الحبيب الجملي يوضح معايير تشكيل الحكومة الجديدة    رسمي: اطلاق سراح سامي الفهري    رئيسة بوليفيا المؤقتة تتوعد موراليس بالمتابعة القضائية في حال رجوعه للبلاد    قفصة وسوسة وقابس ونابل..تسجيل حالات اصابة بمرض الحصبة    القيروان تحتفي بالسينما من 20 الى 23 نوفمبر    بفضل هند صبري/ فيلم تونسي يتصدر نسبة الإقبال في قاعات السينما الفرنسية    مصر.. نفي إشاعة وفاة الفنان عادل إمام    مدنين: مداهمة مستودع وحجز سلع مهربة    تسجيل حالات إصابة بالطاعون الدبلي في أرياف شمال الصين    القصرين: يوم دراسي حول إنشاء شركة تعاونية مركزية للخدمات الفلاحية بالجهة    السيرة الذاتية لرئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي    إيقاف 10 أشخاص من أصول إفريقية بصدد اجتياز الحدود خلسة باتجاه التراب الوطني    بداية من الغد... تدفق تيارات هوائية قوية    وزير العدل يدشّن السجن المدني بقابس بعد إعادة تهيئته    عبير موسي: الغنوشي لن أناديه ''سيّدي رئيس المجلس''    القيروان: القبض على شخص من أجل القتل العمد    جريمة قتل تاكسيست الزهروني.. تفاصيل جديدة    بن عروس.. اغتصاب طفلة ال3 سنوات والمتهم متسوّغ منزل عائلتها    الرابطة تحدّد موعد دربي العاصمة    الممثلة والمخرجة جيهان إسماعيل لالصباح نيوز: أنا مشروع ممثلة ومبدعة لكن..وهذه علاقتي بالتونسيات في مصر    سيف الدين مخلوف: آخر معطى تلقيته من النهضة ان الحبيب الجملي هو مرشحها لرئاسة الحكومة    صور من ندوة تقديم الإطار الفني الجديد للنادي البنزرتي    والي توزر ل الصباح نيوز: توزيع 2500 حزاما عاكسا للأضواء على أصحاب الابل تجنبا للحوادث القاتلة    القيروان: تحرك احتجاجي لتنسيقية «وينو السبيطار»؟    الاقتصاد التونسي ينمو ب1 بالمائة خلال الثلاثي الثالث من 2019    نسبة امتلاء السدود بلغت 65 بالمائة من طاقة استيعابها الجملية    انطلاق موسم جني الزيتون بولاية قفصة    تصفيات كأس افريقيا: مجانية الدخول لحضور مباراة تونس و ليبيا    هذا هو حكم مواجهة الترجي و"اسفي" المغربي    المنستير: إنطلاق فعاليات الدورة السابعة لمهرجان الإتحاد العام التونسي للشغل للإبداع    بعد "الرئاسية والتشريعية 2019 ".. هيئة الانتخابات تعقد يومي 16 و17 نوفمبر اجتماعا تقييميا    حاتم المليكي: هذا ثمن اتفاق قلب تونس مع النهضة ..    ناسا تكتشف خطرا قاتلا لرواد الفضاء في رحلة المريخ الطويلة    بالفيديو: شيرين تقبل يد معجب سويسري    مونديال قطر 2019: الفيفا يكشف عن قائمة الحكام    حدث اليوم ..رغم التوصل الى هدنة في غزة... العدوان الصهيوني يوقع 34 شهيدا    كمال بن خليل ل"الصباح نيوز": اليونسي بريء من نزاع أبوكو ..وهذه الأطراف المسؤولة عن الملّف    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    الذكرى 31 لإعلان قيام دولة فلسطين.. تونس تندّد باستمرار العدوان الإسرائيلي    سوسة .. شملت محلات تبريد ووحدات صناعية وغيرها.. 2000 زيارة مراقبة ومحجوزات ب 3 مليارات    رأس الجبل : الإطاحة بعصابة من بينهم قصر يروجون "الزطلة"    الفيفا يطرح تذاكر إضافية لكأس العالم للأندية قطر 2019    ماذا يمكنني أن أتناول لأتمتع بالنشاط؟    أظافر صحية وجميلة بفضل التغذية السليمة    نوفل سلامة يكتب لكم : حتى نفهم كيف امتلك الريادة غيرنا    الاحتكار ضار بالاقتصاد والمجتمع    منبر الجمعة: التراحم أقوم الاعمال الصالحة    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 15 نوفمبر 2019    جندوبة: قتلى وجرحى في حادث إصطدام عنيف بين نقل ريفي وشاحنة..    رونالدو يسجل ثلاثية في فوز البرتغال ويقترب من هدفه الدولي المائة    أبكت التونسيين في ''صفّي قلبك'': ''سناء'' فنانة صاعدة في الفنّ الشعبي    الاحتكار إضرار بحاجة الناس    بلجيكا تعلن عدم قدرتها على استيعاب مزيد من اللاجئين وتتخذ إجراءات جديدة    بن قردان:حجز سلاحي كلاشينكوف وبندقية صيد وذخيرة في سيارة ليبية    البرلمان الجزائري يتبنى قانون محروقات جديد ل'ضمان المداخيل الضرورية للبلاد'    البرلمان الجزائري يتبنى قانون محروقات جديد ل''ضمان المداخيل الضرورية للبلاد''    ليبيا: إيقاف جميع الرحلات المتجهة إلى هذه الدول من مطار مصراتة    بداية من اليوم: رسائل نصية قصيرة توعوية لمرضى السكري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دار المسنين بقرمبالية.. موضوع غير “مثير” لأنه لا يتيح الاستثمار السياسي
نشر في الشاهد يوم 12 - 04 - 2019

على عكس ملف الرقاب والذي شغل اهتمام جميع السياسيين من جميع المشارب الإيديولوجية وخصوصا تلك اليسارية، لم يحظ موضوع دار المسنين بقرمبالية ورغم فظاعة الملف باهتمام السياسيين الذين انشغلوا عنه وكأنّ الأمر لا يعنيهم، بل بالعكس من ذلك خرجت وجوه نقابية لتلطيف الأجواء والحدّ من خطورته باعتبار أن احد المتهمين في الملف نقابي.
وكشف برنامج” الحقائق الأربع” الذي يبث على قناة “الحوار التونسي” في تحقيق عن دار المسنين بقرمبالية من ولاية نابل فظاعة ما يتعرض له المسنون المقيمون هناك من تعنيف وسوء عناية ومعاملة من قبل مديرة المؤسسة وخاصة من قبل قيم يتحكّم في كل شي مستغلا في ذلك صفته النقابية، حسب ما جاء في التحقيق.
وقام فريق البرنامج بتقديم أنفسهم على أساس أنهم جمعية وقاموا بالتصوير قبل أن يكتشف القيّم بالمركز أن الفريق الصحفي يقوم بالتصوير، وقبل أن يغادر فريق البرنامج تعرّض لاعتداء بالعنف من طرف القيّم والسائق والطباخ الذين حاولوا احتجازهم بالقوّة وافتكاك الهاتف الذي اُستعمل للتصوير.
وبيّن التحقيق أن ردّة الفعل العنيفة للمسؤولين بمركز المسنين في قرمبالية سببها تصريحات وصور المسنين التى تم التقاطها والتى تفضح المعاملة السيئة و الاعتداءات بالعنف عليهم فضلا عن الوجبات الفاسدة التى يتم تقديمها إليهم.
كما كشف عن حالة وفاة مسترابة داخل المركز، لأحد المسنين الذي يدعى الشادلي الحري بسبب جرعة زائدة من الدواء بحسب شهادات تم توثيقها.
وعلى الرغم من فظاعة الصورة التي قدمها التحقيق المتلفز، لم يحظى التحقيق بمتابعة السياسيين وتعليقاتهم، بل لم يحظى حتى بمتابعة الجهات المعنية ومن بينها وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن والتي اكتفت بنشر بلاغ يدين تعنيف الصحفي دون أن تُعرّج على الإهانة والتحرش والاعتداء بالعنف على المسنين القابعين بذلك المركز، وهو ما بدا مختلفا عن الطريقة التي تعامل بها السياسيون والوزارة المذكورة مع مدرسة الرقاب حيث تم تطويع الملف بشكل فائق السرعة لأغراض سياسية، ولكن حينما تعلق الأمر بمسنين ونقابيين لم نر ذات السرعة في التفاعل بل مرّ الموضوع وكأنه لم يكن، وكأنه لا يوجد مسنون يتعرضون للاعتداء والضرب والإهانة في مكان يتبع جغرافيا هذا الوطن.
وفي قرار، جاء بعد فوات الأوان يؤكد حالة اللامبالاة من قبل وزارة الإشراف تجاه مؤسساتها بعد متابعة قراراتها السابقة، أعلنت وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن في بلاغ لها اليوم الجمعة أنه تقرر خلال جلسة طارئة حول التجاوزات التي جدّت بمركز رعاية كبار السن بقرمبالية، التفعيل الفوري للقرار السابق لوزيرة المرأة والقاضي بإعفاء مديرة المركز من مهامها وإيقاف “القيم” بالمؤسسة عن العمل.
كما أذنت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن، نزيهة العبيدي في الإبان لإدارة الشؤون القانونية برفع شكاية جزائية في جملة التجاوزات الحاصلة بالمركز ومتابعة القيم قضائيا في ما نسب إليه من شبهات مختلفة وكل من يثبت تورطه في إلحاق الأذى بالمقيمين بهذا المركز الذي يخضع لإشراف الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي.
وكان رئيس جمعية جسور ظافر بالطيبي ذكر في تصريح لموقع “الشاهد” أنّ الجمعية تمكّنت منذ أشهر من جمع 5 شهادات من نزلاء في مركز رعاية المسنين بقرمبالية تشير كلّها إلى وجود انتهاكات جسيمة في التعامل مع المسنين مثل العنف الشديد والتحرّش وإهانة النزلاء وسرقة الهدايا الذين يتحصّلون عليها مبيّنا وجود حالات وفيات مسترابة نتيجة للإهمال الصحّي وضربهم بصفة مستمرّة و المبالغة في إعطائهم أدوية مخدرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.