أمين محفوظ يعلق على التدابير الاستثائية التي أقرها رائيس الجمهورية    نابل: حجز 180 لتر من الزيت النباتي و 118 قنطار من الفرينة المدعمة    الملعب التونسي يجري تربصا بسوسة استعدادا لدورة الباراج    نتائج عملية سحب قرعة المقابلتين الفاصلتين و البطولة المصغرة لتحديد الفريق الصاعد للرابطة المحترفة الثانية    هكذا سيكون الطقس اليوم الخميس 23 سبتمبر    درجات الحرارة تحافظ على استقرارها    وزارة الصحة: تطعيم 47551 شخصا ضد كورونا يوم 22 سبتمبر الجاري    منظمة الصحة: دلتا تطغى على سائر متحورات كورونا في العالم    فيما كرة السلة تستعد للعودة الى النشاط...الوزارة والولاة يرفضون عودة بطولة كرة اليد    أخبار النادي الافريقي: الوحيشي مازال في انتظار المهاجم    الأمم المتحدة: 16 مليون يمني يسيرون نحو المجاعة    مع الشروق.. شهران ... وبعد !    طقس اليوم: الاربعاء 23 سبتمبر 2021    الشاعر خيرالدين الشابي ل«الشروق»: لم أغب عن الملتقيات الشعرية لكن الملتقيات هي الغائبة!    الرواقصيدة (2/1)...نصّ بين الشعروالنثر يختزل وجع الأيام    رواية «شقائق الشيطان» لنعمان الحباسي (2/1)...الكتابة ...كنشيد عزاء وشجن!    مشاريع عملاقة ترسم مستقبل السعودية    الكرة الطائرة: «ستال نيزا» البولوني يحتفل بوسيم بن طارة    أمريكا تسمح بإعطاء جرعة معزّزة من لقاح فايزر لكبار السن والمعرضين للخطر    الحصبة عند الأطفال..إحذروا خطر المضاعفات    سرطان الكلية: المدخنون أكثر عرضة    النسخة الثالثة لايام الكيبيك لانتداب اليد العاملة التونسية من 20 سبتمبر الى 6 أكتوبر 2021    حاسي الفريد: طبيبتان تساهمان بلوازم العودة المدرسية ل 60 تلميذا    "توننداكس" ينهي حصة الأربعاء على تراجع بنسبة 5ر0 بالمائة    حفتر يعلق مهامه العسكرية.. ويعين خلفا له    الاجتماع التمهيدي للإعداد للدورة الأولى للمجلس الوطني للطاقة    جمعية مساندة الأقليات تستنكر تخريب المقبرة المسيحية بمقرين    الغنوشي: قيس سعيد ألغى الدستور    ري/ماكس تونس: شبكة رائدة من صنّاع التّغيير في القطاع العقاريّ تعقد المؤتمر السّابع لسنة2021 لمكافآة أفضل المستشارين العقارييّن والوكالات    هناك لوبيّات تتحكم في أسعار لحوم الدواجن..    بعد إيقاف سيف الدين مخلوف ونضال سعودي: ائتلاف الكرامة يحمّل قيس سعيّد المسؤوليّة    جندوبة : تأجيل النظر في طلب الافراج عن فيصل التبيني    الايام الاولى من العودة المدرسية تكشف تدهورا كبيرا للبنية التحتية للمدارس    القصرين :الشركة الوطنية لتوزيع البترول تعتزم تركيز محطة لتوليد الطاقة الشمسية بتالة بقيمة 6 ملايين دينار    منزل تميم: القبض على 11 شخصا كانوا ينوون "الحرقة"    في سوسة: مواطن يحاول اضرام النار في نفسه وفي زوجته والسبب صادم..    جدل الشروط المتعلقة بالالتحاق بالاختصاصات شبه الطبية يُربك العودة الجامعية    أنجبته خارج إطار الزواج: تفاصيل القبض على إمرأة باعت رضيعها ب 500 دينار في القصرين    شركة أزياء شهيرة تستعين بنجم الراب التونسي غالي لإنقاذها من الخسائر    القبض على عنصر تكفيري بنابل محكوم بالسجن    نائب رئيس يخوض مباراة في عمر ال60 سنة    كميّات الأمطار المسجلة في عدد من مناطق البلاد خلال ال24 ساعة المنقضية    وزيرا النقل و التجارة يتفقان على التقليص في آجال التوريد ومكوث البضائع الصلبة السائبة بالموانئ التونسية    وفاة الرئيس الجزائري الأسبق عبد القادر بن صالح    أوّل أيام الخريف    طقس اليوم.. ارتفاع مرتقب في درجات الحرارة    دعوة إلى التخلي عن هوامش الربح    باريس سان جيرمان : ميسي يغيب عن مواجهة ميتز بسبب الاصابة    عاجل: سحب الثقة من حكومة الوحدة الليبية..    المصور الصحفي الحبيب هميمة في ذمة الله    الدورة ال32 لأيام قرطاج السينمائية: قائمة الأفلام التونسية التي تم اختيارها في المسابقات الرسمية    الفنان محمد هنيدي يكشف سبب إعلانه اعتزال الفن    "ذئاب منفردة" تحصد أربعة جوائز من الأردن    الإعلامية شهرزاد عكاشة تتحدث عن فيلم رافق القبض على مخلوف    ملف الأسبوع...طلب العلم فريضة على كل مسلم    طلب العلم أمانة ومسؤولية    حسن النّوايا لا يصنع رَجُلَ دولة...    نور الدين البحيري يهاجم رئيس الجمهوريّة بسبب خطابه في شارع الحبيب بورقيبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مهرجان أبوظبي يجمع سحر الشرق وإبداع الغرب في دورته الجديدة
نشر في ديما أونلاين يوم 24 - 01 - 2012

أعلنت مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون عن الفعاليات والأنشطة المميّزة التي يشتمل عليها برنامج مهرجان أبوظبي 2012، الذي يقام تحت شعار "العالم في حوار" في الفترة من 11 مارس لغاية 6 أبريل 2012.
و قالت هدى الخميس كانو، مُؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسِّس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي "ينطلق مهرجان أبوظبي في دورته التاسعة هذا العام تحت شعار "العالم في حوار" بمشاركة أكثر من 18 دولة مؤكداً سعيه لإثراء رؤية الإمارات في تعزيز قيم الحوار الإنساني ولقاء الثقافات، ومحققاً أكثر من 12 شراكة عالمية منها دار الأوبرا الملكية، مهرجان أدنبره الدولي، ومهرجان مانشستر الدولي (المملكة المتحدة)، أرينا دي فيرونا (إيطاليا)، لينكولن سنتر، قاعة كارنيغي هول (الولايات المتحدة الأمريكية)، مسرح ماريينسكي (روسيا)، مهرجانات بعلبك الدولية (لبنان)، معهد العالم العربي (فرنسا)، كلية الملكة إليزابيث للموسيقى ومؤسسة بوزار (بلجيكا)". وأضافت "ما يميّز المهرجان في دورته الحالية أنه يأخذنا في رحلةٍ عبر الماضي العريق للحضارة العربية التي امتدت من الأندلس حتى بلاد السند والصين، وتركت للبشرية من الفنون والعلوم ما لم تتركه حضارة، عبر مبادرة "بيت الفارابي" التي تحتفي بالفارابي، المعلم الثاني بعد أرسطو، وأستاذ ابن سينا، إمام العلم الذي حفر دروب الانفتاح على فكر الآخر ووضع كتاب الموسيقى الكبير واخترع آلة القانون، لتساعدنا هذه المعرفة بتاريخنا على خوض سباق العلم والفكر والتكنولوجيا بالمقدرة التنافسية المطلوبة منا اليوم لنكون جزءاً فاعلاً في نهضة الفكر العالمي".
وكشفت عن منح جائزة مهرجان أبوظبي للموسيقار الراحل وليد غلمية تقديراً لدوره، عبر مسيرة المهرجان، وأثرِهِ، كأحد أهم أعلام الموسيقى العربية، كما يقدّم جائزة الإبداع، من مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون لطلبة جامعة الإمارات العربية المتحدة عن تميّزِهم في القيادات الإعلامية الشابة، وبرنامج ابتعاث الطلبة، في إطار مبادرة جامعة نيويورك لتعليم الأداء والدراما "كات كوني CAT CUNY، Creative art theater".
كما أعلنت كانو عن برنامج منح المهرجان فقالت "يكرّم بيت الفارابي، الفكر، والإسهام العربي المتجدد، في منجز الحضارة العالمية، عبر طباعة "أحلام عازف الخشبة"، الكتاب الذي يوثّق المنجز الموسيقي لأستاذ العود العربي، نصير شمة، وإصدار الألبوم الغنائي"لأني أحيا"، والذي يضمّ روائع الشعر العربي، من الحلاج حتى أنسي الحاج، من تأليف السوبرانو المتألقة هبة القواس وإصدار الألبوم الموسيقي "تأليف" للفنان الواعد فيصل الساري الذي يجمع بين الموسيقى الكلاسيكية وموسيقى الجاز".
وختمت هدى الخميس كانو بالقول "مهرجان أبوظبي مهرجان بلاد الخير، ومن وحيِ قيمِها، يتبرّع كعادته كلّ عام لصالح المؤسسات الخيرية والمجتمعية، ويخصّص قسماً من عائداته لكلٍّ من مبادرة القلب الشجاع (لبنان)، والتي تؤمّن الدعم اللازم لإجراء عمليات جراحة القلب للأطفال المرضى، وبرنامج تعليم الفنون لأكثر من مليون طفل في سبعة دول عربية في إطار برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة".
المملكة المتحدة ضيف شرف
وتحلُّ المملكة المتحدة ضيف شرف لدورة هذا العام، ممثلةً بثلاث مذكرات تفاهم، وسبع فعاليات لأول مرة في المنطقة العربية، منها على سبيل المثال أمسية سوترا للرقص المعاصر من إنتاج المسرح الشهير سادلرز ويلز وأداء وتصميم أحد أبرز وجوه الرقص المعاصر المغربي المبدع سيدي العربي شرقاوي، ورهبان الشاولين من الصين، هذه الأمسية التي تُعَدُّ واحداً من أجمل وأصدق الأمثلة على التعاون الثقافي العالمي الخلاّق.
ولا يزال مهرجان أبوظبي ملتزماً بتقديم الدعم والإلهام لطلاب الجامعات والمؤسسات التربوية والتعليمية من الشباب الإماراتي، من خلال برنامجه التعليمي الذي يتضمّن الفعاليات العديدة والتي تعتبر جزءاً أساسياً من برنامج المجموعة السنوي، إيماناً بالقوة الكامنة في الفن والموسيقى والدور الكبير للفنون في التنمية الروحية والمجتمعية، وقد استفاد آلاف الطلاب على امتداد الإمارات السبع، في إطار البرنامج التعليمي، من ورش العمل الفنية والمنتديات الموسيقية والمحاضرات والعديد من العروض التي يشتمل عليها هذا البرنامج الرائد.
فبعد النجاح الذي حققه عرض مسرحية "ماكبث" في مهرجان أبوظبي العام الماضي، تعود غلوب إديوكيشن في شكسبير غلوب لأبوظبي لتقدم عرضاً حصرياً لمسرحية "حلم ليلة منتصف صيف" للشباب والطلبة، سعياً إلى إحياء الإرث المسرحي الشكسبيري الملهم.
وضمن اتفاقية الشراكة بين كل من مهرجان أبوظبي ومهرجان مانشستر الدولي، يقوم البرنامج المجتمعي بتقديم عرض "ميوزك بوكس" أو صندوق الموسيقى، وهي الأمسية التي تتضمن الأوبرا الأسكتلندية "بيبي أو" والتي تقدم للأطفال أمسية موسيقية شجية. وتشارك هيئة الإذاعة البريطانية هذا العام ممثلة في مايسترو أوركسترا ال بي بي سي وقائد فرقتها الفيلهارمونية لتقديم تجربة موسيقية فريدة من نوعها للأطفال في عرض "أويلي كارت- درم" والمصممة خصيصاً للأطفال الصغار والرضع.
دعم المواهب الشابة
وكعادته في كل عام يخصص مهرجان أبوظبي يوماً كاملاً لفعالية "يوم المواهب الشابة" لتحفيز روح المنافسة وتشجع المواهب الموسيقية لدى الأطفال والشباب، وتشتمل على عرض صباحي تشارك فيه مدارس أبوظبي، بينما يتضمن الحفل المسائي عرضاً أول لعمل موسيقي جديد من تأليف الموسيقيين الشباب من العاصمة أبوظبي، وفرقة AJCW كارنيغي هول العالمية المعروفة.
ولا يزال "رواق الفكر" علامة مميزة لما يقدمه مهرجان أبوظبي في كل عام حيث تعقد ندوات حوارية تضم رموز الفكر والفن والأدب في إطار التزامه بتعزيز التعليم والارتقاء بالوعي المجتمعي والذائقة الفكرية في العاصمة أبوظبي، إذ يؤكد المهرجان عبر "رواق الفكر" الرهان على المستقبل، بتحفيز التفكير الإبداعي والحوار في عدة محاضرات منها: "الدبلوماسية الثقافية"، "الإبداع في التعليم"، "الأندلس معبرٌ للتأثير العربي على الغرب"، ووقفةٌ مع"الموسيقار الراحل وليد غلمية: حضارة وأثر" وأخرى مع النحات الراحل محمد غني حكمت: تاريخٌ في النحت، ويشتمل "رواق الفكر" على خمس ندوات مفتوحة للجمهور، تعقد في فندق قصر الإمارات.
إيماءات النور
ويستضيف المهرجان هذا العام الفنان والخطاط العراقي المعروف حسن المسعود، في معرضه العربي الأول "إيماءات النور" الذي يلقي فيه الضوء على مجموعة مختارة من أعمال الفنان الحروفية من بينها أعماله على القماش التي يندر عرضُها، كما يقود الفنان حسن المسعود زوار معرضه في جولة يستكشفون فيها عوالم إبداعه، ويقدّم ورشةً تعليمية.
ويتيح البرنامج المجتمعي الخاص بمهرجان أبوظبي 2012 نافذة فريدة على مختلف أنواع الفنون والوعي الثقافي فهو يكرّم روحية وجوهر "بلاد الخير"، الإرث الكبير للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.
ويبني البرنامج جسور التواصل بين مختلف الثقافات في الإمارات السبع، كما يدعم الحفاظ على الحرف اليدوية التقليدية والفنون التراثية الشعبية التي تعكس قيم التراث والأصالة، منطلقاً من الإيمان بالدور الحيوي والفاعل للفنون والثقافة في المجتمع بحيث تشارك في فعاليته جميع شرائح المجتمع الإماراتي مما يوفّر فرصاً جديدة في ميادين الفنون والإبداع.
وتقدم الدورة التاسعة لمهرجان أبوظبي فعالية الحكواتي – حكايات الطنبوري في جولة على المنطقة الغربية من إمارة أبوظبي، والإمارات الشمالية، بناء على النجاح الباهر للفعالية في دورتي 2009و 2010، حيث يروي الحكواتي أحمد يوسف وفرقته التي تتخذ من الشارقة مقراً لها، الحكايات التقليدية العربية في استعادة رائعة لشخصيات الأساطير العربية، وفنون الدمى المتحركة ومسرح الظل وصندوق الفرجة.
كما يقدم مهرجان أبوظبي هذا العام بالتعاون مع "Abu Dhabi's Resuscitation Theatre" النسخة الإماراتية من العمل المسرحي الكوميدي "The Rivals" لمؤلفه ريتشارد شيريدان، حيث يقوم بتمثيل العمل كل من فاطمة الطائي وسعيد الظاهري، ويساعد في إخراجه فيصل الزعابي.
وللسنة الثالثة على التوالي، يقدّم مهرجان أبوظبي، أعضاء أوركسترا الإمارات السيمفونية للناشئة، وأوركسترا شباب كلية بريميير للموسيقى في براغ، في جولة على الإمارات السبع لإلهام الموسيقيين الشباب وإبراز المواهب الفنية الواعدة مهرجان الإمارات الدولي الثامن لموسيقى السلام، وسوف يقام أيضاً عددٌ من الورش الفنية في دور الأيتام والمستشفيات ومراكز رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة عبر الإمارات وذلك بهدف تمكين وتشجيع المجتمع على اكتشاف الفنون.
سحر الشرق وإبداع الغرب
أما البرنامج الرئيسي لمهرجان أبوظبي لهذا العام فسيضم كوكبة رائعة من نجوم الغناء والموسيقى، حيث تتألق أنوشكا شنكر عازفة السيتار الأولى في العالم، وحاملة إرث أبيها، عازف السيتار العالمي الراحل الأسطورة رافي شنكر، وقد اعتلت خشبات المسارح برفقة عدد كبير من نجوم الموسيقى في العالم، بينهم ستينغ، مادونا، نينا سيموني، هيربي هانكوك، إلتون جون، بيتر غابرييل وجايمس تايلور، وارتقت بأدائها لتصبح واحدةً من كبار نجوم الموسيقى العالمية، وعازف الكمان الذي يعتبر واحداً من أمهر عازفي الكمان في العالم، وسفير اليونيسيف للنوايا الحسنة مكسيم فنغيروف، يؤدي روائع الموسيقى الكلاسيكية لأبرز رواد التأليف الموسيقى، بينهم روسيني، برامز وتشايكوفسكي، برفقة أوركسترا سانت بطرسبرغ الفلهارمونية، الأوركسترا السيمفونية الأعرق في روسيا يقودها المايسترو اللامع الذي يعتبر من أهم الموسيقيين الروس، يوري تيميركانوف.
ومن العالم العربي يطل على جمهور مهرجان أبوظبي هذا العام أستاذ العود المبدع، الفنان العراقي نصير شمة، يجتمع مع كبار الموسيقيين العالميين من إيطاليا، إسبانيا، الولايات المتحدة، اليونان وكولومبيا، في رحلة ساحرة إلى عوالم الإيقاع العذب والطقوس الموسيقية التي تعكس ما للموسيقى من تأثير في تعزيز لقاء الثقافات.
وبالتعاون مجدداً مع أوبرا المتروبوليتان، يستضيف مهرجان أبوظبي هذا العام العرض الساحر لملحمة فاغنر الذي يعرض طوال أيام العطلة لأسبوعين متتاليين، يشارك فيه كلٌّ من بريان تيرفل (ووتان)، ديبورا فويت (برونهيلد)، جوناس كاوفمان (سيغموند)، بقيادة جايمس ليفين، وإخراج روبرت ليباج، هذا الأداء الساحر ضمن فعاليات مهرجان أبوظبي في أربعة عروض مبهرة، يشتمل على إنتاج المتروبوليتان عامي 2010 و2011 للأعمال داس رينغولد، داي والكر، سيغفريد وغوترداميرنغ.
ويجتمع سحر الشرق مع إبداع الغرب في عرض رائع للرقص المعاصر أبهر الجمهور والنقاد على السواء، يتألق فيه مصمم الرقص العالمي المغربي الأصل سيدي العربي شرقاوي، برفقة أنتوني غورملي، الحائز على جائزة تيرنر، و17 من رهبان معبد شاولين في الصين. ولأنه دائماً ما يعد الإضافة الحالمة والأكثر شاعرية في أمسيات أبوظبي، فسوف تقوم فرقة باليه SemperOper وأوركسترا هانوفر الفلهارمونية NDR بتقديم عرض "لا بايادير" التي ألفها ماريوس بيبتيبا عام 1877، وهي مستوحاة من قصيدة هندية يتم عزفها على ألحان لودفيغ مينكوس.
ومن ليالي الاستعراضات إلى أمسيات الغناء العذب حيث تحيي أمسية الجاز النجمة العالمية والمغنية والشاعرة ناتالي كول الحائزة على تسع جوائز غرامي ابنة أسطورة الجاز نات كينغ كول، والتي ستقدم عرضها الأول في أبوظبي.
ويحيي المطرب فضل شاكر أمسية الطرب العربي الأصيل "ليلة مع الأساطير" التي سيسعد فيها ضيوف مهرجان أبوظبي بالاستماع إلى أغنيات لطالما ملأت الدنيا طرباً ونغماً من روائع أم كلثوم ونجاة وصباح وفريد الأطرش.
ويكرّم مهرجان أبوظبي العالم والموسيقي العربي الكبير أبو نصر الفارابي، مخترع آلة القانون، وواضع كتاب "الموسيقى الكبير"، ويحتفي بدوره الرائد وإبداعه الذي قدّم خدماتٍ جليلةً لا للعالم العربي وحده، بل للعالم أجمع، حيث يستمتع ضيوف وجمهور مهرجان أبوظبي بثلاث حفلات موسيقية استثنائية مع موسيقى المقامات للعازف أنور أبو دراغ، والموسيقي التركي غوكسل وعازف العود الإماراتي الشاب المتألق فيصل الساري، حيث وصفت حضورهم سعادة هدى الخميس كانو بقولها: "في الشعر والموسيقى، لنا رحلةٌ في عالم المقامات مع أنور أبو دراغ، ووقفةٌ مع "أثر الشرق" لغوكسل باكتاغير، ولقاءٌ مع"تأليف" للموسيقي الإماراتي الشاب فيصل الساري."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.