نعمان العش: "لجنة الحصانة بالبرلمان لم يصلها أي مطلب لرفع الحصانة عن النائب راشد الخياري"    في الذكرى 67 لتأسيسه: أمل حمام سوسة أول الصاعدين للرابط الأولى    حفوز.. الكشف عن ورشة لصنع الأسلحة    الحرس الديواني يحجز كميّة من "الفياغرا" بقيمة 60ألف دينار    هام: تعليق استخدام لقاح أسترازينيكا في تونس    وزارة الثقافة: فتح باب التسجيل للدورة الثالثة من المعرض الوطني للكتاب التونسي    الهايكا توجه لفت نظر للتلفزة التونسية بخصوص خروقات متعلقة بالإشهار على قناة الوطنية الأولى    عضو باللجنة العلمية: المنظومة الصحية على وشك الانهيار    غرفة الملابس الجاهزة تقترح تمكين التجار من فتح محلاتهم ليلا    شروط صندوق النقد لاستئناف الحوار مع تونس: السيطرة على التضخم وتقليص كتلة الأجور    القصرين.. طعنات قاتلة قبل الافطار انهت حياة ابن العم    تطورات الوضع الوبائي في الكاف    ديون دول منطقة اليورو تقفز 1.49 تريليون دولار في 2020    اليابان ترفع هدف خفض انبعاثات الكربون ل46 بالمئة بحلول 2030 ... بدلاً من 26٪ عن مستويات عام 2013    بنزرت: إلقاء القبض على 9 أشخاص يحملون الجنسية الايفوارية بصدد الاعداد لاجتياز الحدود البحرية التونسية خلسة    إحباط تصدير 14700 كغ من حمض الهيدروفلوريك من إيطاليا إلى تونس..وهذه التفاصيل..    وزارة التربية: لا صحة لرزنامة العودة المدرسية والإمتحانات المتداولة    رئيس الويفا لا يستبعد إقصاء ريال مدريد من دوري الأبطال    بنزرت : احداث 04 فضاءات من المنتج إلى المستهلك    15 إستقالة جماعية لأعضاء من المجلس البلدي بالسبيخة    وسط مخاوف من كورونا.. النفط يواصل خسائره لليوم الثالث على التوالي    وزارة التربية: تمكين 200 مؤسسة تربوية من جملة 461 غير مزودة بالماء الصالح للشرب بصهاريج للماء الصالح للشرب قبل شهر اوت    أرقام جديدة تهم الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا    مدنين: تسجيل حالتي وفاة و183 إصابة محلية جديدة بفيروس "كورونا"    رئاسة الحكومة توفّر طائرة خاصة لنقل رئيس السي آس آس إلى تونس    منع الرياضيين من الركوع في أولمبياد طوكيو    تحقيقات "الصباح": التونسي والتبذير..أرقام صادمة وأموال في القمامة    سليم سعد الله رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك : قاطعوا الغلاء ستنخفض الاسعار …    سوليتاس البوركيني النادي الصفاقسي (0 2)..انتصار العبور    قناة حنبعل: المواطنة فرجانية رفضت تمكينها من حجة او عمرة مقابل تبرعها    عز الدين سعيدان: من الصعب على تونس حاليا الحصول على تمويلات جديدة    هام: بداية من هذا التاريخ..تعديل ب6،5% في الجرايات العمرية لحوادث الشغل والأمراض المهنية    سعر قارورة الغاز المنزلي هو 29 دينار !    «ملك الغياب»... غاب عن وظيفته 15 عاما وقبض كل الرواتب    من بينهم امرأة: الاطاحة بعصابة اختطفت فتاة قاصر واعتدت عليها جنسيّا    تاكلسة.حجز سجائر مهربة بقيمة 10 آلاف دينار    المنستير:اتهمه جاره بسرقة دراجته النارية فاطلق عليه النار    زيدان " أنا سعيد حقا بما يفعله بنزيما فهو لاعب مهم لنا ولخطتنا "    سبعة جرحى جراء حادث طعن في مركز لطالبي اللجوء بهولندا    أولا وأخيرا..جرّبوا وتذكروني بخير    نجم في رمضان..الفنانة سلاف «10»    مسلسلات رمضان .. لماذا لا نجدها على اليوتيوب ؟    أضواء على سنّة المصطفى صلى الله عليه وسلّم...أهمية السنّة النبوية في حياة المسلمين (2 )    أسماء الله الحسنى...البصير    نساء مسلمات..مارية القبطية    دبارة اليوم: سلاطة قطانية – شربة عدس – لحمة محشية – روز أزعر – صمصة مالحة – غريبة حمص.    نقابة الفلاحين ترفض زيادة أسعار المحروقات    اطلاق صاروخ من سوريا باتجاه جنوب إسرائيل    الرابطة2 : امل جربة يقرر الانسحاب من دورة الصعود    نشرة خاصة: تغيرات مرتقبة في حالة الطقس    مع الشروق.. تونس ليبيا... والمشيشي الغائب!    بيان الخارجية بعد مقتل ديبي    النهضة لن تدخل ...في مواجهة مع سعيّد    هام: البرمجة الجديدة لقناة التاسعة اثر قرار الهايكا    خالد بوزيد ل"الصباح":في "عيشة فل" نهدف لافتكاك الابتسامة في واقع رديء    فيديو/ عاملة فلاحية تتبرع بمدخراتها للحج لفائدة المحتاجين    فصل المفكر المغربي سعيد ناشيد من وظيفته بقرار من رئيس حكومة بلاده    معاذ بن نصير: تراجع الإقبال على عادات وتقاليد رمضان يعود إلى تغير نمط عيش الأسرة التونسية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اسألوني
نشر في الشروق يوم 05 - 11 - 2010

تنويه: الرجاء من السادة قراء جريدة الشروق الذين يراسلون ركن (اسألوني) الاختصار عند صياغة الأسئلة حتى نتمكن من الاستجابة لأكثر عدد ممكن من أسئلتهم وشكرا.
السؤال الأول»
ما الفرق بين( يتلوالمقرئ ما تيسر من القرآن الكريم) وبين (يرتل المقرئ ما تيسر من القرآن الحكيم)؟
الجواب:
اعلم أيها السائل المحترم أن التلاوة معناها القراءة عموما كما ورد في الموسوعة الفقهية الكويتية يقال تلا يتلو أي بمعنى قرأ. قال الله تعالى {يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ} (آل عمران /164).
أمّا الترتيل فمعناه التمهّل يقال رتّل القرآن ترتيلا أي تمهل في قراءته ولم يتعجّل فيه أي بمعنى تأنى في قراءته {وَقُرْآنا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ}(الاسراء/106).
فالتلاوة أعمّ من الترتيل فكل ترتيل تلاوة والعكس غير صحيح.والترتيل أعلى مراتب التلاوة قال الله تعالى {وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلا} (المزمل/4)
السؤال الثاني:
ما هو المسح على الخفين؟ ما هي شروطه ؟ وهل أنه يجوز لكل مصلّ أن يمسح على جوربيه لأداء الصلاة؟
الجواب:
اعلم أيها السائل الكريم أن المسح على الخفين من الرخص التي أباحها النبي ے تيسيرا وتخفيفا عن المكلفين الذين يشقّ عليهم نزع الخفّ وغسل الرجلين خاصة في فصل الشتاء وفي البرد الشديد وعند السفر. وللمسح على الخفين شروط هي:
أن يكون الخف طاهرا. 2) أن يلبس الخفّ على طهارة كاملة من الحدث الأصغر والحدث الأكبر.
وقياسا على الخفين يمكن المسح على الجوربين كما قال بذلك جمهور العلماء بنفس الشروط السابقة. ويجوز لمن انتقض وضوؤه وشقّ عليه الوضوء أن يمسح على الجوارب ويكفيه هذا لمدة 24 ساعة اذا كان مقيما واذا كان مسافرا فلمدّة ثلاثة أيام.
السؤال الثالث:
ما هو حكم المبيت بمزدلفة؟ هل هو واجب أم سنّة؟ ما حكم من لم يبت الى الصباح في مزدلفة؟
الجواب:
المبيت بمزدلفة أمر مختلف فيه بين العلماء فمنهم من يعتبر المبيت الى الاسفار من الصبح واجبا كما فعل النبي ے ومنهم من يعتبر مزدلفة مجرد منزل يصلى فيها المغرب والعشاء جمعا مع تقصير العشاء ولا يبقى فيها الا بمقدار أداء الصلاة والاستراحة قليلا وهذا مذهب المالكية وهو الأنسب بالاتباع نظرا لكثرة الحجاج والأعداد الهائلة التي تفد سنويا لأداء فريضة الحج وهو المتوافق مع مبدأ التيسير ورفع المشقة والحرج الذي يأمرنا به الاسلام. والنبي ے ما سئل عن أمر من أمور الحج قدّم أوأخّر الا قال :افعل ولا حرج وذلك تيسيرا على الناس.
السؤال الرابع:
هل صحيح أن الميّت يعذّب اذا صاح أهله وفزعوا وبكوا عليه؟ ما ذنب الميّت في ذلك؟
الجواب»:
ورد عن النبي ے حديث صحيح يقول فيه (ان الميت ليعذّب ببكاء أهله عليه) النسائي. وقد اختلف العلماء في تأويل معنى هذا الحديث فمنهم من قال ان المراد بالعذاب هو أن الميت يتألم بما يرى من جزع أهله وما يسمع من بكائهم عليه, ومنهم من فسّر التعذيب بتوبيخ الملائكة له بما يعذبه أهله, ومنهم من قال ان المراد بالبكاء هو النوح كما كانت عادات الجاهلية والميت هنا من كان النوح من سنّته وطريقته في أثناء حياته فكان مثالا سيئا لأهله أوعرف أن لهم عادة النوح فلم ينههم عن ذلك. على كل حال ولئن اختلفت تأويلات العلماء لحديث النبي ے فإنه يمكن أن نستنتج منه شدة نهي الاسلام عن التشبث بعادات الجاهلية في النياحة على الميت ولطم الخدود وشقّ الجيوب.
السؤال الخامس:
كيف تكون زكاة الموظف الذي يتحصل على مرتب شهري قار؟
الجواب:
زكاة الموظف صاحب المرتب الشهري تكون فيما ادخره من مال بحيث اذا حال على المال المدخر عاما كاملا وبلغ النصاب الشرعي أخرج منه الزكاة وهي بمقدار (2,5% ). أمّا اذا أنفق كل مرتبه الشهري ولم يبق شيء منه للشهر القادم فلا زكاة عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.