استقالة المدير الجهوي للصحة بصفاقس    وزير إسرائيلي يكشف عن اتصالات سرية بالسعودية    فشل مفاوضات تشكيل حكومة في ألمانيا    مشروع تونس يدعو الحكومة إلى إعلان موقف واضح من عودة الرق في ليبيا    حادث مرور يودي بحياة نقيب بوحدات التدخل    حالة الطقس: الحرارة تتراوح بين 13 و21 درجة    كولومبيا.. مقتل 14 وإصابة 35 آخرين بسقوط حافلة ركاب في وادي    وزارة الثقافة تنعى مصمم الأزياء العالمي عز الدين علية    المدير الجهوي للصحة بصفاقس يعلن استقالته من منصبه    تركي بذراع واحدة يبرع في رياضة رمي السهام    فلة الجزائرية تؤكّد أنّها لا تستغل صحتها لاستعطاف الآخرين    تعرف على أغرب عادات النجوم    شمع العسل يساعد على تقليل الإجهاد وتحفيز النوم    لذاكرة حديدية وتركيز قوي تناول هذه الأطعمة    وزير التجارة: أسعار البطاطا ستتراجع في الأيام القادمة    موغابي يوافق على التنحي من منصبه كرئيس لزمبابوي    عين جلولة: إختتام مهرجان النحل بسيدي حامد في دورته الثالثة    باجة: استقالة رئيس الأولمبي الباجي‎    رحيل سيدة الأعمال عواطف اللومي الغول    محمد المي: "مائوية البشير خريّف لفت نظر إلى أدبه بتصوّر ورؤية جديدين"    التوقعات الجوية لبقية اليوم وهذه الليلة    هذه ملكة جمال العالم لسنة 2017    رمادة: تسجيل 92 إصابة بمرض "اللشمانيا"‎    برهان بسيس :تونس تحتاج لرئيس مثل بن علي    جمال مسلم يدعو للتصدي إلى بوادر التضييق على الحريات    وزير التجارة في زيارة تفقد للسوق الاسبوعي بالجديدة    وزارة التجارة: البطاطا سينخفض سعرها خلال 10 أيام    قابس.. وفد وزاري يعاين أضرار الأمطار الأخيرة    النفيضة: خنزير يقتل طفلة ال4 سنوات ويصيب كهلا    فريانة.. حملة لمراقبة الأسعار بالسوق الأسبوعية وأخرى لمقاطعة المواد ذات الأثمان المرتفعة    توزر.. ورشة عمل حول الوقاية من الأمراض المنقولة جنسيا    عبير موسي: الحزب الدستوري الحر بصدد تكوين ثلة من الشباب لاقتراحها في القائمات الانتخابية القادمة    محمد صلاح هداف الدوري الانقليزي    فضيحة.. آلاف الاعتداءات الجنسية في قواعد الجيش الأميركي    الذهيبة – تطاوين: حجز 9200 علبة سجائر مهربة    إطلاق اسم الشهيد أشرف بن عزيزة على المدرسة الابتدائية بدار علوش    حكيم بن حمودة: تثبيت ترقيم إصدارات تونس من العملة الصعبة فيه تأكيد على دقة الاتفاقات بين الحكومة والمؤسسات المالية العالمية    سواريز يستفز حارس ليجانس بعد تسجيله الهدف الثاني    شاهد.. صاحبة "الكليب" الفاضح "منهارة" بعد إلقاء القبض عليها    لبنان يُقاطع اجتماع وزراء الخارجية العرب بالقاهرة    اطلاق سراح عدد من ابناء رمادة تم احتجازهم في نالوت الليبية    بوتفليقة ينوي الترشح لرئاسة خامسة    نانسي عجرم تودع عز الدين علية بكلمات مؤثرة    رسميا.. إعادة افتتاح المركز الثقافي والرياضي بالمنزه 6    مفتي الجمهورية: 1 ديسمبر ذكرى المولد النبوي الشريف    عين جلولة: إيقاف 4 أشخاص بينهم عسكري وممرض بحوزتهم جهاز كشف معادن    رونالدو "ينفجر" بعد مباراة أتلتيكو    سمير بالطيب :نسبة نمو القطاع الفلاحي لسنة 2018 ستكون ب9ر10 بالمائة    الاولوية لأصحاب الانخراطات في تذاكر مباراة المنزه بين الترجي و الملعب القابسي    معهد التغذية: 19 بالمائة من التونسيين مصابون بالسكري    سكتة قلبية تنهي حياة لاعب النادي الرياضي البنبلي    سكرة: الكشف عن رابع مسلخ عشوائي بمنطقة سيدي سفيان    التضامن: حجز خضروات معدة للبيع خارج المسالك القانونية    تجدّدت إصابته في مباراة ليبيا: علي معلول يبتعد عن الملاعب لأسبوعين    عطلة بثلاث أيام نهاية هذا الشهر؟    القيروان: المقرئ محمد البراق في ذمة الله    داعية سعودي يثير الجدل مجددا    4 تصرفات تغير سلوك طفلكِ العنيد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماهو سرّ اختلاف طول أصابعنا ؟
نشر في الصباح نيوز يوم 17 - 10 - 2017

السبابة والبنصر والخنصر والإبهام والوسطى، هي أسماء أصابع اليد، ولكل واحد من هذه الأصابع طول مختلف عن الآخر، كما أن قدراتها الحركية مختلفة،
فما هو سر اختلاف طول أصابعنا وأي إصبع هو الأقوى ولماذا؟
تحدثت الكثير من الدراسات عن وجود علاقة تربط بين طول الأصابع والصفات الفردية، صحيح أن لكل إصبع وظيفته وأن اختلاف طول الأصابع بين شخص وآخر له علاقة بحجم الكف، إلا أنه من المؤكد أن اختلاف طول أصابع الكفّ ليس عشوائيا، بل له تفسيره.
فوفقا لما ورد على موقع فوكوس الألماني، فإن اختلاف طول الأصابع يتيح للكف القيام بمهام كثيرة. ومن بين هذه الوظائف القدرة على التقاط الأشياء والإمساك بها. فأطراف الأصابع تقع على خط يشبه خط الاستواء المحيط بالكرة الأرضية، وهو ما يتيح للكفّ مسك الأشياء أو التقاطها بشكل أفضل. ولو كانت أصابع اليد متساوية في الطول لكان من غير الممكن للكف القيام بوظائفها بشكل صحيح. فالأصابع المتساوية في الطول قد تتيح للكف القبض على
القضبان الثخينة، بينما سيكون من غير الممكن القيام بمهام أخرى.
لماذا الإصبع الوسطى هي الأطول؟
تفسير طول الإصبع الوسطى وقصر الإصبع الخارجي والمعروفة بالخنصر، يعود إلى أن الهياكل القادرة على التحمل تنمو، بينما تتقلص الهياكل التي تكون قدرتها على التحمل أقل. ما يعني أن طول الإصبع الوسطى وقوتها يجعلها قادرة على حمل الأشياء أورميها، بينما لا تقوى الإصبع الصغيرة على القيام بذلك.
ورغم تفاوت قدرات الأصابع، إلا أن اختلاف طولها يسمح لنا القيام بمهارات حركية دقيقة سواء لدى القيام بأعمال حرفية أو تجارب علمية أو رسم لوحات فنية أو حتى القيام بمهام يومية مثل القدرة على مسك الأقلام للكتابة أو
أدوات المائدة لتناول الطعام.
علما أن تناسب الطول بين الإصبع الوسطى والبنصر والسبابة يعتمد على مستوى هرمون التستوستيرون أثناء الحمل، ما يعني أن شدة قصر السبابة بالنسبة للبنصر، يدل على ارتفاع مستوى هرمون التستوستيرون في الرحم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.