وزير الشؤون الدينية يعاين الاعتداء على جامع الرحمان بالمرسى    "اسمنت قرطاج" ترفّع في رأسمالها ليصل إلى 395 مليون دينار    بلاغ حول تذاكر الدخول لمباراة النادي الصفاقسي وشبيبة القيروان    الفخفاخ يلتقي نبيل القروي    حفتر: صبرنا نفد.. وسنوقف إطلاق النار في هذه الحالة    ترامب يعاقب عائلة معمر القذافي...    حول جوازات السفر الدبلوماسية للنواب / زهير حمدي: لا حق لكم... واصراركم يثير شبهة البحث عن الحصانة للإفلات من المحاسبة..    دورة اتحاد شمال افريقيا لكرة القدم النسائية : تعادل المنتخب التونسي مع نظيره الجزائري    كورونا يصل تل أبيب    حراك تونس الإرادة يدعو حكومة الفخفاخ إلى ترك الحسابات الحزبية والاستجابة لانتظارات الشعب    حجز 9 أطنان و 140 كغ من الشعير العلفي في الروحية    رمضان 2020 .. ريم بن مسعود تنضم لمسلسل عربي ضخم    الجزائر: تبون يحذر من محاولات تحريض المحتجين على العنف    “علاقة قرابة بين كاتبة دولة في الحكومة الجديدة وقيس سعيد”: شقيق الرئيس يوضح ويكشف..    الاطاحة بشاب مسلّح يحوم في محيط مؤسّسة تربويّة ببنزرت    حكيم بن حمودة ل"الصباح": "الوضع الصناعي ليس سوداويا كما يروج له"    بين النائبين بين عبد اللطيف العلوي وياسين العياري : حرب تدوينات على الفايسبوك واتهامات بالمثلية الجنسية (التفاصيل)    ضباب كثيف يحجب الرؤية بالطريق السيارة تونس باجة    وزارة الشؤون الدينية تجدد الدعوة لإقامة صلاة الاستسقاء    النادي الافريقي يبرم أوّل صفقاته الصيفيّة    يهُم الترجي الرياضي و النّجم السّاحلي…بلد جديد يطلب إستضافة نهائي رابطة الأبطال الإفريقية    قرمبالية الرياضية .. إختبار هام للمدرب الجديد أمام شبيبة العمران    باجة : وقفة احتجاجية للفلاحين للمطالبة بتوفير الشعير    قصر قفصة.. إصابة أكثر من 11 شخصا في حادث مرور    نابل.. أحداث عنف بالمعهد النموذجي    الموت يفجع سلطان الطرب جورج وسوف    وزيرة الشؤون الثقافية الجديدة شيراز العتيري.. التحديات كثيرة والبناء على الأسس الصلبة لمنجزات السابقين مطلوب    انفجار قنبلة بالقيروان.. وهذه حصيلة الاصابات    فيروس "كورونا" يفتك بنزلاء 5 سجون في الصين    شبح الجفاف يخيّم على البلاد : التوانسة بين "ربي يرحمنا".. و"كان صبت اندبي وكان حبست اندبي"    فيديو: التونسية زوجة قصي خولي تنهار وتكشف عن سبب توتر العلاقة بينهما؟!    ألفا بلوندي يتزوج تونسية    بالفيديو: من هي''زوجة'' قصي خولي ..إبنة فنانة تونسية شهيرة ؟    تونس: هل سيتمّ التخفيض في تسعيرة الحجّ ؟    رابطة نابل لكرة القدم .. مواجهة ساخنة بين منزل تميم وبئربورقبة    مستجدات كورونا...2118 قتيلا وأحلام رياضيي الصّين في مهب الريح    بمشاركة 25 دولة.. تنظيم المهرجان العالمي للشطرنج بجربة    فيلم «مشكي وعاود» ... عندما يتحول بياع الخمر إلى أمير داعشي    عروض اليوم    في محطة المترو باب العسل : القبض على منحرف سلب هاتف راكب    تعويض الفلاحين عن الأضرار    الإيرانيون ينتخبون برلمانهم    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 21 فيفري 2020    مستقبل سليمان .. التريكي يعود و بوشنيبة في المحور    المسؤولية أمانة عظمى    منبر الجمعة: بشّروا ولا تنفّروا    11 أمريكيا ينقلون فيروس "كورونا" من سفينة "أميرة الألماس" إلى الولايات المتحدة    سعيا إلى الترويج للسياحة البديلة في أوروبا: روني الطرابلسي يلتقي وفدا إعلاميا هاما من ألمانيا    "كورونا" يطير بأسعار الذهب إلى أعلى مستوى    توقعات الطقس لليوم الجمعة 21 فيفري 2020    الزواغي وشبيل تحت مجهر القدامى....اختيار رائد تأخر نسبيا    الصين: أول لقاح لكورونا سيجرّب في أفريل..    أمّ لا تعرف الرحمة: تقتل ابنها الرضيع ضربا بحجارة على رأسه…من أجل عيون عشيقها!    بتهمة الكذب.. حكم بسجن مستشار ترامب 40 شهرا    تاجروين: تفكيك شبكة تهريب وحجز مخدرات ومواد تجميل خطيرة    سمير بالطيب: موسم جني الزيتون تقدم بنسبة 78 بالمائة، حتى 14 فيفري    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 20 فيفري 2020    ''بالفيديو: عالم أزهري ''طلاق المصريين الشفوي لا يقع لأنهم يقولون طلاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد البيض الملوث بمبيدات سامة.. فضيحة كبرى غذائية عالمية جديدة!
نشر في الصباح نيوز يوم 07 - 10 - 2017

بعد فضيحة البيض الملوث التي طالت 9 دول أوروبية والمداهمات في بلجيكا وهولندا حول استخدام مبيد حشري في مزارع تربية الدواجن في هولندا،والذي أدى استخدامه إلى أزمة البيض الملوث التي طالت تسع دول أوروبية، ظهرت فضحية عالمية اخرى جديدة
رُصدت آثار لمبيدات حشرية سامّة في 75 % من كميات العسل المنتجة في العالم كله، ما يثير القلق حول بقاء النحل الذي يؤدي دورا حاسما في تلقيح النبات.
وأظهرت نتائج تحليل 198 عيّنة من العسل منتجة في مختلف أنحاء العالم وجود آثار لمبيدات سامّة. وهذه الآثار، وإن كانت نسبتها متدنيّة بحيث لا تؤثر على صحة الإنسان، إلا أنها تثير القلق على النحل وإمكانية بقائه في ظل استخدام هذه المبيدات، بحسب ما جاء في دراسة نشرت في مجلة "ساينس".
ويعزز هذا القلق أن النحل يقوم بمهمة تلقيح 90 % من أهم الزراعات على الأرض. وقد لوحظ في السنوات الأخيرة تراجع كبير في أعداده واختفاء لأسراب كاملة.
ويقول كريس كونولي الباحث في علم الأعصاب الحيوي في جامعة "داندي" في مقال مرفق بالدراسة "هذه الاكتشافات مقلقة. النسبة العالية من المبيدات كافية لتؤثر على الوظائف الدماغية للنحل ويمكن أن تقوّض قدرتها على العثور على الغذاء وتلقيح مزروعاتنا ونباتنا".
وتعد المبيدات، التي يطلق عليها اسم "نيونيكوتينويد"، من العوامل الأساسية المسببة لانحسار النحل في العالم، وقد حظرها الاتحاد الأوروبي جزئيا منذ العام 2013.
وكانت العيّنات الآتية من أوروبا قبل دخول هذا الحظر حيّز التنفيذ تحتوي على نسب من هذه المبيدات، بحسب كونولي الذي أشار إلى ضرورة إجراء فحوصات إضافية لمعرفة أثر هذا الإجراء على العسل المنتج حديثا.
ركّز العلماء أبحاثهم على الأنواع الخمسة لمبيدات "نيونيكوتينويد" التي ظهرت في التسعينيات، وهي مشتقة من مادة النيكوتين وتصيب الجهاز العصبي للحشرات.
ويقول الباحثون في هذه الدراسة "في الإجمال، تحتوي 75 % من كل عينات العسل هذه على نوع واحد من هذه المبيدات". ومن بين العينات الملوّثة، 45 % يحتوي على نوعين، و10 % على أربعة أنواع أو الأنواع الخمسة كلها.
وكانت نسبة التلوّث الأكبر في عينات أميركا الشمالية (89 % من العيّنات الآتية من هناك) ثم آسيا (80 %)، ثم أوروبا (79 %)، ونسبة التلوّث الأدنى في أميركا الجنوبية (57 % من العينات).
وتشير هذه الدراسة إلى أن جزءا كبيرا من النحل في العالم مصاب على الأرجح بتأثيرات مبيدات "نيونيكوتينويد".
وحذّرت الأمم المتحدة في العام 2016 من أن 40 % من الأنواع اللافقرية الملقّحة، وخصوصا النحل والفراشات، قد تنقرض من العالم. علما أن عدد أنواع النحل في العالم يقدّر بعشرين ألفا.
وأقر الباحثون أن نتائجهم لم تكن مفاجئة، لكنهم دعوا إلى الالتفات بعناية إلى المخاطر التي تسببها هذه المبيدات.
وقال جوناثان ستوركي المتخصص في شؤون النبات، والذي لم يشارك في هذه الدراسة "المستوى المرتفع (حتى 56 نانوغرام في الغرام الواحد) يدل على أن هناك تأثيرا على سلوك النحل وصحّة مستعمراته".
وذكّر بدراسات أثبتت أن نسبة 9 نانوغرام في الغرام الواحد كافية لتقليص قدرة النحل على الإنجاب، مشيرا إلى الأثر المضاعف لتراكم هذه المواد في الطبيعة ودوره في انحسار النحل.(وكالات(


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.