بلاغ توضيحي من الإدارة العامة للسجون في علاقة بشفيق جراية ونبيل القروي    حمادي الجبالي يحذر: نحن الآن أمام مشروع استبدادي جديد سيجثم على الصدور ويقطع الأنفاس    الحزب الجمهوري ينتقد تسخير قنوات تلفزية تسيطر عليها لوبيات ودوائر فساد للحشد لفائدة المترشح للرئاسة الموقوف    كاس الاتحاد الافريقي - الاتحاد الرياضي ببنقردان الى الدور الثاني    كرة قدم: الاتحاد المنستيري يفتتح الموسم بالانتصار على النادي الصفاقسي    علي معلول لاعب الموسم في الاهلي المصري    حالة الطقس ليوم الإثنين 26 اوت 2019    لطفي بوشناق : "أنا فنان طليق كطيف النسيم وحرا كنور الضحى في سماه"    برهان بسيس: بقينا كان احنا أنصارو انوحو على بن علي    الرصد الجوي: هدوء نسبي حاليا وأمطار متفرقة منتظرة في هذه المناطق    دعوة القضاة إلى عدم التعليق على القرارات القضائية في مواقع التواصل الإجتماعي    اعصار بنابل وعاصفة قوية ستشمل هذه الجهات...مصدر من الرصد الجوي يكشف... (صور)    رابطة أبطال افريقيا: النجم الساحلي يواجه اشانتي كوتوكو الغاني في الدور الثاني    نابل: رياح لولبية تتسبب في إصابة عاملات فلاحيات في حادث مرور وتصادم 5 سيارات    وهذا حادث اخر :وفاة عاملة فلاحية اثر حادث مرور    حجز 5 أطنان من البطاطا في قليبية    المحرس : جثة شاب بجانب سكة القطار    زغوان : الحرس الديواني يحجز أكثر من 38 ألف قرص مخدّر    المكتب الإعلامي للزبيدي:منذر قفراش لا علاقة له بالحملة    سليانة: نفي ما تم ترويجه بخصوص إتلاف كميات من الحبوب المجمعة بالهواء الطلق        زيدان لجماهير ريال مدريد: أتفهم ما تشعرون به    في المرسى: محاولة طعن رئيس منظمة «عتيد» بسكين    سعد الحريري: سقوط طائرتين مسيرتين تابعة للإحتلال الصهيوني في بيروت اعتداء على سيادة لبنان    النّادي الصفاقسي: سوكاري أساسي في مباراة اليوم    مدنين: حجز كمية هامة من السجائر المهربة    مجموعة السبع تعقد قمتها وسط خلافات حادة في مدينة بياريتس الفرنسية    بلدية رواد تطلق «الويفي» المجاني لمتساكنيها    معهم في رحلاتهم .. مع فالّو في رحلته عبر تونس الوسطى (3)    تحذير أمني جديد: "بلوتوث" يمكن أن يجعل كل بياناتك في أيدي اللصوص    فرنسا: شكوى جديدة بالاغتصاب ضد طارق رمضان    بئر علي بن خليفة: قتيل وجريح في حادث مرور    حرج كبير لوزير الشؤون الإسلامية السعودي بسبب خطأ في قراءة القرآن    تخربيشة: وانها لمعجزة من رحمان رحيم    الرابطة الأولى.. برنامج النقل التلفزي لمباريات اليوم    البرازيل: مئات الحرائق الجديدة تجتاح غابات الأمازون الاستوائية الأكبر في العالم    نابل ..عودة مياه الري إلى حقول بني خلاد    مهرجان البحر الأبيض المتوسط بحلق الوادي ... مشهد سياسي متعفن في «مدينة العجائب»    الكاف .. حمام ملاق الأثري ...ثاني محطة جيولوجية استشفائية مغلقة منذ سنين    نعيم السليتي هداف في اولى مبارياته مع الاتفاق..وتالق كل نجوم تونس المحترفين    لتنشيط المشاركة الاقتصادية للمرأة ..معرض للصناعات التقليدية وسوق لمنتوجات الحرفيات ببن عروس    حظك ليوم الاحد    ارتفاع بنسبة 44 بالمائة في اجمالي خدمات الدين الخارجي    جرجيس: الدورة السابعة لمهرجان الرصيفات    بعد التطورات في المشهد السياسي والوطني...اليوم اجتماع هام للمركزية النقابية    بعد افشال مخططات ارهابية .. صيف آمن ... بفضل قواتنا المسلحة    أولا وأخيرا .. «تونسي من برّا وأجنبي من داخل»    سكارليت جوهانسون أعلى الممثلات أجرا بمبلغ خيالي    المهرجان الدولي للشطرنج بصفاقس في نهاية شهر اوت الجاري    تسجيل ارتفاع بنسبة 46 بالمائة في المداخيل السياحية الى غاية 20 أوت 2019    تسجيل أول وفاة بالسجائر الإلكترونية    وسط طلبات لتجميع 30 الف طن..تونس تفتح موسم جني الحلفاء الى حدود 31 جانفي 2020    مسرح الاوبرا: لا يمكن التعامل مع الاحزاب السياسية وتمكينهم من الفضاء مجانا    سامي الفهري: بعد ماحدث لنبيل القروي قد أعود إلى السجن    نزيف الأنف عند الأطفال.. أسبابه    تونس: نقابة الصّيادلة تهدّد بالإضراب و بتعليق الإتفاقية مع “الكنام”    مواد طبية مشبوهة تغزو الأسواق الشعبية ... مسؤولون متورطون ومافيا التهريب تعربد    علماء يكتشفون مفتاح علاج سرطان مدمر في نبات شائع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دار المسنين بقرمبالية.. موضوع غير “مثير” لأنه لا يتيح الاستثمار السياسي
نشر في الشاهد يوم 12 - 04 - 2019

على عكس ملف الرقاب والذي شغل اهتمام جميع السياسيين من جميع المشارب الإيديولوجية وخصوصا تلك اليسارية، لم يحظ موضوع دار المسنين بقرمبالية ورغم فظاعة الملف باهتمام السياسيين الذين انشغلوا عنه وكأنّ الأمر لا يعنيهم، بل بالعكس من ذلك خرجت وجوه نقابية لتلطيف الأجواء والحدّ من خطورته باعتبار أن احد المتهمين في الملف نقابي.
وكشف برنامج” الحقائق الأربع” الذي يبث على قناة “الحوار التونسي” في تحقيق عن دار المسنين بقرمبالية من ولاية نابل فظاعة ما يتعرض له المسنون المقيمون هناك من تعنيف وسوء عناية ومعاملة من قبل مديرة المؤسسة وخاصة من قبل قيم يتحكّم في كل شي مستغلا في ذلك صفته النقابية، حسب ما جاء في التحقيق.
وقام فريق البرنامج بتقديم أنفسهم على أساس أنهم جمعية وقاموا بالتصوير قبل أن يكتشف القيّم بالمركز أن الفريق الصحفي يقوم بالتصوير، وقبل أن يغادر فريق البرنامج تعرّض لاعتداء بالعنف من طرف القيّم والسائق والطباخ الذين حاولوا احتجازهم بالقوّة وافتكاك الهاتف الذي اُستعمل للتصوير.
وبيّن التحقيق أن ردّة الفعل العنيفة للمسؤولين بمركز المسنين في قرمبالية سببها تصريحات وصور المسنين التى تم التقاطها والتى تفضح المعاملة السيئة و الاعتداءات بالعنف عليهم فضلا عن الوجبات الفاسدة التى يتم تقديمها إليهم.
كما كشف عن حالة وفاة مسترابة داخل المركز، لأحد المسنين الذي يدعى الشادلي الحري بسبب جرعة زائدة من الدواء بحسب شهادات تم توثيقها.
وعلى الرغم من فظاعة الصورة التي قدمها التحقيق المتلفز، لم يحظى التحقيق بمتابعة السياسيين وتعليقاتهم، بل لم يحظى حتى بمتابعة الجهات المعنية ومن بينها وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن والتي اكتفت بنشر بلاغ يدين تعنيف الصحفي دون أن تُعرّج على الإهانة والتحرش والاعتداء بالعنف على المسنين القابعين بذلك المركز، وهو ما بدا مختلفا عن الطريقة التي تعامل بها السياسيون والوزارة المذكورة مع مدرسة الرقاب حيث تم تطويع الملف بشكل فائق السرعة لأغراض سياسية، ولكن حينما تعلق الأمر بمسنين ونقابيين لم نر ذات السرعة في التفاعل بل مرّ الموضوع وكأنه لم يكن، وكأنه لا يوجد مسنون يتعرضون للاعتداء والضرب والإهانة في مكان يتبع جغرافيا هذا الوطن.
وفي قرار، جاء بعد فوات الأوان يؤكد حالة اللامبالاة من قبل وزارة الإشراف تجاه مؤسساتها بعد متابعة قراراتها السابقة، أعلنت وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن في بلاغ لها اليوم الجمعة أنه تقرر خلال جلسة طارئة حول التجاوزات التي جدّت بمركز رعاية كبار السن بقرمبالية، التفعيل الفوري للقرار السابق لوزيرة المرأة والقاضي بإعفاء مديرة المركز من مهامها وإيقاف “القيم” بالمؤسسة عن العمل.
كما أذنت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن، نزيهة العبيدي في الإبان لإدارة الشؤون القانونية برفع شكاية جزائية في جملة التجاوزات الحاصلة بالمركز ومتابعة القيم قضائيا في ما نسب إليه من شبهات مختلفة وكل من يثبت تورطه في إلحاق الأذى بالمقيمين بهذا المركز الذي يخضع لإشراف الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي.
وكان رئيس جمعية جسور ظافر بالطيبي ذكر في تصريح لموقع “الشاهد” أنّ الجمعية تمكّنت منذ أشهر من جمع 5 شهادات من نزلاء في مركز رعاية المسنين بقرمبالية تشير كلّها إلى وجود انتهاكات جسيمة في التعامل مع المسنين مثل العنف الشديد والتحرّش وإهانة النزلاء وسرقة الهدايا الذين يتحصّلون عليها مبيّنا وجود حالات وفيات مسترابة نتيجة للإهمال الصحّي وضربهم بصفة مستمرّة و المبالغة في إعطائهم أدوية مخدرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.