القيروان.. تنسيقية "وينو السبيطار " تعبر عن رفضها لأعمال الشغب    سوسة.. ايقافات بالجملة لمنحرفين شاركوا في احداث الشغب    حاجب العيون.. إقتحام المستودع البلدي والإستيلاء على 40 دراجة و7 سيارات    قبلي: تدخل الوحدات الامنية لمنع تصاعد اعمال الشغب وإيقاف 10 أشخاص وتمركز الجيش بمقر الولاية    القيروان: مجهولون يقتحمون المستودع البلدي بحاجب العيون    فرنسا: تفكيك شبكة واسعة لتهريب الأسلحة تضم عسكريين    يوميات مواطن حر: حرية الوطن من وطن الحرية    سوسة : 4 وفيات و 213إصابة جديدة بكورونا بينها 25 حالة لدى أعوان الصحة    جمعية القضاة تستغرب تصريحات رئيس البرلمان بشأن موقفه من مسألة إيداع نبيل القروي السجن    يوميات مواطن حر: متاهة كورونا الولّادة    وزارة التعليم العالي تقرر فتح المبيتات الجامعية وتوفير الاكلة الجامعية طيلة فترة الحجر الصحي الموجه    مقتل شخص وإصابة 6 في إطلاق نار ب"أريزونا" الأمريكية    بعد التتويج ببطولة الأردن.. هشام السيفي يوقّع للدرعية السعودي    احتجاج الآلاف في أمستردام على إغلاق كورونا    بعد تألقه اللافت مع ماتز.. صحيفة لوباريزبان الفرنسية تحتفي بديلان برون    الملعب التونسي.. هل يسير الحسني على خطى مبنزا؟    ميناء حلق الوادي: احباط محاولة تهريب 1070 غرام من مخدر الكوكايين و1396 حبة "سوبيتاكس" ( فيديو)    مؤلم /عين البية.. يدهس ابنته البالغة سنة ونصف بسيارته    أمل حمّام سوسة يفوز ودّيا على النّجم السّاحلي    استئناف عمل النقل العمومي و لكن...    مع كتاب.... نسب قبيلة الهمامة وتاريخه    شركة النقل بتونس: توقيت السفرات المسائية ايام الحجر الصحي الموجه    توقيت عمل البريد خلال الأسبوع القادم    إعادة فتح الجوامع والمساجد    الاولمبي الباجي.. ثلاثي خارج الحسابات    أنيس البدري يجدد العهد مع الترجي    زياد غرسة أكبر من وزارة الثقافة ولكن ....    مونديال اليد: كورونا تتفشى وإلغاء هذه المباراة    مجموعة "أنت خلاصة عمري" لنور الدين بن بلقاسم ج (3/3)    شبكة دولية لتبييض الأموال تنشط بين تونس ولبنان وليبيا    تعكر الحالة الصحية لسامية عبو.. والشواشي يتمنى لها الشفاء    شهاب بن أحمد وزير البيئة المقترح...سيرة ذاتية    بالصور/ بعد الاعتداء على مكتب حي التضامن.. ر.م.ع البريد يتحرك    قابس: 8 حالات وفاة و35 اصابة جديدة بكورونا    حبيب غديرة يدعو الى اشراك مختصين في العلوم الاقتصادية في اللجنة العلمية لمجابهة كورونا    غرق سفينة شحن تحمل العلم الروسي قبالة "بارطن" التركية    تراجع صادرات الغلال سنة 2020 الى 30 الف طن بقيمة تفوق 75 مليون دينار    فور تسلمه المهام.. بايدن يلغي حظر السفر ويوقع قرارات هامة!    تنصيب بايدن يوم الاربعاء..أمريكا... وتركة ترامب!    رغم ان كومان لا يريد المجازفة..ميسي يرغب في المشاركة في نهائي السوبر    دارفور.. عشرات القتلى في اشتباكات بالأسلحة الثقيلة    ناجية الغربي: الشركة التونسية للبنك تهدف إلى الصعود إلى 50% من رأس مال TF BANQUE    آمال البكوش..ظُلمت وصرتُ من المنسيّين    فيما توقفت عروضه في تونس..«توأم روحي» لعائشة بن احمد يسجل إيرادات ضعيفة في مصر    حول آلية اختيار الحكومة المقبلة..أخيرا ... الليبيون يتوافقون    التوقعات الجوّية لليوم الأحد 17 جانفي 2021    جريمة فظيعة بجرجيس.. يقتل زوجته طعنا    عضو بالمكتب التنفيذي لإتحاد الفلاحة لالصباح نيوز: تضييقات على تنقل الفلاحين والتجار..والقرارات الخاطئة للحكومة عمقت خسائر القطاع    الخطوط التونسية تؤكد ضرورة التواجد بالمطار قبل 3 ساعات من انطلاق الرحلات نحو أوروبا و قبل 4 ساعات نحو الوجهات الاخرى    ميناء حلق الوادي: وقفة احتجاجية تعطل رحلة باخرة «قرطاج»    محمد الحبيب السلامي يرى: ...الأحزاب صبيان    بيان الخبش    بنزرت..تسجيل مخالفات بالجملة    تراجع في تداول الزيتون بسوق قرمدة    أبو ذاكر الصفايحي يرد على رد نوفل سلامة: تفسيرك يا صديقي يحتاج أيضا الى نظر ورد    أزمة لجنة الدعم السينمائي تتعمق .. وعريضة تكشف تباين المواقف    رعاية حقوق الطفل واجب شرعي    الإسلام حدد حقوق الطفل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحذير واعلان طوارئ بسبب وباء سيقتل الملايين في العالم
نشر في الصريح يوم 27 - 02 - 2019

حذر خبراء من وباء قاتل أطلق عليه العلماء اسم "المرض X"، يمكن أن يقتل الملايين من الأصحاء في حال حاكى الأوبئة الماضية التي اجتاحت مناطق مختلفة من الأرض.
ومن المحتمل أن يصبح هذا المرض، القاتل المنتشر القادم الذي يقضي على السكان في جميع أنحاء العالم، على الرغم من عدم وجوده حتى الآن.
ويعمل العلماء على نحو يائس للتنبؤ بموعد وكيفية ظهور سلاسة عالية القوة من مسببات المرض، من أجل الاستعداد لاتخاذ الإجراءات اللازمة ضدها. وهناك مخاوف من تطور المرض من شكل متحور للإنفلونزا، ما يجعل الأصحاء أكثر عرضة للخطر.
وكان الحال كذلك عند انتشار الإنفلونزا الإسبانية المدمرة في عام 1918، عندما شكّل الأفراد الأصغر سنا والأكثر صحة معظم الخسائر في الأرواح.
وقضى الفيروس على زهاء 5% من سكان العالم، ما جعله أحد أسوأ الكوارث في تاريخ البشرية. ومات ما يصل إلى 100 مليون فرد بسبب الإنفلونزا الإسبانية، أي بمعدل يفوق العدد الإجمالي للوفيات العسكرية والمدنية من الحرب العالمية الأولى، بأكثر من مرتين ونصف.
وأظهرت الدراسات أن معظم الوفيات ظهرت بين أولئك الذين تقل أعمارهم عن 65 عاما.
ويُعتقد أن الفيروس استخدم جهاز المناعة في الجسم، للعمل ضد الأخير. وتسبب ذلك في "عواقب قاتلة لدى الضحايا، تمثلت في إفراط إنتاج الخلايا المناعية". وكلما كان الجهاز المناعي أقوى، زادت تأثيرات الإنفلونزا الإسبانية على المريض.
وفي حال كان "المرض X" جزءا من سلالة الإنفلونزا، فقد يكون له تأثير مدمر مماثل على السكان الأصغر سنا. وما يثير القلق أن الإنفلونزا تنتشر بسهولة في الهواء، ويمكن أن تتكاثر بسرعة، كما يمكن لبعض السلالات أن تنتقل بين الأنواع، مثل إنفلونزا الطيور.
وقال الدكتور جوناثان كويك، رئيس مجلس الصحة العالمي، أن الاتصال بين الأفراد يجعل تفشي المرض أكثر خطورة.
وفي العام الماضي، حذرت منظمة الصحة العالمية من أن الظروف مثالية لظهور "المرض X".
وفي بيان صادر، قالت المنظمة التي تتخذ من جنيف مقرا لها: "إن المرض X يمثل المعرفة بأن وباء دوليا خطيرا يمكن أن يتسبب به مصدر غير معروف حاليا".
وقال المستشار العلمي لمنظمة الصحة العالمية، جون آرني روتنغن: "يخبرنا التاريخ أنه من المرجح أن يكون التفشي الكبير التالي للمرض شيئا لم نشهده من قبل. والهدف يتمثل في التأكد من أننا نخطط بمرونة من حيث تطوير اللقاحات والاختبارات التشخيصية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.