مستشفى الحبيب بورقيبة بصفاقس يستقبل جثامين 3 ضحايا في حادثة مركب الهجرة السرية التي جدت أمس    بعد انقلاب قطار قرمبالية اليوم: مصدر يكشف للصريح عن مخطط خطير وراءه رؤوس كبرى...التفاصيل    نابل: تسجيل 25 مخالفة اقتصادية وصحية خلال حملة رقابية مشتركة    بنزرت:القبض على منحرف خطير اختطف قاصرا وشقيقتها!    المنستير: النيابة العمومية تأذن بفتح تحقيق ضد منظم عملية هجرة سرية بشبهة محاولة القتل العمد    امطار غزيرة متوقعة نهاية الاسبوع بهذه المناطق    سيدي بوزيد: تكثيف الرقابة بأسواق الدواب استعدادا لعيد الاضحى    أردوغان: لن نرضخ لأولئك الذين أسسوا نظام رخاء لأنفسهم من خلال استغلال العالم    مستثمرون قطريون حرمهم الحصار من الوصول إلى ممتلكاتهم بالامارات    أكثر من مليوني مسلم يبدأون غدا في أداء مناسك الحج    مساء الخير ودعاؤكم مقبول ….محمد الحبيب السلامي        "داعش" يهاجم قوة أمريكية فرنسية بسوريا            غدا: انطلاق الحملة الوطنية لتجميع وتثمين جلود الأضاحي    في حملة للشرطة البلدية..214 عملية حجز و11 ازالة فورية    قرمبالية: انقلاب قطار لنقل البضائع و تعطل حركة المرور    عوسجة..معركة تنتهي بقتيل    مشروع التصوير الجوي للموانئ التجارية: تصوير مقاطع من موقع ميناء المياه العميقة بالنفيضة    بعد المناوشات أمس: تواصل الحملة الأمنية للتصدي للانتصاب الفوضوي بالعاصمة وحجز 100 ساطور و200 سكين!    عصام الشرايطي في طريق العالمية‎    عمران خان رئيس وزراء باكستان    مهرجان قرمدة : كريم الغربي و نور شيبة في الموعد    الحراك يحمل مسؤولية ''الأزمة المتعلقة بالمساواة في الميراث'' إلى منظومة الحكم الحالية    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان    تأجيل حفل الفنانة صوفية صادق إلى يوم السبت 25 أوت القادم على ركح مسرح الهواء الطلق برادس    الدورة 54 لمهرجان قرطاج الدولي تودّع جمهورها على شذى عطورات الفنان محمد علي كمون    صدور قانون التصريح بالمكاسب بالرائد الرسمي    رغم الأزمة الخانقة: استيراد الكماليات يتزايد ويفاقم العجز التجاري ...لمصلحة من هذا؟    خالد بن يحيى يحمل هؤلاء مسؤولية الفشل امام الاهلي!    صابر الرباعي يختتم مهرجان بنزرت بليلة لن تنسى    تأجيل اضراب اعوان الشركة التونسية للملاحة    كرة القدم: احالة ملف شكوى نجم المتلوي ضد الملعب القابسي إلى المكتب الجامعي    أقوال الصحف التونسية    تفكيك شبكة مختصة في بيع الخمور دون رخصة    قبلي: ادارة الغابات تعطّل مشروع تطهير معتمدية سوق الأحد    وزير الشؤون الدينية ل"الشاهد": الحجاج الفرادى لم يتعرضوا لأي أذى وهم بالإهتمام شأنهم شأن الحجيج الرسميين(فيديو)    مفاجأة: نيمار في طريقه إلى الريال بسبب...مشكل    أبطال افريقيا: التشكيل المحتمل للنجم الساحلي ضد بريميرو دي اوجوستو    سوسة.. القبض على 3 أشخاص من أجل السلب باستعمال العنف    فيديو: موهبة جديدة لرونالدو مع فريقه الجديد    راحة وقتية لميسي مع منتخب الأرجنتين    معز بن غربية: لم أقبل أن يقترن إسمي بإسم أساور وتمّ طردي من التاسعة    حسان الدوس يمتع جمهور مسرح بلاريجيا‎    مبروك الجندلي ويوسوفا مبينغي يوقعان للنادي البنزرتي    550 طفلاً مهاجراً ما زالوا محتجزين في الولايات المتحدة    حكايات جنسية : 3 ملاعق من العسل كل صباح تقوي حيواناتك المنوية    بعد "كيكي" : تحدّي السقوط الوهمي يجتاح الإنترنات!    إصابة شخصين بإطلاق للنار خلال مواجهة كروية في إحدى المدارس الأمريكية    حظك اليوم : كل برج وماذا يكره    إغتنموا هذه الأيام    جمعية الكاتبات المغاربيات بتونس تكرّم ألفة يوسف    في الغذاء دواء : اللوز نافع لمرض السكر    السعودية: لا حالات وبائية أو أمراض معدية بين الحجيج    عطلة الأعوان العموميين لعيد الأضحى    العلم يكشف: مصيبتان في ''المايونيز''    الزواج قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض خطيرة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المستاوي يكتب لكم : الدولة يمكن أن تطلب اصدار فتوى تبيح للتونسيين عدم اداء الحج

الحج الى بيت الله الحرام ركن من اركان الاسلام الخمسة الدليل على ذلك من القران الكريم قول الله تبارك وتعالى "ولله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا" وقول رسول الله عليه الصلاة والسلام "بني الاسلام على خمس شهادة ان لا اله الاالله وان محمدا رسول الله واقام الصلاة وايتاء الزكاة وصوم رمضان وحج اليبت لمن استطاع"
والاستطاعة بدنية "السلامة من العلل والامراض" ومالية "كلفة الحج والقيام على العيال الواجب عليه نفقتهم"
ويدخل في الاستطاعة الامن بحيث يامن الحاج في طريقه لاداء حجه من كل المخاطر
فاذا توفرت كل هذه الشروط وجب على من لم يحج حجة الاسلام وهي مرة واحدة في العمر ان يبادر باداء هذا الركن حتى تبرا ذمته امام الله قال رسول الله صلى الله عليه وسلم"حجوا قبل ان لاتحجوا"
والسؤال الذي يفرض نفسه هو هل يمكن اعتبار ما تمر بلاد من بلدان الاسلام من ظروف اقتصادية صعبة كما هو الحال بالنسبة لتونس مبررا يستند عليه لطلب استصدار فتوى من مفتي الجمهورية "وحبذا ان يكون ذلك من هيئة شرعية يراسها المفتي" لترك اداء الحج لعام اوكثر
اقول لا ن ذلك من صميم مهمة المفتي في بلاد ينص دستورها على ان دين الدولة هوالاسلام فان التكامل بين اطراف الدولة ضروري والتفاعل الايجابي مطلوب و بمعنى ادق يمكن للدولة ممارسة لصلاحياتها ان تستفتي في مثل هذه القضية
وقد قامت دول شقيقة في مسالة هي دون ركن الحج درجة اعني بذلك اقدام المغرب الشقيق في عام من الاعوام بطلب من لي امره الملك الحسن الثاني رحمه الله ان يترك المغاربة سنة الاضحية نظرا للظروف المناخية التي مر بها في ذلك العام ولاشك ان الملك قدعاد الى الهيئة العلمية في بلاده والتي يراس بنفسه مجلسها العلمي الاعلى باعتباره يحمل لقب امير المؤمنين وقد وقعت الاستجابة من طرف الشعب المغربى لهذا الرجاء المشروع الذي اقتضاه الظرف الذي هوعابر و في ذلك مراعاة للمصلحة والقاعدة تقول"حيثما وجدت المصلحة فثم شرع الله والضرر يزال وفي الحديث لاضرر ولاضرار"
بالنسبة لقضية الحال لابد ان يقدم طلب الفتوى من طرف الدولة معللا مدعوما بحيثيات مرقمة وحجج مقنعة بان هذا الطلب تدعمه خطة واضحة شفافة لاتشوبها اية شائبة في الترشيد لكل النفقات ليقتصر التوريد على الضروريات مما تقتضيه حياة التونسيين الصحية العلاجية وبه تتحرك عجلة التنمية وان اخراج العملة الصعبة يحجر فيما سوى ذلك بما في ذلك المنحة السياحية التي من الحيف السماح بها للسفر للسياحة اوحضور الدورات الرياضية وغير ذلك من مجالا ت استعمال العملة فيما ليس ضروريا فان السماح بذلك وطلب استصدار فتوى لترك الحج لايستقيم ولايمكن ان يجد تجاوبا ولاحجة قوية تدعم القناعة به
كان ذلك هو ما اجبت به اذاعة "اكسبريس اف ام "عندما استضافتني في اول هذا الاسبوع مشكورة في حصة مباشرة استضافت فيها معي رئيس نقابة الوعاظ الذي تقدم الى فضيلة الشيخ المفتي بطلب فتوى تجيز للتونسيين ترك اداء الحج لهذا العام


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.