تونس تخسر حوالي ربع صادراتها نحو انقلترا إذا ما تم تطبيق "البريكسيت"    فريانة.. ضبط شخص بصدد محاولة اجتياز الحدود التونسية الجزائرية خلسة    رياض جغام يكتب لكم : وذاك هو حب "ليتوال"    قفصة:إصابة 7 أشخاص في انفجار لغم بجبال عرباطة    يهم النجم والسي آس آس / شبهة فساد وتسجيل صوتي يكشف تلاعب في لقب "الكاف"...التفاصيل    الانقسام داخل النداء.. ماذا لو لم يتمّ الحسم قبل 29 جويلية القادم؟    القيروان: ضبط 07 أشخاص بصدد التنقيب على الآثار    القيروان :القبض على شخص من أجل القتل العمد مع سابقية القصد    في موقف سياسي صريح من الأزمة الليبية: تونس ترفض عقد ندوة صحفية لوزير خارجية حكومة طبرق    اتحاد الشغل يحذّر من تواصل تدهور المقدرة الشرائية للتونسيين    السعودية تاسع أكثر الاقتصادات بؤساً في العالم!    تدعيم علاقات التعاون أبرز لقاء رئيس الحكومة بوفد من الكونغرس الامريكي    سوسة..250 طبيب في الأيام الطبية الحادي عشر    هل هي حالة الاحباط؟..رونالدو لا يرغب في الاستمرار مع جوفنتس!    الرابطة الثانية.. برنامج مباريات اليوم    كرة اليد.. الترجي الرياضي اول المتأهلين الى نصف نهائي الكأس    الرابطة الأولى .. برنامج النقل التلفزي لمباريات اليوم    إلغاء رحلة سفينة VIZZAVONA إلى مرسيليا    العاصمة.. إيقافات في حملة أمنية    بداية من الاثنين: موزّعو قوارير الغاز في إضراب    عاجل/في نشرة متابعة: هذه آخر تطورات الوضع الجوي في الساعات القادمة..    خوفا من الفضيحة: خنقت طفلتها من علاقة مع شقيقها حتى الموت    القيروان: عملية تسجيل الناخبين بلغت 13487 ناخبا بكامل الولاية    أخبار النجم الساحلي..رونالدو يهنئ و90 مليونا لكل لاعب بعد التتويج العربي    أخصائي الشروق..السّرطان: أسبابه وعمليّة انتشاره (9)    صفاقس : وقفة للمطالبة بتفعيل قرار الشّاهد الخاصّ بمصنع "السّياب"    أخبار النادي الافريقي.. اليونسي ينهي الإضراب... غيابات بالجملة والعابدي يلتحق بالعيفة    مدير عام الإمتحانات يكشف الجديد بخصوص مناظرة "السيزيام"    بتهمة الاعتداء بالعنف على موظف عمومي: إحالة رئيس الفرع الجهوي للمحامين بجندوبة على قاضي التحقيق..    فيديو/فيصل الحضيري يفتح النار على سامي الفهري: “سيبني ،معادش خادم معاك..راني راجل وبخشمي..”    مصر: أئمة يصفون مقاطعي الاستفتاء على تعديل الدستور بالخونة    حجز كميات هامة من الخضر في حملات للشّرطة البلديّة    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم : الأصول الأصول فالزمان يطول / سؤال استعصى جوابه    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم السبت 20 افريل 2019    النادي البنزرتي : أمل البقاء يعود لأبناء كرة السلة والإدارة تراهن على هذا المدرب    مواد غذائية تزيد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء    "كيا" تكشف عن سيارة كهربائية لا مثيل لها!    فوائد التمارين البدنية تستمر حتى بعد 10 سنوات!    برنامج متنوع ومفاجآت في مهرجان الفوندو الباجي    بعيدا عن السياسة .. محسن حسن (وزير التجارة الأسبق) ..كلّ ما تطبخه أمي جميل وأدين لزوجتي بالكثير    بصدد الإنجاز ..فيصل الحضيري في راس ورويس    عروض اليوم    المكسيك: 13 قتيلا خلال احتفال    مشاهير ... كونفوشيوس    وفاة قائد القوة الأممية في الجولان المحتل    بعد أيام من الكارثة.. ''معجزة النحل'' تتحقق فوق سطح نوتردام    سوسة .. مطار النفيضة سيستقبل 1,8 مليون سائح    بعد اتفاق بين ديوان المياه المعدنية والغرفة الوطنية للقطاع .. تكثيف المخزون الاحتياطي وتخفيض في الأسعار    قبلي .. إصابة أكثر من 70 بقرة بداء السل    بنك الإسكان يحقق إرتفاعا في ناتجه البنكي ب 21 مليون دينار في 3 أشهر    سيناتور أمريكية: دقت ساعة عزل ترامب    خلال مكالمة هاتفية: ترامب يعلن مساندته المطلقة لحملة حفتر!    مطار قرطاج: ارتفاع قيمة العملة الأجنبية المحجوزة إلى 4.5 مليون دينار    متابعة/ حرق شاحنة محجوزة من قبل محتجين في فريانة..وتصاعد الغضب    الاعلان عن جوائز الدورة الأولى لمهرجان قابس سينما    اسألوني ..يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 19 أفريل 2019    من غشنا فليس منا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في معرض الفنانة ليلى الركباني بالمرسى الفن هو سؤال الارباك و القيمة و الشفقة تجاه الذات و الآخرين..
نشر في الصريح يوم 24 - 04 - 2018

الفن هذا الماكث في الكينونة و هي تلهو بتفاصيل الأشياء و العناصر حيث العبارة التشكيلية هذا الضرب من الذهاب بعيدا تقصدا لزهرة في الأقاصي..نعم و هل يمكث الكائن خارج حيرته الكبرى و بعيدا عن نيران الأسئلة..
انها فكرة البحث و الدروب الملونة تجاه القلب..نعم الفنان يرى بعين القلب ما لا يراه العابرون بعيون وجوههم..ان الأمر مربك حقا..و هذا الولوج في رحم الواقع المتحول و المتداعي كالأحوال للسقوط المريب لولا العقل..ان الفن ترجمان نشاط معتمل و متحول تحول الأفكار و الحالات و الأحلام أيضا..
هكذا و في سياقات شغلها المبتكر و الباحث باستمرار عن المعنى قدمت الفنانة التشكيلية ليلى الركباني عوالم من فنها و هي النحاتة التي قدمت عددا من أعمالها الفنية في معارض فردية و جماعية...هكذا قدمت ليلى أعمالها في معرضها المفتتح يوم السبت 21 من أفريل الجاري برواق ألف ورقة بالمرسى..
تتابع الأعمال المتوزعة في الفضاء لتشعر أنك في عالم ضبابي و لذلك دلالات شتى و بين حال الضباب و مجالات المختبرات تسافرفي نزهة و تقترب لترى الأعمال جيدا و هي في أطرها البلاستيكية ..انها لعبة الفنانة تجاه المتلقي وفق علاقة أرادتها له مختلفة عن سياقات العلاقة في معارض أخرى..و الفنانة استعملت جانبا من الأشياء المتروكة و الفضلات ضمن اسنادها وظائف جمالية جديدة و مغايرة ..
أشياء مهملة و كل مايلقي به الانسان و دخان اصطناعي و كل ما يحيل الى الشعور بالفضاء الشبيه بالعالم الافتراضي و الخيالي و غير ذلك و أعمال جميلة من تلوينات مميزة و متنوعة ...هي لعبة الفنانة ليلى النحاتة المعروفة ضمن مجالات الفن المعاصر..
طور آخر من أطوار العمل التشكيلي عند فنانة خبرت لغة الألوان و العناصر و متغيرات الأكوان و كل ماله صلة في ذلك بعالم الفن و أسئلته الحارقة..
معرض و رهانات مفتوحة على مواصلة الدأب الفني وفق القول بالمدهش و المثير ..و الفن بالنهاية هو هذا السؤال المتحول..المعرض فيه الكثير و يشير الى الجانب التجريبي في تجربة ليلى الركباني في حياتها الفنية القادمة
انها لعبة الذات و هي تحاور العناصر و تحاولها بحثا عن القيمة و نحتا لعظمة السؤال و القول بالمرارة و الوجع الملونين لانسان هذه الأيام و الأكوان..
معرض لا تملك تجاهه الا أن تتحسس كفيك و أناملك و جسدك و أنت تغادره لترى كيف يفعل الكائن بنفسه و ماذا يفعل بالبساطة و الأشياء العادية و كيف يعامل الآخر و منه المتلاشي و المتروك ..و الضعيف..
الفن هو سؤال الارباك و القيمة و الشفقة تجاه الذات و الآخرين و منهم الانسان و الحضارة...المجد للفن يمد يد الانسان باتجاه العميق و السوي ..نمدحك أيتها الكائنات المتروكة و المجروحة و الحزينة..الفن يعيد اليك اللون و القيمة..
معرض استثنائي في هذه الأيام التونسية و هذا الربيع الباذخ...الفن فصل آخر..
.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.