كانت نشيطة رغم المرض ودونت حتى ليلة أمس: تقرير الطب الشرعي يكشف أسباب وفاة لينا بن مهني    مشاورات تشكيل الحكومة: إلياس الفخفاخ يجري لقاء مع مجموعة من المثقفين    مع مقاطعة فلسطينية: ترامب يعرض غدا «صفقة القرن»...صحبة شريكه نتنياهو!    خطّة استباقية لحماية التونسيين في ليبيا تأهبا لأي تصعيد عسكري    تونس : موعد مباراة أُنس جابر و الأمريكية صوفيا كينين و القنوات الناقلة    20 لاعبا في القائمة.. الترجي يواجه الشابة بالفريق الثاني    سيدي حسين: يطعن غريمه بسكين بسبب خلافات قديمة    سوسة: أستاذ في التكوين المهني متهم بالتحرش بزميلاته والتلميذات    وزارة الشؤون الثقافية تنعى النّاقد الصحفي بادي بن ناصر    المدير العام للشؤون القنصلية ينفي أي اتصال مع الطلبة التونسيين بالصين    «هند صبري تنعى لينا بن مهني: «لن أنسى ما قدمتيه لتونس وسلملي على مايا الجريبي    كواليس لقاء إلياس الفخفاخ بمحمد الناصر    تقرير طاقم تحكيم الدربي يحرج الجامعة وجماهير الافريقي غاضبة بعد عقوبة الشعباني والمباركي (متابعة)    كيف علق علاء الشابي على اتهامات شقيقه عبد الرزاق؟    أمام محكمة سوسة : متهمة تتهم نفسها بنفسها لتتاح لها امكانية الاقامة في السجن    حمة الهمامي يرثي الفقيدة لينا بن مهني على طريقته    التوقعات الجوية لهذه الليلة    لجنة الأمن والدفاع تقرر الإستماع إلى وزراء الداخلية والعدل والخارجية يوم 3 فيفري حول "الوضع الليبي وتداعياته على تونس"    متابعة/ لسعد الدريدي يفرض على اللاعبين احترام الافريقي..ويقصي المتمردين من تربص حمام بورقيبة    تنشط بين الكرم الغربي وبقرطاج بيرصا.. تفكيك شبكة مخدرات وحجز كميات من الزطلة والكوكايين    روع عاملات الشرقية.. الايقاع بمنحرف حديث الخروج من السجن    أفرأيتم…..الدّرس العظيم …محمد الحبيب السلامي    من بينهم نساء وأطفال: احتجاز 800 تونسيا في اسبانيا في ظروف مهينة    إلياس الفخفاخ يلتقي رئيس مجلس التحاليل الاقتصادية السابق عفيف شلبي    المنتخب التونسي لرفع الاثقال يشارك في بطولة العالم في روما    قفصة.. استرجاع حاسوب لدائرة المحاسبات تم السطو عليه    القصرين: حجز مواد غذائية وإستهلاكية غير صالحة للاستهلاك بمؤسسات تربوية    انطلاق صافرة انذار بالمنطقة البترولية برادس: "عجيل" توضّح    غادر السجن بعد 20 عاما : كهل ذبح نفسه في مساكن بنفس الطريقة التي ارتكبها في حق طفلتيه (متابعة)    رضا الجوّادي يكفّر هشام السنوسي.. وجمعيّات ومنظّمات تندّد    شركات طيران روسية توقف رحلاتها إلى الصين بسبب فيروس ''كورونا''    بنزرت: لما يُرفع تابوت "الفلاح" على الاعناق..ويصلون عليه صلاة الجنازة    وسط حالة من التوتّر وتخوفات من نفاد المؤونة.. 14 طالبا وطالبة "عالقون" في يوهان الصينية    الرابطة الأولى : تعيين مقابلات الجولة الرابعة عشرة    منال عمارة تكشف: "لدي وثائق وصور تورط اعلامي تونسي في جريمة عقوبتها 30 سنة سجنا"    الهايكا تقرر تسليط خطية مالية ضد قناة “الإنسان” وايقاف برنامج “خليّك معانا” بصفة نهائية    بعد نشر سبر آراء يؤكّد تراجعها.. حركة النهضة تكتسح الانتخابات البلدية في الدندان ونفزة ورقادة    انطلاق بيع القسط الثاني من الاشتراكات المدرسية والجامعية 2020/2019    بعد خسارة اللقب.. عقوبات تنتظر كرة اليد التونسية ومهمة شبه مستحيلة في الدورة الترشيحية    صفاقس : إحتجاج منتجي الزيتون على تدهور أسعار زيت الزيتون وتوقف حركة الشراء والبيع    سليانة: مساعي لتركيز نواة لديوان الزيت    سقوط 3 صواريخ داخل مقر السفارة الأمريكية في بغداد    سنية بالشّيخ: “تونس مستعدّة لإستقبال أبنائها القادمين من الصّين”    فرنسا توقف الرحلات السياحية إلى الصين    صفاقس: مشروع الحفر الاستكشافي للنفط بمنطقة سيدي منصور أصبح رهينا لترخيص وزارة الدفاع    تخفيض منتظر في أسعار سيارات 5 و6 خيول    إنقاذ 184 مهاجرا في البحر الأبيض المتوسط    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    نوفل سلامة يكتب لكم : تقديم كتاب سيرة محمد ونشأة الاسلام في الاستشراق الفرنسي المعاصر    روحاني: لن نسمح لترامب بزعزعة العلاقة بين الشعب والنظام    طائرة ركاب إيرانية تخرج عن المدرج أثناء هبوطها في مطار جنوب البلاد    تونس: شخص يقتحم مركز حلاقة بالمنزه التاسع و يستولي على أغراض الحريفات    رابطة الجنوب بصفاقس (الجولة 7 ذهابا) التنافس يشتد على الصدارة    قضية قتيل منزل نانسي عجرم.. أصالة تعلق على الإشاعات المتداولة حولها    بالصور: النحافة المفرطة تغيّر ملامح النجمة العالمية أديل الجميلة بالكامل    هونغ كونغ.. انفجار في مستشفى ولا إصابات    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم السبت 25 جانفي 2020    الأحد 26 جانفي مفتتح شهر جمادى الثانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المبادرة الوطنية رشحتني على أساس مبادئ سياسية تعتمد المعارضة الواضحة والمسؤولة
نشر في الإعلان يوم 29 - 09 - 2009

بعد أن تولى أحمد إبراهيم الأمين الأول لحركة التجديد تقديم ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة يوم الأحد 25 أكتوبر القادم وأيضا بعد استكمال تقديم قائمات «حركة التجديد المبادرة الوطنية من أجل الديمقراطية والتقدم» ذات اللون الأزرق في الانتخابات التشريعية ترشحها بصفة رسمية في 26 دائرة انتخابية، التقت «الإعلان» أحمد إبراهيم الأمين الأول للحركة ومرشحها للانتخابات الرئاسية المقبلة فجمعنا به لقاء خاص وكان الحوار التالي
ماذا تنتظرون من ترشحكم للانتخابات الرئاسية المقبلة؟
- ننتظر من ترشحنا إدخال مبدأ التنافس الحقيقي في هذه الانتخابات وتطوير الثقافة والممارسة الانتخابية للمواطن لإعطائه فرصة اختيار حقيقي بين توجهات مختلفة، بين توجه السلطة من جهة ومن جهة أخرى التوجه الديمقراطي التقدمي المتمثل في المبادرة الوطنية من أجل الديمقراطية والتقدم التي رشحتني على أساس مبادئ سياسية تعتمد المعارضة الواضحة والمسؤولة وبرنامج اقتصادي واجتماعي وثقافي سيدفع النقاش حول أمهات القضايا في بلادنا.
* ولكن يرى البعض أن ترشحات أحزاب المعارضة للانتخابات الرئاسية لا تتناسب مع إطار المنافسة الجدية لمرشح الحزب الحاكم، فما هو موقفكم من هذا الرأي؟
- نحن نعتبر أنفسنا معارضة جدية وحقيقية ونطالب بتساوي الفرص بيننا وبين الحزب الحاكم دون تجاهل اختلال ميزان القوى في البلاد الذي يجعلنا نعمل على أن تكون مشاركتنا في الانتخابات محطة في بناء قطب ديمقراطي وتقدمي قادر على أن يكون قوة سياسية بديلة تطرح في المستقبل كبديل واقعي على السلطة القائمة.
* ماذا يمكن أن نعرف عن برنامجكم الانتخابي؟
- برنامجنا الانتخابي يتعلق أولا بالانتخابات نفسها حيث نعمل على أن يجرى في بلادنا ولأول مرة تنافس جدي في هذه الانتخابات، كما نطالب بمنعرج ديمقراطي حقيقي وبإصلاح سياسي جوهري كما أننا نطرح سياسة اقتصادية بديلة تختلف عن البدائل القديمة التي فشلت وكذلك بإصلاحات كبيرة في الميدان التربوي والصحي والثقافي وفي الحفاظ على البيئة.
* ما هو رأيكم في تراجع البعض من مكوني المبادرة الوطنية من أجل الديمقراطية والتقدم عن المشاركة في تشريعية 2009 ضمن قائمات المبادرة؟
- تراجع بعض مكوني المبادرة الوطنية عن المشاركة معنا في قائمات الانتخابات التشريعية يعود إلى خلاف مؤسف، وكان يمكن أن يكون بسيطا حول اقتراح لرئيس أحد القائمات من التيار الاشتراكي اليساري متمثل في السيد نوفل الزيادي الذي قام مؤخرا بتحركات تتناقض مع مبادئ المبادرة المتفق عليها من جميع مكوناتها ولا سيما فيما يتعلق باستقلالية المجتمع المدني.. ونأمل أن يتمسك الاشتراكيون اليساريون بمساندتهم لترشحي للانتخابات الرئاسية، كما نأمل أن تتضح كل هذه الأمور بعد الانتخابات وأن يبقى هذا الحزب متمسكا بالمبادرة الوطنية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.