الإعلان عن تشكيل التنسيقية الوطنية للتصدي « للأليكا »    اندماج نداء تونس شق الحمامات مع مشروع تونس    “توننداكس” يستهل معاملات الجمعة متطورا ب16ر0 بالمائة    عودة الايطالي ليبي لتدريب منتخب الصين    أخبار النادي الصفاقسي..لماذا تواصل الفشل في المواعيد الكبرى هذا الموسم ؟    جندوبة: حجز 17 غراما من مخدر الكوكايين و40 نبتة من الماريخوانا    الصاوي: مبارك يستحق كل وسام حصل عليه!    دبارة اليوم ..حسو بكعابر اللحم / كوشة دجاج/ يويو / مسفوف بالليمون والعسل    رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي تستقيل من منصبها    "الوباء الخفي" يقتل 140 ألفا كل عام.. وخطة عاجلة لمواجهته    تونس : استئناف التزويد بمياه الشرب بالتضامن ودوار هيشر تدريجيا    أمر حكومي بإحداث لجنة وطنية لتنظيم القمة الثامنة عشر للفرنكوفونية    هيثم الجويني: نتيجة مباراة الليلة لن تكون حاسمة    انتقالات : ريال مدريد ينتظر العروض المناسبة لتسريح غاريث بيل    في جنوب طرابلس .. اشتباكات عنيفة بين الجيش الليبي وميليشيات الوفاق    وزارة التربية تضع على ذمة المترشحين لامتحان الباكالوريا مجموعة هامة من مقاطع فيديو للمراجعة    سُرقت من إحدى الضيعات بساقية الدائر..حجز رؤوس اغنام و معدات فلاحية مسروقة بحفوز    فظيع/يحصل في رمضان: تفاصيل احتجاز زوجة لزوجها في اسطبل وتعنيفه رفقة ابنها..السبب صادم..    رمضان زمان ..حقيبة المفاجآت    لأوّل مرة: نضال السعدي يتحدّث عن حبيبته وموعد زواجه    مع مرور الشهر : كيف تتغلب على صعوبات الصوم ؟    أمراض تمنع الصيام ..مرضى الكلى    بعد خيبة كأس آسيا.. ليبي يعود إلى منتخب الصين    تطور معتبر في انتاج الغلال الصيفية ذات النوى    القصور ..تضرر 100 هكتار بسبب تساقط البرد    الإتحاد العام التونسي للشغل يطالب بفتح تحقيق بخصوص وكالة أسفار تنظم رحلات الى اسرائيل    مصر.. سبب الحرارة الشديدة ''بشري '' وليس طبيعيا    فرقة الابحاث العدلية ببنزرت تلقي القبض على متهمين خطيرين صادرة في شانهما 15 منشور تفتيش    مقياس صحة المؤسسات الصغرى والمتوسطة: 62 بالمائة أكدت ارتفاع منسوب الفساد.. و50 بالمائة منها قدمت "رشاوى"    بنزرت ...الأطباء يلوحون بالتصعيد ويتمسكون بالإضراب الاداري    بالفيديو: طرد صحفية من مهرجان ''كان'' بسبب حذائها    دراما رمضان في عيون الفنانين .. إجماع على نجاح المسلسلات واستياء من تهريج «السيتكومات»    توضيح    تكثر في رمضان بعديد الجهات .. موائد الإفطار لله... أم لعباد الله؟    : وزير السياحة يعطي إشارة استغلال وحدتين أعيد فتحهما استعدادا للموسم السياحي    يتسبّب في اسهال حاد وتقيؤ..انتشار فيروس «القريب المعوي» في صفوف الاطفال    أهلا رمضان ..الدكتور محمّد الطالبي في دفاعه عن الإسلام (1 3)    زوجات النبي ﷺ..زينب بنت خزيمة    شوقي طبيب: توجيه نحو 5 آلاف تنبيه لأشخاص معنيين بواجب التصريح بالمكاسب والمصالح    القنوات الناقلة لمباراة الترجي والوداد وموعدها    ترامب: هواوي ''خطيرة جدا'' لكن يمكن تخفيف القيود عنها بشرط..    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 24 ماي 2019    اتحاد الشغل يطالب بفتح تحقيق في نشاط وكالة أسفار تنظم رحلات إلى الكيان الصهيوني    تونس: هذه التوقعات الجوية لهذا اليوم ويوم غد..    جامعة ألعاب القوى تنفي خبر وفاة البطل محمد القمودي    طقس الجمعة: تقلبات هامة منتظرة ظهر اليوم وأمطار غزيرة بهذه المناطق    دار الإفتاء المصرية ترد على فتاوى إخراج زكاة الفطر    بالفيديو: عاصي الحلاني يكشف حقيقة المرض الذي سبب انتفاخ وجهه    الترجي يختتم تحضيراته.. وهذه التشكيلة المحتملة    تسليم جائزة رئيس الجمهورية للنهوض بالأسرة بعنوان سنة 2017    سليانة: الديوان الوطني للبريد يخصص أكثر من 2 مليون دينار لتطوير البنية التحتية خلال سنة 2019    سفيان طوبال: الاتهامات التي وجهتها لوزارة الداخلية كانت في لحظة انفعال    السعودية ترفع الحظر عن السيجارة والشيشة الإلكترونية    إتلاف أطنان من المشمش لفشل تصدريها: الوزارة توضّح وتعلن عن سعره الحقيقي    11 طريقة بسيطة للتغلب على الجوع في نهار رمضان    فلكيا: السعودية تعلن عن موعد عيد الفطر    على هامش مهرجان كان : إدارة أيام قرطاج السينمائية تعلن عن جديد دورة 2019    لأول مرة/بية الزردي تكشف: سأتزوج قريبا من هذا الشخص..وهذه التفاصيل..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دار المسنين بقرمبالية.. موضوع غير “مثير” لأنه لا يتيح الاستثمار السياسي
نشر في الشاهد يوم 12 - 04 - 2019

على عكس ملف الرقاب والذي شغل اهتمام جميع السياسيين من جميع المشارب الإيديولوجية وخصوصا تلك اليسارية، لم يحظ موضوع دار المسنين بقرمبالية ورغم فظاعة الملف باهتمام السياسيين الذين انشغلوا عنه وكأنّ الأمر لا يعنيهم، بل بالعكس من ذلك خرجت وجوه نقابية لتلطيف الأجواء والحدّ من خطورته باعتبار أن احد المتهمين في الملف نقابي.
وكشف برنامج” الحقائق الأربع” الذي يبث على قناة “الحوار التونسي” في تحقيق عن دار المسنين بقرمبالية من ولاية نابل فظاعة ما يتعرض له المسنون المقيمون هناك من تعنيف وسوء عناية ومعاملة من قبل مديرة المؤسسة وخاصة من قبل قيم يتحكّم في كل شي مستغلا في ذلك صفته النقابية، حسب ما جاء في التحقيق.
وقام فريق البرنامج بتقديم أنفسهم على أساس أنهم جمعية وقاموا بالتصوير قبل أن يكتشف القيّم بالمركز أن الفريق الصحفي يقوم بالتصوير، وقبل أن يغادر فريق البرنامج تعرّض لاعتداء بالعنف من طرف القيّم والسائق والطباخ الذين حاولوا احتجازهم بالقوّة وافتكاك الهاتف الذي اُستعمل للتصوير.
وبيّن التحقيق أن ردّة الفعل العنيفة للمسؤولين بمركز المسنين في قرمبالية سببها تصريحات وصور المسنين التى تم التقاطها والتى تفضح المعاملة السيئة و الاعتداءات بالعنف عليهم فضلا عن الوجبات الفاسدة التى يتم تقديمها إليهم.
كما كشف عن حالة وفاة مسترابة داخل المركز، لأحد المسنين الذي يدعى الشادلي الحري بسبب جرعة زائدة من الدواء بحسب شهادات تم توثيقها.
وعلى الرغم من فظاعة الصورة التي قدمها التحقيق المتلفز، لم يحظى التحقيق بمتابعة السياسيين وتعليقاتهم، بل لم يحظى حتى بمتابعة الجهات المعنية ومن بينها وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن والتي اكتفت بنشر بلاغ يدين تعنيف الصحفي دون أن تُعرّج على الإهانة والتحرش والاعتداء بالعنف على المسنين القابعين بذلك المركز، وهو ما بدا مختلفا عن الطريقة التي تعامل بها السياسيون والوزارة المذكورة مع مدرسة الرقاب حيث تم تطويع الملف بشكل فائق السرعة لأغراض سياسية، ولكن حينما تعلق الأمر بمسنين ونقابيين لم نر ذات السرعة في التفاعل بل مرّ الموضوع وكأنه لم يكن، وكأنه لا يوجد مسنون يتعرضون للاعتداء والضرب والإهانة في مكان يتبع جغرافيا هذا الوطن.
وفي قرار، جاء بعد فوات الأوان يؤكد حالة اللامبالاة من قبل وزارة الإشراف تجاه مؤسساتها بعد متابعة قراراتها السابقة، أعلنت وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن في بلاغ لها اليوم الجمعة أنه تقرر خلال جلسة طارئة حول التجاوزات التي جدّت بمركز رعاية كبار السن بقرمبالية، التفعيل الفوري للقرار السابق لوزيرة المرأة والقاضي بإعفاء مديرة المركز من مهامها وإيقاف “القيم” بالمؤسسة عن العمل.
كما أذنت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن، نزيهة العبيدي في الإبان لإدارة الشؤون القانونية برفع شكاية جزائية في جملة التجاوزات الحاصلة بالمركز ومتابعة القيم قضائيا في ما نسب إليه من شبهات مختلفة وكل من يثبت تورطه في إلحاق الأذى بالمقيمين بهذا المركز الذي يخضع لإشراف الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي.
وكان رئيس جمعية جسور ظافر بالطيبي ذكر في تصريح لموقع “الشاهد” أنّ الجمعية تمكّنت منذ أشهر من جمع 5 شهادات من نزلاء في مركز رعاية المسنين بقرمبالية تشير كلّها إلى وجود انتهاكات جسيمة في التعامل مع المسنين مثل العنف الشديد والتحرّش وإهانة النزلاء وسرقة الهدايا الذين يتحصّلون عليها مبيّنا وجود حالات وفيات مسترابة نتيجة للإهمال الصحّي وضربهم بصفة مستمرّة و المبالغة في إعطائهم أدوية مخدرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.