيادة ثانية في ظرف شهر واحد بعد الترفيع ب50 نقطة يوم 26 أفريل 2017 معتبرا أن هذه الزيادة جاءت بعد ظهور بوادر إنتعاشة إقتصادية، ومؤشرات إيجابية في نسبة النمو، وقد يؤثر سلبا على المنحى الإيجابي للمؤشرات الاقتصادية المسجلة تحديدا خلال الثلاثي الأول من السنة، مؤكدا أنه ينطوي على مخاطر حقيقية بالنسبة إلى المؤسسة، وستكون له تداعيات سلبية على تنافسيتها، فضلا عن كونه يمثل رسالة سلبية للمستثمرين لأنه سيزيد في كلفة الإستثمار.
المؤسسة ضحية
كما اعتبر إتحاد الأعراف أن «المؤسسة أصبحت ضحية للعديد من القرارات المجحفة، وما فتئت تتلقى الضربات الموجعة الواحدة تلو الأخرى على غرار الضريبة الاستثنائية على المؤسسات لقانون المالية لسنة 2017، والزيادة في الأجور، وانهيار قيمة الدينار التونسي، والترفيع في المعاليم الديوانية وفي نسب الأداء على القيمة المضافة، كما أنها تعاني من عدم استقرار التشريعات والقرارات، فضلا عن المناخ العام الذي تنشط فيه المؤسسة وخاصة تفشي التجارة الموازية والتهريب».
كما أشار إلى أن هذه الزيادة التي وقع تبريرها بالعمل على الحد من التضخم، لن تحل المشكل لأن إرتفاع التضخم يكمن في عوامل وسياسات أخرى.
ودعا الإتحاد تبعا لذلك، الجهات المعنية إلى إقرار الإجراءات المناسبة التي تأخذ بعين إعتبار مصالح المؤسسة، والتشاور معه حول الملفات التي لها علاقة مباشرة بنشاط المؤسسة الاقتصادية.
وفي هذا الصدد أكد الخبير الإقتصادي رضا قويعة ل»الصباح» ان هذه الزيادة جاءت قبل دخول شهر رمضان الذي يكثر فيه الاستهلاك.
ضرب القروض الاستهلاكية
معتبرا ان هذا الإجراء جاء للضرب والتقليص من القروض الاستهلاكية التي تكثر في هذا الشهر وخاصة خلال الصيف معتبرا ان من إيجابيات الزيادة التخفيض من تزايد الطلب في هذه الفترة على هذا النوع من القروض التي ستصرف حسب رأي البنك المركزي في الكماليات في حين ان هذه الكماليات من شأنها ان تكون حافزا للدفع الاقتصادي كونها ستدخل حركية على العديد من القطاعات.
وواصل الخبير الاقتصادي مشددا على ان هذه الزيادة لن تكون ذا تأثير على المستهلك العادي الذي لن يلمس هذا الترفيع لأن القروض التي يتحصل عليها صغيرة ونسبة الفائدة التي توظف عليها ضعيفة. وأوضح أنه في المقابل ستكون لهذه الزيادة تداعيات سلبية على الاقتصاد الوطني ككل رغم أن أي زيادة تكون مدروسة من حيث الأهداف والنتائج كونها ستؤثر سلبا على القروض التي يتحصل عليها المستثمرون على اعتبار أن هذا الترفيع يزيد من تكلفة الاستثمار.
تبعات وخيمة على الاقتصاد
وبين ان هذه الزيادة ستكون لها تبعات وخيمة على الاقتصاد الوطني كونها ستتسبب في الحد من الإستثمار رغم ان بلادنا في حاجة ماسة إلى خلق استثمارات جديدة على اعتبار ان الإستثمار هو أحد أهم محركات الاقتصاد إذ أنه يدفع بالنمو ويخلق حركية إقتصادية في المنطقة التي سيحدث فيها كما يساهم في خلق مواطن شغل جديدة.
حنان قيراط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.