المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية يجدد دعوته لجمع وإدارة المعلومات الخاصة بالمهاجرين الموتى وتسجيلهم في قواعد بيانات مركزية    حركة النهضة تتصدّر نتائج الانتخابات البلدية في باردو بتسعة مقاعد    المنتخب يتعرض لمذبحة من الحكم باملاك تيسيما حرمته من الدور النهائي    غد الاثنين/الحرارة تصل في الجنوب الى 44 درجة..    الإفراج عن طلبة كلية العلوم بالمنستير    حقيقة اعتزال الفنانة إلهام شاهين    القصرين: ضبط سيارة في سبيبة محمّلة بأكثر من3700 علبة سجائر مهرّبة    طيور تنزف من عيونها ومناقيرها تتساقط من سماء أستراليا وتثير الهلع    بنزرت: وفاة فتاتين غرقا وانقاذ شابين بشاطئ كاف عباد في سجنان    الجزائر: الجيش يوقف 5 أشخاص خطّطوا لهجمات إرهابيّة    لطفي بوشناق ينفي توقيعه على عريضة الاستفتاء الموجهة لرئيس الجمهورية حول التعديلات في القانون الانتخابي    غريقتان بشاطئ كاف عباد ببنزرت    منزل بورقيبة.. حريق بمصنع البلاستيك    فى مدينة الثقافة: فسيفساء فنية وتراثية بامضاء مبدعي ولاية بن عروس    مهرجان ليالي المهدية الدولي: فايا يونان وبوشناق ولطيفة يضيئون ركح البرج العثماني    مندوب السياحة بمدنين: نسب الإشغال بنزل الجهة مُرتفعة جدا إلى غاية أكتوبر القادم    فيضانات نيبال والهند تقتل العشرات    قبلي: إنتعاشة سياحية وزيادة ب30 بالمائة في عدد الوافدين    تشكيلة المنتخب الوطني التونسي في لقاءه ضد المنتخب السينغالي    بين أريانة وسوسة.. الإطاحة بمُروّجي زطلة    يسرى محنوش استثنائيا في هذه المهرجانات    أصالة ترد على إشاعة وفاتها    بعد أن وصف مشروعها السياسي ب”الإقصائي”.. مرزوق يغازل عبير موسي ويدعوها للتّحالف    مخزون تونس من العملة الصعبة يصل إلى 80 يوما    مقتل مسلح هاجم مركز احتجاز مهاجرين في واشنطن    قال إن صوتها لا يعجبه: إليسا تردّ على مدير مهرجان قرطاج مختار الرصاع    الطاهر صولة رئيسا جديدا ل"الجليزة"    سيدي بوزيد: عدد من الاهالي يغلقون الطريق احتجاجا على انشاء مركز معالجة النفايات    قلب نيويورك يغرق في الظلام    تونس ثاني أكبر صائد لسمك القرش في المتوسط    الفوار.. احتجاج اهالي منطقة الصابرية لتأجيل انتخاب اعضاء مجلس التصرف    هذه مفاتيح فوز تونس والجزائر على السينغال ونيجيريا    نتنياهو يهدّد ب"ضربة ساحقة" ضد حزب الله ولبنان    افتتاح الدورة 14 لمعرض الصناعات التقليدية بالوطن القبلي    سيف غزال مدربا جديدا لمستقبل الرجيش    الموجودات الصافية من العملة الصعبة لتونس ترتفع الى نحو 14,3 مليار دينار رافعة قدرتها على تغطية الواردات الى 80 يوما    إحباط عمليات تهريب بضائع بقيمة فاقت ال350 ألف دينار    سوسة: تفاصيل جريمة مقتل شاب بطلق ناري على يد تاجر خمر    ابوذاكرالصفايحي يكتب لكم: الى التي تجادل وتعاند في ضرورة اقامة الكنائس والجوامع والمساجد    لسعد الجزيري ينظم إلى النهضة    مصر: فرجانى ساسى.. نسر تونس وموحد القطبين فى كان 2019    سيدي الجديدي .. قتيلان و10 جرحى في اصطدام لواج بسيارة خاصة    اليوم في مصر .. تونس والجزائر من أجل نهائي عربي    مهرجان صفاقس: عرض ناجح لكريم الغربي وبسّام الحمراوي (صورة)    اياد الدهماني : لا تراجع عن منع الأشخاص غير مكشوفي الوجه من دخول المقرات العمومية    الإنتخابات الجزئية البلدية في باردو: 10 أمنيين وعسكريين فقط أدلوا بأصواتهم    ميسي اللاعب الموهوب يعترف: وتلك الايام نداولها بين الناس    معهم في رحلاتهم: مع الولاتي في الرحلة الحجازيّة    وزارة التجارة تنفي نيتها توريد أضاحي العيد    المنصف المرزوقي: علّموا أولادكم الشطرنج    صحتك في الصيف..6 خطوات تجنبك أمراض العيون صيفا    لجمالك ..فوائد ماء البحر للجسم    مقاومة حشرات الصيف ..طريقة التخلص من الفئران    معهم في رحلاتهم    المنستير: حجز وسحب كميات من المشروبات استعملت فيها مياه بئر    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم السبت 13 جويلية 2019    ريهام سعيد تصدم متابعيها: أزلت أنفي بالكامل في عملية جراحية    تستور/ حالة استنفار بعد وفاة مواطن بوباء خطير...واجراءات وقائية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد الكشف عن مخازن في صفاقس والجنوب التونسي:صيادلة وأصحاب شركات ومهرّبون متورّطون في تهريب الأدوية
نشر في الشروق يوم 23 - 06 - 2018

تعد كل من صفاقس وقابس ومدنين وتطاوين من الولايات التي تنتشر بها مخازن تجميع الأدوية المعدة للتهريب.و تم الكشف عن جزء منها في الفترة الأخيرة. وكشفت التحقيقات عن تورط صيادلة وأصحاب شركات ومهربين.
تونس (الشروق)
وقد أكد الناطق الرسمي باسم الديوانة العميد هيثم زناد في تصريح ل»الشروق» أن مجهودات كثيرة تبذلها إدارة الحرس الديواني، المنتشرة في الخط الثاني للمراقبة الديوانية في كامل المعابر الحدودية لمقاومة ظاهرة تهريب الأدوية، مضيفا أن العمل الاستعلاماتي الديواني، مكن من إحباط عمليات نوعية. و تتمثل في جمع المعلومات المتعلقة بتوزيع الأدوية والاقتناءات التي تحوم حولها شبهات بالنظر الى الكمية والجهة التي تتولى الاقتناء ومصدر تلك الكميات (صيدليات وشركات توزيع أدوية). وتم التمكن من ضبط مخازن معدة لتجميع الأدوية الموجهة الى التهريب.
الكشف عن مخازن
وأكد أن العمل الاستعلاماتي الديواني، مكن في المناسبات الأخيرة من الكشف عن مخزن بجهة صفاقس فيه مخزون من الأدوية فاقت قيمته المالية 300 ألف دينار، ومخزن بجهة تطاوين به فواتير و أدوية قيمتها المالية حوالي 3 مليارات، مؤكدا أن وحدات الحرس الديواني تمكنت إثر ضبط وسيلة نقل تحمل ترقيما ليبيا بها أدوية مخفية وبمواصلة التحقيقات تم الكشف عن مخزن بجهة جربة به كميات كبيرة من الأدوية.
وأوضح العميد هيثم زناد أن ولايات صفاقس وتطاوين ومدنين وقابس هي التي تشهد عمليات تهريب كميات كبيرة من الأدوية. وبناء على ذلك تم تكثيف مجهودات المراقبة بها مؤكدا أن عملية تهريب الأدوية على مستوى الشمال الغربي تسجل بنسبة أقل.
المورّطون
وبخصوص الشبكات التي تقف وراء هذه التجاوزات، أكد محدثنا أن من بين عناصرها مهربين يتعاطون نشاط التهريب في بضائع مختلفة منها السجائر والمخدرات الى جانب خبراء في الأدوية وصيادلة وأصحاب شركات لتوزيع الأدوية، مضيفا أن وحدات الحرس الديواني أحالت العديد من الملفات على القضاء في هذا المجال والعديد من الصيادلة وموزعي الأدوية موقوفون.
ومن جهة أخرى، تمكنت وحدات الحرس الوطني بساقية سيدي يوسف من إحباط عملية تهريب كميات من الأدوية، كانت بحوزة مواطن أجنبي يستعد لتهريبها الى القطر الجزائري عبر المسالك الجبلية. كما تم بمنطقة مارث من ولاية قابس حجز كميات هامة من المقويات الجنسية كانت في طريقها الى القطر الليبي تقدر قيمتها المالية بحوالي 22 ألف دينار.
ومن جانبه، أفاد هشام بوغانمي كاتب عام نقابة أعوان الصيدليات في تصريح ل»الشروق» بأن قطاع الأدوية يعيش أزمة حادة، جراء عمليات التهريب التي قال، إنها لا تتم عبر الصيدلية المركزية التي تم تجهيزها بآلات حديثة للمراقبة مضيفا أن عمليات تهريب الأدوية تتم عبر مسالك توزيع الأدوية بالقطاعين العام والخاص.
وأضاف بوغانمي أن بعض أصحاب مستودعات وتوزيع الأدوية بالجملة مورطون في عمليات التهريب. وهم يتعاملون فقط مع الصيدليات والمصحات الخاصة، مضيفا أن المشكل يتمثل في عجز الدولة عن مراقبة مسالك توزيع الأدوية. وهو ما أدى الى بروز تنظيمات سيطرت على القطاع. وتمكنت من تهريب كميات كبيرة من الأدوية التي تتعلق خاصة بالأمراض المزمنة والتي تباع في عدد من الدول الشقيقة بأضعاف ثمنها.
السوق السوداء
وأشار بوغانمي الى مخاطر التهريب العشوائي الذي يتورط فيه عدد من المواطنين يستغلون حصولهم على وصفات طبية طويلة المدى ليقوموا بشراء كميات من الأدوية من عدة صيدليات. ثم يتم التفويت فيها بالبيع للمهربين وتجار الأدوية في السوق السوداء، مؤكدا أن هذا النوع من التهريب العشوائي للأدوية بصدد التفاقم. وهو لا يقل خطورة عن التهريب المنظم مضيفا أن العديد من المواطنين يشترون أدوية ليسوا في حاجة إليها قصد بيعها لجهات أخرى والحصول على منافع مالية.
وأكد بوغانمي أن مخاطر تهريب الأدوية تتفاقم يوميا. وتزداد خطورتها على صحة التونسيين وعلى الاقتصاد الوطني. إذ أن كميات كبيرة من الأدوية تستوردها تونس بالعملة الصعبة لكنها تروج بالسوق السوداء والبلدان المجاورة ... وقد تكون هذه الأدوية غير صالحة نظرا الى ظروف تخزينها السيئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.