توزر: نتائج الانتخابات الرئاسية    حيدر العبادي: الفساد يُهدّد بقاء النظام في العراق    فرنسا تتوقع موقفا أوروبيا "صارما" تجاه تركيا    عادل الجبير: زيارة "بوتين" للسعودية ستكون تاريخية    جريح بإطلاق نار داخل مركز تجاري بولاية فلوريدا في أميركا    القاهرة.. حريق بكنيسة أثرية والدفاع المدني يسيطر    أمس في العاصمة : القبض على تكفيريين بصدد توزيع الأموال لإفساد الانتخابات    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم وغدا..    الحمامات: حادث مرور يخلف قتيلا و 3 جرحى    الإطاحة ب3 عناصر إجرامية بقطار الضاحية الشمالية    فضيحة جنسية تهزّ فريق كرة بالعاصمة ضحيتها 15 لاعبا من الاواسط    بسترة واقية من الرصاص.. رئيس الوزراء الكندي يواصل حملته الانتخابية    ألفة يوسف : "لست من قلابي الفيستة وقيس سعيد لا يقنعني"    النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية في الكاف    انتخبه الشعب رئيسا لتونس..من هو قيس سعيد وماهو برنامجه؟    الجزائر.. فرض ضريبة على الثروة والعقارات    دردشة يكتبها الطاهر بوسمة : تونس تدخل نادي الدول الديمقراطية باستحقاق    فائز السراج يهنّئ قيس سعيد    وفد أمريكيّ يطلع على مشروع القمر الصناعي التونسي "Challenge 1"    رسالة ليلى طوبال الى نبيل القروي    مركز شاهد يدعو هيئة الانتخابات إلى تتبع كل من تورط في ارتكاب جرائم ومخالفات انتخابية وخاصة منها جرائم توزيع الأموال وشراء ذمم الناخبين    الغنوشي يهنئ قيس سعيد بالفوز..واستعداد ل«العمل المشترك»    في شارع بورقيبة بالعاصمة: الاعتداء على الفريق الصحفي لقناة الحوار التونسي    تونس : تعيين جديد في صفوف الإطار الفني للنادي الصفاقسي    النادي الإفريقي: خليل يتخلف عن مواجهة المتلوي.. وباسيرو يواصل الغياب    الدورة السادسة لأيام قرطاج الموسيقية عرض " من النّوى" لجهاد الخميري ومحمد علي شبيل (صور)    بنزرت : العثور على جثة شاب جزائري بمنزل للكراء يستنفر الأمن    وزير التجهيز: أكثر من ثلاثة أرباع الأسر التونسية تملك مسكنا    صفاقس: القبض على مدلّس شهائد ووثائق رسمية بمعية زوجته    الرابطة 1 التونسية: برنامج الجولة الخامسة    الدورة الثالثة للمعرض المغاربي للكتاب بمدينة وجدة: شهادات عن عناوين روجت.. واخرى علقت بالذاكرة    لطفي العبدلي يكشف أسباب منعه من دخول مصر والامارات..وعادل إمام على الخط .    انتحار امرأة اجنبية بمنزل جميل    اليوم ودّ بين السّي آس آس وهلال الشّابّة    كأس العالم للكرة الطّائرة: تونس تفوز على مصر    المنستير..70 % زيادة في عدد قتلى حوادث المرور    السهم الرياضي بمنزل حرّ : بصمة بن عامر واضحة... وضمان البقاء هو الهدف المعلن    افتتاح أيام قرطاج الموسيقية..حفل باهت وحضور محتشم    افتتاح المهرجان الدولي لفيلم المرأة بالحمامات ..تكريم نجيب عياد ودقيقة صمت لروح شوقي الماجري    في حضور نجوم السينما والتلفزيون ..المئات يشيعون جنازة شوقي الماجري    أطعمة تسبب أمراض الكلى    القبض على شخص من أجل إصدار صكوك بدون رصيد    رغم التعادل مع الكاميرون ...تونس على الطريق الصحيح    بالقميص الأخضر: ايطاليا تتأهل لنهائيات كأس اوروبا بامتياز    عدم تحويل جزء من مداخيل السياحة بالعملة الصعبة الى خزينة البنك المركزي: تونس تراسل السلطات البريطانية    رأي /زعمة يخدموا بقلب و رب؟    جولان المترو رقم 2 على سكة واحدة بين محطتي الجمهورية وحي الخضراء الى الاثنين القادم    القصرين: حجز 7 أطنان من البطاطا    تزايد أمراض القلب والشرايين بشكل مخيف    زيادة ب20% في صابة التمور بقبلي    تسجيل حالات إلتهاب السحايا على الحدود التونسية    في صفاقس : صورة لقيس سعيّد تثير الجدل    حملة    أعشاب : نبات الدماغ والذاكرة    طرق فعالة لعلاج السمنة عند الأطفال    حظك ليوم السبت    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الجمعة 11 اكتوبر 2019    حظك اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إجراءات سد الشغور في مجلس هيئة الإنتخابات وفق القانون الأساسي المحدث لها
نشر في باب نات يوم 09 - 05 - 2017

- على إثر إعلان رئيس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات، شفيق صرصار، اليوم الثلاثاء، استقالته من الهيئة، رفقة عضوين آخرين هما القاضي مراد مولي والقاضية لمياء الزرقوني، فإن تركيبة مجلس الهيئة تكون قد طرأت عليها حالة شغور وهو ما ينص عليه الفصل 16 من القانون الأساسي المتعلق بهيئة الإنتخابات.
وينص القانون الأساسي عدد 23 لسنة 2012 المؤرخ في 20 ديسمبر 2012 والمتعلق بالهيئة العليا المستقلة للإنتخابات في الفصل 16، على أنه "في حالة الشغور الطارئ على تركيبة مجلس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات، لوفاة أو استقالة أو إعفاء أو عجز أو تخل، يعاين مجلس الهيئة حالة الشغور ويدونها بمحضر خاص يحيله صحبة باقي الملف للمجلس التشريعي".
ويتولى المجلس التشريعي سد هذا الشغور طبقا للإجراءات المنصوص عليها بالفصل 6 من هذا القانون، بناء على طلب من رئيس الهيئة أو نصف أعضاء مجلسها.
ويوضح الفصل 6 من هذا القانون إجراءات انتخاب أعضاء مجلس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات كالتالي:
* يتم إنشاء لجنة خاصة صلب المجلس التشريعي تشرف على دراسة ملفات الترشح وفرزها.
تتكون اللجنة الخاصة بالتمثيلية النسبية على أساس عضو عن كل عشرة نواب (10) مع اعتماد أكبر البقايا وعند تساوي البقايا بين كتلة وغير منتمين لكتل ترجح الكتلة.
يترأس اللجنة الخاصة رئيس المجلس التشريعي أو أحد نائبيه دون المشاركة في التصويت عند اتخاذ القرار.
* يفتح باب الترشح لعضوية مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بقرار من رئيس اللجنة الخاصة، ينشر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية ويتضمن تحديدا لأجل تقديم الترشحات ولصيغ إيداعها وللشروط القانونية الواجب توفرها وللوثائق المكونة لملف الترشح .
* تتولى اللجنة الخاصة التداول على ضوء ملف كل مترشح باعتماد شروط العضوية المقررة بالفصل السابع ومقتضيات حسن أداء الهيئة لمهامها، وتقوم اللجنة الخاصة بإعداد سلم تقييمي يقع اعتماده لدراسة ملفات المترشحين يتم إقراره بتوافق أعضاء اللجنة الخاصة وينشر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية عند فتح باب الترشحات.
* تتولى اللجنة الخاصة اختيار ستة وثلاثين (36) مرشحا على أساس أربعة (4) مرشحين عن كل صنف من الأصناف الممثلة في الهيئة باعتماد التناصف عن طريق التصويت بأغلبية ثلاثة أرباع أعضاء اللجنة الخاصة في دورات متتالية بنفس الأغلبية إلى حين اكتمال العدد.
* يحيل رئيس اللجنة الخاصة على الجلسة العامة للمجلس التشريعي قائمة مرتبة ترتيبا أبجديا حسب كل صنف تتضمن أسماء المرشحين الستة والثلاثين (36) لانتخاب الأعضاء التسعة (9) لمجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بأغلبية ثلثي أعضاء المجلس التشريعي بالتصويت السري على الأسماء في دورات متتالية إلى حين اكتمال التركيبة.
* تتولى الجلسة العامة الاستماع إلى المرشحين الستة والثلاثين (36) قبل التصويت.
*يختار كل عضو في المجلس التشريعي تسعة (9) أعضاء من قائمة المرشحين باعتماد التركيبة المنصوص عليها بالقانون ويرتب المرشحون المحرزون على أغلبية الثلثين من الأعضاء ترتيبا تفاضليا بحسب عدد الأصوات المتحصل عليها.
*ينتخب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في الجلسة العامة من بين المترشحين من الأعضاء التسعة المنتخبين.
*يتم التصويت في الجلسة العامة لانتخاب الرئيس في دورة أولى بالأغلبية المطلقة لأعضاء المجلس، وإذا لم يتحصل أي من المترشحين على هذه الأغلبية في الدورة الأولى يتم التصويت في دورة ثانية لانتخاب رئيس الهيئة بنفس الأغلبية من بين المترشحين الاثنين المحرزين على أكبر عدد من الأصوات في الدورة الأولى.
ويتركب مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات حسب الفصل 5 المحدث لها من تسعة أعضاء ويتم اختيارهم كالآتي :
1/ قاضي عدلي.
2/ قاضي إداري.
3/ محام.
4/ عدل إشهاد أو عدل تنفيذ.
5/ أستاذ جامعي : مساعد أو أستاذ مساعد أو أستاذ محاضر أو أستاذ تعليم عالي.
6/ مهندس مختص في مجال المنظومات والسلامة المعلوماتية.
7/ مختص في الاتصال.
8/ مختص في المالية العمومية.
جميعهم لهم خبرة عشر سنوات على الأقل.
9/ عضو يمثل التونسيين بالخارج.
ويشترط للترشح لعضوية مجلس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات:
* صفة الناخب، * سن لا تقل عن 35 سنة، * النزاهة والاستقلالية والحياد، * الكفاءة والخبرة، * أن لا يكون عضوا منتخبا في إحدى الهيئات المهنية، * عدم الانخراط أو النشاط في أي حزب سياسي خلال الخمس سنوات السابقة لتاريخ فتح الترشحات، * عدم تحمل أي مسؤولية صلب حزب التجمع الدستوري الديمقراطي المنحل أو مناشدة رئيس الجمهورية المخلوع للترشح لمدة رئاسية جديدة، * عدم تحمل مسؤولية في الحكومة أو تقلد منصب والي أو كاتب عام ولاية أو معتمد أو عمدة طيلة حكم الرئيس المخلوع.
* يدلي كل مترشح ضمن ملف ترشحه بتصريح على الشرف يتعلق بتوفر الشروط المنصوص عليها أعلاه.
ويخضع رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات وأعضاء مجلسها، حسب الفصل 12 من القانون، خصوصا للواجبات التالية :
* واجب الحياد، * واجب التحفظ، * واجب حضور جلسات مجلس الهيئة، * التفرغ الكلي لممارسة المهام صلب الهيئة، * عدم الترشح لأية انتخابات طيلة مدة العضوية بالهيئة وبعد انقضائها لمدة لا تقل عن خمس سنوات، * التصريح على الشرف بالمكاسب طبقا للإجراءات المنصوص عليها بالقانون المتعلق بالتصريح على الشرف بمكاسب أعضاء الحكومة وبعض الأصناف من الأعوان العموميين.
حلا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.