مناوشات حي الانس بساقية الزيت: مراد التركي يوضح    النهضة تدين ممارسات عبير موسي    نابل: تحسن في المؤشرات السياحية وأغلب المؤسسات السياحية فتحت أبوابها    سيدي بوزيد: تسجيل 6 وفيات و 46 إصابة جديدة بفيروس كورونا مقابل 53 حالة شفاء    الرئاسة تشرف على معرض صفاقس    سيدي بوزيد..القطاع يغرق والدولة غائبةمربّو «الدواجن» ضحايا سطوة «الحيتان الكبيرة»    قيس سعيّد يزور إيطاليا    خطير منوشات دامية بين 700 افريقي وسكان حي الانس بصفاقس (بالصور)    عدد الوفيات وعدد الإصابات.. تحيين الحالة الوبائية في تونس    القصرين: النيابة العمومية تأذن بالاحتفاظ برئيس بلدية جدليان بتهمة محاولة القتل العمد والإضرار بملك الغير    نور شيبة: "نقابة الفنانين التونسيين لم تقبل مطلب إستقالتي"    مكتب المجلس يصدر قرارا خاصا بالنقل المباشر لاجتماعاته عبر الهاتف الجوّال    تأييد أحكام إعدام 12 من الأعضاء البارزين بالإخوان المسلمين في مصر    نفتالي بينيت...أول زعيم حزب يميني ديني متشدد يتولى رئاسة الحكومة في تاريخ إسرائيل    ماذا في برمجة المعرض الوطني للكتاب التونسي؟    فصائل المقاومة الفلسطينية في بيان شديد اللهجة: اصرار الصهاينة على تنفيذ "مسيرة الأعلام" سيفجر المنطقة    سيدي بوزيد: ارتفاع عدد رؤوس الأغنام المخصصة لعيد الاضحى إلى 313 ألف رأس    سيدي بوزيد: الوالي يعلن تمديد العمل بالإجراءات الوقائية الخاصة بمجابهة فيروس "كورونا"    المفوضية السامية لحقوق الإنسان: الأمن التونسي ارتكب انتهاكات جسيمة    وزير التربية: مضامين الامتحانات ستتمحور حول البرامج المخففة التي تم اعتمادها للسنة الدراسية الحالية    بدر الدين القمّودي:"ما فعله وزير الماليّة هو هروب غير مبرّر"    وزارة الشوون الدينية تعلن عن ارجاء موسم الحج الى السنة القادمة    معركة بين عدد من الشباب تخلّف جريمة قتل.. وهذه التفاصيل    منذر الكبير "نسعى الى انهاء التربص باداء يليق بمستوى اللاعبين"    رئيس الجمهورية يضع الدورة 55 للمعرض تحت سامي إشرافه    فتحي السلاوتي: الوزارة ستلاحق قضائيا كل مترشح لامتحان الباكالوريا بصفة فردية يتورط في محاولة الغش    الصحبي عمر يقدّم مسرحية "المندرة" يوم 19 جوان بقاعة الفن الرابع    إحباط عشر عمليات هجرة سرية وانقاذ 433 مجتازا من الغرق    نابل :توافد 20 ألف سائح على منطقتي نابل و الحمامات و تحسن المؤشرات السياحية    بعد محاولته دهس شقيقه بسيارة البلدية: إلقاء القبض على رئيس بلدية جدليان..    وفيات كورونا حول العالم تبلغ 3.8 مليون وفاة..وهذا ترتيب الدول الاكثر تضررا..    الوضع الوبائي بمختلف الولايات: الاثنين 14 جوان 2021    محمد الشرفي في ذمة الله    الجديد...في باكالوريا 2021    منتصر الطالبي قريب من الانتقال لنادي اودينيزي الايطالي    مباريات اليوم الاثنين والنقل التلفزي    اول ايام كوبا امريكا: البرازيل تنتصر وكولومبيا تنسج على منوالها    هام-سيجتازها أكثر من 146 الف تلميذ: روزنامة امتحانات البكالوريا وموعد الاعلان عن النتائج..    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن تأجيل الحجّ إلى السنة القادمة    الناتو: مهاجمة المركبات الفضائية أو تنفيذ هجمات من الفضاء سيؤدي إلى رد فعل جماعي    سقوط بقايا الطابق الثاني من الصاروخ الصيني التائه في منطقة حدودية بين الهند وبنغلاداش    أمل بوشمة ..قلة الأموال قضت على الآمال    كوكتال الويكاند على أثير إذاعة صفاقس تسلط الضوء على الدورة 55 لمعرض صفاقس الدّولي    البرازيل تفتتح كوبا أمريكا بالفوز 3-صفر على فنزويلا    كان مسلحا بسكين وعبوة غاز مشل للحركة ...الاطاحة بمجرم خطير محل 10 مناشير تفتيش    انس جابر تصعد الى المركز 24 في التصنيف العالمي الجديد للاعبات التنس المحترفات    مزغيش حول نقل القروي للمستشفى: "لا يُمكننا إعلام عائلات 22 ألف سجين..الإعلام يكون في الحالات الحرجة''    كرة السلة (دورة اينيرغا كاب) - المنتخب التونسي ينقاد الى خسارة ثانية امام نظيره المكسيكي    الوردانين تؤسس ملتقى الأبداع والفكر    الكورونا    أولا وأخيرا....إلى متى ستبقى الحيّات حية في تونس؟    محمّد الحبيب السلامي وتلميذ الامام مالك    غلق محوّل وذرف/المطويّة لمدّة 15 يوما انطلاقا من منتصف ليل الإثنين    الشركة الوطنية لتوزيع البترول "عجيل " تحتكر 40 بالمائة من حصة السوق المحلية    تونس تستقبل أكثر من 350 رحلة سياحية خلال شهر جوان    الشاعر العراقي سعدي يوسف في ذمّة الله    نزاهة القضاء سبيل لاستقرار المجتمع وتقدمه    العدل أساس العمران    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اختتام الندوة العلمية الوطنية حول مرض الزهايمر
نشر في وات يوم 22 - 09 - 2010

تونس 22 سبتمبر 2010 (وات)- اختتمت مساء الاربعاء اشغال الندوة العلمية الوطنية حول " التكفل بالمعين العائلي: الواقع والرهانات " الملتئمة ببادرة من جمعية " الزهايمر تونس " اليوم، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لمرض الزهايمر.
وتم خلال هذه الندوة تناول عدد من المواضيع ذات العلاقة المباشرة باحدث مرض ا العصر " الزهايمر" من خلال عدد من المداخلات ساهمت في تقديم الاضافة في مجال التحسيس والتوعية بخصوصيات هذا المرض وافضل السبل للاحاطة بالمصابين به ومرافقتهم.
وفي كلمة بالمناسبة بينت السيدة ببية بوحنك شيحي وزيرة شؤون المراة والاسرة والطفولة والمسنين ان الاحتفال باليوم العالمي لمرض الزهايمر يعكس العناية الفائقة التي يحظى بها كبار السن في تونس بفضل السياسة المجتمعية الرائدة للرئيس زين العابدين بن علي ويكرس ما اقره سيادته لفائدة هذه الشريحة من اهداف طموحة ضمن برنامج " معا لرفع التحديات".
ولاحظت من ناحية اخرى ان الاحتفال بهذه المناسبة التي تتزامن مع استعداد تونس لمشاركة المجموعة العربية الاحتفال باليوم العربي للمسنين يوم 25 سبتمبر الجاري الذي اقر استجابة لدعوة السيدة ليلى بن علي حرم رئيس الدولة، رئيسة منظمة المراة العربية، يترجم الاقرار على نطاق واسع بدور كبار السن في بناء مجتمعات متماسكة ومتضامنة
وتشير احدث الاحصائيات الى ان عدد المصابين بمرض الزهايمر على المستوى الوطني يقدر بنحو 35 الف مصاب في حين يبلغ عددهم على المستوى الدولي 53 مليون مصاب.
وافادت السيدة ببية بوحنك شيحي ان مرض الزهايمر يستوجب الكثير من العناية على مستوى توفير الادوية والاحاطة العائلية والنفسية باعتبار ان الوسائل غير المقترنة بالادوية تعد احدى اهم الوسائل التي تساهم في الاحاطة بالمريض مشيرة الى ان معدل الكلفة للمريض الواحد تقدر بحوالي 5 الاف دينار سنويا، تتحملها المجموعة الوطنية.
واشارت الوزيرة الى ان مختلف الاحصائيات والمؤشرات المتلعقة بهذا المرض تؤكد اهمية تضافر جميع الجهود لمحاصرته والتقليل من فرص انتشاره والاصابة به موضحة ان هذه النقلة الديمغرافية تستدعي الاستعداد لمواجهة ما تطرحه من تحديات ناشئة لعل ابرزها تزايد الطلب على على الخدمات الصحية وارتفاع الضغط على انظمة التقاعد وبروز حاجيات جديدة في مجال الرعاية المباشرة والرعاية الاجتماعية للمسنين.
ويذكر ان تونس تشهد وعلى غرار ما يسجل في اغلب البلدان المتقدمة تشيخا تدريجيا للسكان يتمثل في ارتفاع عدد ونسبة البالغين من العمر ستين سنة فما فوق، حيث تبرز الاحصائيات السكانية ان نسبة المسنين من مجموع السكان البالغة حاليا 9 فاصل 6 بالمائة ستبلغ مستوى 11 فاصل 4 بالمائة سنة 2014 وحوالي 20 بالمائة سنة 2034 اي مايوازي خمس سكان البلاد.
وابرزت في ذات السياق اهمية الدور الذي يلعبه المعين العائلي واعوان الاحاطة الحياتية في مجال مساعدة المريض على التعايش مع مرضه مشيرة الى حرص مختلف الاطراف المتدخلة خلال الفترة على تعزيز التكوين في هذا المجال ودعم قدرات الاختصاص على المستوى الوطني الى جانب دفع التعاون مع مكونات المجتمع المدني.
وقد بادرت تونس في اطار الحرص على مزيد تحسين جودة ومردودية الخدمات المسداة لكبار السن داخل اسرهم وبمؤسسات الرعاية الصحية باقرار برنامج للتكوين المهني في اختصاص " اعوان الاحاطة بالمسنين " ، تتمثل مهمتهم في مساعدة المسنين غير القادرين منهم على القيام بشوءونهم الحياتية وتخفيف العبء على الاسر في رعاية مسنيها.
واستجابة لحاجيات السوق الوطنية والعالمية، تم تحيين هذا البرنامج الذي تم الشروع فيه منذ فيفري سنة 2008 على مستوى مدارس علوم التمريض وبلغ عدد المتخرجين 294 متكونا في موفى سنة 2009.
واستعرضت الوزيرة بالمناسبة مختلف البرامج والخطط والاليات التي اقرها رئيس الدولة بهدف الاستجابة لهذه التغيرات والحاجيات الناتجة عنها تكريسا لمبدا مجتمع لكل الاعمار وذلك على غرار الخطة العشرية لرعاية المسنين والحرص المتنامي على مزيد الارتقاء باوضاع كبار السن ودعم منزلتهم داخل الاسرة وفي المجتمع مشيرة الى اهم الاجراءات التي تم اتخاذها خلال المجلس الوزاري المنعقد يوم 31 مارس 2010


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.