هذا موقف كتلة حركة النهضة من الامر الرئاسي الاخير..    السفير الأمريكي يؤكد استعداد بلاده دعم تونس    وزارة التعليم العالي: فتح مناظرة في 1130خطة انتداب باحثين ومدرسين باحثين بعنوان سنة 2021 بالمؤسسات الجامعية ومراكز البحث    سعيّد سيعلن غدا عن تركيبة الحكومة.. وهذا رئيسها    قيادي باتحاد الشغل يبرز موقف المنظمة من قرارات قيس سعيّد    الهايكا تقرر تسليط خطية مالية ب40 ألف دينار ضد قناتي التاسعة والحوار التونسي    القصرين: إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حق إمرأة باعت رضيعها    قرمدة: رغم انعدام الامكانيات …مركز الامن كمون يحقق نجاحات امنية معتبرة    وصلت الى سواحل ايطاليا: عائلة كاملة تقوم باجتياز الحدود البحرية خلسة    وزارة التربية تدعو منظوريها المعنيين بالتلقيح ضد فيروس كورونا إلى الإقبال بكثافة على مراكز التلقيح الأحد المقبل    توزر تحتضن أوّل تظاهرة في تونس للقفز بالمظلات    جامعة كرة القدم تقاضي رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية    جمعية enfance et espérance تسلم قوات الامن و المستشفى الجهوي بجندوبة مكثفات هواء كراس متحركة    "رحلة مع الضوء": عرض علمي مثير ومتطور تعرضه مدينة العلوم انطلاقا من اليوم    النادي الصفاقسي يؤهل كل لاعبيه الجدد للقاء السوبر    القبض على 16 شخصا بميناء حلق الوادي كانوا ينوّون "الحرقة"    تركيا: حقن أطفال رضع بلقاحات ضد كورونا    رأس الجبل: مداهمة مخزن عشوائي وحجز ما قيمته 350 مليونا بين مواد غذائية و مواد تنظيف    إجلاء 153 مهاجر من جنسيات مختلفة بعد غرق مركبهم في سواحل جزيرة قرقنة    خلال شهر أوت: تطور حجم الصادرات بنسبة 3ر7 بالمائة    تاهيل لاعبي النادي الصفاقسي 48 ساعة قبل السوبر    واشنطن تؤكد دعمها الانتخابات الليبية في ديسمبر    تخفيضات جديدة في سعر بيع اللحوم    قفصة: الفلاحون ينتفضون ويطالبون برحيل المكتب الجهوي للفلاحة    إقرار تنظيم مهرجان المولد النبوي الشريف بالقيروان لسنة 2021    صندوق الضمان الاجتماعي: تقديم موعد صرف جرايات شهر سبتمبر    الهلال الرياضي الشابي يتهم الجامعة التونسية لكرة القدم    قفصة: القبض على مفتش عنه من اجل جريمة قتل    جيش البحر ينقذ 77 مهاجرا    مدنين : تطعيم 15 مهاجرا غير شرعي في جربة ميدون وحملة تلقيح اليوم لفائدة اطارات واعوان فضاء الانشطة الاقتصادية في بجرجيس    هكذا سيكون الطقس اليوم الخميس 23 سبتمبر    الملعب التونسي يجري تربصا بسوسة استعدادا لدورة الباراج    نتائج عملية سحب قرعة المقابلتين الفاصلتين و البطولة المصغرة لتحديد الفريق الصاعد للرابطة المحترفة الثانية    أمين محفوظ يعلق على التدابير الاستثائية التي أقرها رائيس الجمهورية    الرواقصيدة (2/1)...نصّ بين الشعروالنثر يختزل وجع الأيام    أخبار النادي الصفاقسي: المدرب يبحث عن معوضين للحرزي وكواكو    مشاريع عملاقة ترسم مستقبل السعودية    الأمم المتحدة: 16 مليون يمني يسيرون نحو المجاعة    الشاعر خيرالدين الشابي ل«الشروق»: لم أغب عن الملتقيات الشعرية لكن الملتقيات هي الغائبة!    أمريكا تسمح بإعطاء جرعة معزّزة من لقاح فايزر لكبار السن والمعرضين للخطر    "توننداكس" ينهي حصة الأربعاء على تراجع بنسبة 5ر0 بالمائة    حفتر يعلق مهامه العسكرية.. ويعين خلفا له    هناك لوبيّات تتحكم في أسعار لحوم الدواجن..    ري/ماكس تونس: شبكة رائدة من صنّاع التّغيير في القطاع العقاريّ تعقد المؤتمر السّابع لسنة2021 لمكافآة أفضل المستشارين العقارييّن والوكالات    القصرين :الشركة الوطنية لتوزيع البترول تعتزم تركيز محطة لتوليد الطاقة الشمسية بتالة بقيمة 6 ملايين دينار    شركة أزياء شهيرة تستعين بنجم الراب التونسي غالي لإنقاذها من الخسائر    القبض على عنصر تكفيري بنابل محكوم بالسجن    كميّات الأمطار المسجلة في عدد من مناطق البلاد خلال ال24 ساعة المنقضية    وفاة الرئيس الجزائري الأسبق عبد القادر بن صالح    أوّل أيام الخريف    عاجل: سحب الثقة من حكومة الوحدة الليبية..    المصور الصحفي الحبيب هميمة في ذمة الله    الدورة ال32 لأيام قرطاج السينمائية: قائمة الأفلام التونسية التي تم اختيارها في المسابقات الرسمية    "ذئاب منفردة" تحصد أربعة جوائز من الأردن    ملف الأسبوع...طلب العلم فريضة على كل مسلم    طلب العلم أمانة ومسؤولية    حسن النّوايا لا يصنع رَجُلَ دولة...    نور الدين البحيري يهاجم رئيس الجمهوريّة بسبب خطابه في شارع الحبيب بورقيبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



النواب المرابطون بالمجلس التأسيسي: تحذير شديد اللهجة ل «بن جعفر»... وإدانة لاستقواء المعارضة بالخارج
نشر في التونسية يوم 04 - 09 - 2013


التونسية (تونس) شهدت الجلسة الاستشارية المنعقدة أمس بقاعة الجلسات القديمة بالمجلس التأسيسي توترا كبيرا بين النواب غير المنسحبين بسبب الخلاف حول اتخاذ قرار إما بالتوجه الفوري لعقد جلسة عامة بالقاعة الرسمية أو التريث قليلا وانتظار كلمة رئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر المقررة لليوم. وقد انطلقت الجلسة الاستشارية منذ البداية في أجواء متوترة خاصة بعد أن عمد رئيس المجلس مصطفى بن جعفر إلى غلق قاعة الجلسات العامة أمام النواب غير المنسحبين صبيحة أمس بعد أن تعالت الأصوات بضرورة اتخاذ قرار العودة للجلسات العامة في القاعة الرسمية، مما حدا بالنواب غير المنسحبين إلى الدعوة بضرورة تطبيق الفصل 26 من النظام الداخلي الذي ينص على أنه «في صورة غياب رئيس المجلس الوطني التأسيسي أو في صورة الشغور المؤقت في حالة توليه سدّ الشغور في منصب رئيس الجمهورية ينوبه وجوبا نائبه الأول وعند الغياب نائبه الثاني». رئيس مجلس جديد عوض بن جعفر؟ ولئن أجمع النواب غير المنسحبين على ضرورة استئناف أشغال المجلس الوطني التأسيسي، فإن الخلاف بدا واضحا وجليا من حيث معالجة هذه الأزمة وايجاد الحلول وتقديم المقترحات الكفيلة للخروج منها. فقد دعا أغلب النواب على غرار النائبين عن حزب «المؤتمر» عمر الشتوي وبشير النفزي الى ضرورة العودة إلى الفصل 26 من النظام الداخلي وأكد كل منهما ضرورة أن تترأس النائبة الأولى لرئيس المجلس محرزية العبيدي الجلسة العامة. من جهته قال النائب عن «تيار المحبة» أيمن الزواغي أن النواب ليسوا في حاجة لقرار بن جعفر لعقد جلسة عامة، داعيا النواب إلى التوجه الفوري إلى القاعة الرسمية لعقد جلسة عامة تترأسها محرزية العبيدي. في المقابل اقترح عدد من النواب الآخرين على غرار النائب عن «حزب الاقلاع» نحو المستقبل الطاهر هميلة عقد جلسة افتتاحية ثانية تشكّل المجلس الوطني التأسيسي من جديد (أي أن يتم اعادة انتخاب رئيس مجلس جديد ونائبين جديدين) كما دعا إلى تشكيل لجنة لمراجعة القانون والنظام الداخلي. واضاف هميلة أنه بعد عودة أشغال المجلس يتم طرح قضية النواب الغائبين ووضعية «رئيس المجلس السابق»، واعتبر في ذات السياق النواب الذين لا يرغبون في مباشرة مهامهم بالمستقيلين. وقد ساندت مقترح هميلة النائبة عن التيار الديمقراطي سامية عبو التي أكدت ضرورة أن يترأس الجلسة الافتتاحية النائب الأكبر سنا، وقالت من جهتها إنّ قرار التعليق ليس قانونيّا لا شكلا ولا مضمونا ولا يلزم إلّا رئيس المجلس مصطفى بن جعفر. غير أن النائب عن كتلة «النهضة» عماد الحمامي انتقد بشدة مساندة سامية عبو لمقترح هميلة، مشيرا إلى أنها كانت تنتمي إلى حزب «المؤتمر» وهو حزب منتخب من قبل الشعب غير أنها شكلت اليوم حزبا جديدا مما يجعلها المستفيد الأكبر من إعادة تشكيل المجلس. مشادات كلامية وفوضى عارمة ومقابل اصرار النواب المتمسّكون باستئناف أشغال المجلس التأسيسي على نقل أشغال جلستهم تحت قبة المجلس لإعلان استئنافه العمل، رفض النائب عن حزب «التكتل» جمال الطوير هذا المقترح داعيا إيّاهم إلى انتظار كلمة رئيس المجلس التأسيسي المقررة لليوم. وقد رفض العديد من النواب دعوة الطوير على غرار النائب عبد الرؤوف العيادي عن «حركة وفاء» الذي اعتبر أنّ قرار تعليق أشغال المجلس فيه مسّ من حقوقه والنائب عن «تيار المحبة» الجديدي السبوعي الذي كاد أن يقاطع الجلسة، مشيرا إلى أن الطوير جاء للاستخفاف بالنواب المجتمعين، وقد طغت على الجلسة مشادات كلامية مما حدا برئيسها إلى تعليقها لمدة عشر دقائق. واعتبر عبد الرؤوف العيادي ان رئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر اتخذ قرار تعليق أشغال المجلس بإملاءات من أطراف دولية، وأضاف أن خطته تتجه نحو حل المجلس وتكوين هيئة خبراء وعودة وصاية القوى الدولية على تونس. امهال بن جعفر المزيد من الوقت ورغم حرص النواب غير المنسحبين على ضرورة استئناف أشغال المجلس الوطني التأسيسي وعقد جلسة عامة فورية، فإن هناك بعض الأصوات التي تعالت لتطالب بمزيد التريث وعدم الاستعجال على غرار نائب رئيس كتلة «النهضة» وليد البناني الذي طالب بامهال بن جعفر 48 ساعة. وبعد أخذ ورد تراوح بين الغضب والمشادات الكلامية أجمع النواب على ضرورة توجيه بيان شديد اللهجة لإجبار بن جعفر على استئناف أشغال المجلس في أقرب الآجال. وأكدوا في بيانهم رفضهم مجددا قرار تعليق أشغال المجلس ودعوا بن جعفر إلى استئناف أشغاله في أقرب الآجال، كما دعوا في ذات البيان مكتب المجلس إلى تنظيم جلسة عامة في أجل أقصاه بعد غد الجمعة 6 سبتمبر في صورة عدم الاعلان عن استئناف أشغال المجلس. وأكدوا رفضهم كل وصاية على المجلس أيا كان مصدرها، كما أكدوا مواصلة المجلس لأشغاله بكل صلاحياته إلى حين انتخاب مجلس نواب جديد. واستنكر البيان أيضا ما سماه استقواء النواب المنسحبين بالخارج، وقد أثارت هذه النقطة غضب عدد من النواب الذين طالبوا بضرورة التأكيد على أن ذلك يعدّ خيانة عظمى. وقد رفضت النائبة عن التيار الديمقراطي سامية عبو اعتماد عبارة خيانة عظمى مطالبة النواب بعدم الدخول في المزايدات السياسية لأن المعارضة كانت تلتجئ إلى البرلمان الأوروبي في عهد بن علي لطلب المساندة على حدّ تعبيرها. نواب «النهضة» يرفعون شعار «رابعة» ويذكر أن نواب «النهضة» قاموا برفع شعار «رابعة العدوية» داخل الجلسة الاستشارية كما قاموا بتعليقه على صدورهم وفوق طاولة الرؤساء، تأكيدا منهم على تمسكهم بالشرعية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.