بدرالدين قمودي: إذا صحّ عدم رغبة النهضة في تواجدنا بالائتلاف نقول لها نحن في حكومة الرئيس ولسنا في حكومتك    حمام سوسة/ تجار سوق السبت يحتجون والأمن يتدخل    سوسة.. حجز أكثر من 4600 علبة سجائر    فاجعة عمدون :محكمة باجة تصدر حكمها على صاحب وكالة الاسفار    سميّة الغنوشي تكتب: سيمرّ الناعقون..ويظل الميراث الفكري والسياسي للغنوشي...    منذر الكبير : معلول لن يلتحق بالتربص .. والزمالك يفاوض حمزة المثلوثي    خبراء عرب وغربيون: الحصار جعل قطر أكثر قوة في مواجهة الأزمات    إيقاف بيع قطع تراثية تونسية تعود إلى الفترة الحسينية في المزاد العلني بباريس.. وزارة الثقافة توضح    رسميّ: إيقاف عملية بيع بالمزاد العلني للقطع التراثية التونسية    مفاجأة قادمة في أسعار أضحية العيد وحقيقة الدعوات لإلغاء الاحتفال به استثنائيا    سفير أمريكا في ليبيا في حوار صحفي: هكذا نرى دور تركيا وروسيا و مصر وأفريكوم مستقبلا    "المستشارون الماليون العرب": تأجيل سداد أقساط قروض الأفراد يفوّت أرباحا تناهز 600 مليون دينار على القطاع البنكي    أسماء الغاوي ضمن التشكيلة المثالية لرابطة الأبطال الأوروبية لكرة اليد    منزل بورقيبة: إلقاء القبض على شخصين بتهمة الاشتباه في الإنتماء لتنظيم إرهابي    عودة الدروس الخصوصية لتلاميذ الباكالوريا...الشروط    بية الزردي تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة علاقتها السرية بعبد الرزاق الشابي    مساء اليوم: خسوف شبه ظل جزئي للقمر    نصاف بن علية: 3 سيناريوهات تتعلق بإمكانية ظهور موجة ثانية من الكورونا    "آخر الموريسيكيات" رواية جديدة للكاتبة خديجة التومي41    برشلونة يعلن: ميسي يعاني من إصابة    صالح الحامدي يكتب لكم: فضائل التقوى والاستغفار والتوبة    إلياس الفخفاخ: «العرك والمعروك» يجب أن ينتهي…ولن يفيد التوانسة في شيئ (فيديو)    نصاف بن علية: يجب ان نربح المعركة الكبيرة ..وانتشار الفيروس انتهى على المستوى المحلي    اصابة طالب ببن قردان بفيروس كورونا    عبد اللطيف المكي: انتبهوا إلى ما فعلته كورونا بالبرازيل...    سوسة/ الاطاحة بعصابة السطو المسلح على محطة بنزين    سبيطلة: حجز 2000 علبة جعة    رشيدة النيفر: حظر الجولان مازال ساري المفعول    جامعة كرة القدم تلزم النوادي بتقديم تقارير مالية تقديرية    زهير حمدي:تطور مهم في قضية الشهيد البراهمي..وشكرا للقضاء الذي أثبت تحرره من الضغوط    البنك الألماني للتنمية يضع على ذمّة الحكومة التونسيّة قرضا بقيمة 100 مليون أورو    نصاف بن علية:نجحنا في البلوغ إلى الهدف    شجار وتشابك بالأيدي..هل إتفقت شيرين وحسام حبيب على الطلاق؟    سبيطلة: هلاك أب و إصابات خطيرة لابنيه في حادث مرور    وكالة السلامة المعلوماتية تحذر الطلبة: حملة قرصنة وتصيّد على الفايسبوك    نوايا التصويت في التشريعية: استقطاب ثنائي بين النهضة والدستوري الحر    سيدي بوزيد ..إنتاج وفير من الغلال البدرية، والتصدير دون المأمول    بنزرت..الفلاحون... يعتصمون    جعفر القاسمي: ''ماعنديش شكون لاهيلي بال''لوك''    بعد إصابتها بفيروس كورونا ..تحسن الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي    بالأرقام: هكذا زادت ثروات مليارديرات أميركا في "أشهر كورونا"    زوج كيم كاردشيان يتكفل بمصاريف ابنة فلويد مدى الحياة    على الحدود بين تونس والجزائر و ليبيا..4 مليارات دينار للتهريب وتبييض الأموال    بنزرت...الاعتداء على عون أمن أمام منزله    غريزمان يحدد وجهته لإنهاء مسيرته الاحترافية    الاتحاد الافريقي للرقبي يقرر صرف مساعدت مالية للجامعات الوطنية    سفير أمريكا في ليبيا في حوار صحفي: هكذا نرى دور تركيا وروسيا و مصر وأفريكوم مستقبلا    سوسة: الأمطار تؤجل انطلاق موسم الحصاد    بن قردان.. المجلس الجهوي يخصص 7 مليارات لتمويل المشاريع المندمجة    المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص    نفحات عطرة من القرآن الكريم    في جلسة مناقشة لائحة رفض التدخل الخارجي في ليبيا ..اتهامات للغنوشي بخدمة أجندات خارجية والتعامل مع «مشبوهين»    تويتر يحرج ترامب ثانية ويحذف فيديو جديدا عن مأساة فلويد    ماذا في مراسلة الفيفا للنجم؟    احداث مؤسفة بعد عودة الدوري البرتغالي    التضامن كفيل بتجاوز المحن    الجمعة: تغييرات في الحالة الجوية... والامطار في الموعد    المتاحف التونسية تفتح أبوابها من جديد مع الالتزام بالتدابير الوقائية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اللجنة الثالثة تستمع الى وزير المالية حول مشروع قانون المالية لسنة 2011
نشر في وات يوم 06 - 11 - 2011

باردو 30 نوفمبر 2011 (وات ) عقدت اللجنة الثالثة لمجلس المستشارين يوم الاثنين جلسة استمعت خلالها إلى السيد محمد رضا شلغوم وزير المالية حول مشروع قانون المالية لسنة 2011 وذلك بحضور السيد المنصف بودن كاتب الدولة لدى وزير المالية المكلف بالجباية وعدد من الإطارات العليا للوزارة.
وأكد الوزير ان مشروع قانون المالية لسنة 2011 يمثل ركيزة أساسية لتجسيم السياسة التنموية للبلاد سواء من خلال إحكام الميزانية وما تضمنته من اعتمادات يتم توزيعها وفقا لأولويات البرنامج الرئاسي "معا لرفع التحديات" والاهداف المرسومة بالمخطط الثاني عشر للتنمية أو من خلال الإحكام والاجراءات الجبائية التي يتم تبويبها وفق اربع محاور تتمثل فى اجراءات لدعم القدرة التنافسية والتشجيع على التصدير ودفع الاستثمار واجراءات ذات طابع اجتماعي واجراءات لدعم المصالحة الجبائية واخرى تهدف الى مواصلة الاصلاح الجبائي واحكام استخلاص الاداء.
وتمحورت استيضاحات المستشارين حول تدخلات صندوق تنمية القدرة التنافسية في القطاع السياحي وخطة الموفق الجبائي والنظام الجبائي التقديري والنظام الجبائي للقيمة الزائدة المتأتية من التفويت في الأسهم المدرجة بالبورصة.
وأوضح الوزير بخصوص تدخلات صندوق تنمية القدرة التنافسية في القطاع السياحي ان الاجراء الذي تضمنه مشروع قانون المالية يهدف الى توفير موارد اضافية لهذا الصندوق بهدف تعزيز تدخلاته خاصة في مجال الاشهار والترويج لتونس كوجهة سياحية في اطار خطة متكاملة للنهوض بالقطاع اذن بها رئيس الجمهورية على ضوء الدراسة الاستراتيجية لتنمية القطاع السياحي في افق سنة 2016 .
وبخصوص خطة الموفق الجبائي المقترح إحداثها بمقتضى قانون المالية للسنة المقبلة أوضح الوزير أن هذا الاجراء يهدف الى تذليل الصعوبات التي قد تعترض المطالبين بالاداء في علاقتهم بمصالح الجباية والاستخلاص تجسيما لما ورد بالبرنامج الرئاسي في هذا المجال.
وأضاف أن الهيكلة المقترحة لهذه الآلية من شأنها إضفاء المزيد من العدالة والشفافية في التعامل مع إدارة الجباية مؤكدا ان إلحاق الموفق الجبائي بوزارة المالية تمليه خصوصية المادة الجبائية ولا تأثير لهذا الإلحاق على استقلاليته خاصة وانه تم ضمن مشروع القانون التنصيص صراحة على ان الموفق الجبائي يمارس مهامه باستقلالية عن مصالح الجباية والاستخلاص.
وحول النظام الجبائي التقديري افاد السيد محمد رضا شلغوم ان النقطة 8 من المحور الثالث عشر للبرنامج الرئاسي "معا لرفع التحديات" تضمنت "مراجعة النظام التقديري ليتلاءم أكثر من مستوى النمو الاقتصادي"مؤكدا انه تم الحرص في اطار المراجعة المقترحة على تحسين مردود هذا النظام ومزيد التحكم فيه من خلال ارساء شراكة بين القطاع المنظم والإدارة مع المحافظة على الدور الاجتماعي الذي يوفره هذا النظام.
وبخصوص النظام الجبائي للقيمة الزائدة المتأتية من التفويت في الأسهم المدرجة بالبورصة قبل انتهاء السنة الموالية لسنة اقتنائها او الاكتتاب فيها, أوضح الوزير ان الإجراء المقترح بمشروع قانون المالية يهدف الى تشجيع الاستثمار متوسط وطويل المدى بما يمكن من الارتقاء بأداء السوق المالية ودعم عمقها في ظل تعزيز الديناميكية المسجلة في السنوات الأخيرة.
وثمن رئيس اللجنة استجابة وزارة المالية لمقترح اللجنة تعديل الفصل 28 من مشروع قانون المالية للسنة المقبلة والمتعلق بإعفاء المنح المسندة للمنتفعين بتدخلات الصندوق الوطني للتشغيل من المساهمة في صندوق النهوض بالمسكن لفائدة الأجراء وهو ما يعكس التعاون المثمر القائم بين الحكومة ومجلس المستشارين بما يتماشى والتوجهات السامية لرئيس الدولة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.