غدا: البرلمان يحدّد موعد أداء قيس سعيّد اليمين    مشروع ميزانية الدولة لسنة 2020 يقترح رصد 4ر218 مليون دينار بعنوان المنح والقروض الجامعية    البنك المركزي يضع للعموم موقع واب للاطلاع على المعطيات المسجلة بمركزية المعلومات    الخطوط التونسية: تأجيل الرحلة عدد TU635 باريس جربة    الجامعة تتعهد بملفين جديدين للنادي الإفريقي    الحامدي: المجلس الوطني للتيار الديمقراطي يجتمع نهاية الأسبوع للتشاور بخصوص تشكيل الحكومة    90 شخصية فرنسية لماكرون .. قل كفى للكراهية ضد مسلمي فرنسا    هيئة مكافحة الفساد تدعو الأحزاب والمنظمات لاحترام قانون التصريح بالمصالح والمكاسب    جزّار سوسة يضع حدّا لحياته طعنا: شقيقه ووالده في قفص الاتّهام    الفنان التونسي أحمد الرباعي يطلق ''حكايتي أنا'' ويحضر لعمل مغربي    الحكم ب14شهرا على الشاب بشير    الأسد: سوريا سترد على العدوان التركي عبر كل الوسائل المشروعة المتاحة    قناة "الحوار التونسي" تطلب من الداخلية حماية مقراتها وصحفييها    محكمة التحكيم الرياضية تضفي مزيدا من التعقيد على مسلسل أزمة الوداد والترجي    اتحاد الفلاحة: وثيقة قرطاج يمكن أن تكون برنامج عمل الحكومة الجديدة    سوسة: إحباط عملية هجرة سريّة نحو السواحل الايطالية انطلاق من سواحل شطّ مريم    أريانة : إلقاء القبض على شخص من أجل محاولة قتل نفس بشرية عمدا    قضية رسمية ضد المحرضين على قتل مريم بلقاضي ولطفي العماري وغلق الحوار واتهام مباشر لجهات سياسية (متابعة)    فرج سليمان في أيام قرطاج الموسيقية: عازف على مفاتيح القلوب    اكتشاف وسيلة ضد النوبات القلبية القاتلة    هشام السنوسي: مؤسسات إعلامية جعلت الانتخابات غير نزيهة على مستوى التنافس    روني الطرابلسي: قمت باستغلال علاقاتي الشخصية واتصالاتي في الخارج من أجل إنجاح الموسم السياحي    اختتام الدورة الخامسة من مهرجان كتارا للرواية العربية..لتونس نصيب من الجوائز ومن الحضور الفاعل المتميز    أحكام بين 6 و20 سنة سجنا في حق شبكة دولية لترويج الكوكايين بين تركيا وتونس    جائزة الكريديف لأفضل مخرجة سينمائية تُسند لفيلم "بنت القمرة" لهبة الذوادي    تصفيات “الشان”…المنتخب الوطني يشد الرحال إلى المغرب    مئات الآلاف ينزحون في شمال شرق سوريا.. و500 كردي يصلون إلى العراق    في قصيبة المديوني : "دار الثقافة لمتنا"    رغم الصعوبات ..عبد السلام اليونسي ينجح في امتصاص غضب اللاعبين    برشلونة وريال مدريد يكشفان موقفهما من تغيير مكان الكلاسيكو    غلق جزئي للطريق الوطنية رقم 8على مستوى جسر ‘القرش الأكبر' لمدة شهر    الشرطة البلديّة تحجز كميات هامة من المواد الغذائية    الكاف : قوات الأمن تتصدي لعدد من المحتجين من العاطلين عن العمل حاولوا اجتياز الحدود التونسية الجزائرية    حرائق لبنان تنحسر وطائرات الهليكوبتر تواصل إخماد بعضها    بالصورة: محمد علي النهدي ينشر صورة من زفافه الأول ''عام 70''    النفيضة: إيقاف 4 أشخاص كانوا على متن سيارة محملة بكيلوغرامات من الزطلة    وزارة الصحة تعلن عن خطة للوقاية من الأنفلونزا الموسمية    وفاة شاب وإصابة والده في إصطدام شاحنة خفيفة بجرار فلاحي بسيدي بوزيد    بوغبا ودي خيا يغيبان عن مواجهة يونايتد ضد ليفربول بسبب الإصابة    بعد الاحتجاجات: قطار صباحيّ إضافي بين رادس وتونس    هند صبري تحصد جائزة ثانية عن بطولة فيلم تونسي بفرنسا    مجزرة بحق صحفي وزوجته وابنه بالعراق    منزل بورقيبة.. الاطاحة بعصابة السلب المسلح    يهمك شخصيا : أسهل وصفة للقضاء على رائحة الفم الكريهة    تعلم تدليك القدمين وعالج آلام الظهر و الانتفاخ    أطعمة «على الريق» لصحة جيدة    وفاة ملاكم أميركي بلكمة قاتلة داخل الحلبة    بطولة السلّة .. النتائج والترتيب بعد الجولة الثانية    مدنين: صابة الزيتون للموسم الحالي تقدر ب55 ألف طنا    فلسطين.. إصابة 51 شخصا في نابلس واعتقال 10 آخرين بالخليل    بعد التهديد بالاعتزال.. شيرين عبد الوهاب تحذف حساباتها على السوشيال ميديا!    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس 17 اكتوبر 2019    طقس اليوم.. الحرارة بين 23 و30 درجة    حظك اليوم : ماذا تقول لك الأبراج    مقتل نجل نجم هوليود بالرصاص بعد إقدامه على قتل أمه    مرتجى محجوب يكتب لكم: عندما يضع رئيس الجمهورية قيس سعيد إصبعه على الداء    حظك ليوم الاربعاء    تونس: زهير مخلوف يوضّح كل ملابسات قضيّة الصور “الخادشة للحياء”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد الكشف عن مخازن في صفاقس والجنوب التونسي:صيادلة وأصحاب شركات ومهرّبون متورّطون في تهريب الأدوية
نشر في الشروق يوم 23 - 06 - 2018

تعد كل من صفاقس وقابس ومدنين وتطاوين من الولايات التي تنتشر بها مخازن تجميع الأدوية المعدة للتهريب.و تم الكشف عن جزء منها في الفترة الأخيرة. وكشفت التحقيقات عن تورط صيادلة وأصحاب شركات ومهربين.
تونس (الشروق)
وقد أكد الناطق الرسمي باسم الديوانة العميد هيثم زناد في تصريح ل»الشروق» أن مجهودات كثيرة تبذلها إدارة الحرس الديواني، المنتشرة في الخط الثاني للمراقبة الديوانية في كامل المعابر الحدودية لمقاومة ظاهرة تهريب الأدوية، مضيفا أن العمل الاستعلاماتي الديواني، مكن من إحباط عمليات نوعية. و تتمثل في جمع المعلومات المتعلقة بتوزيع الأدوية والاقتناءات التي تحوم حولها شبهات بالنظر الى الكمية والجهة التي تتولى الاقتناء ومصدر تلك الكميات (صيدليات وشركات توزيع أدوية). وتم التمكن من ضبط مخازن معدة لتجميع الأدوية الموجهة الى التهريب.
الكشف عن مخازن
وأكد أن العمل الاستعلاماتي الديواني، مكن في المناسبات الأخيرة من الكشف عن مخزن بجهة صفاقس فيه مخزون من الأدوية فاقت قيمته المالية 300 ألف دينار، ومخزن بجهة تطاوين به فواتير و أدوية قيمتها المالية حوالي 3 مليارات، مؤكدا أن وحدات الحرس الديواني تمكنت إثر ضبط وسيلة نقل تحمل ترقيما ليبيا بها أدوية مخفية وبمواصلة التحقيقات تم الكشف عن مخزن بجهة جربة به كميات كبيرة من الأدوية.
وأوضح العميد هيثم زناد أن ولايات صفاقس وتطاوين ومدنين وقابس هي التي تشهد عمليات تهريب كميات كبيرة من الأدوية. وبناء على ذلك تم تكثيف مجهودات المراقبة بها مؤكدا أن عملية تهريب الأدوية على مستوى الشمال الغربي تسجل بنسبة أقل.
المورّطون
وبخصوص الشبكات التي تقف وراء هذه التجاوزات، أكد محدثنا أن من بين عناصرها مهربين يتعاطون نشاط التهريب في بضائع مختلفة منها السجائر والمخدرات الى جانب خبراء في الأدوية وصيادلة وأصحاب شركات لتوزيع الأدوية، مضيفا أن وحدات الحرس الديواني أحالت العديد من الملفات على القضاء في هذا المجال والعديد من الصيادلة وموزعي الأدوية موقوفون.
ومن جهة أخرى، تمكنت وحدات الحرس الوطني بساقية سيدي يوسف من إحباط عملية تهريب كميات من الأدوية، كانت بحوزة مواطن أجنبي يستعد لتهريبها الى القطر الجزائري عبر المسالك الجبلية. كما تم بمنطقة مارث من ولاية قابس حجز كميات هامة من المقويات الجنسية كانت في طريقها الى القطر الليبي تقدر قيمتها المالية بحوالي 22 ألف دينار.
ومن جانبه، أفاد هشام بوغانمي كاتب عام نقابة أعوان الصيدليات في تصريح ل»الشروق» بأن قطاع الأدوية يعيش أزمة حادة، جراء عمليات التهريب التي قال، إنها لا تتم عبر الصيدلية المركزية التي تم تجهيزها بآلات حديثة للمراقبة مضيفا أن عمليات تهريب الأدوية تتم عبر مسالك توزيع الأدوية بالقطاعين العام والخاص.
وأضاف بوغانمي أن بعض أصحاب مستودعات وتوزيع الأدوية بالجملة مورطون في عمليات التهريب. وهم يتعاملون فقط مع الصيدليات والمصحات الخاصة، مضيفا أن المشكل يتمثل في عجز الدولة عن مراقبة مسالك توزيع الأدوية. وهو ما أدى الى بروز تنظيمات سيطرت على القطاع. وتمكنت من تهريب كميات كبيرة من الأدوية التي تتعلق خاصة بالأمراض المزمنة والتي تباع في عدد من الدول الشقيقة بأضعاف ثمنها.
السوق السوداء
وأشار بوغانمي الى مخاطر التهريب العشوائي الذي يتورط فيه عدد من المواطنين يستغلون حصولهم على وصفات طبية طويلة المدى ليقوموا بشراء كميات من الأدوية من عدة صيدليات. ثم يتم التفويت فيها بالبيع للمهربين وتجار الأدوية في السوق السوداء، مؤكدا أن هذا النوع من التهريب العشوائي للأدوية بصدد التفاقم. وهو لا يقل خطورة عن التهريب المنظم مضيفا أن العديد من المواطنين يشترون أدوية ليسوا في حاجة إليها قصد بيعها لجهات أخرى والحصول على منافع مالية.
وأكد بوغانمي أن مخاطر تهريب الأدوية تتفاقم يوميا. وتزداد خطورتها على صحة التونسيين وعلى الاقتصاد الوطني. إذ أن كميات كبيرة من الأدوية تستوردها تونس بالعملة الصعبة لكنها تروج بالسوق السوداء والبلدان المجاورة ... وقد تكون هذه الأدوية غير صالحة نظرا الى ظروف تخزينها السيئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.