مسقط رأس الزبيدي: قيس سعيد الأول في المهدية    انطلاق تربص المنتخب الوطني و تواصل توافد اللاعبين    على متن الباخرة تانيت.. حجز مبلغ هام من العملة الصعبة    تحذير وطوارئ على الحدود: بعوض سام يحيل العشرات للمستشفى في يوم واحد...التفاصيل    من بين ضحاياه طبيبة وعون حرس: القبض على مصنف خطير في منوبة ارتكب 11 عملية إجرامية ..    كواليس اللحظات الاخيرة من حياة منيرة حمدي... لازمت الفراش وبكت أرملة الباجي ورحلت في صمت    إحباط عدد من عمليات اجتياز الحدود خلسة خلال يومين    كلفة دعم الأدوية في تونس خلال 2018 بلغت 210 مليون دينار    تخربيشة :مايسالش حتى كان يدخل في عيني عود ...    تونس: القبض على شخص بحوزته مواد مخدرة في الزهروني    إقالة نيبوشا من تدريب النادي الصفاقسي    حمودة بن عمار: الافريقي دخلته السياسة... وكادت تعصف بالنادي    الهايكا: انخراط العديد من وسائل الإعلام الخاصة، في الأجندات الإنتخابية ، أدّى إلى ارتكاب خروقات ممنهجة وجسيمة    الترجي الرياضي يوضح بخصوص منافسه في مونديال الاندية    الكاف..الأمل الرياضي الكافي..برونزية إفريقية لنسرين حرم    اليساري “رضا لينين” هو مدير الحملة الانتخابية لقيس سعيّد..    الاثنين القادم: الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ينطلق في اعتماد منظومة "المضمون الالكتروني"    توزر..الجمعية النسائية لكرة اليد بتوزر..غياب الدعم المادي    نحو إصدار السندات الخضراء في تونس    بالفيديو/ جثمان أرملة الباجي قائد السبسي يوارى الثرى    المنستير.. اغتصاب وتحويل وجهة فتاة    سليم العزابي يوجه رسالة الى الشاهد ومناصري حزبه    تونس : أنس جابر تتراجع 4 مراكز في تصنيف محترفات التنس    ترامب: لسنا بحاجة لنفط الشرق الأوسط.. شكرا سيدي الرئيس!    رئيسة الغرفة الوطنية لصناعة الأدوية تدعو وزارة الصحة إلى التسريع في منح تأشيرة بيع الأدوية في السوق    بارادو الجزائري النادي الصفاقسي 3 1..إنهيار مفاجئ وهزيمة محيّرة لل «سي آس آس»    نائب رئيس هيئة الانتخابات: الدور الثاني للرئاسية سيكون اما بتاريخ 29 سبتمبر او 6 اكتوبر او 13 اكتوبر 2019    ملكة جمال الكون السابقة ترقص على أغنية زوجها وليد توفيق في أحدث إطلالة لها    سليانة: إيقاف عنصرين مشتبه في انتمائهما إلى تنظيم إرهابي    بلاغ مروري بمناسبة العودة المدرسية والجامعية    جبل الجلود : إلقاء القبض على شخصين من أجل ذبح الحيوانات خفية    بالفيديو : أبرز ما توفّره شبكة MBC5 الفضائية الجديدة    رابطة الناخبات التونسيات: خروقات كبرى في الساعة الأخيرة من عملية الاقتراع للرئاسية    البورصة تستهل حصة الاثنين على منحى سلبي    وزارة الشؤون الثقافية تنعى الفنانة التونسية منيرة حمدي    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    القديدي يكتب لكم : يرحمك ياجيلاني الدبوسي    الفة يوسف تكتب لكم : احب قومي وان كانوا لا يشبهونني ولا اشبههم    طقس اليوم: تواصل مؤشرات الأمطار الرعدية    رسالة الهاشمي الحامدي لمن إنتخبوه...    مفوضية اللاجئين تدعو إلى تضامن دولي أكبر مع العالقين في ليبيا    محمد المحسن يكتب لكم : حين تحتاج تونس التحرير وهي تستشرف المستقبل بتفاؤل خلاّق    الاعتداء على مقر سفارة الاتحاد الأوروبي لدى إسرائيل    اليوم.. قمة ثلاثية في أنقرة لبحث الهدنة في إدلب السورية    الطاهر بوسمة يكتب لكم : الثورة تعود    عاجل إلى المرزوقي : إليك سر هزيمتك النكراء    دونالد ترامب يهدد ايران    على وقع تحذيرات مصر.. ما نتيجة أول يوم من محادثات سد النهضة؟    الخارجية الإيرانية: لا لقاء بين روحاني وترامب في نيويورك    لطفي العبدلي : "قيس سعيد راجل نظيف ربحهم بألفين فرنك"    نباتات الزينة ...KALANCHOE كلانشوا    مقاومة حشرات الخريف ...ذبابة ثمار الزيتون Dacus oleae Gmel    فوائد نخالة القمح    فرنانة...لبن «الشكوة» العربي    النبق ثمرة السدرة الصيفية ..بسيسة أجدادنا الصحية    ابنة عمة محمد السادس تؤسس في الرباط مطعما من نوع خاص    قبلي: انتعاشة سياحية وارتفاع في عدد الوافدين    هذه حصيلة نشاط الشرطة البلدية في يوم واحد: حجز طن من الفرينة المدعمة ومواد أخرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إنطلاق مشروع التصرّف في نفايات الأنشطة الصحية:8 آلاف طن من النفايات الخطيرة تفرزها المستشفيات
نشر في التونسية يوم 09 - 05 - 2013

اختتم أمس بضاحية قمرت الملتقى الوطني لإنطلاق مشروع التصرف في نفايات الأنشطة الصحية ونفايات ثنائية «الفينيل» متعدد الكلور والتي تتأتى من مولدات الكهرباء، وقال الطيب رمضان مدير عام الوكالة الوطنية للتصرف في النفايات انه رغم التأخير المسجل في تفعيل هذا المشروع فإنه سيمكن من السيطرة على هذا الصنف من النفايات.
وأضاف ان 18 ألف طن من نفايات الأنشطة الصحية يتم إفرازها سنويا من المؤسسات الإستشفائية، وقال ان 8 آلاف طن من هذه النفايات تصنف في خانة النفايات الخطيرة، ويتم التخلص من جزء هام منها بإيداعها في المصبّات دون معالجة.
ودعا «رمضان» الى تضافر الجهود لإنجاح هذا المشروع الذي سيكون القاطرة لإرساء منظومة تصرف مستدامة في هذا الصنف من النفايات.
وفي تصريح خصّ به «التونسية» قال الطيّب رمضان ان هذا المشروع يهدف الى إيجاد الطرق المثلى لمعالجة هذا الصنف من النفايات من حيث تجميعها وتخزينها ثم تصديرها الى الخارج لمعالجتها.
وقال انه سيتم التنسيق مع وزارة الصحة لإقامة منظومة كاملة لجمع النفايات وتخصيص وحدات لمعالجتها بعيدا عن الطرق التقليدية والمتمثلة في حرق النفايات وإلقائها عشوائيا في المصبات بعيدا عن الطرق العلمية والفنية.
وحول الأماكن التي ستجمع منها النفايات الصحية، قال ان المشروع سيشمل تونس الكبرى وكذلك ولايات الوسط والساحل والجنوب لأنها تضم النسبة الأكبر من النفايات، مؤكدا أن حجم النفايات الصحية المنتجة سيكون في حدود 11 ألف طن سنويا.
وأضاف ان المعالجة ستشمل جميع أصناف النفايات الصحية وستقسم حسب الصنف ومنها نفايات خطرة ونفايات أخرى تتطلب معالجة خاصة.
وقال «الصادق العمري» كاتب الدولة لدى وزير التجهيز والبيئة المكلف بالبيئة، انه في إطار المحافظة على المحيط وعلى المنظومات البيئية وفي إطار الشراكة مع أطراف التعاون الدولي والهيئات المانحة، تم الإتفاق على وضع منظومة للتصرف في النفايات ترتكز على تطوير نظم معالجة النفايات المنزلية والمشابهة من خلال إحداث منشآت جديدة تعوض المصبات العشوائية وإقرار منظومة للنفايات الصناعية والخاصة، وإرساء منظومات للتصرف في النفايات القابلة للتثمين والرسكلة والنفايات الخاصة على غرار التصرف في المبيدات التالفة. كما أكد أنه تم الإنطلاق في إنجاز المراجعات الإستراتيجية لمختلف البرامج والمشاريع المتصلة بالتصرف في النفايات لإدخال الإصلاحات المستوجبة في إطار مقاربة مندمجة ومستدامة.
وقال ان مشروع التصرف في نفايات الأنشطة الصحية ومادة ثنائية الفينيل متعدد الكلور يندرج في سياق خطة عمل وطنية لتفعيل اتفاقية «ستوكهولم» حول الملوثات العضوية الثابتة والتقليص منها بمنطقة حوض البحر الأبيض المتوسط وحمايتها والتي صادقت عليها تونس منذ سنة 2004.
مؤكدا انه في نطاق هذه الخطة سيتم العمل على إزالة انبعاثات الملوثات العضوية الثابتة بتونس قصد القضاء على تأثيراتها السلبية على الصحة البشرية وإدراجها ضمن إستراتيجيات التنمية المستدامة.
واضاف ان نفايات الأنشطة الصحية تعتبر مصدرا للإفرازات السامة على غرار مادتي «الديوكسين» و«الفيوران» كما تعتبر مادة «ثنائية الفنيل متعدد الكلور» من بين الملوثات العضوية الثابتة الى جانب تسعة أنواع من المبيدات التي تستعمل لمكافحة الآفات.
وقال ان هذا المشروع ممول عن طريق هبة من الصندوق العالمي للبيئة تقدر ب5,5 مليون دولار وتهدف الى إقرار إستراتيجية وطنية تختص في التصرف الرشيد والسليم في نفايات الأنشطة الصحية والحد من إنعكاساتها السلبية على الصحة العامة وعلى المنظومات البيئية وضمان الفرز الإنتقائي للنفايات داخل المؤسسات الصحية.
وأشار الى ان هذا المشروع سيساهم في دعم الإطار المؤسساتي والقانوني والإحاطة الفنية لكل الأطراف المعنية بالمشروع على الصعيد الوطني والجهوي والمحلي مع تنمية الموارد البشرية والقدرات وتحسين إمكانيات التصرف في هذه النفايات وإعداد مخططات تصرف خصوصية.
وقال أنه سيتم التقليص من إنبعاثات الغازات السامة المتأتية من حرق 3200 طن سنويا من نفايات الأنشطة الصحية الخطرة الناتجة عن الحرق العشوائي لهذه النفايات وإزالة 1100 طن من التجهيزات المحتوية على مادة «PCB» والتي تمثل 65 بالمائة من الكمية الجملية لهذه المادة والتي تقدر ب 1700 طن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.