محتجون يغلقون الطريق السريعة صفاقس قابس من أجل قوارير الغاز    لاعبة ترفض الوقوف دقيقة صمت على رحيل مارادونا! (صور)    عاجل: 41 حالة وفاة و 518 إصابة جديدة بفيروس كورونا في تونس    الجزائر: تبّون يغادر المستشفى بألمانيا    المشيشي يلتقي رئيسة اتحاد قضاة محكمة المحاسبات ( فيديو)    البنك المركزي يبقي على نسبة الفائدة المديرية دون تغيير    التاس ( TAS ) يرفض مطلب الهلال الرياضي الشابي    صفاقس: تواصل نقص قوارير الغاز المنزلي ومساعي من أجل تمكين الجهة من كميات إضافية    بعد آخر ظهور له في شهر ماي الماضي للإعلان عن عيد الفطر، عثمان بطيخ يظهر من جديد ويستقبل سفير سلطنة عمان    اتحاد الأطباء العامين للصحة العمومية ينفّذ إضرابا بأربعة أيام    صور.. من هو الرجل الذي أثار الجدل بملابس النساء ؟    الفيلم التّونسي "طلامس" للمخرج علاء الدّين سليم يفوز بجائزة أفضل فيلم في مهرجان الفيلم العربي بزوريخ    تونس تفوز بجائزتين في المسابقة العالمية لجودة زيت الزيتون البكر الممتاز    بنك الجينات يستعيد أكثر من 1700 عينة أعلاف من استراليا.. وتواصل معظلة العينات المنهوبة    اليكم سعراللتر من زيت الزيتون هذا الموسم    أربعينية نعمة تأجلت...    ''المزّة بنت الأقرع'' ..أول رد لأحمد بدير على التنمّر    لمدة أسبوع.. أعوان "الستاغ" يواصلون إضرابهم.. والخدمات معطلة    منظمة البوصلة: البرلمان مازال يعاني من ضعف الأداء على المستويين التشريعي والرقابي    الترجي الرياضي: تمزق عضلي لليعقوبي.. راحة بأسبوعين للدربالي وبالصغير.. واجتماع لحسم القائمة الإفريقية    الترجي الرياضي: راحة بأسبوعين للدربالي واليعقوبي وبالصغير    لأول مرة في تونس انطلاق حملة وطنية لتلقيح الأطفال دون سن الدخول الى المدرسة ضد التهاب الكبد الفيروسي صنف « أ »    سيدي بوزيد: وقفة احتجاجية لمهندسي المؤسسات والمنشات العمومية    تفاصيل جديدة حول اغتيال عالم الطاقة النووية الإيراني..رشاش جرى التحكم به عن بعد أطلق الرصاص من مسافة 150 مترا    النجم الساحلي – 31 لاعبا في القائمة الافريقية    أشد فتكا من كورونا..تحذير من مرض قاتل    بنزرت: وفاة شيخ دهسا بشاحنة في مدخل الميناء التجاري    منزل جميل .. ضبط شخص بصدد خلع محل مسكون    ليبيا.. عقد الجولة الرابعة لملتقى الحوار السياسي الثلاثاء    اكتشاف نوع غريب وجديد من التفاح    مذكرات نادية لطفي تكشف.. سعاد حسني لم تنتحر وهذه حقيقة زواجها من عبد الحليم    أريانة : انتهاء أشغال طريق سكرة المرتبط بمحول المطار خلال السداسي الاول من سنة 2021    نهضة بركان يرفض خوض السوبر الإفريقي في مصر    إضراب عام في معتمدية السند    اتحاد الشغل وقرطاج ضد التنسيقيات و النعرات الجهوية ؟    شاب جزائري في مغامرة فريدة.. 1774 كيلو مترا على ظهر حمار    بين العوينة والبحيرة ..تفكيك شبكة لترويج المخدرات بالمؤسسات التربوية    سيدي بوزيد: وفاة شاب أضرم النار في جسده أمام مركز الأمن    حفوز: حادث انقلاب شاحنة يخلف 5 جرحى    القبض على مروع المواطنين بالمدينة العتيقة ..    عاجل: وفاة طفل ال3 سنوات بالحمامات    ميزانيّة الدولة 2021.. البرلمان يشرع في مناقشة ميزانيّة مهمّة وزارة الداخليّة    "ما يقع إلا الشاطر".. محمد رمضان يسقط أرضاً على المسرح    الكاتب المسرحي عزالدين المدني ل«الشروق» «عزيزة عثمانة» هديّتي لعزيزة بولبيار    اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ...73 عاما على «تقسيم » نال من فلسطين و مكّن الصهاينة    هل فعلاً قتل ملتقط السيلفي مع جثة الأسطورة مارادونا؟    من الأعماق.. .«بلادي لستُ أعرفُها»!    جديد الكوفيد...الرسامة أميمة الخزار ل«الشروق»...الألوان تقهر كورونا    عليكم بمعجون الأسنان    لأول مرة في البيت الأبيض.. فريق اتصال نسائي بالكامل    طبيب مارادونا يتحدث.. ويكشف كواليس الساعات الأخيرة    بدء أول عملية شحن كبيرة للقاح كورونا    ديوان المعابر الحدودية: الحركة بين تونس وليبيا تتم بنسق تصاعدي    التوقعات الجوية ليوم الاثنين 30 نوفمبر    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم من مدريد: اللغة والهوية    أبو ذاكر الصفايحي يسأل بإيجاز واختصار: أليس خلق الإيثار أفضل سبيل لإنقاذ هذه الديار؟    حسن بن عثمان: هذا ردّي على هؤلاء الذين ينعتوني ب"السكّير"!    أولا وأخيرا: تنسيقيات الصعاليك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأستاذ الطاهر بوسمة يرثي الراحل الطاهر سريب
نشر في الصريح يوم 29 - 10 - 2020


انا لله وانا اليه راجعون
لقد عرفته من سنين عدة ولم يتبدل أو يتغير، كنا نلتقي معا مع أصدقاء يجمعنا الاحترام والمحبة وذلك في اوقات باتت معلومة لنتبادل النكت ونمزح، ولم اره يوما ينفعل او يقول غير كلمة خير تؤكد أصالته وتربيته وحبه.
لقد جاءت الاخبار هذا اليوم بوفاته صباحا ولم تكذب. فلم أقدر على التفاعل الى ان رجعت لصوابي وأدركت أن هذه الدنيا فانية وان الله قال في الاية17 من سورة الاعلى وهو الاصدق: وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰ.
كان اتصالي به منذ ايام عشرة وذلك للاطمئنان على صحته وادردش معه قليلا كالعادة، قال لي يومها انه يشعر بأزمة برد حادة اثرت على مزاجه وهو ملازم للبقاء بالنزل، ولكن ارادة الله التي لا مرد لها، وقد اختاره لينعم بما قدم واخر.
لم يكن عاديا منذ أن عرفته فنال إعجابي تقديري لتواضعه لحبه للغير وصبره ولطفه وحبه للناس بقلب كبير وصادق.
كان وديعا يقبل المزاح ويتفاعل بضحكة، وكان مركز لقاءاتنا منذ سنين عدة ولم أسمع منه كلمة تؤذي، وكم كان خدوما لأصدقائه، إذ يترك شأنه ويتفرغ لشؤون غيره، وتلك صفة قليلة لم أرها في غيره. لقد بلغت بوفاته صباح هذا اليوم فبقيت جامدا أتذكر وأتأسف، ولكنني أخيرًا قدرت ان اتفاعل بما يمكن ونحن في فترة حجر عام ولا يمكن لنا ان نتنقل لنقوم بالواجب ونحضر لتوديعه الوداع الاخير المتعين ونترحم على روحه عن قرب ونتقدم بتعازينا لعائلته فردا فردا، وبما أن ذلك لم يتيسر فلم أجد ألا هذه الاسطر للتفاعل وأقدم تعازي لاحبته ولأهله وخاصة لأرملته وابنيه وحفيدته التي كان بها يفخر.
وأقول لهم بصدق ومودة، فصبرا جميلا ال سريب ومن كانت له بهم علاقة نسب او قرب، ورحمة خالصة على المرحوم الطاهر سريب راجيا من الله يتقبله بعفوه وغفرانه ويسكنه جنانه وان ينزل علينا صبره، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
تونس في 28 أكتوبر 2020


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.