القمودي: أكثر من 6 آلاف مليار تسلمتها تونس كهبات ومساعدات دولية لم نعرف كيف صرفت!    بيان توضيحي للنقابة الأساسية لمنطقة الأمن الوطني بقرقنة حول أحداث جمعية تالة    المنستير: مشاركة أكثر من 240 من الطلبة والتلاميذ في المسابقة الوطنية للطيران "ايروسبينا" بالمدرسة الوطنية للمهندسين    الجنة الوطنية الأولمبية التونسية تعقد جلستها العامة العادية    دورة شارلستون للتنس: خروج أنس جابر من نصف النهائي    العرض الأول للفيلم الوثائقي "على وجه ربي".. رسالة سلام ومحبة للإنسانية    النجم الساحلي يدعو جماهيره إلى عدم التحول إلى صفاقس    الإثنين.. جلسة عامة برلمانية لمساءلة 4 وزراء    تحسبا لملء سد النهضة.. السودان يحجز المياه في خزان جبل أولياء    قدم.. تشيلسي يستعيد توازنه برباعية ضد كريستال بالاس    العالية.. وفاة تلميذة الباكالوريا في حادث مرور    تونس: تنسيق على أعلى مستوى مع مصر لدفع العملية السلمية بليبيا    سيدي حسين: الكشف عن مسالخ عشوائية للدّواجن    إقرار إجراءات جديدة خاصة بالمحاكم    ايقاف رجلين في الهند استخدما قردة لسرقة المال    رئيس البرلمان العربي: تونس من الدول المحورية في البرلمان العربي    شركة نقل تونس تعلن عن تحويرات على برمجة السفرات    مجموعة "ركون الروح " لهادي الخضراوي (2 / 3).. قصائد مشحونة بالتأويل !    المتلوي.. ترميم الكنيسة القديمة و تحويلها إلى معهد للموسيقى    قيس سعيّد: موقف مصر في أي محفل دولي نفسه موقف تونس في ملف توزيع مياه النيل    هشام مشيشي يعلن عن تخصيص 100 مليون دولار لمساعدة الفئات الهشة المتضررة من تداعيات جائحة كورونا    الإعلان عن التوقيت الإداري خلال شهر رمضان    بعد 20 عاما.. شريهان تعود الى شاشة رمضان    بلاغ وزارة الشؤون الدينية بعد تعديل توقيت حظر التجول    تونس المدينة: القبض على شخص من أجل القتل العمد    أهالي عمادة خيط الوادي يغلقون الطريق بسبب قطع ماء الري    لطفي بوشناق: فنى ومواقفي هما غايتي وليس المال وهذا سر الوصول إلى الشهرة    إحداث صندوق لجمع التبرعات .. والوزراء يتبرعون بنصف أجورهم    وفد تونسي يؤدي زيارة إلى روسيا من 4 الى 8 أفريل الجاري لتسريع عملية التزود ب دفعة ثانية ب 470 ألف جرعة من تلقيح سبوتنيك    النادي الصفاقسي: إصابة وليد القروي بفيروس كورونا    عثمان بطيخ: حكم إفطار رمضان لمرضى كورونا والطاقم الطبي    وزارة الصحة: أكثر من 130 ألف شخص تلقوا التلقيح ضدّ كورونا في تونس    رسالة مفتوحة للسيد الرئيس...سفركم خطأ    كرة اليد : النجم يواجه الزمالك في السوبر الافريقي    الكاف: اكتشاف موقع أثري روماني بمنطقة واد السواني    أبطال افريقيا: التشكيل المحتمل للترجي ضد مولودية الجزائر    عاجل / مشيشي يعلن عن التمديد في توقيت حظر الجولان    توقيت عمل البريد التونسي خلال شهر رمضان    اتّحاد الفلاحين يُعارض غلق الأسواق الأسبوعية    اتحاد الفلاحين ينفذ الاثنين القادم وقفة احتجاجية تنديدا بقرار غلق الأسواق    حديث الكاريكاتير والاستشهاد الخطأ    تينجة.. الاطاحة بعصابة مختصة في سرقة الدراجات النارية    عماد حفيظ: عودة مشاركتنا بالسوق الليبية بعد انقطاع ل5 سنوات    نابل.. تسجيل 3 وفيات جديدة جراء فيروس "كورونا" وارتفاع عدد الحالات النشيطة إلى 818 حالة    بنقردان : أجواء احتفالية بموسم الجز    مالطا تخطط لتقديم منح مالية للسياح    مقتل 20 مدنيا على الأقل برصاص جيش ميانمار    برمجة شهر رمضان في القنوات التونسية... "ابن خلدون" و"المؤسس عثمان" يزوران تونس    تحذير من هبوب رياح قويّة اليوم    المهدية: في عمليّة مداهمة لمنزل بمدينة كركر...إيقاف 5 أشخاص وحجز 20 ألف علبة جعة وسلاح أبيض    الاتحاد الأوروبي يدرس فرض عقوبات على ساسة لبنانيين    المسابقة العالمية عدد 260 يوم السبت 10 افريل 2021...التكهن ممنوع في «الكلاسيكو» وأسبقية واضحة لتشلسي ولازيو    السيسي يستقبل سعيد في مطار القاهرة    "أطباء بلا حدود": مقتل مهاجر وإصابة اثنين في مركز إيواء بليبيا    إجراءات كورونا في ندوة الولاة اليوم    اسألوني ..يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    الغش يتنافى مع الإيمان    امتدادات..الوعي الجالس على أرائك الحياة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسابقة لاختيار أحسن الأطباق المستحضرة من مشتقات التمور
نشر في حقائق أون لاين يوم 05 - 03 - 2021

ينظم مشروع نفاذ المنتجات الغذائية المحلية للأسواق (PAMPAT) بالتعاون مع أكاديمية فنون الطبخ (L'Académie des Chefs) مسابقة في طهي أطباق تعتمد على مشتقات التمور وذلك يوم الجمعة 5 مارس 2021 بداية من الساعة الثامنة والنصف في مقر الأكاديمية.
ويشارك في هذه المسابقة 16 طالبا مسجلين في الأكاديمية وذلك في نطاق فريقين يتكون كل فريق منهما من 8 طلبة وذلك لإحضار إما أطباق حلوة أو أطباق مالحة بالنسبة لكل فريق.
وستتوج المسابقة بتوزيع الجوائز على 3 متفوقين من كل فريق والذين سيقع اختيارهم من طرف لجنة متكونة من رؤساء مطابخ (Chefs) من ذوي الخبرة والمنتمين إلى مؤسسات بارزة في ميدان الطبخ.
والملاحظ أنّ هذه المسابقة تندرج ضمن الحملة التي بادر بها المجمع المهني للتمور في شهر أكتوبر الماضي حول التعريف بمشتقات التمور والترويج لها لزيادة دعم تطورها.
وتنتظم هذه الحملة الإعلامية من طرف المجمع المهني للتمور ووزارة الصناعة والطاقة والمناجم ومركز النهوض بالصادرات بدعم مشروع ولوج المنتجات الغذائية المحلية للأسواق الذي تموله كتابة الدولة السويسرية للاقتصاد وتنفذه منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية.
مشتقات التمور: آفاق جديدة وواعدة
والملاحظ أنّ قطاع مشتقات التمور يمكنه معاضدة نمو الجهات الداخلية مثل توزر وقبلي وحتى قابس وقفصة وذلك بتمكينها من استكشاف آفاق اقتصادية واجتماعية وتنموية واعدة ترتكز خاصة على بعث مؤسسات اقتصادية تثمن هذه المشتقات.
وفي هذا الإطار تسعى كل الأطراف الداعمة لهذه الحملة من تنويع المشاريع التي تمكن هذه الجهات الداخلية ذات الموارد الضعيفة من الاعتماد على التمور عن طريق تثمين مشتقاتها الشيء الذي يساعدها على إحداث مؤسسات إقتصادية من طرف الباعثين الشبان خاصة والتي تعتمد على هذه المشتقات من أجل تنويع وتطوير نسيجها الصناعي والإقتصادي ومن النهوض بالتشغيل
كما تمكن هذه المشاريع التي تثمن التمور عن طريق مشتقاتها من مزيد تموقع الجهات الداخلية المعنية في الأسواق الداخلية والخارجية نظرا للإقبال المتزايد على مشتقات التمور في تونس وفي عديد من البلدان لما تتمتع به هذه المشتقات من فوائد غذائية وصحية.
فميدان مشتقات التمور يمثل طريقة مثلى لضمان مداخيل تفوق أربعة وحتى خمسة أضعاف المداخيل التي تخولها التمور الغير محولة ورافدا هاما يساعد على تفعيل التميز الإيجابي لفائدة جهات توزر وقبلي خاصة وعلى تمكينها من مزيد استغلال واحاتها وتمورها التي تضمن حاليا دخل ثلثي سكانها.
كما يمثل مجال تحويل كميات التمور المتزايدة والمتأتية من فرز دقلة النور ومن الأنواع المتوسطة إلى مشتقات متنوعة ميدانا حيويا يتطور ويتنوع باستمرار خاصة إذا اعتبرنا العدد المتواضع للمشاريع الصناعية والفردية المحدثة في هذا المجال والتي لا تتعدى حوالي 65 منها حوالي 40 مؤسسة أحدثت في كلّ من توزر وقبلي.
المجالات الواعدة
فقطاع مشتقات التمور يحتوي على مجالات تطور هامة وواعدة ومتنوعة في كل ما يخص ميدان إحداث المؤسسات الاقتصادية ومجالات التسويق والتصدير.
فميدان إحداث المؤسسات الاقتصادية يقتصر حاليا على صناعة المعجون والشراب والمربى والمسحوق أو السكر.
كما ينحصر تسويق مشتقات التمور في دكاكين الحلويات ولدى المؤسسات الصناعية الغذائية.
كما لا يتعدى التصدير الى كلّ من فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة إطار القيام بصادرات بالجملة تهم فقط بعض الصناعات الغذائية وعددا ضئيلا من مستحضرات التجميل.
ونتيجة لكل ذلك وجب مستقبلا استهداف مزيد من الحرفاء وقسط أكبر من الأسواق على المستويين الوطني والعالمي.
كما يحتّم انتهاج تفعيل القيمة المضافة لمشتقات التمور اختيار تسويقها بالتفصيل مع مراعاة جانبي التغليف وتنويع خط الإنتاج في كل ما يهم مستحضرات التجميل ومواد الحمية لتشمل على سبيل المثال استخراج القهوة من النّواة وبديل العسل والدقيق والمشروبات والخلّ وزيوت النوّاة ومواد الحمية المتنوعة مثل المكملات الغذائية وكلّ المواد الضامنة للطاقة والحيوية.
أوجه متعددة لحملة إعلامية واعدة
لذا سيسعى المجمع المهني للتمور من خلال هذه الحملة الإعلامية تحسيس المستهلكين وخاصة المبادرين الشبان وهياكل الدعم وكافة مكونات المجتمع المدني خاصة تلك الناشطة في الجهات المعنية حول أهمية النهوض بقطاع مشتقات التمور.
وستستهدف هذه الحملة الإعلامية مستهلكي مشتقات التمور ومروجيها مثل دور الضيافة والمطاعم السياحية والجمعيات القائمة على ترويج المنتجات المحلية والتي تستطيع بذلك تدعيم وتنويع عرضها للمواد المتصلة بالتراث والتي تمثل عنصر تميزها.
وسيشارك في هذه الحملة التي تستهدف كذلك المستهلكين خبراء التغذية وعدد كبير من الطهاة وذلك عن طريق الترويج للفوائد الصحية لهذه المشتقات وباقتراح أطباق وقوائم غذائية تمثل هذه المشتقات عناصرها الاساسية حيث يمثل هذا التمشي اختيارا وصائبا يتماشى مع خاصيات ظرف وباء الكوفيد السائد حاليا والذي صالح المستهلك مع كلّ ما هو طبيعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.