الجبهة الشعبيّة: قيادات حزب “الوطد” حاولت الإنقلاب على الجبهة وهيئة الانتخابات “متواطئة”    الديوانة تحبط تهريب 4 أشبال نمور بيضاء من تونس الى ليبيا على مستوى معبر رأس جدير    انطلاق عملية إصلاح الاختبارات الكتابية للدورة الرئيسية لامتحان البكالوريا    حالة الطقس ليوم الأحد 16 جوان 2019    محكمة فرنسية ترفض ادعاءات ''بي إن'' ضد ''عرب سات '' وتغرّمها    إستهداف مطاري أبها و جازان بالسعودية    محكمة فرنسية تؤكد تورط "عربسات" في قرصنة حقوق "beIN SPORTS"    كيف يؤثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال؟    نهاية تجربة زفونكا مع النادي الإفريقي    وفاة شاب غرقا والبحث عن شابين آخرين مفقودين بشاطئ عين مستير برفراف    بحضور الرابطة والجامعة والوزارة..الترجي يتسلّم اليوم البطولة 29    رفع الأنف بالخيوط... ألم أقل ونتيجة أسرع!    الفهري يعلن استحواذه على 49 بالمائة من رأس مال قناة التاسعة    إسقاط طائرة أميركية واستهداف ثانية    المسرح..مهرجان الفيلم الأوروبي    تعيين نبيل عجرود مديرا للديوان الرئاسي    يوم غضب في باجة والحكومة تحدّد جلسة خاصة بالمنطقة    القصرين : إقدام مجموعة يشتبه في أنها إرهابية على إفتكاك سيارة مواطن في حاسي الفريد (مصدر أمني)    تونس: إيقاف طاقم طائرة الخطوط السعودية للاشتباه في محاولة قتل    وزارة الصحة: رفع 7626 مخالفة صحية واقتراح غلق 243 محلا مخلا بشروط حفظ الصحة خلال شهر رمضان    اتفاق على اعادة فتح مراكز تجميع و تخزين الحبوب    أريانة : تخصيص 10 رافعات سيارات في حملة لمنع التوقف والوقوف وسط مدينة اريانة    سامي الفهري يشتري 49% أسهم من قناة التاسعة    منع السباحة ب 21 شاطئا موزعة على ست ولايات بسبب تلوث مياهها    أخبار نادي حمام الأنف..مساندة كبيرة من الأحباء والميساوي واثق من البقاء    "الصباح نيوز" تكشف القرارات التي أعلنها الشّاهد بمناسبة اليوم الوطني للرياضة    سوسة: تحرير 113 مخالفة اقتصادية وحجز 7 أطنان من الموز    مستجدات ملف إياب نهائي رابطة الأبطال الإفريقية محور لقاء وزير العدل بوديع الجريء وحمدي المدب    منزل تميم: يذبح الحمير في منزله ويوزع لحومها على القصابين    سوسة: مباحثات حول مستجدات التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب    بنزرت..مسيرة ضد التطبيع    بالصور/ درة زروق تروّج للعدسات اللاصقة وتؤكد ان التجارة لن تخطفها من عالم التمثيل    وزير الشؤون المحلية يوصي بالتخفيف من المخاطر الصحية بشاطئ الرجيش    القصرين ضبط 03 أشخاص بحوزتهم 2100 قرص مخدر    الأسبوع الأوروبي بتونس .."سهرة الدبلوماسية" والاتحاد الاوروبي يحتفي بالموضة التونسية    وفاة شخصين في حادث مرور بالنفيضة..وهذه التفاصيل..    “مستجدات الأوضاع في ليبيا”، أبرز محاور مكالمة هاتفية بين وزير الخارجية ورئيس المجلس الأعلى للدولة بليبيا    المهدية : تقديرات صابة الحبوب في الجهة تفوق 245 ألف قنطار    المفوضة السامية لحقوق الإنسان: ” تونس قادرةٌ على إرساء نموذج يحتذى في مسارها نحو الديمقراطية وإرساء سيادة القانون”    النيابة تصدر أمر ضبط وإحضار للفنان فاروق الفيشاوي...ماذا فعل؟!    السعودية تمنع العمل تحت أشعة الشمس    السعودية تمنع العمل تحت أشعة الشمس في هذه الساعات    التقارير الأمنية ورطت النادي الصفاقسي وكلفته 5 مباريات “ويكلو”    حل إشكال فاتورة الاستهلاك التقديرية    بنزرت .. في ثالث أيام الامتحان .. استياء في الاقتصاد والرياضيات وارتياح في الآداب وباقي الشعب العلمية    صفاقس .. وزير الشؤون الثقافية يقرر .. مليار و100 ألف دينار إضافية لتعزيز العمل الثقافي بالولاية    يفتتح اليوم .. «المغروم يجدد» ....تختتم مسارات المسرح في المهدية    أعمارهم تتراوح بين 20 و 26سنة…ايقاف 16 إمرأة من بين 28 مجتازا كانوا بصدد اجتياز الحدود البحرية خلسة    بعد رفض نسمة قرار الهايكا .. النوري اللجمي يتوعد بجلسة حاسمة    أخبار الجزائر    سخاء الأرض وغباء المسؤولين    مديرة أيام قرطاج الكوريغرافية: "الرقص ليس تسلية وهواية فحسب بل هو مهنة"    تونس تحتضن المؤتمر المغاربي حول مرض الزّرق    عظمة القرآن ومكانة المشتغلين به    ملف الأسبوع... مع نهاية السنة الدراسية .. تحصيل المعرفة طريق النجاح الشامل    منبر الجمعة .. التوكّل على الله قوام الإيمان    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 14 جوان 2019    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 13 جوان 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمينة ولطفية وصوفية في مهرجان قرطاج...صراع القمة بين نجمات الأغنية التونسية
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

حمى المهرجانات الصيفية بدأت ترتفع و»محرار» مهرجان قرطاج بدأ يقترب من درجات «الاستعجالي»... باعتبار ان شهرا فقط يفصلنا عن افتتاح الدورة الاربعين.. ويبدو ان هذه الدورة ستشهد تنافسا غير عادي بين نجوم الاغنية التونسية... وحسب ما يروّج في الكواليس فهذه الدورة ستضم في غياب ذكرى محمد كل من لطيفة العرفاوي وأمينة فاخت وصوفية صادق.. وسيكون التنافس «على الشباك» بينهن على قدم وساق... والسؤال المطروح على كل واحدة منهنّ هي الطريقة التي بها ستمتلئ مدارج تتسع ل 15 الف متفرّج.
وبعد ان تأكد لدينا بأن لطيفة وصوفية قد ترشحتا لهذه الدورة بصفة ثابتة... فإن الجديد الذي حملته لنا هذه الايام والتي ستحمله هذه الدورة هو تقدم المطربة امينة فاخت بمطلب ترشح للغناء على ركح قرطاج في صائفة 2004 ... وقد علمنا ان التصوّر الذي اقترحته امينة فاخت لإدارة مهرجان قرطاج يتضمن عدة فقرات... ففي هذا العرض المرشح ستعتمد امينة فاخت على «كورال ضخم» كما سيشاركها على الركح باليه راقص ومصمم الكوريغرافيا في هذا الشأن هو سفيان عرب الذي تولى نفس المهمة في افتتاح قرطاج السنة الماضية في «اوبيريت الجموسي».
اما في مستوى الغناء وفي غياب الانتاج الجديد لأمينة فاخت وهي صاحبة الرقم القياسي في ذلك فإنها اقترحت برنامجا يتضمن مجموعة من الاغاني التراثية (تراث كافي وقفصي) ومن بين الاغاني الأخرى التي ستقدمها امينة فاخت نذكر «على الجبين عصابة» التي ادتها سابقا على ركح قرطاج مع الهادي دنيا كما ستقدم بعض الاغاني لصليحة مثل «بالله يا حمد يا خويا»، «ساق نجعك ساق» زيادة على اغنية «ما بين الوديان» تراث قدمه سابقا المرحوم اسماعيل الحطاب علما وان لطيفة وصوفية في عروضهما بقرطاج كانتا قد قدمتا بعضا من هذه الاغاني خاصة للمطربة صليحة.
وبالنسبة الى الجديد في هذا العرض لأمينة فاخت فهو يقتصر على اغنيتين «ظل يوم الموعد» و»أمانة» وسيصاحبها في هذا العرض في قيادة الفرقة عبد الرحمان العيادي او حمادي بن عثمان. ولم تهتم امينة بالجانب الفني والتقني فحسب في هذا الترشح لمهرجان قرطاج بل حرصت كذلك على الجانب الشكلي والحضور الركحي لها... وفي هذا العرض قامت امينة فاخت بعملية تجميل لتنقيص الوزن وللحفاظ على رشاقتها..
**تنافس على اغاني الغير
وسيظل السؤال المطروح في التنافس على نجاح هذه الحفلات المذكورة بين لطيفة وصوفية وأمينة حول المضمون المقدّم في هذه العروض... فهل سيكون هذا التنافس على اغاني التراث وأم كلثوم كما تكرر الامر في السابق، طبعا مع اختلاف درجة حضور اغاني الغير في عروض امينة وصوفية ولطيفة.
واذا كان الامر على حدّ ما تقدمت به امينة فاخت فإن السؤال المطروح هو اين الانتاج الخاص بالفنان التونسي حتى يطالب بمهرجانات دولية كقرطاج والحمامات... طبعا سؤالنا هذا هو بالضبط سؤال الجمهور الذي سيبحث ويسأل عن الجديد في هذه العروض المذكورة... فهل سيكلف نفسه المسافات البعيدة وثمن التذكرة الباهظة حتى يستمع منهن اغنية لصليحة او لأم كلثوم... عندها أليس شريط بدينار واحد قادرا على المهمة وادخار المجهود وبقية «مصروف الجيب».
**كيف هي حظوظ المترشحات؟
إذا كان نجاح الحفلات التي ستقدمها لطيفة وصوفية وأمينة سيكون بناء على مقولة «زر غبّا تزدد حبّا».. فإن الرابحة في الامر ستكون لطيفة باعتبار ان غيابها عن قرطاج مرّت عليه سنوات طويلة (على الاقل ست سنوات) اما اذا كان هذا النجاح متوقفا على الانتاج الجديد فإن الخاسرة في الامر ستكون امينة... اما اذا كان الجمهور راغبا في التلقائية والعفوية والتفاعل غير المنتظر (Imprévisible) فستكون بدون شك امينة... وحكايات امينة مع الجمهور والركح في هذا الامر لا تنحصر انها اقوى من مشاهد المسرحيات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.