النّادي الصفاقسي: هذا موعد الجلسة العامّة الانتخابية    المركز العمراني الشمالي: إلقاء القبض الفوري على شخص حاول اغتصاب فتاة    لجنة المالية توافق على مشروع القانون المتعلق بتنشيط الاقتصاد وإدماج القطاع الموازي ومقاومة التهرب الجبائي، برمته، معدّلا    الولايات المتحدة: 45 ألف إصابة جديدة بكورونا و1000 وفاة في يوم واحد    رئيس الحكومة يقدم واجب العزاء في وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح    وزارة التربية تستنكر الاعتداء على مدير مدرسة بسليانة    في العاصمة: كشف شبكة تسفير أفارقة إلى اوروبا عبر جوازات سفر مزوّرة..وحيلة جهنمية للمراوغة في المطارات    «تطبيع فني»: عزف أوركسترا إسرائيلية لأغنية «أحبك» تشعل النار ضد حسين الجسمي    في الرد على مريم بن مامي و من والاها!!..    رائف بن حميدة يكتب لكم: جمال عبد الناصر في الذكرى الخمسين لرحيله    الحزب الجمهوري يعبّر عن أستغرابه من إبقاء بنود الاتفاق العسكري التونسي الأمريكي سرية    لقاء الزار بالمشيشي ينتهي إلى الاتفاق على الترفيع في نسبة تخزين التمور والزيوت ودعم البذور الممتازة    جربة: عصابة مخدرات في قبضة الشرطة العدلية    هنا مدنين:تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا والوضع ينذر بالخطر    يوميات مواطن حر: خوار الحوار العربي    وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن تعطي إشارة انطلاق نشاط مؤسسة رعاية كبار السن بالكاف    قرعة دوري ابطال اوروبا: قمة كبرى بين اليوفي وبرشلونة    "و أقبل التراب .." للشاعر الأردني عمر أبو الهيجاء :و هل ثمة أثمن من التراب..    القصرين..حالة وفاة خامسة بفيروس ''كورونا''    محافظ البنك المركزي: تونس تعاني على الدوام من عجز في اتخاذ القرار    نقابة الصحفيين تندّدُ بمنشور للإعلامية بثينة قويعة تشفّت فيه بوفاة الناشطة حليمة المعالج    محافظ البنك المركزي: نسبة التضخم في تونس ستنخفض إلى 5.3 بالمائة مع موفي سنة 2020    قرقنة: 4 حالات شفاء من فيروس كورونا    التمديد في آجال الترشح للمشاركة في مهرجان قرطاج الدولي    عملية "الساق الخشبية" .. يوم اختلط الدم التونسي والفلسطيني    بلدية سوسة تقرّر الغلق الفوري للأماكن التي لا تُطبِّق البروتوكول الصحّي    رئيسة قسم أمراض الرئة بمستشفى عبد الرحمان مامي: السيناريو الإيطالي قد يتكرر في تونس    محمد الحبيب السلامي يكتب: ...ورقات من ذكرياتي في عالم التربية للتاريخ (3) مع الوزير محمد الشرفي    الحشد الشّعبي يصدر توضيحا بشأن الصّواريخ التي استهدفت أربيل    تونس تحذر من خطورة الخيارات العسكرية في ليبيا    من المتوقع أن يستقر النمو الاقتصادي في تونس عند -8 بالمائة في سنة 2020    صفاقس: القبض على شخص محكوم ب 54 سنة سجنا    فرنسا تتّهم تركيا بإرسال مرتزقة سوريّين إلى قره باغ    قائمة لاعبي المنتخب الوطني المدعوين للتربص الاعدادي لمباراتي السودان و نيجيريا    البرلمان يعقد غدا الجمعة جلسة عامة تخصص لإجراء حوار مع الحكومة حول الوضع الصحي والاجتماعي والتربوي    صفاقس: إضراب أعوان "السّورتراس" يتسبّب في معاناة كبرى وحالة احتقان في صفوف الأهالي (صور)    الجامعة الوطنية لمربي الدواجن تدعو إلى تنظيم قطاع الدواجن وتحديد سعر الكلفة وهوامش الربح    الترجي الرياضي - علاء المرزوقي ينضاف الى قائمة المصابين بفيروس كورونا    المطربة شهرزاد هلال ل«الشروق»..المهرجانات لا تُبرمج سوى مشاهير التلفزة    ترامب وبايدن يكشفان انطباعاتهما عن أول مناظرة بينهما    جندوبة ..القبض على سارقة مصوغ وساعات فاخرة    التيار الشعبي يدعو لمواجهة اجتياح البضائع الاجنبية لتونس    إمضاء اتفاقية شراكة بين البريد التونسي وMoneyGram العالمية لتحويل الأموال دوليا    تحفة جديدة من بي إم دبليو تضاف إلى عالم السيارات المكشوفة    هل يكون مهدي النفطي المدرب القادم للنجم الساحلي ؟    زيدان: هازارد "منزعج" بعد تعرضه لإصابة جديدة    الإفراج عن 6 موقوفين في قضية مقتل الشاب آدم بوليفة    إنقاذ 15 مهاجرا تونسيا في سواحل صفاقس كانوا في اتجاه السواحل الإيطالي    رئيس قسم الاستعجالي بمستشفى عبد الرحمان مامي يطلق صيحة فزع    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    الدوري الفرنسي: نيمار ينجو من العقوبة    عيوننا عليهم..الخزري يرفض عرضا قطريا وحنبعل المجبري في المنتخب الفرنسي    فرنسا تطالب أوروبا باتخاذ مواقف حازمة تجاه تركيا ومعاقبتها    اشترط وجوب تنسيق الوزراء مع القصبة قبل لقاء رئيس الجمهورية... المشيشي يبدأ معركة استرجاع صلاحياته؟    الروائي حسونة المصباحي ل«الشروق»: هناك مافيا ثقافية ...والسينمائيون لا علاقة لهم بالرواية ولا القصة    د. رفيق بوجدارية: داخلين لمنطقة الخطر والوضع حرج جدا    محمد الحبيب السلامي: ورقات من ذكرياتي في عالم التربية للتاريخ (2): الأحاديث الموضوعة    عاجل: وفاة أمير الكويت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المبادرة الوطنية رشحتني على أساس مبادئ سياسية تعتمد المعارضة الواضحة والمسؤولة
نشر في الإعلان يوم 29 - 09 - 2009

بعد أن تولى أحمد إبراهيم الأمين الأول لحركة التجديد تقديم ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة يوم الأحد 25 أكتوبر القادم وأيضا بعد استكمال تقديم قائمات «حركة التجديد المبادرة الوطنية من أجل الديمقراطية والتقدم» ذات اللون الأزرق في الانتخابات التشريعية ترشحها بصفة رسمية في 26 دائرة انتخابية، التقت «الإعلان» أحمد إبراهيم الأمين الأول للحركة ومرشحها للانتخابات الرئاسية المقبلة فجمعنا به لقاء خاص وكان الحوار التالي
ماذا تنتظرون من ترشحكم للانتخابات الرئاسية المقبلة؟
- ننتظر من ترشحنا إدخال مبدأ التنافس الحقيقي في هذه الانتخابات وتطوير الثقافة والممارسة الانتخابية للمواطن لإعطائه فرصة اختيار حقيقي بين توجهات مختلفة، بين توجه السلطة من جهة ومن جهة أخرى التوجه الديمقراطي التقدمي المتمثل في المبادرة الوطنية من أجل الديمقراطية والتقدم التي رشحتني على أساس مبادئ سياسية تعتمد المعارضة الواضحة والمسؤولة وبرنامج اقتصادي واجتماعي وثقافي سيدفع النقاش حول أمهات القضايا في بلادنا.
* ولكن يرى البعض أن ترشحات أحزاب المعارضة للانتخابات الرئاسية لا تتناسب مع إطار المنافسة الجدية لمرشح الحزب الحاكم، فما هو موقفكم من هذا الرأي؟
- نحن نعتبر أنفسنا معارضة جدية وحقيقية ونطالب بتساوي الفرص بيننا وبين الحزب الحاكم دون تجاهل اختلال ميزان القوى في البلاد الذي يجعلنا نعمل على أن تكون مشاركتنا في الانتخابات محطة في بناء قطب ديمقراطي وتقدمي قادر على أن يكون قوة سياسية بديلة تطرح في المستقبل كبديل واقعي على السلطة القائمة.
* ماذا يمكن أن نعرف عن برنامجكم الانتخابي؟
- برنامجنا الانتخابي يتعلق أولا بالانتخابات نفسها حيث نعمل على أن يجرى في بلادنا ولأول مرة تنافس جدي في هذه الانتخابات، كما نطالب بمنعرج ديمقراطي حقيقي وبإصلاح سياسي جوهري كما أننا نطرح سياسة اقتصادية بديلة تختلف عن البدائل القديمة التي فشلت وكذلك بإصلاحات كبيرة في الميدان التربوي والصحي والثقافي وفي الحفاظ على البيئة.
* ما هو رأيكم في تراجع البعض من مكوني المبادرة الوطنية من أجل الديمقراطية والتقدم عن المشاركة في تشريعية 2009 ضمن قائمات المبادرة؟
- تراجع بعض مكوني المبادرة الوطنية عن المشاركة معنا في قائمات الانتخابات التشريعية يعود إلى خلاف مؤسف، وكان يمكن أن يكون بسيطا حول اقتراح لرئيس أحد القائمات من التيار الاشتراكي اليساري متمثل في السيد نوفل الزيادي الذي قام مؤخرا بتحركات تتناقض مع مبادئ المبادرة المتفق عليها من جميع مكوناتها ولا سيما فيما يتعلق باستقلالية المجتمع المدني.. ونأمل أن يتمسك الاشتراكيون اليساريون بمساندتهم لترشحي للانتخابات الرئاسية، كما نأمل أن تتضح كل هذه الأمور بعد الانتخابات وأن يبقى هذا الحزب متمسكا بالمبادرة الوطنية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.