قيس سعيّد يقدم التعازي في وفاة أمير الكويت (صور)    يوميات مواطن حر: غد العرب عاد الى امسهم    المهدية: 14 إصابة جديدة بكورونا من بينها حالتي وفاة    هنا مدنين:تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا والوضع ينذر بالخطر    "و أقبل التراب .." للشاعر الأردني عمر أبو الهيجاء :و هل ثمة أثمن من التراب..    يوميات مواطن حر: خوار الحوار العربي    قرعة دوري ابطال اوروبا: قمة كبرى بين اليوفي وبرشلونة    وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن تعطي إشارة انطلاق نشاط مؤسسة رعاية كبار السن بالكاف    القصرين..حالة وفاة خامسة بفيروس ''كورونا''    محافظ البنك المركزي: نسبة التضخم في تونس ستنخفض إلى 5.3 بالمائة مع موفي سنة 2020    مروان العباسي: " تونس تعاني على الدوام من عجز في اتخاذ القرار"    البرلمان: لجنة المالية تصادق على صيغة معدلة لمشروع قانون تنشيط الاقتصاد وادماج القطاع الموزاري ومقاومة التهرب الجبائي    التمديد في آجال الترشح للمشاركة في مهرجان قرطاج الدولي    عملية "الساق الخشبية" .. يوم اختلط الدم التونسي والفلسطيني    محافظ البنك المركزي: مكاتب الصرف الجديدة جمعت 1 مليار دينار من العملة الصعبة    العاصمة: القبض على شخص محلّ 11 منشور تفتيش لفائدة وحدات أمنيّة وهياكل قضائيّة مختلفة    بلدية سوسة تقرّر الغلق الفوري للأماكن التي لا تُطبِّق البروتوكول الصحّي    رئيسة قسم أمراض الرئة بمستشفى عبد الرحمان مامي: السيناريو الإيطالي قد يتكرر في تونس    صابر الطرابلسي مدربا جديدا لنجم الزهور بالقصرين    محمد الحبيب السلامي يكتب: ...ورقات من ذكرياتي في عالم التربية للتاريخ (3) مع الوزير محمد الشرفي    فرنسا تتّهم تركيا بإرسال مرتزقة سوريّين إلى قره باغ    صفاقس: القبض على شخص محكوم ب 54 سنة سجنا    الحشد الشّعبي يصدر توضيحا بشأن الصّواريخ التي استهدفت أربيل    تونس تحذر من خطورة الخيارات العسكرية في ليبيا    من المتوقع أن يستقر النمو الاقتصادي في تونس عند -8 بالمائة في سنة 2020    عبير موسي: اتهامات بشرى بلحاج حميدة باطلة..والتوقيت مفهوم ومعلوم (فيديو)    قائمة لاعبي المنتخب الوطني المدعوين للتربص الاعدادي لمباراتي السودان و نيجيريا    البرلمان يعقد غدا الجمعة جلسة عامة تخصص لإجراء حوار مع الحكومة حول الوضع الصحي والاجتماعي والتربوي    الترجي الرياضي - علاء المرزوقي ينضاف الى قائمة المصابين بفيروس كورونا    صفاقس: إضراب أعوان "السّورتراس" يتسبّب في معاناة كبرى وحالة احتقان في صفوف الأهالي (صور)    الجامعة الوطنية لمربي الدواجن تدعو إلى تنظيم قطاع الدواجن وتحديد سعر الكلفة وهوامش الربح    ميناء حلق الوادي.. احباط محاولة حرقة    ترامب وبايدن يكشفان انطباعاتهما عن أول مناظرة بينهما    جندوبة ..القبض على سارقة مصوغ وساعات فاخرة    المطربة شهرزاد هلال ل«الشروق»..المهرجانات لا تُبرمج سوى مشاهير التلفزة    إمضاء اتفاقية شراكة بين البريد التونسي وMoneyGram العالمية لتحويل الأموال دوليا    التيار الشعبي يدعو لمواجهة اجتياح البضائع الاجنبية لتونس    تحفة جديدة من بي إم دبليو تضاف إلى عالم السيارات المكشوفة    هل يكون مهدي النفطي المدرب القادم للنجم الساحلي ؟    زيدان: هازارد "منزعج" بعد تعرضه لإصابة جديدة    الإفراج عن 6 موقوفين في قضية مقتل الشاب آدم بوليفة    منجي الرحوي: اي مشاريع تصادق عليها لجنة المالية غير دستورية    إنقاذ 15 مهاجرا تونسيا في سواحل صفاقس كانوا في اتجاه السواحل الإيطالي    الكاف.. الاطاحة بشخص من ذوي السّوابق العدليّة في مجال المخدّرات    الدوري الفرنسي: نيمار ينجو من العقوبة    كواليس الحوار الليبي.. تعثر وغموض في مفاوضات المغرب    رئيس قسم الاستعجالي بمستشفى عبد الرحمان مامي يطلق صيحة فزع    بالفيديو..معزوفة إسرائيلية بألحان حسين الجسمي تثير الغضب    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    كيف تؤثر المخاوف الاقتصادية بسبب كورونا على سوق النفط؟    فرنسا تطالب أوروبا باتخاذ مواقف حازمة تجاه تركيا ومعاقبتها    اشترط وجوب تنسيق الوزراء مع القصبة قبل لقاء رئيس الجمهورية... المشيشي يبدأ معركة استرجاع صلاحياته؟    الروائي حسونة المصباحي ل«الشروق»: هناك مافيا ثقافية ...والسينمائيون لا علاقة لهم بالرواية ولا القصة    عيوننا عليهم..الخزري يرفض عرضا قطريا وحنبعل المجبري في المنتخب الفرنسي    أبو ذاكر الصفايحي يتذكر ويذكر: وقفة مع كتاب (الاجتهاد والتجديد في التشريع الاسلامي) لتلاميذ الباكالوريا اداب    محمد الحبيب السلامي: ورقات من ذكرياتي في عالم التربية للتاريخ (2): الأحاديث الموضوعة    عاجل: وفاة أمير الكويت    وفاة الناشطة السياسية حليمة معالج بكورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تغير المشهد براس جدير بتوافد الاف البنغاليين
نشر في وات يوم 02 - 03 - 2011

راس جدير 2 مارس 2011 (وات)- تغير المشهد اليوم الاربعاء برأس جدير بحلول وفود هامة من البنغاليين الذين وصل عدد الوافدين منهم منذ الصباح الى 5 الاف شخص فيما لا يزال حوالي 20 الفا منهم عالقين على الحدود التونسية الليبية.
وتطرح هذه الفئة من اللاجئين عدة اشكاليات بشان ترحيلهم وذلك لعدم وجود تمثيلية ديبلوماسية لبنغلاديش في تونس. لذلك تكفلت المنظمة الدولية للهجرة بالتعاون مع المفوضية العليا لشوءون اللاجئين بتامين عملية ترحيلهم.
كما سجل معبر رأس جدير اليوم دخول عدد هام من المتوافدين من الأراضي الليبية من مختلف الجنسيات على غرار نيجيريا ومالي وغانا، لا يحمل الكثيرون منهم جوازات سفر. وتواصل حاليا المصالح المعنية من جيش وأمن وديوانة الاتصال بسفاراتهم للنظر في اجراءات ترحيلهم إلى بلدانهم.
وفي المقابل تقلص تدفق المصريين بشكل لافت للانتباه. ولا يعود ذلك حسب شهود عيان من العابرين لمنفذ راس جدير، الى استكمال اجلاء جميع أفراد الجالية المصرية من ليبيا ولكن بسبب احتفاظ القوات التابعة للنظام الليبي بالالاف منهم على بعد 2 كلم من راس جدير.
وحسب ما تم تداوله من اخبار فان السلط الليبية عمدت الى القيام بهذه العملية بهدف دعائي بالاساس لتوظيف هؤلاء اللاجئين اعلاميا وخدمة اهداف النظام الليبي في ابراز حسن معاملته للجالية المصرية وبقية الجنسيات أمام الراي العام الدولي.
وتأكيدا لهذا الاحتمال، أقبلت اليوم الى معبر راس جدير من جهة التراب الليبي ميليشيات مساندة للقذافي رافعة علم ليبيا الاخضر وصور القذافي ومنادية بحياته. كما حمل أفراد هذه الميليشيات معهم مشروبات ومواد غذائية لتوزيعها على العالقين بالمعبر.
وتعد هذه الصورة الأولى من نوعها منذ تأزم الأوضاع بليبيا وهروب آلاف اللاجئين نحو تونس وكأن الهدف هو ايهام الرأي العام والاعلام أن سلطة القذافي لازالت تسيطر على الجهة المقابلة لمعبر راس جدير بعد أن بدأت تفقد السيطرة على جهة منفذ الذهيبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.