بعد توقف 3 سنوات: سيفاكس ارلاينز تستعيد نشاطها    الرئاسة الإيرانية: روحاني رفض 8 طلبات تقدم بها ترامب للقائه    سوسة والمنستير والمهدية: إضراب حضوري كامل يوم الخميس بكافة مصالح شركة النقل بالساحل    تطور الاستثمارات الأجنبية المباشرة بنسبة 16.8 بالمائة    لإخراج تونس من مأزق سياسي: الطبوبي يلتقي الأمناء العامين للجمهوري وحركة الشعب وحركة تونس إلى الأمام    لجنة أممية ترفع حظر السفر عن أرملة القذافي    قانون ألماني جديد يمنع منح اللجوء للتونسيين..التفاصيل    ترامب: روسيا لا تستهدفنا    «اليوفي» يستعيد نصف ما دفعه في رونالدو في يوم واحد (صور)    العاصمة: هذا ماجاء في اعترافات الرئيس المباشر لعون الستاغ الذي ألقى بنفسه اليوم من أعلى سطح الشركة (متابعة)    مارسيل خليفة: "لم أحظ باستقبال في مطار قرطاج"    اتحاد الفلاحين يحدد اسعار خرفان العيد    البنك الوطني الفلاحي : ارتفاع في الناتج البنكي ونمو في ودائع الحرفاء    القبض على ارهابي مسنّ في فوشانة!    "تونس لمجنبات الالمنيوم" في نمو ومبيعاتها في ارتفاع    الدربالي وكوم يتخلفان عن تشكيلة الترجي الرياضي في كمبالا    سليمان كشك يتحدث عن انتقاله لسان غال السويسري ويشكر هذا اللاعب في الافريقي(متابعة)    ايداع الناطق الرسمي لتنسيقية الكامور بسجن حربوب بتهمة الاعتداء على الأخلاق الحميدة    في بنزرت : سقف مصنع يسقط على 80 عاملة ..إغماءات وحالة من الهلع    استهدفوا مركز حرس في حرب شوارع ليلية : القبض على 3«باندية» بالمنستير    حقيقة يجب الاقرار بها: تونس تعيش أزمة ماء خانقة مرشحة للتصاعد أكثر    مارسيل خليفة "يجمر في البايت" ويقف على الاطلال    مرتجى محجوب يكتب لكم : اسمع كلام الي يبكيك..وما تسمعش كلام الي يضحكك !    رسمي: انضمام تونس رسميا إلى السوق المشتركة للشرق والجنوب الإفريقي    غدا الخميس: الحرارة تصل 47 درجة مع ظهور الشهيلي    استئناف التزويد بالماء تدريجيا في الضاحية الشمالية للعاصمة الليلة وغدا    صفاقس: حجز 1780 علبة سجائر و260 كلغ من مادة المعسل مهربة    مهاجم كرواتيا يسدّد قروض سكان قريته    منظمة الدفاع عن المستهلك: نقص فادح في أدوية الأمراض المزمنة بكامل الجمهورية    دخول القسط الأول من الطريق السيارة تونس - جلمة في جزئه الممتد على مستوى ولاية بن عروس مرحلة طلب العروض    بالصور..راموس يطلب يد صديقته بعشاء رومانسي وخاتم ألماس    ريال مدريد يقترب من التعاقد مع "نجم بلجيكا"    ننشرها.. فحوى استقالة الفنان سامي بن عامر المستشار المكلف بإعداد المتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الاربعاء 18 جويلية    الأبحاث مازالت جارية في خصوص حادثة طعن عوني أمن بجربة    منوبة: تعرّض عمال مصنع حلويات للإعتداء بأسلحة بيضاء    مهرجان ليالي المهدية : عروض فنية وثقافية والافتتاح لفرقة المايسترو عبد الرحمان العيادي    أبطال افريقيا: موعد مبارتي النجم والترجي في الجولة الرابعة والحكام    تحويل جمعية بسمة لمؤسسة عمومية تابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية    عاجل/هذا الحزب ينسحب من الحكومة..وهذه التفاصيل..    البالونات الحارقة'' تثير رعب جيش الاحتلال    سيتولّى منصب مستشار رياضي.. زيدان يقترب من اللحاق برونالدو في جوفنتس    بالفيديو.. تسجيلات صوتية تثبت دفع قطر مليار دولار لجماعات إرهابية في العراق    مهرجان قرطاج : سهرة "ياسمين علي" و"أبو"...تنويعات غنائية مصرية بروح التجديد والبهجة    على ركح مسرح قرطاج.. جمال دبوز ينتقد الواقع المجتمعي والسياسي    عمار عمروسية: سيتم الضغط على الشاهد للاستقالة عبر تحريك ملفات افتعال أزمات    المستاوي يكتب لكم : الدولة يمكن أن تطلب اصدار فتوى تبيح للتونسيين عدم اداء الحج    هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الاربعاء 18 جويلية 2018    مقتل طالب تونس بكندا.. التفاصيل    اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد!    تأجيل انعقاد دورة 2018 لمهرجان الجاز بطبرقة إلى موفّى شهر أوت القادم    أمراض الصيف.. احذروا ضربة الشمس    خبيرالشروق .. أعشاب وعلاجات طبيعية لارتفاع ضغط الدم    دراسة طبية جديدة تؤكد على اهمية القرفة صحيا    القروض الأخيرة لتونس:لإنعاش الاقتصاد أم لمزيد إغراقه ؟    قناة نسمة:حوار رئيس الجمهورية تفوق على نهائي المونديال من حيث نسب المشاهدة    هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 17 جويلية 2018    أصحاب الأبراج الضعيفة أمام الطعام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الطرابلسي: وزارة الشؤون الاجتماعية ستعمل من أجل التوظيف الانجع للموارد المتاحة بعد تراجع الميزانية المرصودة لها
نشر في الشروق يوم 18 - 11 - 2017

كشف وزير الشؤون الاجتماعية، محمد الطرابلسي، اليوم السبت بان مشروع ميزانية الوزارة لسنة 2018 سجل تراجعا بنسبة 5.1 بالمائة مقارنة بالاعتمادات المرصودة سنة 2017، مرجعا ذلك إلى الظروف الصعبة التي تمر بها المالية العمومية في الوقت الراهن.
وقال الطرابلسي، خلال جلسة خصصتها لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية للاطلاع على مشروع ميزانية وزارة الشؤون الاجتماعية 2018 ، إن هذا التراجع سيكون عائقا أمام تحقيق كل الأهداف المرسومة، مستدركا بالقول إن الوزارة ستعمل ما في وسعها من أجل التوظيف الأنجع والامثل للموارد المتاحة.
وأفاد وزير الشؤون الاجتماعية أنه ميزانية الوزارة حددت ب 1355.364 مليون دينار مقابل 1427.746 مليون دينار لسنة 2017 أي بانخفاض قدره 72.382 ملييون دينار، وذلك نتيجة حذف المنحة المباشرة المسندة للصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية والمقدرة ب500 مليون دينار، وبعد التقليص ب67 مليون دينار بعنوان التعديل الآلي للجرايات.
في المقابل تم ترسيم 200 مليون دينار بعنوان مساهمة الدولة في تنويع مصادر تمويل الصناديق الاجتماعية، و255 مليون دينار بعنوان إجراء المغادرة الطوعية الاختيارية، مع إضافة 20 مليون دينار بعنوان المنح المسندة للعائلات المعوزة، و7 مليون دينار ضمن قسم التأجير العمومي، و 8 مليون دينار بعنوان منحة الشيخوخة لعملة الحضائر.
وأوضح الوزير بأن إصلاح نظام الضمان الاجتماعي لا يزال متواصلا، وهو، وفق قوله "مسؤولية مجتمعية لا تعني الوزارة فحسب" مبينا أن هذا الاصلاح يتمثل في إقرار جملة من الإجراءات في إطار التوافق بين جميع الأطراف الاجتماعية، على غرار الترفيع في سن التقاعد، وتعزيز حوكمة التصرف في الصناديق الاجتماعية، وتحسين نسب الاستخلاص وتقريب الخدمات من المواطن.
واقترح الطرابلسي أن تتزامن المصادقة على مشروع المالية لسنة 2018 مع المصادقة على مشروع القانون المتعلق بإصلاح نظام التقاعد، بما يضمن "إحداث التوزان في أنظمة الضمان الاجتماعي"، وفق تقديره، لافتا إلى أنه في حال المضي في هذا التمشي سنة 2018، فإن ذلك سيستوجب 7 سنوات من أجل الوصول إلى امتصاص العجز المالي للصناديق الاجتماعية الذي قال إنه بلغ 2800 مليون دينار إلى حدود 31 أكتوبر 2017 .
من جهة أخرى، بين وزير الشؤون الاجتماعية أن برنامج النهوض الاجتماعي يعد الأكثر حجما من حيث الاعتمادات المالية المرصودة بالميزانية وذلك نتيجة ارتفاع المنح المسندة للعائلات المعوزة ومحدودة الدخل والمقدرة ب 460 مليون دينار، وبفعل مساهمة الدولة في تنويع مصادر تمويل الصناديق الاجتماعية ب 200 مليون دينار، وتخصيص 255 مليون دينار لإجراء المغادرة الاختيارية، و70 مليون دينار للتعديل الآلي للجرايات، علاوة على التكلف بمساهمة الأعراف في النظام القانوني للضمان الاجتماعي ب 37 مليون دينار.
واعبتر عدد من النواب اللجنة أن الميزانية المرصودة لسنة 2018 تعد ضئيلة جدا مقارنة بحجم الملفات المطروحة صلب الوزارة، ولن تحقق، وفق رأيهم، "الأهداف لمرجوة في علاقة بملف الصناديق الاجتماعية والعائلات المعوزة ومحدودي الدخل والتشغيل، وهي من بين الملفات الحارقة التي تستدعي إيجاد الحلول العاجلة في أقرب الآجال لا مزيد مراكمتها لعدم توفر الاعتمادات المالية في الغرض".
ودعا نواب آخرون وزير الشؤون الاجتماعية إلى إيلاء ملف العائلات المعوزة ومحدودي الدخل المزيد من العناية، والسعي من أجل الترفيع في المنحة المخصصة إليهم، إضافة إلى تمكين ذوي الاحتياجات الخصوصية من حقهم في التشغيل، وتعزيز حظوظهم في الالتحاق بالوظيفة العمومية، وإلى التسريع في إحداث المجلس الوطني للحوار الاجتماعي.
وفي تفاعله مع تدخلات النواب تعهد الوزير بضمان المزيد من الحوكمة والضغط على الإنفاق من أجل الإيفاء بالالتزامات التي أقرت بها الوزارة في إطار ميزانية 2018 ، ومن اجل تحقيق الأهداف المضبوطة وتجاوز الصعوبات الراهنة بأقل ما يكون من الأضرار.
وشدد، في هذا الخصوص، على أن ضعف الميزانية المرصودة لن يحول دون استمرار تقديم الخدمات لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة، وإلى والعائلات المعوزة و محدودي الدخل، لافتا انه تم الترفيع في حجم الاعتمادات المرصودة لفائدتهم بميزانية سنة 2018.
كما أفاد بأن الوزارة قامت بمراسلة رئاسة الحكومة من أجل تمكين ذوي الاحتياجات الخصوصية من الالتحاق بالوظيفية العمومية وتمكينهم من حقهم في التشغيل نظرا لقلة عددهم .
وبخصوص إحداث المجلس الوطني للحوار الاجتماعي، أفاد الطرابلسي بان الوزارة سجلت تقدما هذا الملف، متوقعا إحداث المجلس في المستقبل القريب خصوصا بعد أن تولت وزارة المالية رصد الميزانية اللازمة له .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.