المنستير: إيقاف أستاذ بتهمة التحرّش    قريبا:مشروع لمناهضة التحرش الرقمي في تونس    تسجيل اصابة بفيروس كورونا في صفوف مستقبل الرجيش    بنزرت: رجل وامرأة يروجان الأقراص المخدرة معا...    بنزرت.. تحاليل سلبية للعاملين بدار الشباب    محمد المحسن يكتب لكم: تجليات الإبداع في شعر الشاعر التونسي محمد الهادي الجزيري    ريم عبد الملك: مجموعة مؤشرات تفيد بأننا نتجه صوب موجة خطيرة    صفاقس: بعد تعدد روايات موت شيخ تم العثور عليه جثة هامدة..التحاليل تؤكد    وزارة الصناعة تعلن عن انجاز مشاريع لانتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة في اطار جولة رابعة    وزارة الصناعة تعلن عن انجاز مشاريع لانتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة في اطار جولة رابعة    الصندوق العالمي للطبيعة يدعو قيس سعيد الى توقيع" اعلان القادة من اجل الطبيعة والانسان "    سحب صور الرئيس قايد السبسي من صفحة رئاسة الجمهورية على فايسبوك؟    وفاة الفنان المصري المنتصر بالله    الجزائر: إنقاذ مئات «الحارقين» من الموت    الجيش المصري يقتل فلسطينيين اثنين    مفاجأة في القيروان: القبض على صديقة الخياطة «هيفاء» بتهمة القتل    صفاقس تحتفل بتتويج نادي ساقية الزّيت بكأس تونس    النّادي الصفاقسي: هل تفرّط الهيئة في دحمان لهذا النّادي؟    محمد المحسن يكتب لكم: حول المهرولين نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني    مدافع تونسي جديد يلتحق بالدوري السعودي    سيدي بوزيد: تسجيل 32 اصابة جديدة بفيروس "كورونا"    كورونا تضرب بقوة.. رحيل حليمة    انتحار ممثلة يابانية شهيرة    فرنسا تستعد لاستقبال أول تمثال لشخصية من أصول إفريقية    «الخروج الى المسرح» في مدينة الثقافة (02 - 11 اكتوبر 2020)..8 عروض مسرحية للصمود امام جائحة كورونا    أحلام: اخترت أجمل رجل في الخليج    تنطلق عروضها في أكتوبر القادم..«وما ملكت» مونودرام تونسي عراقي    سلمى اللومي في أعلان الحركة السياسية الجديدة: الشعبوية خطر على الجمهورية    حفوز: القبض على قاتلة الفتاة هيفاء في محل حياطة    اليوم الموعد مع نهائي كأس تونس لكرة القدم...التوقيت والنقل التلفزي    السيسي: القوي المتربصة بمصر تحت ستار الدين لن تنجح مساعيها    وفاة الناشطة السياسية حليمة معالج بكورونا    تواصل هبوب الرياح القوية اليوم    مدنين: وفاة بفيروس كورونا لمسن بجربة واصابتين جديدتين بالجزيرة    صفاقس..رسمي..استغلال المستشفى الجديد لمرضى الكورونا    نهائي الكأس تحت مجهر المدرب كمال الشبلي...خبرة الترجي وجاهزية الاتحاديين    أخبار الترجي الرياضي : فحوصات احتياطية والمباركي يُغادر الفريق    الإمارات تمنع شاعرة من السفر لرفضها التطبيع    الحسم في مصير تطبيق تيك توك اليوم الأحد    اليوم المنستيري الترجي في نهائي الكأس...من يخطف الأميرة ؟    النهضة ترشح عدنان بوعصيدة لرئاسة جامعة البلديات    ترامب يرشح القاضية إيمي كوني باريت لعضوية المحكمة العليا    سيدي الرئيس ..طبق حكم الإعدام .. و ارحمو أم رحمة.. يرحمكم الله    توقيف 10 في احتجاج على إجراءات العزل بلندن    الاستاذ علي جمعة : لماذا لايستجيب الله لدعائك ؟؟؟    وزير السياحة: قطاع السياحة الاستشفائية كان الأكثر صمودا أمام الهزات الاقتصادية    عدنان الشواشي يكتب لكم : نعم ... أنا مع حكم الإعدام    موفى 2020 دخول محول المطار حيز الاستغلال    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم من مدريد: رواية صالح الحاجّة «حرقة الى الطليان» تستحق القراءة    الهوارية: رئيس الحكومة وقناة TF1 الفرنسية يكرمان باعث المشروع السياحي «المغامر»    بتخفيضها لسعر 1200 منتجا لسنة كاملة: mg تتحدى غلاء الأسعار    رحيل الممثل المصري المنتصر بالله    رئيس الحكومة يعلن يوم 26 سبتمبر من كل سنة يوم وطني للسياحة الريفية    محمد الحبيب السلامي يتدّبر: ...آيتان من سورة البقرة    طقس اليوم: انخفاض في الحرارة وسحب مصحوبة ببعض الأمطار    وزارة الداخلية تكشف تفاصيل جريمة "عين زغوان" واعترافات القاتل    التداوي الطبيعي ..الجلجلان يقاوم الربو و يقوي الذاكرة    اعترافات قاتل الفتاة رحمة بمنطقة عين زغوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمد الحبيب السلامي يسأل : تهمة "إخوانجي"
نشر في الصريح يوم 19 - 11 - 2019

متى ظهرت وشاعت وأصبحت سهاما توجه نحو الناس في تونس (تهمة إخوانجي)؟
في عهد بورقيبة حكم الرئيس جمال عبد الناصر على زعيم كبير من جماعة الإخوان المسلمين بالإعدام وهو سيد قطب فوجه الرئيس التونسي الحبيب بورقيبة رسالة إلى عبد الناصر يرجوه فيها بعدم إعدامه ولم يكن أحد
اتهم بورقيبة بتهمة إخوانجي فالتهمة لم تكن موجودة
في عهد بورقيبة كانت كتب سيد قطب ومحمد الغزالي تعرض في المعارض بتونس وتباع في المكتبات ولم يتهم من يبيعها أو يشتريها بأنه إخوانجي
في عهد بنعلي ظهرت هذه التهمة وشاعت وصارت سهاما يحارب بها كل من يلبس عمامة أو يرسل لحية أو يلقي التحية عبر الهاتف بتحية السلام أو يستشهد بآيات من القرآن
فلماذا ثبت لبن علي ما لم يثبت لبورقيبة ؟فهل بن علي أذكى وأفطن من بورقيبة؟
ولماذا انتشر هذا السلاح في عهد الثورة على ألسنة الإعلاميين؟ ومن من الإعلاميين من ثبت له بالبينة والدليل أن تونس وشعب تونس فيه تونسيون وتونسيات انضموا يوما لحزب الإخوان المسلمين في مصر ؟
عرفت في تونس في عهد الحماية جمعية الشبان المسلمين وكاتبها العام الشاعر الزيتوني المرحوم أبو القاسم الشابي
وأشهد حسب علمي وأنا أخطو في عقد التسعين أنه لم يوجد ولم يظهر في تونس فرع لحزب الإخوان المسلمين
من لديه من الواقع والتاريخ غير هذا يرفع به سلاح التهمة التي أراها سلاح العاجز سياسيا؟
أسأل وأحب أن أفهم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.