"سرايا القدس": وسعنا دائرة النار واستهدفنا تل أبيب وما بعد تل أبيب برشقة صاروخية كبرى    رئيس الكيان الصهيوني: ''الحرب اندلعت في شوارعنا والأغلبية مذهولة ''    عيد أقصى مبارك شفاء وهنيئا لصدور التونسيين، المقاومة الفلسطينية تقطع طريق التطبيع    استئناف الدروس وفقا للنظام الحضوري المندمج بداية من يوم الاربعاء 19 ماي    هام: رئيس الحكومة يعلن عن جملة من الاجراءات لفائدة المتضررين من جائحة كورونا..    الدراما الرمضانية: "حرقة" و "كان يامكانش" صالحا الجمهور مع التلفزة الوطنية    أتلتيكو مدريد يضع قدمه على منصة التتويج    الرئيس الإسرائيلي يحذر من "حرب أهلية"    تسجيل 81حالة وفاة و1105 اصابة جديدة بفيروس كورونا    لاعبو يوفنتوس ينقلبون على رونالدو    أريانة: حجز 2480 علبة سجائر محلية وأجنبية في إطار التصدي للمضاربة والاحتكار    سعيد: إدارة الشأن العام في مثل هذه الظروف ليست بالأمر الهين واليسير    وزارة النقل توضح إجراءات التنقل الجديدة    هشام السنوسي: "أكثر من 4 آلاف شكاية وردت على الهايكا بخصوص الدراما الرمضانية"    هذه المجالات ذات الأولوية في التلقيح واستكمال تحديد الباقي هذا الأسبوع    تطورات الوضع الوبائي في القصرين    بمناسبة عيد الفطر: رئيس الجمهورية يتبادل التهاني مع عدد من قادة الدول الشقيقة    قيادات النهضة تشارك في جنازة النائب الراحل مختار اللموشي    برشلونة يستفز الجماهير العربية على وقع أحداث القدس    محمد الهنتاتي يجاهر بالإفطار في اخر يوم من شهر رمضان.    قفصة: الإيقاع بلص المنازل    وزير الفلاحة: صابة الحبوب لموسم 2021 ستكون أفضل من الموسم الفارط وفق المؤشرات الاولية    كشجر البرتقال والزيتون نحن باقون..    البطولة الوطنية المحترفة لكرة السلة: رزنامة بقية مقابلات مجموعة تفادي النزول    وزارة الفلاحة: عقوبات حرق الغابات والمزارع تصل حدّ إعدام    القبض على 45 شخصا أغلبهم أجانب كانوا يستعدون للهجرة سرا باتجاه إيطاليا    الكاف: القبض على عناصر سلفية متشددة بصدد عقد اجتماع سري    مقاربة جديدة ستخفض الحاجة الى التداين الخارجي من 7ر16 مليار دينار الى زهاء6ر8 مليار دينار (دراسة)    الجيش الإسرائيلي: هاجمنا نحو 500 هدفًا في غزة .. الفلسطينيون أطلقوا 850 صاروخًا نحو إسرائيل    بنزرت: المراقبة الاقتصادية ترفع 745 مخالفة خلال شهر رمضان    سامي الطاهري: الحوار الوطني دون رئاسة الجمهورية "فتنة"    اتحاد الفلاحة يدعو الحكومة الى سحب ما لا يقل عن 30 مليون لتر من الحليب المصنّع لانقاذ المنظومة    القبض على "ولد المعاتكي" وفي حقه 13 قضية اجرامية    في اريانة يحول حضيرة بناء لوكر لتخزين الخمور لبيعها في العيد    في انتظار صدور نتائج التحاليل: وضع 10 مخالطين لمصاب بالسلالة الإفريقية في الحجر الإجباري    طقس مشمس مع تواصل انخفاض درجات الحرارة    امكانية غياب فيراتي عن تشكيلة ايطاليا في منافسات اليورو    عطلة عيد الفطر: البنوك تفتح شبابيكها للعموم يوم السبت    كورونا: اللجنة العلمية تستبعد التمديد في الحجر وتقترح استئناف الدروس    نزول فريق المدرب التونسي ناصيف بياوي و فراس بالعربي إلى الدرجة الثانية الإماراتية    تراجع عجز الميزانية مع موفى فيفري بنسبة 44 بالمائة    المنستير: توفير 10 اطنان من الأعلاف الحيوانية و7 آلاف لتر من الزيت النباتي المدعم    اجتماع لرؤساء البرلمانات العربية في الإمارات لبحث الأوضاع في فلسطين    غزة تحت القصف الصهيوني: 35 شهيدا بينهم 12 طفلاً    طقس الاربعاء: الحرارة في انخفاض    القيروان: انزلاق دراجة نارية ثقيلة يخلف وفاة سائقها وبتر ساق مرافقه    الدورة السابعة من مهرجان خميس الحنافي بقلعة الأندلس من 10 إلى 12 ماي    عيد الفطر المُبارك يوم الخميس 13 ماي 2021    تعذر رؤية هلال العيد في السعودية ودول أخرى    فلسطين وصفعتي الأولى    مدير مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ينضم لمجلس أمناء جائزة السميط للتنمية الأفريقية    تعيين رمزي جرمود مدربا للملعب التونسي    بطولة مصر : الفرجاني ساسي ينقذ الزمالك من الخسارة امام الاهلي وفخر الدين بن يوسف يواصل هز الشباك مع الاسماعيلي    أعلام من الجهات: د.المنجي بن حميدة (عالم الأعصاب) قليبية..عقل الأيدي السخيّة    ساحات وحكايات: ساحة الاستقلال (سليمان)...واجهة للتاريخ    محاسن السلوك...الرحمة    حاتم بلحاج: كان يا مكانش تفوّق على شوفلي حلّ    جرة قلم ...تقولون للحماريْن إرّيْن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اسألوني
نشر في الشروق يوم 15 - 01 - 2010


السؤال الأول
ما حكم الدين في من يعتقد ويتشاءم من بعض أيام الأسبوع ومن بعض الأرقام أو حتى من بعض الحيوانات كالبوم مثلا؟
الجواب:
اعلم أيها السائل المحترم أن ما ذكرته في سؤالك يدخل في باب التطيّر والتشاؤم وهي عادة جاهلية كانت ولا زالت منتشرة لدى كثير من الناس بحيث يتطيرون من أشياء كثيرة ويتشاءمون منها, والشؤم هو سوء ظنّ بالله تعالى ولذا نهانا الإسلام عنه لأن الأمور تجري بأسبابها وبقدرة الله ولا ارتباط لهذه الأشياء بخير يناله الإنسان أو شر يصيبه قال النبي صلى الله عليه وسلم: (لا عدوى ولا طيرة ويعجبني الفأل الحسن).
السؤال الثاني
ما هو الشرك الظاهر وما حقيقة الشرك الخفي؟
الجواب
نفيد السائل الكريم بأن الشرك الظاهر هو كل ما يشرك بالله سبحانه وتعالى في العبادة من أصنام وحيوانات وظواهر طبيعية كعبادة الشمس والنار وغيرها. وقد جاء الإسلام بعقيدة التوحيد وحارب الشرك بكل مظاهره ودعا إلى عبادة الله الواحد الأحد. أمّا الشرك الخفي فهو الرياء ومعناه أن يتظاهرا لإنسان بالعبادة للناس ويرائي بها حتى ينال منهم حظوة وتعظيما وشكرا. وقد حذرنا نبينا صلى الله عليه وسلم من الرياء في كثير من الأحاديث النبوية منها: (أنا أغنى الشركاء عن الشرك فمن عمل لي عملا أشرك فيه غيري فأنا منه بريء وهو للذي أشرك )بن ماجة.
السؤال الثالث:
خطبني ابن عمّي منذ سنة وعقد عليّ (كتبنا الصداق) ولكنه أصيب بالسرطان وتوفيّ رحمه الله ولم يدخل بي . هل لي نصيب في الميراث أم لا؟
الجواب:
نبيّن للسائلة المحترمة أن عقد الزوجية سبب من أسباب الإرث وأن الزوجة ترث زوجها شرعا ولو لم يدخل بها أولم يختل بها قبل الوفاة, فيكون لها في تركته الربع(4/1) فرضا إن لم يكن له فرع وارث والثمن(8/1) فرضا إن كان له فرع وارث.
السؤال الرابع
أملك رصيدا من المال بلغ النصاب الشرعي وتجب فيه الزكاة. هل يمكنني أن أنفق على أسرتي من هذه الزكاة لأن والدي متوفى؟
الجواب
حددت الآية الكريمة مصارف الزكاة في قوله تعالى (إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفى الرقاب والغارمين وفى سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم) (التوبة 60) ونبين للسائل أن العلماء قالوا إن المزكي لا يدفع زكاته إلى أصله وإن علا(الآباء) أو إلى فرعه وإن سفل(الأبناء) أو إلى زوجته لأنه مطالب بالإنفاق عليهم وكذلك لأن المنافع بينهم متصلة فلا يتحقق التمليك على الكمال.وبالمقابل يجوز لك أيها السائل أن تدفع هذه الزكاة إلى أقاربك الآخرين كالإخوة والأخوات والأعمام والعمات والأخوال والخالات الفقراء بل في الدفع إليهم أولى لما فيه من الصلة مع الصدقة والأقربون أولى بالمعروف.
السؤال الخامس
عندما يدخل فصل الشتاء يحصل انتفاخ في أصابع الرجلين وقد ذهبت للطبيب واستعملت كثيرا من الأدوية والمراهم ولكن دون جدوى.فعدت إلى الطبيب ونصحني في هذه المرة بعدم غسل الرجلين بالماء عند الوضوء فتحسنت حالتي وزال الألم وأصبحت أتوضأ ولا أغسل رجليّ بل أمسح على الجوربين. هل ما أفعله صحيح من الناحية الشرعية؟
الجواب
اعلم أيها السائل الكريم أن دين الله يسر لا عسر خاصة في كل ما يتعلق بالتكاليف الشرعية ومنها الوضوء. قال تعالى (وما جعل عليكم في الدين من حرج) (الحج 78) ولذا فقد شرّع التيمم لمن عجز عن استعمال الماء وشرّع كذلك المسح على الخفين أو ما شابههما من الجوارب بشروط واضحة ومبينة في كتب الفقه .لذا يجوز لك أن تمسح على الجوربين بشرط أن يكونا ثخينين لا يشفّان الماء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.