المرصد التونسي للمياه: اهتراء شبكات التوزيع تقف وراء تكرر وتواصل اضطراب توزيع المياه    حاتم بولبيار: النهضة اتصلت بالحوار التونسي لمنعي من الظهور في القناة لاني كنت ساكشف ''خنارهم''    حبس زوجين فرنسيين بتهمة سرقة رمال من شاطئ إيطالي    هذه الليلة: أمطار متفرقة والحرارة بين 22 و28 درجة    فرار عشرات الآلاف من حملة تقودها روسيا على معقل المعارضة السورية    خبير يكشف "سر" إصرار ترامب على شراء "غرينلاند"    بسبب تحالفهما السابق مع النهضة.. تبادل التهم بين عبيد البريكي والجيلاني الهمّامي    كأس العالم للكرة الطائرة ..تونس تواجه كوبا في الافتتاح    المنجي الكعبي يكتب لكم : لمحات (14)    نشرت صورا لها من قفصة .. اليسا تحيي جمهورها بتونس و تهنئه بعيد الأضحى    رونالدو: 2018 كان الأصعب بعدما شككوا في شرفي    أزمة مباراة النجم وحافيا كوناكري تنفرج بعد تدخل الجريء والاتفاق مع الوالي على ملعب المنستير    وزارة التربية تستغرب التصريحات ''اللامسؤولة'' بشأن منع إسناد تراخيص تدريس بالقطاع الخاص لكافة مدرسي القطاع العمومي    التصدي لعمليتي "حرقة"    العودة المدرسية 2019 : Ooredoo تمكن حرفائها من التسجيل عن بعد في المدارس الابتدائية عبر رصيد الهاتف الجوال    بعد توقف العمل اليوم بعدد من مكاتبه : البريد التونسي يصدر هذا التوضيح    يوسف الشاهد يقرر الترفيع في ميزانية وزارة شؤون الثقافة ب 1 بالمائة من ميزانية الدولة بعنوان سنة 2020    سيدي بوزيد: إتلاف لحوم مصابة بالسلّ    مع العودة المدرسية: لسعد اليعقوبي يهدد ويتوعد    العاصمة: ضبط كمية هامة من السجائر ومبلغ مالي داخل مستودع    في ملف التوجيه للمعاهد النموذجيّة.. تلامذة وأولياء يُطالبون الوزير بالإيفاء بتعهّداته    الهلال السوداني يرفض تمديد عقد المدرب التونسي نبيل الكوكي    حجز كمية هامة من بنادق الصيد والذخيرة بأحد المنازل ببلدة القطار بقفصة والاحتفاظ بصاحب المحل    جندوبة: يٌلقي بنفسه من أعلى المستشفى    ريبيري يصل الى إيطاليا للانضمام الى فيورنتينا    بطولة الرابطة الاولى لكرة القدم : برنامج مباريات الجولة الاولى    أمام جمهور غفير..لطفي بوشناق يفتتح أولى سهرات الدورة الثانية والثلاثين لمهرجان زغوان    بسبب فيديو من "الحج".. أمل حجازي تتعرض لموجة من الانتقادات    مالك الجزيري يخرج من الدور الأول لتصفيات بطولة فلاشينغ ميدوز    الجيش الأمريكي يطور صاروخا جديدا أسرع من الصوت    باردو: خروج عربة المترو رقم 4 عن السكة    النفيضة: النقص الفادح في الاعلاف يؤرق الفلاح    توننداكس يستهل معاملات حصة الاربعاء متطورا بنسبة 18ر0 بالمائة    أعلام من الجهات .. الشيخ علي النوري ..متصوّف وعالم جليل    الأمم المتحدة تؤجل مؤتمرا حول تعريف وتجريم التعذيب كان مقررا عقده في مصر    رموش طويلة وكثيفة    حمية غذائية ناجحة بالماء    رضوان الدربالي (مقيم بفرنسا) لا بديل عن اللمة العائلية بموطني.. فجلمة هي الهواء الذي اتنفسه    ليبيا..سلاح الجو التابع لحفتر يقصف عدة مواقع للوفاق في طرابلس    بين الرديف وأم العرائس..حجز سجائر ومواد غذائية مهربة وتحرير 15 مخالفة اقتصادية    رئيس الحكومة يقرر اعادة فتح مطار تونس قرطاج الدولي امام العموم    أمام الإقبال الكبير : نقل سهرة يسرى المحنوش بمدنين الى الملعب البلدي    بعد إهانتها للمعينة المنزلية: سوسن معالج تعتذر    تونس: اندلاع حريق بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل بسمامة في القصرين    تعرضت الى عملية تحيل في المغرب .. الممثلة نورة العرفاوي تستنجد بالملك محمد السادس    عروض اليوم    جندوبة .. «بذور ذرة فاسدة» ..فلاّحون يطالبون بفتح تحقيق وتتبع الشركة المعنية    تونس: خروج المترو عدد 4 عن السّكة    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 21 أوت 2019    حديث على حلقات مع سماحة الشيخ المختار السلامي (1)    انتعاش معتبر في إنتاج الطماطم الفصلية    تبيع الأوهام: إمرأة تسلب الشباب أموالهم مقابل ''عقود عمل'' بالخارج    القيروان .. لهم المليارات وللفلاح مجرد مليمات ..الفلاّحون يتهمون مصانع التحويل بالابتزاز والتغول    تغيير منتظر لملعب و توقيت مباراة النادي الإفريقي و الملعب التونسي    رغد صدام حسين تنشر رسالة نادرة لوالدها بخط يده (صورة)    زوجة تروي حكايتها: شقيق زوجي يتحرش بي ويراودني…ويسعى للإختلاء بي!    صفاقس: الصيدليات تشكو نقصا في التزويد والمواطن يستغيث من غياب بعض الأدوية    لرشاقتك ..طبّقي رجيم الكمون وتخلّصي بسهولة من الدهون الزائدة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قابس عاصمة للرواية العربية
نشر في الشروق يوم 04 - 03 - 2010

العمل الروائي من أكثر الأجناس الأدبية قدرة على التعامل مع المتغيرات والمنظومات الكبيرة . فحسب ميلان كونديرا في كتابه «صنعة الرواية» أن الرواية ليست جنساً أدبياً ضمن الأجناس الأدبية الأخرى . إنما هي منهج تركيبي له خصوصيته في إدراك الحياة . كما يرى الكاتب الانقليزي كولن ويلسون أن الرواية لا بد وأن يرى فيها الروائي وجهه وصورته الذاتية.
ما هي أنواع الإيديولوجيا التي تحتضنها الرواية ؟ وكيف تتشرب الرواية الإيديولوجيا؟ وكيف تتسرب الإيديولوجيا إلى الرواية ؟
الأديب والناقد السوري نبيل سليمان الذي عني في رواياته كلها بالهم القومي وبأحداث التاريخ العربي الحديث الكبرىقدم مداخلته بعنوان «الإيديولوجي في الرواية العربية، من السفور إلى الحجاب» فيما يخص النص. فالرواية العربية تكون سافرة واضحة معبرة دون حجاب، وأحياناً تأخذ صورة مجتمعها بالتخفي وراء الحجاب. وإعتبر أن المجازات في الرواية ليست عائمة كلياً ، فبعض الروايات تقدم سجالاً إيديولوجياً عارياً مباشراً. وهذا لا يعني بالضرورة أن كل تقديم للإيديولوجي عارياً هو مرذول.
الدكتور مصطفى الكيلاني أستاذ الأدب والنقد في كلية الآداب بسوسة: قدم محاضرته بعنوان «مراتب الإستعارة وأبعادها الإيديولوجية في إشتغال الظواهر الروائية العربية».
الأستاذ رضا بن صالح أستاذ اللغة العربية وباحث في السرديات. مس في محاضرته تجليات الإيديولوجيا في رواية الأديب الجزائري واسيني الأعرج «سوناتا لأشباح القدس».
الدكتور محمد الخبو أستاذ الأدب العربي بجامعة صفاقس، اعتبر الرواية جنسا أدبيا.تحمل سيمات تؤهلها لتكون منفتحة على الإيديولوجيا. ولا إمكان للحديث عن الإيديولوجيا مفصولة عن النطاق السردي الذي تتمثل في محتواه .
الدكتور محمود طرشونة أستاذ الأدب العربي بالجامعة التونسية والناقد والروائي ، قدم مداخلة عن « الإسقاط الإيديولوجي في النقد النسوي «واختار مثلاً الناقد السعودي عبد الله الغذامي والكاتبة التونسية زهرة الجلاصي والكاتبة المصرية نوال السعداوي، حيث يلتقون في عملية الإسقاط على نفس النصوص تقريباً: ذاكرة الجسد لأحلام مستغانمي، نخب الحياة لآمال مختار، وحكايات ألف ليلة وليلة.
الدكتور علوي الزاوي أستاذ الدراسات النقدية المقارنة في جامعة الجزائر قدم محاضرة حول :تعالق التاريخي والروائي في رواية «الزيني بركات» لجمال الغيطاني . وذكر أن أدلجة الإبداعي للنّص التاريخي يكون من أجل خلق بديل للواقع المتردّي وتحريره من شرنقة الوهن ..
الدكتورة شهلا العجيلي أستاذة الفكر الجمالي القديم بجامعة حلب. بينت في مداخلتها «من تشظي الإيديولوجيا إلى المراوغة النسقية» إن الإيديولوجيا كانت مظلة لكتابة الرواية . حيث سيطرت المقولات الإيديولوجية على النص الروائي. لكن الإيديولوجيا في الكتابات اختلفت اليوم ، صار هناك ما تسميه النصوص الشظايا. نصوص الخصوصيات الثقافية، التي تهتم بالتعبير عن الهويات مقنعة بسيمات الجماليات.
الدكتور محمد رجب الباردي رئيس جمعية مركز الرواية العربية: لاحظ أن هناك تحولا في الرواية الحديثة. عودة إلى السرديات الكلاسيكية. وقدم مثلا رواية الكاتب المصري «يوسف زيدان». وتساءل هل بدأنا نقطع أو نبتعد عن التجريب الروائي ؟ ما هو مستقبل هذه التجارب الجديدة ؟
وقرأ الدكتور الباردي إعتذار الكاتب الجزائري واسيني الأعرج عن عدم الحضور لإصابته بجلطة ودخوله المستشفى عبر رسالة أرسلها للندوة.
من ليبيا حضر الروائي والناقد عبد الحكيم المالكي . وتحدث عن جماليّة الرّواية اللّيبيّة :محاولة استنطاق النّص والعناوين وذلك لرصد الأيديولوجي بين الخفاء والتّجلّي في رواية «مخلاة السّراب» لنور الدّين العلوي.
الأستاذ نجيب العمامي أستاذ الأدب الحديث قدم محاضرة بعنوان «المكون القيمي في نماذج من الرواية التونسية» كيف أن القيم في الواقع تصبح متحولة في الرواية التي تنتج قيماً جديدة مغايرة للواقع. قدم الأستاذ محمد الجابلي أستاذ اللغة العربية بجامعة تونس محاضرة حول حدود الرواية وحدود الإيديولوجيا.
بين الأستاذ محي الدين حمدي أستاذ الأدب العربي الحديث بكلية الآداب بصفاقس أن الأيديولوجي يتجلى في الرواية من خلال «مدينة الشموس الدّافئة» للدكتور محمد الباردي ، حيث نجد الإيديولوجيا في كلّ ثنايا خطاب الرواية والتي تمتزج بمقوّماتها السّرديّة.
قدم الأستاذ أحمد السماوي استاذ الأدب العربي بجامعة صفاقس. محاضرة عن المتلفظ في رواية «المخدوعون» لأحمد المديني. مبرزاً مستويات ثلاثة للراوي الأستاذ أحمد الناوي البدري أستاذ الآداب المعمقة في جامعة صفاقس . إعتبر أن الرواية مؤسسة على بعد تقييمي يحكم على الأشياء, ولا بد أن يكون مسنوداً على سلطة المعيار الإيديولوجي.
الدكتورة سلوى السعداوي استاذة الأدب الحديث بجامعة القيروان، قدمت مداخلة حول التسلط الإيديولوجي في رواية «تجربة العشق» للطاهر الوطار. تحدثت عن رؤية الراوي الذي يحضر بلا إسم ، لكن يكتسب هويته الإيديولوجية بالنص .
قدم الأديب المغربي أحمد المديني شهادة عن علاقة الرواية بالراهن وتحولاته. نظراً أنها جنس أدبي وافد من أوروبا فقد دخلت الرواية العربية منذ ستينات هذا القرن في عمليات تجريب متعاقبة من نجيب محفوظ الى الغيطاني الى صنع الله ابراهيم وصولا الى جبرا ابراهيم جبرا. وبحكم أن الرواية شبيهة بمعمار ذي طوابق متعددة والكاتب هنا شبيه بمهندس معماري انفتحت الرواية على الأيديولوجيا ووصلت الى حد الدورة الكروية لڤاليلي. وكل هذه التصورات والقناعات النقدية ترسخت لديه بعد تجربته الابداعية في رواياته العديدة . شهادة الكاتب العراقي عبد الرحمان الربيعي عن تجربته الروائية ومعاناته والصراعات الإيديولوجية التي ميزت تجربته الروائية.
شهادة الأستاذ فرج الحوار. كانت حول تجربته الروائية الشخصية. وتعامل الكاتب مع الإيديولوجيا كجزء لا يتجزأ من الكتابة.
تميز ختام الندوة بتكريم الأستاذ توفيق بكار، الذي إرتجل كعادته بأسلوبه الثري مدخلاً مهماً عن الرواية والإيديولوجيا ومن أهم التوصيات التي صدرت عن الأعمال ، الإهتمام بالعلاقة بين الرواية والفنون إبتداء بالحوار الروائي التشكيلي، وذلك بتنظيم ملتقى لمبدعين ومبدعات في الفنين ، تقدم فيه أبحاث حول ما قدمت الرواية عامة، والرواية العربية خاصة. حول الفن التشكيلي، وكذلك يقوم عدد من الفنانين والفنانات بتجسيد تجارب روائية في لوحات تشكيلية.
احتضنت على مدى ثلاثة أيام 26-27-28 فيفري مدينة قابس ندوة «الرواية العربية والايديولوجيا» والتي نظمتها جمعية مركز الرواية العربية التي يديرها الدكتور محمد رجب الباردي. بحضور نخبة من الباحثين والجامعيين والمبدعين من عدة دول عربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.