القصرين: وزير الداخلية في منزل الشهيد خالد الغزلاني    الرابطة 1-الجولة 13: نتائج مباريات الاحد والترتيب المؤقت    مصر وجنوب افريقيا يترشحان رسميا لتنظيم كاس الامم الافريقية    افتتاح مهرجان الزيتونة بالقلعة الكبرى‎    محسن مرزوق : من حق التونسيين الخروج إلى الشارع للتظاهر    قانون الهجرة يشعل بلجيكا.. صدامات بشوارع بروكسل    الجزائر ترفض تطبيق قرار اتحاد شمال أفريقيا لكرة القدم    لأول مرة.. قطار يربط قارة أفريقيا من أقصاها إلى أقصاها    حالة من الغضب والإحتقان أثناء تشييع جثمان خالد الغزلاني إلى مثواه الأخير    فالوريس الفرنسية تحتفي بتونس في معرض للفن التشكيلي    رئيس الحكومة يشرف على اجتماع أمني حول عملية سبيبة الإرهابية    نهاية الشهر الجاري: تسعيرة جديدة مرتقبة للبيض وجدل في صفوف التونسيين    عصام الشابي يدعو الشعب التونسي «للنزول إلى الشارع لتعديل موازين القوى»    رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة تتعهد بنشر التقرير الختامي لأعمال الهيئة    المنستير :حجز كميّاتٍ من المرطّبات الفاسدة    زهير المغزاوي: قانون المالية لسنة 2019 سيفاقم من معاناة المواطن التونسي    إيقاف إمام مسجد بسبب مدح الرسول!        عبد القدوس السعداوي: "60 % من الشباب ليس لهم ثقة في الدولة"        سيدي بوزيد: 8 سنوات تمر على اندلاع الشرارة الأولى للثورة والوضع على حاله في مهدها            النادي الصفاقسي: محمد علي الجويني يتعرض الى كسر ويغب لمدة طويلة    اخر اخبار الترجي من الامارات        اليوم انتهاء الآجال القانونيّة للتصريح بالمكاسب والمصالح والهيئة تواصل تلقي التصاريح بالمكاسب بعدد من جهات البلاد    المنستير: حجز كميات هامة من المرطبات غير صالحة للاستهلاك                قبل نهاية السنة: الترفيع في سعر البيض والدجاج والديك الرومي...    ستشمل تونس: رئيس الوزراء الكوري الجنوبي في جولة ببلدان المغرب العربي    احتفظ بجثة امه لمدة سنة حتى تعفنت من اجل مواصلة الحصول على راتب تقاعدها.. تفاصيل صادمة    غريبة في غار الدماء: قدّم الى جاره 3950 دينار لتسفيره الى اوروبا فوجد نفسه على الحدود الجزائرية!    تُروَّج بالمؤسسات التربوية.. وزارة الدّاخلية تحذّر من مخدّر “الفراولة السريعة”    المدب يتخذ هذه القرارات الكبرى بعد الهزيمة العريضة الترجي أمس أمام العين..وجماهير المكشخة تصنع الحدث    المسلسل التّونسي – الجزائري "مشاعر" مطلع جانفي المقبل على قناة "الشروق TV"!    الاحد: امطار ضعيفة والحرارة بين 14 و20 درجة    تنشط تحت راية «شباب التوحيد»...:تفكيك خلية إرهابية بمقرين تدعو إلى الجهاد ضدّ الدولة الكافرة    وداعا لرحلات الموت:نظام «في.آم.آس» لمراقبة مراكب الصيد لحظة بلحظة    تنتعش خلال رأس السنة الميلادية:تجارة المخدرات... تغزو العلب الليلية    حمام الأنف:معينة منزلية تستولي على 40 مليون من مصوغ مؤجرتيها    سوسة:القبض على قتلة بائع الحليب    صوت الفلاحين:ما رأيك في تحويل المنتوجات الغذائية في تونس؟    وزير الشؤون الاجتماعية مخاطبا الأحزاب والنواب :أخرجوا ملف التقاعد والصناديق الاجتماعية من تجاذباتكم السياسيّة    إشراقات:الموسوعة المفتوحة    الوضع محتقن والأحزاب غائبة:أي مستقبل ينتظر البلاد؟    الكويت.. إيقاف إمام مسجد ل"مغالاته في مدح الرسول"    القهوة قد تحارب مرضين قاتلين!    اكتشفي مخاطر تراكم الدهون الثلاثية في الجسم!    خبيرالشروق :سرطان الثدي المقاربة الأيضية الطبيعية(4)    مرتجى محجوب يكتب لكم: حتى لا نكون مثل الذين لا يقدّرون النعمة الا بعد فقدانها !    أدوية أمراض حياتية مازالت مفقودة وعلى المريض أن "يتصرف"        اختتام الندوة الفكرية حول الكتابة المسرحية تحولاتها ورهاناتها    إشراقات:بين المصحف والقرآن    حظك ليوم السبت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الطرابلسي: وزارة الشؤون الاجتماعية ستعمل من أجل التوظيف الانجع للموارد المتاحة بعد تراجع الميزانية المرصودة لها
نشر في الشروق يوم 18 - 11 - 2017

كشف وزير الشؤون الاجتماعية، محمد الطرابلسي، اليوم السبت بان مشروع ميزانية الوزارة لسنة 2018 سجل تراجعا بنسبة 5.1 بالمائة مقارنة بالاعتمادات المرصودة سنة 2017، مرجعا ذلك إلى الظروف الصعبة التي تمر بها المالية العمومية في الوقت الراهن.
وقال الطرابلسي، خلال جلسة خصصتها لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية للاطلاع على مشروع ميزانية وزارة الشؤون الاجتماعية 2018 ، إن هذا التراجع سيكون عائقا أمام تحقيق كل الأهداف المرسومة، مستدركا بالقول إن الوزارة ستعمل ما في وسعها من أجل التوظيف الأنجع والامثل للموارد المتاحة.
وأفاد وزير الشؤون الاجتماعية أنه ميزانية الوزارة حددت ب 1355.364 مليون دينار مقابل 1427.746 مليون دينار لسنة 2017 أي بانخفاض قدره 72.382 ملييون دينار، وذلك نتيجة حذف المنحة المباشرة المسندة للصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية والمقدرة ب500 مليون دينار، وبعد التقليص ب67 مليون دينار بعنوان التعديل الآلي للجرايات.
في المقابل تم ترسيم 200 مليون دينار بعنوان مساهمة الدولة في تنويع مصادر تمويل الصناديق الاجتماعية، و255 مليون دينار بعنوان إجراء المغادرة الطوعية الاختيارية، مع إضافة 20 مليون دينار بعنوان المنح المسندة للعائلات المعوزة، و7 مليون دينار ضمن قسم التأجير العمومي، و 8 مليون دينار بعنوان منحة الشيخوخة لعملة الحضائر.
وأوضح الوزير بأن إصلاح نظام الضمان الاجتماعي لا يزال متواصلا، وهو، وفق قوله "مسؤولية مجتمعية لا تعني الوزارة فحسب" مبينا أن هذا الاصلاح يتمثل في إقرار جملة من الإجراءات في إطار التوافق بين جميع الأطراف الاجتماعية، على غرار الترفيع في سن التقاعد، وتعزيز حوكمة التصرف في الصناديق الاجتماعية، وتحسين نسب الاستخلاص وتقريب الخدمات من المواطن.
واقترح الطرابلسي أن تتزامن المصادقة على مشروع المالية لسنة 2018 مع المصادقة على مشروع القانون المتعلق بإصلاح نظام التقاعد، بما يضمن "إحداث التوزان في أنظمة الضمان الاجتماعي"، وفق تقديره، لافتا إلى أنه في حال المضي في هذا التمشي سنة 2018، فإن ذلك سيستوجب 7 سنوات من أجل الوصول إلى امتصاص العجز المالي للصناديق الاجتماعية الذي قال إنه بلغ 2800 مليون دينار إلى حدود 31 أكتوبر 2017 .
من جهة أخرى، بين وزير الشؤون الاجتماعية أن برنامج النهوض الاجتماعي يعد الأكثر حجما من حيث الاعتمادات المالية المرصودة بالميزانية وذلك نتيجة ارتفاع المنح المسندة للعائلات المعوزة ومحدودة الدخل والمقدرة ب 460 مليون دينار، وبفعل مساهمة الدولة في تنويع مصادر تمويل الصناديق الاجتماعية ب 200 مليون دينار، وتخصيص 255 مليون دينار لإجراء المغادرة الاختيارية، و70 مليون دينار للتعديل الآلي للجرايات، علاوة على التكلف بمساهمة الأعراف في النظام القانوني للضمان الاجتماعي ب 37 مليون دينار.
واعبتر عدد من النواب اللجنة أن الميزانية المرصودة لسنة 2018 تعد ضئيلة جدا مقارنة بحجم الملفات المطروحة صلب الوزارة، ولن تحقق، وفق رأيهم، "الأهداف لمرجوة في علاقة بملف الصناديق الاجتماعية والعائلات المعوزة ومحدودي الدخل والتشغيل، وهي من بين الملفات الحارقة التي تستدعي إيجاد الحلول العاجلة في أقرب الآجال لا مزيد مراكمتها لعدم توفر الاعتمادات المالية في الغرض".
ودعا نواب آخرون وزير الشؤون الاجتماعية إلى إيلاء ملف العائلات المعوزة ومحدودي الدخل المزيد من العناية، والسعي من أجل الترفيع في المنحة المخصصة إليهم، إضافة إلى تمكين ذوي الاحتياجات الخصوصية من حقهم في التشغيل، وتعزيز حظوظهم في الالتحاق بالوظيفة العمومية، وإلى التسريع في إحداث المجلس الوطني للحوار الاجتماعي.
وفي تفاعله مع تدخلات النواب تعهد الوزير بضمان المزيد من الحوكمة والضغط على الإنفاق من أجل الإيفاء بالالتزامات التي أقرت بها الوزارة في إطار ميزانية 2018 ، ومن اجل تحقيق الأهداف المضبوطة وتجاوز الصعوبات الراهنة بأقل ما يكون من الأضرار.
وشدد، في هذا الخصوص، على أن ضعف الميزانية المرصودة لن يحول دون استمرار تقديم الخدمات لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة، وإلى والعائلات المعوزة و محدودي الدخل، لافتا انه تم الترفيع في حجم الاعتمادات المرصودة لفائدتهم بميزانية سنة 2018.
كما أفاد بأن الوزارة قامت بمراسلة رئاسة الحكومة من أجل تمكين ذوي الاحتياجات الخصوصية من الالتحاق بالوظيفية العمومية وتمكينهم من حقهم في التشغيل نظرا لقلة عددهم .
وبخصوص إحداث المجلس الوطني للحوار الاجتماعي، أفاد الطرابلسي بان الوزارة سجلت تقدما هذا الملف، متوقعا إحداث المجلس في المستقبل القريب خصوصا بعد أن تولت وزارة المالية رصد الميزانية اللازمة له .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.