عبد الرؤوف العيادي: الإنتربول رفض التعامل مع وحدة الإرهاب المتعهدة بملف اغتيال الشهيد محمد الزواري    انطلاق عملية التصويت في الانتخابات التشريعية الجزئية بدائرة المانيا    ماهر الحرابي حكما لكلاسيكو الإفريقي والنجم    رغم إغراءات الأهلي: الخنيسي باق في الترجي ولكن...    لم يعد يقو على تحمل الانتقادات: أيمن المثلوثي يطير نحو البطولة السعودية    من 17 إلى 31 ديسمبر.. مهرجان مسرح الطفل وفنون العرائس في دورته السابعة عشر    مجموعة العمل المالي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا تشيد بتقدم تونس في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب    شاهد .. لاعب ينفذ ركلة جزاء تحت تهديد السلاح    زغوان: القبض على عنصر "تكفيري" اصيل معتمدية الناظور    في المكتبة المغاربية ببن عروس: تكريم الدكتور حمادي صمود    انشطرت بهم الحافلة إلى قسمين.. مقتل 4 طلاب وإصابة 20 آخرين في اصطدام حافلة بقطار في فرنسا    الجمعة: تكاثف السحب بعد الظهر مع امطار متفرقة    تركيا: إسطنبول تغير أسماء شوارعها    القيروان: ايقاف 10 أشخاص محل تفتيش بينهم سجين فار منذ 2011    الروائي محمد عيسى المؤدب في اتّحاد الكتاب التونسيين: رواية "جهاد ناعم" إدانة لحكم الترويكا    بالأرقام.. خسائر شيرين بعد وقفها عن الغناء    خلافات حادة بين دول أوروبا حول تقاسم اللاجئين    الكرملين: بوتين وترامب يناقشان هاتفيا قضية كوريا الشمالية    معرض خاص لتصاميم عز الدين علية في لندن    الكاف: تفاصيل قضية اعتداء معلم على التلاميذ (فيديو)    العاصمة: الكشف عن شبكة مختصة في تدليس الأختام وتأشيرات السفر الى اوروبا    وزير العدل في افتتاح الندوة الدولية حول "مرجعيات الآليات الوطنيّة للوقاية من التعذيب وممارساتها"    النهضة النداء والوطني الحر يقررون تكوين لجنة برلمانية تعمل على المصادقة على مجلة الجماعات المحلية قبل اجراء الانتخابات    حمام سوسة: حجز كمية من الدجاج الفاسدة‎    جندوبة: حجز كمية من الحليب و الاجبان مخزنة في ظروف غير صحية    خاميس رودريغيز يحرج كريستيانو رونالدو    هذا الاحد في المنستير: مؤتمر وطني حول "النسيج التونسي التحديات والآفاق"    إدارة الإفريقي توجه رسالة للجماهير قبل الكلاسيكو    مهدي بن غربية: الحكومة تعمل مع مختلف الأطراف على إحداث مراكز لإيواء اللاجئين    وزارة المراة تشرع في اعداد مشروع الخطة الوطنية الخماسية لتطوير قطاع الاسرة في تونس للفترة 2017 - 2022    جراح يوقّع على كبد مرضاه بالأحرف الأولى من اسمه خلال العمليات    الاولى من نوعها في تونس: تظاهرة للحث على ممارسة الرياضة    لماذا يجب أن تقدّمي الأرز لطفلك الصغير؟    وصفة البيض المسلوق تخسرك 10 كغ خلال أسبوعين...    مسؤول في صندوق النقد الدولي: هذا موعد صرف القسط الثالث لتونس... وقانون المالية 2018 تضمن عديد الإصلاحات    القيروان: احتراق سيارة أجرة بالكامل ونجاة ركابها    وسط توصيات بتلافي التاخير في الاصلاحات: خبراء صندوق النقد الدولي ينهون المراجعة الثانية لاتفاق التسهيل الممد مع تونس    سيدي بوزيد: إضراب قطاعي بمختلف المدارس الابتدائية    "شيفروليه كورفيت"الجديدة تغير مفاهيم السيارات السريعة    وفاة حامل بعد إصابتها بأنفلونزا (H1N1    الدكتورة آمال موسى تشارك في مؤتمر حول الإسلام السياسي ب"البندقية"    اعتراف للنساء دون قاضي تحقيق ولا عصا بوليس!    دواء السكري قد يستخدم لعلاج السرطان!    النظامَين السعودي والمصري نَّسقا مع ترامب خطوة الاعتراف بالقدس كعاصمة للكيان!!    بيان تضامني من أجل القدس    نهاية علي عبد الله..من ينقذنا؟    مقاربة علمية لمواجهة التطرف الديني    هل أتاك حديث غزوة البطحاء والإتحاد؟    لماذا المنظمة الديمقراطية للثقافة ؟    فيديو و صور من كارثة انقلاب حافلة سياحية بباجة    الخطوط التونسية تتسلم قريبا أربع طائرات إيرباص    التوقعات الجوية ليوم الأحد 03 ديسمبر 2017    خبير اقتصادي يحذر من انهيار تام للقدرة الشرائية للتونسيين    الاسماء المرشحة لجوائز افضل الرياضيين في 2017    بعد قرعة المونديال .. مدرب إيران يطالب اتحاد الكرة بإقالته    الإمام الأول بجامع الزيتونة :تونس محفوفة بالألطاف لحُبها لرسول اللّه    بالصور: أسوأ إطلالات النجمات في ختام مهرجان القاهرة بعضها كشفت عيوب أجسامهن    صورة للفنانين على السجادة الحمراء في ختام مهرجان القاهرة السينمائي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الطرابلسي: وزارة الشؤون الاجتماعية ستعمل من أجل التوظيف الانجع للموارد المتاحة بعد تراجع الميزانية المرصودة لها
نشر في الشروق يوم 18 - 11 - 2017

كشف وزير الشؤون الاجتماعية، محمد الطرابلسي، اليوم السبت بان مشروع ميزانية الوزارة لسنة 2018 سجل تراجعا بنسبة 5.1 بالمائة مقارنة بالاعتمادات المرصودة سنة 2017، مرجعا ذلك إلى الظروف الصعبة التي تمر بها المالية العمومية في الوقت الراهن.
وقال الطرابلسي، خلال جلسة خصصتها لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية للاطلاع على مشروع ميزانية وزارة الشؤون الاجتماعية 2018 ، إن هذا التراجع سيكون عائقا أمام تحقيق كل الأهداف المرسومة، مستدركا بالقول إن الوزارة ستعمل ما في وسعها من أجل التوظيف الأنجع والامثل للموارد المتاحة.
وأفاد وزير الشؤون الاجتماعية أنه ميزانية الوزارة حددت ب 1355.364 مليون دينار مقابل 1427.746 مليون دينار لسنة 2017 أي بانخفاض قدره 72.382 ملييون دينار، وذلك نتيجة حذف المنحة المباشرة المسندة للصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية والمقدرة ب500 مليون دينار، وبعد التقليص ب67 مليون دينار بعنوان التعديل الآلي للجرايات.
في المقابل تم ترسيم 200 مليون دينار بعنوان مساهمة الدولة في تنويع مصادر تمويل الصناديق الاجتماعية، و255 مليون دينار بعنوان إجراء المغادرة الطوعية الاختيارية، مع إضافة 20 مليون دينار بعنوان المنح المسندة للعائلات المعوزة، و7 مليون دينار ضمن قسم التأجير العمومي، و 8 مليون دينار بعنوان منحة الشيخوخة لعملة الحضائر.
وأوضح الوزير بأن إصلاح نظام الضمان الاجتماعي لا يزال متواصلا، وهو، وفق قوله "مسؤولية مجتمعية لا تعني الوزارة فحسب" مبينا أن هذا الاصلاح يتمثل في إقرار جملة من الإجراءات في إطار التوافق بين جميع الأطراف الاجتماعية، على غرار الترفيع في سن التقاعد، وتعزيز حوكمة التصرف في الصناديق الاجتماعية، وتحسين نسب الاستخلاص وتقريب الخدمات من المواطن.
واقترح الطرابلسي أن تتزامن المصادقة على مشروع المالية لسنة 2018 مع المصادقة على مشروع القانون المتعلق بإصلاح نظام التقاعد، بما يضمن "إحداث التوزان في أنظمة الضمان الاجتماعي"، وفق تقديره، لافتا إلى أنه في حال المضي في هذا التمشي سنة 2018، فإن ذلك سيستوجب 7 سنوات من أجل الوصول إلى امتصاص العجز المالي للصناديق الاجتماعية الذي قال إنه بلغ 2800 مليون دينار إلى حدود 31 أكتوبر 2017 .
من جهة أخرى، بين وزير الشؤون الاجتماعية أن برنامج النهوض الاجتماعي يعد الأكثر حجما من حيث الاعتمادات المالية المرصودة بالميزانية وذلك نتيجة ارتفاع المنح المسندة للعائلات المعوزة ومحدودة الدخل والمقدرة ب 460 مليون دينار، وبفعل مساهمة الدولة في تنويع مصادر تمويل الصناديق الاجتماعية ب 200 مليون دينار، وتخصيص 255 مليون دينار لإجراء المغادرة الاختيارية، و70 مليون دينار للتعديل الآلي للجرايات، علاوة على التكلف بمساهمة الأعراف في النظام القانوني للضمان الاجتماعي ب 37 مليون دينار.
واعبتر عدد من النواب اللجنة أن الميزانية المرصودة لسنة 2018 تعد ضئيلة جدا مقارنة بحجم الملفات المطروحة صلب الوزارة، ولن تحقق، وفق رأيهم، "الأهداف لمرجوة في علاقة بملف الصناديق الاجتماعية والعائلات المعوزة ومحدودي الدخل والتشغيل، وهي من بين الملفات الحارقة التي تستدعي إيجاد الحلول العاجلة في أقرب الآجال لا مزيد مراكمتها لعدم توفر الاعتمادات المالية في الغرض".
ودعا نواب آخرون وزير الشؤون الاجتماعية إلى إيلاء ملف العائلات المعوزة ومحدودي الدخل المزيد من العناية، والسعي من أجل الترفيع في المنحة المخصصة إليهم، إضافة إلى تمكين ذوي الاحتياجات الخصوصية من حقهم في التشغيل، وتعزيز حظوظهم في الالتحاق بالوظيفة العمومية، وإلى التسريع في إحداث المجلس الوطني للحوار الاجتماعي.
وفي تفاعله مع تدخلات النواب تعهد الوزير بضمان المزيد من الحوكمة والضغط على الإنفاق من أجل الإيفاء بالالتزامات التي أقرت بها الوزارة في إطار ميزانية 2018 ، ومن اجل تحقيق الأهداف المضبوطة وتجاوز الصعوبات الراهنة بأقل ما يكون من الأضرار.
وشدد، في هذا الخصوص، على أن ضعف الميزانية المرصودة لن يحول دون استمرار تقديم الخدمات لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة، وإلى والعائلات المعوزة و محدودي الدخل، لافتا انه تم الترفيع في حجم الاعتمادات المرصودة لفائدتهم بميزانية سنة 2018.
كما أفاد بأن الوزارة قامت بمراسلة رئاسة الحكومة من أجل تمكين ذوي الاحتياجات الخصوصية من الالتحاق بالوظيفية العمومية وتمكينهم من حقهم في التشغيل نظرا لقلة عددهم .
وبخصوص إحداث المجلس الوطني للحوار الاجتماعي، أفاد الطرابلسي بان الوزارة سجلت تقدما هذا الملف، متوقعا إحداث المجلس في المستقبل القريب خصوصا بعد أن تولت وزارة المالية رصد الميزانية اللازمة له .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.