مجلس النواب يُدين بشدة إعلان "صفقة القرن العنصرية"    ماكرون: تركيا أخلّت بتعهدات اتفاق برلين ورصدنا سفنا تركية تنقل مرتزقة سوريين إلى ليبيا    حالة الطقس ليوم الخميس 30 جانفي 2020    صفاقس: العثور على 90 جواز سفر في حضيرة بناء وكشف تورط شخصين في شبكات تسفير    مدير إدارة رعاية الصحة الأساسية ل"الصباح نيوز": لا إصابات بفيروس "كورونا".. وهذه حقيقة اختيار نزل ببرج السدرية لعزل الحالات المشتبه فيها    فاز على الشابة.. الترجي بطلا للخريف    رئيس الجمهورية يفرد التلفزة التونسية بحوار خاص    الغنوشي للفخفاخ: مشاركة الأحزاب في الحكومة يجب أن تتناسب مع حجمها داخل البرلمان    زيارة مرتقبة لقيس سعيّد الى الجزائر.. وهذه التفاصيل    وزيرة الرياضة في استقبال أنس جابر    اتحاد الشغل: جاهزون لمدّ حكومة الفخفاخ ببرنامجنا الاقتصادي والاجتماعي    تمرّدوا على نقابتهم وعلى حق العمل.. أعوان ببلدية تونس يمنعون زملاءهم من العمل باستخدام العنف    النفيضة.. الاطاحة بعصابة سرقة الدراجات النارية    النّادي الصفاقسي ينتدب المالي ابراهيما تانديا    حزب يوسف الشاهد يُعارض تنقيح القانون الانتخابي بعد أن كان صاحب المبادرة قبل أشهر    الجامعة تحدّد موعد سحب قرعة الكأس    في القيروان: القبض على شخص محل حكم بالسجن لمدة 04 سنوات من أجل الاشتباه في الانضمام إلى تنظيم إرهابي    بلدية حمام الشطّ "ترفض قطعيا" إقامة المشتبه بحملهم فيروس "كورونا'' في نزل بالجهة    النادي الافريقي يفوز وديا على اتحاد بسكرة الجزائري 3-1    قبلي: يوم اعلامي للتعريف بمزايا تقنية الري الموضعي منخفض الضغط    القصرين بداية من اليوم تنطلق عملية بيع مادة زيت الزيتون المسعر بالجهة    سيدرب مستقبل سليمان.. سامي القفصي المدرب رقم 27 في الرابطة المحترفة الأولى    العثور على الطفلين الضائعين بالعاصمة    سمير الوافي يعلق على ما حدث في جنازة الراحلة لينا بن مهني    التشكيلة الأساسية لهلال الشابة في مواجهة الترجي الرياضي التونسي    وزارة الشؤون الدينية تدعو إلى إقامة صلاة الاستسقاء في أقرب الآجال    الإمارات.. تفاصيل جديدة عن العائلة المصابة بفيروس كورونا    عاجل/في مجلس وزاري: الشاهد يعلن عن تخاذ هذه الاجراءات للتصدي لامكانية انتشار فيروس”كورونا”    الإيداع الرسمي والنهائي لملف جربة قصد التسجيل في قائمة التراث العالمي لليونسكو    آخر أجل لقبول ترشحات فعاليات مهرجان الحمامات الدولي في دورته السادسة والخمسين يوم 14 فيفري 2020    كاس العالم لرفع الاثقال - الدورة الترشيحية لاولمبياد 2020) - نتائج الرباعين التونسيين    شيخ الأزهر يهاجم رئيس جامعة القاهرة ويحرجه على الهواء    هل وصلنا إلى هذا الحد: منحرفان يخطفان شابة من زوجها ويغتصبانها بالمنستير    زغوان: عون بنكي يستولي على 350 ألف دينار ويغادر البلاد    نقابة الصحفيين تندّد بصفقة القرن    السجن للفنان أحمد الفيشاوي    رشدي بالقاسمي : "في جنازتي نحب الناس تشطح والطبال والزكار يضرب"    التوقيع على ثلاث اتفاقيات تمويل بين تونس والبنك العالمي وهبتين من سويسرا    إحباط تهريب حاولي 8400 حبة دواء مخدرة نحو الجزائر    سعاد عبد الرحيم: تعاقدنا مع شركات خاصة لرفع الفضلات وتم تهديدهم ورشقهم بالحجارة    المواعيد الثقافية والعروض الفنية لليوم الاربعاء    نوفل سلامة يكتب لكم : "جمعية تونس الفتاة" تطرح ظاهرة انتشار ظاهرة العنف وتناميها    بالفيديو: ''كلاي'' يُهدّد بإضراب جوع بسبب بيّة الزردي التي رفعت ضدّه قضية أخرى    أصالة على علاقة بطبيبها الخاص؟    ترامب يعلن بنود "صفقة القرن".. القدس "عاصمة موحدة" لإسرائيل    في سيدي حسين : القبض على "الشيطان" و"بالور" أكبر مروجي مخدرات    خلال 48 ساعة… الصين تنشئ مستشفى خاص لمصابي ”كورونا”    التونسيون ليسوا سعداء: تونس في المرتبة 124 في مؤشر السعادة العالمي..    حدث اليوم..ترامب يكشف خطته لتصفية القضية الفلسطينية..القدس... عاصمة الصهاينة    مرافئ فنية    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 29 جانفي 2020    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    استقرار في نسبة التزويد وارتفاع مؤشر الأسعار    خدمات جديدة لاتصالات تونس    ارتفاع في مبيعات شركة الكيمياء    عريضة من أصحاب المداجن لمجلس نواب الشعب    رفض فلسطيني لخطة ترمب للسلام.. القدس ليست للبيع    نحات مصري يهدي تمثالا للمطربة اللبنانية فيروز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحرب التقنية...بين الصين و الولايات المتحدة الأمريكية
نشر في باب نات يوم 20 - 05 - 2019


أيمن قاطري
لن يكون من الصعب لشركة هواوي الصينية من أن تتجاوزقرار قوقل...لذلك وقع التصعيد وصولا الى شركات مثل ميكروسوفت و غيرها من الشركات الأمريكية.
في البداية علينا أن نفهم السياق الاقتصادي العالمي للحرب الهجينة الحديثة و بالأساس في ذروتها ما بين الصين وحلفائها الجدد و الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها القدامي. بداية الصين لم تقبل أبدا بأغلب قرارات العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية في دول أسيا بداية من أفغانستان ووصولا الى ايران وبقيت بل كانت الشركات الصينية ولازات تمارس حقها في النشاط...البعد الثاني للصراع هو أن الصين لن تعلن القوة العسكرية الا بعد أن تعلن القوة التقنية وهذا الأبرز و الأهم لذلك الصين تسعى جاهدة وبنسق متسارع جدا لفرض مكانتها التقنية العالمية خصوصا في التقنية الأشد ابداعا وتكور على غرار الذكاء الاصطناعي و المالية التقنية وغيرها...ولكن بالأساس الصين تمتلك لوحدها القدرة التنافسية الذاخلية التي تجعل منها الدولة الاولى عالميا في تثمين المعلولمات Big Data ولكن يبقى الاشكال هو موضوع الانفتاح و دور الصين ومكانتها التقنية على مستوى العالم... هذا يحيل الى البعد الثالث وهو الديبلوماسية التقنية ووصولا الى البعد الرابع للصراع وهو الحرب المباشرة والتي كلا الطرفين لا يرغب أن تكون قريبة من حدوده القومية و الاستراتيجية..
من خلال هذاه القرارات لقوقل وغيرها العكس هو الذي سيحصل... و سسيقدمون فرصة ذهبية في وقت مناسب جدا للصين لتفرض برمجيات جديدة لاول مرة في منافسة مباشرة وعالمية وبذلك فك الاحتكاروسوف يكون لأوروبا وجزء من شركاتها الدور الكبير اضافة الى قوى تقنية أخرى لم تجد الفرصة للدخول للسوق العالمية كبديل.... الولايات المتحدة للأسف من خلال قرارات ترامب تفتقد للقوة التاريخية في الذكاء الاستراتيجي البعيد المدى... ويعتبر هذا غريبا عن دولة لها مؤسسات عريقة جدا في صناعة الذكاء و القرارات الاستراتيجية...
الهوة الرقمية هي أسهل بكثير من الصناعية فيما يخص عملية القفز الحضاري على عكس الهوة الصناعية التي تأخذ أكبر حيز من الزمن للالتحاق بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.