المجتمع المدني ينتفض ويطلق صيحة احتجاج وفزع    من جديد يوسف رزوقة : في اتجاه تونس اخرى    اتحاد الشغل: لا إضراب في قطاع المحروقات    دبارة اليوم الثاني والعشرون من رمضان..    السيسي يهنئ المصريين بفوز الزمالك بكأس "الكاف"    تونس: هذه التوقعات الجوية لهذا اليوم يوم غد..    المعهد الوطني للرصد الجوي، تواصل الاضطرابات الجوية اليوم    الاعتداء على مقهى رادس: وكيل الجمهورية ينفي علاقة الأشخاص الموقوفين بالفكر السلفي    تدوينة اليوم لالفة يوسف : زيدو اشكيو وابكيو    تخريبيشة : لا صوت يعلو على "معركة الباندية"    عطلة العيد..5 أيام؟    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 27 ماي 2019    صفاقس والمطار تحت الحصار    4 قتلى في هجوم جديد على كنيسة في بوركينا فاسو    خسرت كل ما في حسابها المصرفي بحيلة خبيثة على تويتر    رئيس بلدية فريانة علي الهرماسي..«مهربون « سيطروا على المجلس وعطلوا عمله    قيادي في البديل التونسي ل«الشروق»..تونس في غيبوبة عما يحدث في ليبيا    سقوط قذيفة مصرية على مدينة رفح الفلسطينية    الجزائر: النيابة العامة تباشر المتابعة القضائية لمسؤولين سابقين    سياسي فنلندي يمزق نسخة من القرآن الكريم    بعد فوز حزبها: مارين لوبان ترحب بنتائج الانتخابات الأوروبية وتدعو ماكرون لحل البرلمان    اتحاد الشغل ينفي : لا وجود لاضراب في قطاع المحروقات غدا الاثنين    الزمالك المصري يتوج بلقب الكونفدرالية لأول مرة في تاريخه    عماد بن حليمة: طوبى لنا بحكومة البلايك التي يقودها شاب متهور لا خبرة له حتى في إدارة كشك    لماذا كان الرسول يحرص على التمر في رمضان    الرابطة المحترفة الاولى – النجم الساحلي ينفرد بالمركز الثاني ونادي حمام الانف ابرز مستفيد في صراع البقاء    جندوبة: تضرر مزارع الحبوب والطماطم واللفت السكري بسبب نزول حجر البرد وتواصل الأمطار    'ألفة يوسف تعلّق على مسلسل' نوبة    مساعد وكيل الجمهورية ببن عروس : “لا علاقة للموقوفين في حادثة الاعتداء على مقهى برادس بالفكر السلفي”    نقابة الفلاحين: إيقاف الرحلات الدولية من مطار صفاقس ضربة قاصمة للجهة    جندوبة/ خسائر واضرار فلاحية..فيضان وادي الزرقة وطرقات مقطوعة    ظاهرة نادرة تشهدها الكعبة المشرفة الثلاثاء المقبل    الجامعة تستدعي خبراء تحكيم من الفيفا لحضور نهائي رابطة الابطال    وزارة التجارة: تسجيل تراجع في أسعار الخضر والغلال واللحوم مقارنة مع بداية شهر رمضان    غلال رمضان..الموز مفيد للأكسدة    بنقردان: ضبط اربعة سودانيين اثناء محاولتهم التسلل إلى التراب التونسي    صفاقس تعيش سهرات رمضانية متميّزة    النفيضة: مواطن يتفطن لعملية غش في الأسعار فيتم الاعتداء عليه بآلة حادة    التشكيلة الأساسية للنادي الصفاقسي في مواجهة شبيبة القيروان    حملة ليلية على المقاهي بحي النصر    صفاقس: القبض على مروّج مخدّرات    الوداد يراسل الكاف احتجاجا على قرارات الحكم جريشة    افتتاح الدورة 46 للأيام التجارية والثقافية بقصر هلال    كرة السلة .. فتيات شرطة المرور يتوجن بالكأس    بعد مرور 5 قرون على وفاته....علماء يكشفون «سر دافنشي»    زهير المغزاوي:دخول حاخامات بجوازات سفر اسرائيلية للغريبة فضيحة    بعد اشتراء الفهري لأسهمها .. نوفل الورتاني “إلى اللقاء قناة التاسعة”    سحب كثيفة بأغلب الجهات مع تساقط البرد بأماكن محدودة    حفتر يتعهد: العفو عن كل من يسلم سلاحه من الميليشيات    خبراء التغذية يكشفون كيف يمكنك أكل كل شيء دون زيادة وزنك    المراقبة الصحية تقترح غلق 166 محلا ومؤسسة غذائية    مسلسل نوبة لعبد الحميد بوشناق: لعبة الممثل وصناعة الحكاية    توزر: حجز 4246 كلغ من الخوخ وإعادة ضخّها في سوق الجملة    رولان غاروس: الجزيري وأنس على موعد اليوم الاحد مع منافسات الدور الاول    المايسترو يحلق بالدراما التونسية إلى القمة    قف..لحوم القطط في رمضان !    أهلا رمضان..الدكتور محمد الطالبي في دفاعه عن الإسلام (3 3)    منظمة دولية تحذركم بخصوص أطفالكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يوميات امراة حرة : الكاف... تغني للجرح !‎
نشر في الصريح يوم 02 - 05 - 2017


ماذا لو عدلتم؟!
حين تكون كافيا تكويك "سيكا فينيريا" بحب استثنائي لن تشفى منه ابدا..
وحتى ان كنت عابرا عبر ظلها الشامخ فقطعا ستستظل انفاسك برائحة اكليل الدير ولن تبرأ منها حتما
هي هكذا الكاف محصنة بفينوس آلهة الحب والجمال
اقول كلامي هذا والكاف عاشت نهاية اسبوع على وقع الفرح وهي الخارجة لتوّها بصوت مبحوح ومهزوم من عمق الجرح والتهميش السياسي..
"الكاف تغني تونس" تظاهرة ثقافية حملتها ليلى بوليفة منذ ثلاث سنوات بين كفيها لترسم رقصة واغنية وتضئ شمعة عبر تاريخ القصبة وبين جدران البازيليك وبمباركة سيدي بومخلوف..
وكان قبلها شيد عمال معمل الكوابل بالكاف خيمة على شكل معزوفة نوتتها من العرق والاصرار...
اقول للكافية الذين اعترضوا على الفرح بتعلة موش وقتو بانهم هم من اعلنوا الفرح اولا يوم عزفوا شيد قصورك على المزارع وان ارادت الكاف ان تغني تونس فلإن تونس تحتاج للفرح الان اكثر...
حين التقيت ليلى بوليفة منذ ايام لاول مرة قالت لي "ارسم الفرح في الكاف اكراما لامي وابي فقد سكنهما الكاف كما يسكنني وهذه حكاية عشق" ..
فماذا لو عدلتم بنو بلدي بين الاصرار على العمل والتمسك بالفرح!
فالكاف حتى وهي تغني فغناءها يبقى وفيا للجرح ..فلا تتركوه ينزف!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.